موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

في التهويد ترحيباً بغرينبلت!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


رحَّب بنيامين نتنياهو بمبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب جيسون غرينبلت وفقما تقتضيه عادةً طريقته المفضلة ازاء ضيوفه من مبعوثي "السلام"، أو وسطائه، من الأميركيين. استقبله بإعلان من حكومته عن إقرارها بناء مستعمرة جديدة في الضفة شمال شرق رام الله.

هذه ليست سابقة نتنياهوية بالنسبة لمن شاء أن يتذكَّر عوائده معهم، وآخرهم كان وزير الخارجية جون كيري. وفي كل الأحوال هي عوائد ليس من شانها إن تفسد يوماً للود بين واشنطن الراعية الحنونة وحليفتها المدللة، أو ثكنتها في المنطقة، قضية. السؤال بات الآن هو، وكيف سيستقبل نتنياهو من بعده، ونعني غرينبلت، مبعوث ترامب اللاحق المزمع قدومه لفلسطين المحتلة، صهره وكبير مستشاريه جارد كوشنر، والذي يعد قدوم سابقه طليعة ممهدة لمقدمه!

 

كل الأنظار يراد لها الآن أن تنشدَّ حول تباشير موهومة ترامب التصفوية "صفقة القرن"، وكل الدلائل والمعطيات الموضوعية تشي بأنها لو كانت فلن تكون بغير ما يباركها نتنياهو، بمعنى تلك التي لا يختلف عليها مع نفتالي بينت، ويقبل بها ليبرمان، وبالتالي صفقته المرادة والتي لا تخرج عن مفهومه لتصفية القضية، أو حلوله المعروفة المعادلة لتصفيتها مغلَّفةً يسلوفان الوساطة الأميركية بماركتها الترامبوية.

كل هذا لو قيِّض للصفقة انعقاداً، لكنما أيضاً، كل الدلائل والمعطيات العمليةً، وإقرار بناء المستعمرة واحدة منها، تدل على أن هذه الفقاعة تنفخ وتنفخ بهدف الإفادة من لوك أوهامها عبر دوامة من مفاوضات مديدة لهدفين لا ثالث لهما، استدرار المزيد من التنازلات من فلسطينيي التفاوض، وكسب المزيد من الوقت لتهويد ما لم يهوَّد بعد.

مفهوم الصفقة عند ترامب لا يختلف عنه في عالم الصفقات العقارية، وحل القضية الفلسطينية عنده هو بمعنى تصفيتها والخلاص منها كمعيق في وجه دمج الكيان الغاصب في المنطقة، الأمر الذي يرى أن إنجازه يخدم المصالح الاستراتيجية الأميركية فيها. وإذ هذا هو فهمه فهو إن لم يتطابق مئة في المئة مع الاستراتيجية الصهيونية فيمكنها توظيفه واستغلالها له... هذه الاستراتيجية، ونقولها للمرة الألف، تظل الثابتة والتي لم ولن تتبدل، وهي تهويد كامل فلسطين والخلاص ما أمكن من أهلها، الأمر الذي لا يعيقه سوى صمودهم عليها، لذا بات هذا الصمود هاجسهم والمشكِّل الدائم لمزمن فوبياهم الوجودية المرعبة.

اعلان إقرار بناء المستعمرة عشية وصول غرينبلت مرتبط بقاعدة لا يشذ عنها صنف من صنوف المستوى السياسي الفاعل في الكيان الغاصب، أيسمونه يساراً أم يميناً، معتدلاً أم متطرِّفاً أم أشد تطرُّفا. حزب العمل هو أول من أطلق صفارة انطلاق حمى التهويد وقطع بها مشواراً قبل أن يستلمها شارون ومن بعده وصولاً لنتنياهو ومن سيخلفه.

المفارقة هي في أن كل ما رآه نبيل أبو ردينة، الناطق باسم السلطة في رام الله، في تعقيبه على قرار بناء المستعمرة الجديدة، أنها خطوة يراد بها "احباط جهود" ترامب... رام الله تبدو هذه الأيام أكثر انشغالا بتدارس المزيد من إجراءات التضييق على غزة المحاصرة غير المنصاعة لسلطتها التي لا يتسنى لها بسطها على رام الله، وغزة بتوسل ما يتيسر لها من سبل المناورة ابتغاء التخفيف من هول ضائقة مريعة تطبق الخناق على مليوني إنسان فيها.

في مثل هذا الواقع الفلسطيني، ناهيك عن العربي، بدى أن لا أحد بات معنياً بأمر انتفاضة الفدائيين التي لم تتوقف، بمعنى أن لا أحد في وارده احتساب كلمة الشعب الفلسطيني... بدمه الذي يسجِّل يومياً رفضه لتصفية قضيته واستعداده الأسطوري لبذل أسمى آيات التضحيات في سبيل المحافظة عليها. عملية البراق، فدائيو باب العمود في القدس وشهدائها الثلاثة الأبطال ذكَّرت حتى من تسهل عليهم الإشاحة بوجوههم تجاهلاً بهذه الحقيقة الفلسطينية، هذه التي منها وتعبيراً عنها انطلقت هذه الانتفاضة المتجددة وبها تستمر.

