موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

تعالوا نفكر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تمردت لأفكر. حطمت بعض القواعد وتجاوزت بهدوء بعضا آخر. انعزلت قليلا ولكن لم أنفصل. اعتذرت عن حضور مؤتمرات واجتماعات ولقاءات كلها بدون استثناء متخصصة فى حرماننا من ممارسة هبة التفكير. امتنعت لساعات عامدا متعمدا عن الاختلاء بهاتفى النقال وجهازى الآيباد والتليفزيون. قاومت بكل النوايا الطيبة وبالاعتذارات المهذبة إغراءات النميمة وقصص الفساد وتقييد الحريات وتسريبات المفاوضات ومناورات صنع السياسة وفضائح آخر رؤساء الدولة الأعظم وصراعات السلطة فى بعض دول الخليج، قاومت ونجحت فقد حصلت لنفسى على وقت للتفكير.

 

شد اهتمامى، وربما راعنى، ندرة الوقت الذى أمنحه للتفكير. هزنى بقوة انتباهى إلى أننى صرت أفضل عدم الإجابة على سؤال أو الاستجابة لحوار تفاديا لبذل جهد البحث عن وقت للتفكير. سألت ولاحظت لأكتشف أننى لست وحيدا أو نادرا بين المعتذرين أحيانا أو كثيرا عن عدم الإجابة تهربا من التفكير. تسرب فى داخلى حس بتأنيب الضمير والتقصير بعد كل مرة أقول لا أذكر وأنا أعنى فى الحقيقة أننى لا أريد أن أفكر. أعرف ويعرف معظم أبناء جيلى أننا، كبار أو صغار، كنا نفكر أكثر. كنا نفكر ونحن فى انتظار أوتوبيس الجامعة أو جالسين لساعات على مقعد فى قطار أو حافلة صحراوية أو على الرمل أو الخضرة فى خلوة. كنا نفكر خلال أوقات ممتدة لا نجد فيها ما نفعله غير التفكير. كان التفكير تدريبا محببا. كان أيضا، وما يزال، ضرورة. نحن نفكر لأن علينا مسئوليات وتحدونا رغبات تنتظر تلبيتها. صحيح أن بعض هذه المسئوليات والرغبات تلبيها الآن آلات وأجهزة ووسائط متعددة تعتمد على الأفكار المعلبة والجاهزة، الصحيح أيضا أن ثقتنا فى معظم هذه «التلبيات» تبقى متدنية لأنها تمر عبر قنوات غير قنوات التفكير المعتادة.

قمة متعتى ومن أهم دوافع فضولى منظر طفل يفكر. تماما كما كان ولا يزال يثير إعجابى وخيالى منظر تمثال رودان «رجل يفكر». لا يقلل من متعتى أن الطفل بعد أن فكر راح يبكى ولا يضعف من إعجابى بتمثال رودان الانتشار الواسع لظاهرة نشر العديد من المؤلفين لصورهم وهم فى أوضاع تمثال رودان، أوضاع تفكير عميق. ليس كل من وضع قبضته تحت خده فهو يفكر، كما أنه ليس كل من ينصت ساكتا والآخرون يتحدثون فهو يفكر، وليس كل ما يكتب للنشر فى الصحف كمقالات رأى وتحليل فهو محصلة تفكير، وليس كل ما ينطق به مسئول وعظيم فهو قرار أو حكم صادر بعد تفكير. أظن، وأتمنى أن أكون مخطئا، أن نسبة متصاعدة من الناس لم تعد تمنح التفكير المساحة المناسبة والوقت اللازم قبل أن يكتبوا أو يقرروا وقبل أن يفرحوا أو يغضبوا وقبل أن يحبوا ويكرهوا.

