موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

عولمة على الطريقة الصينية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ثلاث مرات في أقل من شهر أسمع ما يذكرني بخطة مارشال للإنعاش الأوروبي. كنت شاهداً عن بعد على احتفالات متواضعة في أوروبا وواشنطن بمناسبة مرور ثمانين عاماً على إطلاق فكرة تخصيص صندوق للإنفاق منه على برنامج لإصلاح بعض ما دمرته الحرب العالمية الثانية في أوروبا. ففي شهر يونيو/حزيران من عام 1947 وقف جورج مارشال وزير الخارجية الأمريكي على منبر في جامعة هارفارد يعلن النية الأمريكية لإنعاش أوروبا والمساهمة في تخفيف وطأة الخراب وتوقف الإنتاج وتوسع أرقام البطالة.

 

في المرة الثانية كنت أتابع باهتمام الاستعدادات الجارية في هامبورج وبولندا لعقد مؤتمر «قمة العشرين»، أي قمة للدول الأغنى في العالم. تابعت أيضاً بعض أعمال المؤتمر الذي كما توقعت لم يكن يستحق الوقت الذي بذلته أنا وغيري في هذه المتابعة. ومع ذلك كانت استفادتي عظيمة حين تحققت من أن نقاشاً من نوع آخر يجري خارج قاعات المؤتمر؛ بل وبعضه جرى خارج هامبورج. كان هناك داخل وفود الدول الكبيرة، وكلها كما ذكرت، وفود دول بالغة الثراء، من يفكر في قضية خلافة الولايات المتحدة في منصب قيادة العالم، وكله أيضاً بهذه المناسبة، مع استثناءات تكاد لا تذكر، رأسمالي. كنا نسمي «قمة السبع» في بداياتها قمة العالم الحر. الآن يتردد أغلب السياسيين وقادة الإعلام في استخدام هذا التعبير لوصف اجتماع عالمي. لا «قمة السبع» تمثل العالم الحر ولا «قمة العشرين»، فقد تقلصت مساحة العالم الحر لتشمل مالا يزيد ربما على حفنة دول في الاتحاد الأوروبي.

الآن ومع انسحاب أمريكا من اتفاقية باريس حول المناخ، وتعطيل المفاوضات حول اتفاقية المنطقة الحرة لدول عبر الباسيفيكي، والتهديد بوقف العمل بالاتفاقية حول الأمريكيتين تراجعت الثقة الدولية في قدرة أمريكا على الاستمرار في توجيه وقيادة العالم، فهي أيضاً غير قادرة على تحمل أعباء إنعاش إقليمين، أحدهما دمرته الميليشيات والجيوش المعادية لثورات ما يُسمى «الربيع العربي» وهو الشرق الأوسط، إضافة إلى أفغانستان والعراق، والآخر هو إفريقيا التي لم تجد بعد فرصتها للانطلاق. كلاهما في حاجة إلى خطة توازي في أهميتها خطة مارشال لإنعاش أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية.

اتفقت التحليلات، في معظمها على الأقل، على أن ألمانيا، أو أي دولة أخرى منفردة لا تستطيع أن تتحمل أعباء الإنعاش في الإقليمين إلى جانب الاستمرار في دعم الاقتصادات الأوروبية؛ لذلك كان مثيراً التحليل الذي توصل إلى أن الحل يكمن في شراكة تكون ألمانيا طرفاً فيها، ويمكن للصين أن تكون طرفاً آخر. عدت إلى الأرقام لأكتشف أن ميزانية خطة مارشال التي بدأ تنفيذها في إبريل/نيسان 1948 لم تزد على 13 بليون دولار وهو رقم يعادل بالقيمة الراهنة حوالي 130 بليون دولار. تخصص للمملكة المتحدة 26% منها وفرنسا 18% وألمانيا الغربية 11%. ألمانيا وحدها لا تستطيع؛ ولكن ألمانيا بشراكة مع الصين ربما تستطيع. هذه الشراكة لن تنال الصدقية اللازمة إلا إذا قامت في سياق جديد، هو الرضا الدولي العام على بزوغ قيادة جديدة للنظام الدولي، قيادة تشاركية بين ألمانيا، تدعمها فرنسا، من جهة والصين من جهة أخرى.هكذا يقوم لأول مرة في التاريخ نظام دولي تكون قاعدته هذه المساحة الشاسعة المسماة بأوراسيا وهذه الجماعة السكانية الهائلة وهذا المزيج الفريد من ثقافات وعقائد.

