موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

حتماً هم يعرفون ما يفعلون

إرسال إلى صديق طباعة PDF


إذا كانت يهودية الخليل تتأتّى من كون الحرم الإبراهيمي فيها، فالإسلام قدم نفسه على أنه امتداد للإبراهيمية. في حين يزعم اليهود أن المسيحية امتداد لليهودية وليس ثورة عليها، بربط نصوصهما المقدسة تحت تسميات العهد القديم والعهد الجديد،

للتسلل للسيطرة على العالم المسيحي بعد تسيّد المسيحية في أوروبا إثر اعتناقها من قبل الإمبراطور الروماني قسطنطين الأول. ذلك التسلل المخطط له عبر قرون أدّى لما لا يقل عن إعفاء اليهود من جريمة صلب المسيح!!

 

هذا مع أن الرومان (الوثنيين) برأوا المسيح من تهم كيلت لتبرر صلبه وتوسطوا لإطلاق سراحه، لكن اليهود عادوا بعد نجاح سيطرتهم على الكنيسة باستخلاص إعفاء لهم من عذابات المسيح! وتم لهم هذا عام 1965 بعد تداول لحوالي ثلاث سنوات لنص المحاولة - الذي أثار غضباً واستنكاراً مبرراً لدى المسيحيين وغيرهم- بحثاً عن صيغة تبريرية لنفي الجريمة، فلم يجدوا سوى التعذر بقول السيد المسيح "رب اغفر لهم فإنهم لا يعلمون ما يفعلون". ولكن المغفرة (إن قبلت وعلمها عند الله) ليست تبرئة، والأهم أنها ليست تذكرة عفو أزلية تبرر، بدل أن تدين أكثر، جرائم كراهية يهودية تجري ضد مدنيين، وحروباً فتاكة تشعل بمؤامراتهم.

وتسييس الدين ليس جديداً، فقد سيّست المسيحية أيضاً خدمة لمطامع استعمارية في "الحروب الصليبية"، بزعم حق الأوروبيين المسيحيين بمهد المسيح ومكان عماده وطريق الآلام وكنيسة القيامة الثابت تاريخها كلها بعكس أغلب الأساطير اليهودية.. وانتهت تلك الحروب بهزيمة الجيوش الأوروبية على يد صلاح الدين الأيوبي. وتكرر الأمر بصورة أخرى لدى الاستعمار الكولونيالي مع بداية عصر الصناعة للاستيلاء على الممرات الدولية واحتكار خامات وأسواق العالم غير المسيحي، بالتمهيد ببعثات تبشيرية تزعم أنها جاءت لإنقاذ أرواح غير المسيحيين، ما أنتج "عذابات" وقتل كالذي جرى للمسيح والمسيحيين الأوائل. وكل هذا جرى التراجع بل والاعتذار الرسمي عنه من كافة الدول الكولونيالية الأوروبية. فهل تقبل ذات الدول التي اعتذرت من منطلق قناعة وليس من منطلق ضعف، زعم يهودية الخليل بناء على زعم أن النبي إبراهيم "اشترى" مغارة لتصبح مقبرة لعائلته؟! وشراء النبي إبراهيم المغارة والحديقة حولها يؤكد أن منطقة الخليل لم تكن من الأراضي التابعة لليهود. والتاريخ الموثق يؤكد هذا.

فالسور، أول بناء في الخليل، بناه الأدوميون وهم قبائل عربية أردنية أقاموا دولة محصنة في الخليل فأسمي زعماؤهم ملوكاً. واليهود لدى هربهم من مصر لم يسمح لهم حتى بالعبور من أرضها. وأول بناء "ديني" في الخليل كنيسة بناها الرومان بعد اعتناقهم المسيحية. ومن هدمها بعد مئة عام هم الفرس. وفي العهد الإسلامي بني في ذات المكان المسجد الإبراهيمي. وفي فترة الاحتلال الصليبي اقتطع جزء من المسجد ليحول لكنيسة، ما لبث أن أعيد للمسجد بعد تحرير صلاح الدين لفلسطين. وبعد الاحتلال الصهيوني قسم المسجد ثانية ليحول جزء منه لكنيس يهودي. أي أن تاريخ الخليل كله عربي مسيحي إسلامي ليس فيه لليهود سوى مدافن النبي إبراهيم (وربما لآخرين من ذريته) والذي يعتبره المسلمون أيضاً أصل ديانتهم التوحيدية.

فإن جاز قبول أماكن تولد الأنبياء والتنزيل عليهم وترحالهم ومدافنهم لتبرير احتلال أتباع ديانة للأرض التي توجد فيها مع إخلائها من قاطنيها، فلن نعود فقط للحروب الصليبية، بل ستزاحم الجيوش الأوروبية جيوش دول الأمريكتين على احتلال فلسطين والأردن ولبنان حيث وُلد المسيح ما سيعطي الإذن لتندلع في آسيا حروب تغير خريطتها بحسب أمكنة ولادة ودفن أصحاب دياناتها المعتبرين أنبياء أو حتى آلهة أو أشباه آلهة..

وإن جاز قبول احتلال مدينة بناء على شراء أرض فيها لجاز لعرب الجزيرة الآن أن يحتلوا لندن، وينكلوا باللندنيين كما يجري التنكيل بأهل الخليل. وقد أنتجت أفلام وثائقية عدة عن معاناة أهل الخليل. وأتمنى على الفضائيات العربية، وعلى "الجزيرة" بخاصة، أن تُعيد بث تلك الوثائقيات لنرَى ما يتعرض له طفل خليلي يومياً في محاولته الوصول لمدرسته والعودة لبيته.. وما تتعرض له أسرة خليلية ترفض بيع بيتها المحاصر بالمستوطنات فتتلقى الأذى يومياً. ويتجرع الخليليون من أطفالهم وصولاً لشيوخهم، هكذا عذابات يومية، حافظ هؤلاء "الفادين" على تراث مدينتهم الذي أهّلها لأن تصنفها اليونسكو "كمحمية تراثية تابعة لفلسطين تتمتع بقيمة عالمية استثنائية"

على غير عهد المسيح، نحن الآن في عصر الوثائق والمعلومة المتاحة بكبسة زر لكل باحث عن الحقيقة، ونقول "ربنا لا تغفر لهم فهم يعرفون ما يفعلون".

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل اقتربت الساعة في الضفة؟

عوني صادق

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    أكثر من 200 شهيد، وآلاف من الإصابات، حصيلة مسيرة العودة منذ بدايتها في 30 ...

العالم يتغير والصراع على المنطقة يستمر

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    الأمة العربية هي حالة فريدة جداً بين أمم العالم، فهي صلة وصل بين «الشمال» ...

في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية

راسم عبيدات | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    نعم الإحتلال يشن علينا حرباً شاملة في القدس،يجند لها كل إمكانياته وطاقاته ومستوياته واجهزته...ويوظف ...

غزةُ تستقطبُ الاهتمامَ وتستقبلُ الوفودَ والزوارَ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    غدا قطاع غزة اليوم كخليةِ نحلٍ لا تهدأ، وسوقٍ مفتوحٍ لا يفتر، ومزارٍ كبيرٍ ...

روسيا «العربية»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    بين روسيا الأمس وروسيا اليوم، ثمة فوارق غير قليلة في الجوهر والمحتوى والدلالة، فروسيا ...

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم36958
mod_vvisit_counterالبارحة54547
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع253419
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر967809
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59107254
حاليا يتواجد 4631 زوار  على الموقع