تقول لنا الإحصائيات. إنه في شهر رمضان المبارك هذا قد شُنَّت خمس عمليات فدائية ضد الاحتلال، عمليتان منها بالسلاح الناري، وثلاث بالطعن، يضاف لهن ست عمليات تفجير لعبوات ناسفة. عملية البراق كانت الأبرز، لكنما عملية الشهيدة نواف عقاب في جنين ذات العمر الذي لا يتجاوز الستة عشر ربيعاً كان لها معناها... معناها الذي أقله ما فيه أن المعاناة الفلسطينية المديدة تصنع أجيالاً لا حقها أشد بأساً وإيماناً بفلسطينه وإصراراً على تحريرها من سابقه، وإن القادم منها، أناثاً وذكورا، هي الأكثر فدائية في دربها النضالي العنيد لتحرير فلسطين...

نضيف إلى ما تقدم ما تم إحصائه من أكثر من ثلاثين حادثة إلقاء زجاجات حارقة وأكواع متفجرة على جيش الاحتلال في أكثر من 223 مواجهة شعبية مع المحتلين، نجم عنها إصابة 21 جندياً، واستشهاد سبعة مناضلين وإصابة 95 مواطناً، واعتقال 195 من بينهم 23 قاصراً. نحن هنا نتحدث عن شهر رمضان فحسب، أما شهداء الانتفاضة منذ مطلع هذا العام وحده فهم 325 شهيد وشهيدة في الضفة وغزة، القدس قدَّمت وحدها 44 منهم، ومن مجمل هؤلاء الشهداء بعامة 89 طفلاً وطفلة، والشهيدات تحديداً بلغن الواحدة والثلاثين شهيدة، 13 منهن قاصرات.

... وبعد، كيف لمثل هذا الشعب الفدائي أن يغيَّب، وكيف لصفقة ترامب أن تمر؟؟!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

إلى متى يستمر الإرهاب الصهيوني .. ويستمر السكوت عليه؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 ديسمبر 2018

    أهذه أيام “الأنوار” في كيان الظلام الإسرائيلي، أم هي أيام الظُّلُمات والظُّلم والطغيان، وقمة ...

التوحّد السياسي والحراك الشعبي في أوروبا

د. زياد حافظ

| الأربعاء, 19 ديسمبر 2018

    المشهد الشعبي في الدول الأوروبية بشكل عام وفرنسا بشكل خاص يشبه إلى حدّ كبير ...

الثمن الباهظ للتضحية بالقطاع العام في مصر

أ. سامي شرف

| الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    لقد دفع الشعب ثمن التضحية بالقطاع العام، وبدلا من مجتمع الكفاية والعدل الذى كان ...

حجرُ الضفةِ جبلٌ ورصاصتُها قذيفةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    مخطئٌ من يظن أن الضفة الغربية والقدس الشرقية كقطاع غزة، وأن الحراك فيهما لا ...

العجوز إيمانويل ماكرون

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    بالكاد يبلغ عمر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الحادية والأربعين، ونُظر إلى انتخابه رئيساً على ...

قرارات نتنياهو ......وعربدة المستوطنين

راسم عبيدات | الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    علينا ان نتفق انه لا وجود لما يسمى باليسار في دولة الإحتلال.....والصراع كما شاهدنا ...

هي رسالة عاجلة..

طلال عوكل

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    لا يدور في خلد فصائل المقاومة أو أي قيادة سياسية أنّ تبادر إلى مواجهة ...

المليشيات المسلحة تستلم السلطة فعليا في العراق

عوني القلمجي

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    ما ان انتهينا من الكذبة التي صورت عادل عبد المهدي، بالرجل القوي والشجاع، الذي ...

ما وراء التحريض على الإسلام والمسلمين

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    أصابت السياسات الغربية والصهيونية نجاحاً في تسديد ضربة موجعة للعالمين العربي والإسلامي، ولشعوبهما، من ...

السترات الصفراء وأزمة الديمقراطية التمثيلية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    كان مشهد الرئيس الفرنسي «مانويل ماكرون» في خطابه الموجه لآلاف المتظاهرين المحتجين على سياساته ...

مجتمعات بلا هوية !

د. سليم نزال

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    فى كل مجتمعات الدنيا يوجد اتفاق على هوية جامعة .سواء برز ذلك فى الدستور ...

إيران ولعبة أستلاب وتوظيف الرموز

د. قيس النوري

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    دأبت السلطة الإيرانية كل عام عقد مؤتمر تحت عنوان عريض (الوحدةالإسلامية) وقد اختارت لفاعليات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم36785
mod_vvisit_counterالبارحة50300
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع188280
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر877318
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار62022125
حاليا يتواجد 3805 زوار  على الموقع