سمعت عبارة خطة مارشال للمرة الثالثة خلال فترة قصيرة عندما كنا نناقش تقريراً يعرض ويحلل مبادرة الحزام والطريق. المبادرة هي الشكل الجديد لمبادرة صينية انطلقت في القرن الثالث عشر وربما قبل ذلك التاريخ. الهدف منها تيسير طرق آمنة تحمل بضائع من الصين إلى أقاليم بعيدة وبالعكس.

أما القسم الثاني من المبادرة، ويحمل اسم الطريق فهو الشكل الجديد لطريق الحرير الذي قرأنا عنه نحن وأجدادنا، وتاريخه يعود إلى أيام الرحالة الإيطالي ماركو بولو.

الحلم يتحقق.. عرضه الرئيس شي على القطاع الخاص العالمي في دافوس. ومن وسط الصين خرج قطار من وسطها ليصل إلى لندن في أقل من نصف الوقت الذي تأخذه السفن في رحلتها من موانئ جنوب آسيا عبر قناة السويس.

عرفنا أن المبادرة لم تقر ويبدأ تنفيذها إلا بعد أن نوقشت بالتفصيل وبكل الصراحة من جانب مراكز البحوث والجامعات الصينية. هناك مثلاً الباحث جيا داشاو الذي ينبه إلى أن مبادرة الحزام والطريق يجب النظر إليهما في حجمهما واتساعهما الطبيعي. بمعنى آخر لا يجوز النظر إليهما كما ينظر الضفدع إلى السماء من موقعه الضيق في قاع البئر فلا يرى إلا أقل القليل. المبادرة سوف تصل إلى كل دول العالم باستثناء الولايات المتحدة.

من ناحية أخرى، يعتقد تيان وينلين أن قدرة أمريكا على الهيمنة على الشرق الوسط ضعفت وأصبح من الصعب الاعتماد عليها. هذا الوضع سوف يدفع دول المنطقة إلى التعاون مع الصين. بينما يدعو جاو شانتاو من معهد العلاقات الدولية في جامعة وزارة الخارجية إلى السعي لجعل السعودية الهدف الواعد في المنطقة تليها الإمارات.

اختم باقتباسين لخبيرين صينيين أحدهما يطالب الحكومة الصينية بالتزام مبادئ «اللاءات الثلاث»: لا نسعى لخلق دول عميلة، ولكن ننصح ونتوسط. لا نسعى لملء فراغ ولكن نتوسع في إطار شبكات التعاون التي تحقق منافع لكل الأطراف.

الخبير الثاني وهو لي شاوشيان يختم دراسته محذراً بمقولة شهيرة وهي أن الشرق الأوسط معروف بسمعته كمقبرة للدول الكبرى.

حذرة أم غير حذرة، مترددة أم حاسمة، لا فرار للصين من الانغماس في مشكلات الشرق الأوسط بعد أن شكلت بالفعل شبكاتها للتعاون أو بالأحرى شبكات الهيمنة الاقتصادية، وبعد أن أصبح لها مطالب لدى حكومات في الإقليم تتعلق بمسائل سياسية وأخرى أمنية، وبعد أن صارت هدفاً لتيارات إسلامية متشددة، وبعد أن كادت غواية ملء الفراغ تعصى على المقاومة.

gmf.club@gmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48980
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع135325
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر463667
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47976360