موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
5 مواد غذائية "ذهبية" ضرورية لصحة القلب ::التجــديد العــربي:: السعفة الذهبية في مهرجان كان من نصيب شوب ليفترز الياباني والمخرجة اللبنانية نادين لبكي تفوز بجائزة التحكيم ::التجــديد العــربي:: رؤية بصرية وقراءات نصية في ملتقى الدمام للنص المسرحي ::التجــديد العــربي:: قادة أوروبا يقدمون اقتراحات لتجنب حرب تجارية مع واشنطن ::التجــديد العــربي:: تسوية تجارية بين واشنطن وبكين تثير مخاوف فرنسا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني في المستشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع ::التجــديد العــربي:: قائد القوات المشتركة السعودية: ساعة الحسم في اليمن اقتربت ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان يرثي لحال غزة.. اسمها يبعث على الألم ::التجــديد العــربي:: الصدر الذي تصدر تحالفه نتائج الانتخابات البرلمانية عقب لقاء العبادي: الحكومة العراقية الجديدة ستشمل الجميع ::التجــديد العــربي:: نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري" ::التجــديد العــربي:: العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات ::التجــديد العــربي:: بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان ::التجــديد العــربي:: مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات ::التجــديد العــربي:: إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة ::التجــديد العــربي:: موناكو وليون ويتأهلان لدوري الأبطال الموسم القادم ومرسيليا يكتفي بالمشاركة في الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: هازارد يقود تشيلسي للقب كأس الاتحاد الإنكليزي على حساب يونايتد ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو مدريد يتوج بطلا للدوري الأوروبي على حساب مارسيليا الفرنسي، بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: 12 مليون نازح عام 2017 ::التجــديد العــربي:: قتلى بهجوم انتحاري شمال بغداد ::التجــديد العــربي:: 62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة ::التجــديد العــربي::

العرب بين الاندماج والتفتيت

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم يتصور العرب يوماً أنهم يصلون في يوم من الأيام إلى هذه الدرجة من التفتيت والتجزئة بحيث يبدو اندماج الستينيات، الجمهورية العربية المتحدة، 1958-1961 وكأنه حلم كبير من الماضي يصعب أن يعود. والمستقبل ما زال بعيد المنال. تحوط به الأخطار قياساً على الحاضر. فكل ما تم إجراؤه من اتحادات وهيئات ومؤسسات عربية لا وجود له. بل إن اللغة العربية نفسها، أفضل ما بقي من العروبة، همّشت نفسها لصالح اللهجات العامية.

 

وقد أصبحنا من أعلى الأمم نسبة في الأمية وفي النسل في آن واحد بعد الهند. وقد بدأنا في مخططات التنمية سوياً عام 1948. وعلى رغم تعلم الأقلية إلا أن الأغلبية كانت في أمية شاملة. وكانت القومية العربية قد بدأت بعدما وجدت زعامتها في «الناصرية». فانتشرت في الوطن العربي.

ثم جاءت الزعامة الثانية في أوائل السبعينيات، بعد هزيمة 1967 في زعامة لم تطل وتحولت من النقيض إلى النقيض، من الاشتراكية إلى الرأسمالية، ومن القطاع العام إلى القطاع الخاص، ومن التحالف مع الشرق إلى التحالف مع الغرب. ووقع كل أنواع التفكك الاجتماعي والفساد. ثم قام الشعب كله، طلابه وعماله، فلاحوه وملاكه، شبابه ذكوراً وإناثاً، في 25 يناير 2011 لإكمال ثورة 1919.

وبعد انتصار الثورة بدأت تعاني من بنيتها الداخلية. وبدأ التناحر بين القوى السياسية على السلطة في ثقافة لم تصبح بعد ثقافة مدنية، بل ظلت دينية مذهبية طائفية. واختلط الصراع على السلطة بالصراع على المذهب بالسلاح. فسال دم الجميع باسم الكل وما زال يسيل حتى أصبحت الوحدة الوطنية مستحيلة حتى قبل الوحدة القومية.

والفيدرالية حل ثالث بين الدولة الوطنية والدولة القومية. فهي ترضي حاجات الدولة الوطنية في الحكم المستقل. كما ترضي الدولة القومية في تلبية حاجات الاندماجية. فالحكم الفيدرالي يحافظ على التجربتين، الوطنية والقومية، الوطنية إرضاء للوطنيين، والقومية إرضاء للقوميين. الفيدرالية تحافظ على استقلال الأوطان وفي الوقت نفسه تحافظ على تعدد القوميات. تحرص على الوحدة والاختلاف. ترعى الوحدة في الدفاع المشترك، وحرية التنقل بين الحدود دون تأشيرات دخول أو خروج، وحرية اختلاف في اللغة والتعليم والصحة والقطاع العام. ويبدأ ذلك الحلم الوحدوي العربي على نحو تدريجي، بدأ في صورة جامعة الدول العربية. ومنذ أكثر من ستين عاماً. وإرثها ضئيل.