تعودت ألا أنتظر عملا سديدا من زميل يفكر وهو غاضب. أنا شخصيا لا أفهم أن إنسانًا مهما درس وتدرب يستطيع أداء وظيفتين فى وقت واحد بالكفاءة المرجوة، وفى رأيى ورأى مؤلفى كتاب «العقل المشوش» أن القيام بوظائف متعددة فى وقت واحد لا يمكن أن يأتى بنتائج طيبة لأن كل واحدة من الوظيفتين لن تحظى بالوقت اللازم لأدائها على الوجه الأكمل. لا يجوز مثلا اجتماع التفكير والغضب فالتفكير وظيفة والغضب وظيفة ولا يجوز اجتماعهما فى وقت واحد. لا أراه تصرفا حكيما أن تعنف أم طفلها بينما هى تفكر فى أمر آخر، فهى إما تتسبب فى أذى يصيب الطفل أو ترتكب خطأ فى تقدير ما تفكر فيه. أراه تصرفا غير حكيم ما يفعله المراقب فى امتحان بمقاطعة الطالب للتخفيف عنه أو حتى لتشجيعه، فقد أثبتت جامعة ميللون الأمريكية فى دراسة حديثة أن مقاطعة طالب فى امتحان يمكن أن تتسبب فى خفض مستوى إجابته بنسبة تصل إلى 20%، للسبب نفسه أستطيع أن أقدر ما يمكن أن يتسبب فيه وجود هاتف نقال وغيره من أدوات الاتصال الإلكترونى فى غرف النوم.

أغلبنا صار يقضى يومه والهاتف النقال لا يغادر موقعه فى يده أو على الأذن، حتى أن باحثا أمريكيا وجد أن ما لا يقل عن 12% من عينة بحثه يستخدمون هواتفهم حتى وهم تحت الدش أو مستلقين فى أحواض الاستحمام، وأن 9% من العينة لا يتخلون عنه وهم يمارسون الحب. باحثون آخرون سجلوا اعتراف 85% من المبحوثين بأنهم لا يجدون أى وقت للتفكير. سجلوا أيضا شهادات 10% تكشف عن أنهم «يظنون أنهم يفكرون». 5% فقط قالوا: إنهم يمارسون وظيفة التفكير بانتظام. بمعيار ديكارت، «أنا أفكر فأنا موجود»، نستطيع أن نقرر أن 85% من الناس الذين نعرفهم ونعاشرهم ونشاهدهم على الشاشات ونستمع إلى خطبهم ونطيع أوامرهم أو نتمرد عليهم هم غير موجودين لأنهم لا يفكرون.

ذات يوم فى عهد من عهود الحكم فى مصر انتهزت لحظة صدق لأتعرف على رأى مسئول إعلامى كبير فى مسألة عزوف الناس عن التفكير فى السياسة والشأن العام. قال، وفى ظنى الآن أن العهود التالية ورثت هذا الرأى حرفيا، قال: لماذا تريد منهم أن يفكروا ونحن موجودون. نحن هنا لنفكر نيابة عنهم. يومها أدركت سوء المصير الذى نقاد إليه. الزعيم يفكر للشعب والمرشد يفكر لأعضاء الجماعة ورئيس الحزب يفكر لأتباعه ورب البيت يفكر، أو يظن أنه يفكر، لأولاده. لا أحد من هؤلاء يريد للناس أن تفكر.

ما أحلى التفكير فى غير المألوف والمعتاد. ما أحلى كسر القيود على التفكير. ينصحون الشباب خاصة بشحذ أدوات وطاقة التفكير لديهم بين الحين والآخر ورفض أساليب النقل والحفظ والتقليد. أنصحهم، إن هم أرادوا النصيحة، بأن يقضوا وقتًا أطول فى الإنصات إلى الطبيعة، ينصتون إلى السكون وزقزقة العصافير وإلى صوت الرعد والريح العاتية وأنغام المياه متدفقة فى القنوات والأنهار والشلالات. أدعوهم إلى التفكير تحت المطر إن تهيأ لهم الظرف والمكان. قالوا وصدقتهم وما زلت أصدقهم، قالوا: الحياة كوميديا إذا أنت فكرت وتراجيديا إذا أنت استسلمت وتركت غيرك يفكر لك.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49035
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع135380
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر463722
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47976415