ثم تأتي الوحدة الناجحة مع دولة الإمارات العربية المتحدة، اتفاق حر بين سبع إمارات بمبادرة من أكبرها وقد صارت رمزاً للتنمية والاتحاد والتقدم. وتأتي بعد ذلك محاولات تكامل وتعاون الأقاليم الجغرافية كمجلس التعاون، اتحاد المغرب العربي. أما مصر فهي القلب الذي يربط بين الرئتين، غرب الوطن العربي وشرقه، الممر من الشرق إلى الغرب، ومن الغرب إلى الشرق. يحرك القلوب فتتحرك النفوس. أما فلسطين قضية العرب، فهي دولة فيدرالية يمكن أن تعيش فيها كل القوميات في تعايش وسلام كما عاش اليهود والمسيحيون والمسلمون في الأندلس. وعاشوا عصرهم الذهبي في اللغة والثقافة والعلم والفلسفة والعلم. وقد أبدع يهود مصر والمغرب وتونس واليمن والعراق عبر التاريخ عرباً مع غيرهم. ولم يروا عنصرية إلا في الغرب، وهولوكوست إلا في أوروبا. وظهرت العنصرية ممثلة في الصهيونية كرد فعل على العنصرية الغربية. فهذا هو «مشروع السلام الدائم» كما حاول الفيلسوف كانط طرحه بين الدولة الغربية في القرن الثامن عشر.. أن تصبح كل دولة عربية دولة فيدرالية، وأن تصبح الأمة العربية أمة فيدرالية إحياء لميثاق المدينة الأول. واستباقاً للاتحاد الأوروبي واسترجاعاً للميثاق الوطني الفلسطيني الديمقراطي الأول، دولة فلسطينية واحدة، يتعايش فيها الجميع.

 

د. حسن حنفي

مفكر وأستاذ جامعي مصري

 

 

شاهد مقالات د. حسن حنفي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري"

News image

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت "الهيئة الفلسطينية المستقلّة لملاحقة جرائم الاحتلال" في قطا...

العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات

News image

أعلن تيار "الحكمة" العراقي، الأحد، أن الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين 4 ائتلافات شار...

بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان

News image

القدس المحتلة - يسعى عضو مجلس النواب الأميركي رون ديسانتيس إلى إقرار إعلان بروتوكولي يزع...

مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات

News image

القدس-  اندلعت مواجهات في منطقة باب العمود بمدينة القدس المحتلة إثر الاعلان عن استشهاد الأ...

إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة

News image

الناصرة - عمّ الإضراب العام، يوميا، المدن والبلدات العربية في أراضي عام 48، ردً...

62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة

News image

غزة - استشهد 62 مواطناً فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2410 آخرين على الأقل، منذ ساع...

بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم

News image

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أوروبا والولايات المتحدة وبينهما إيران

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 23 مايو 2018

    لم يكف دونالد ترامب عن ارتكاب الحماقات منذ دخوله البيت الأبيض، بخاصة في مجال ...

يا الله.. ما لهذه الأمة.. تغرق في دمها ومآسيها؟!

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 22 مايو 2018

    أكثر من مئة شهيد، وأكثر من عشرة آلاف جريح ومصاب في غزة، خلال مسيرة ...

القدس وغزة والنكبة!

د. عبدالله القفاري

| الثلاثاء, 22 مايو 2018

    في الوقت الذي كان يحتفل فيه الكيان الإسرائيلي والولايات المتحدة الأميركية بنقل سفارة الأخيرة ...

عن ماذا يعتذرون ؟

د. مليح صالح شكر

| الثلاثاء, 22 مايو 2018

    أما وقد أنقشع الغبار الذي رافق مسرحية الأنتخابات في العراق، يصبح من الضروري مشاهدة ...

قضية إسرائيل

الفضل شلق

| الجمعة, 18 مايو 2018

    فلسطين قضية سياسية عند العرب. هي في الوجدان العربي. لكن هناك من يصالح إسرائيل ...

غزةُ تكتبُ بالدمِ تاريخَها وتسطرُ في المجدِ اسمَها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 18 مايو 2018

    وكأن قدرنا نحن الفلسطينيين مع الرابع عشر من مايو/آيار باقٍ أبداً، ملتصقٌ بنا سرمداً، ...

وهم أرض الميعاد

مكي حسن | الجمعة, 18 مايو 2018

    في 15 مايو الجاري، مرت الذكرى السبعون على احتلال فلسطين عام 1948 وتأسيس الكيان ...

ترامب والاولمبياد والمغرب

معن بشور

| الجمعة, 18 مايو 2018

    تهديدات ترامب لكل من يدعم الطلب المغربي باستضافة اولمبياد 2026، هي استفزاز جديد لكل ...

مذبحة إسرائيلية وبطولة فلسطينية .. ووين الملايين؟

د. فايز رشيد

| الجمعة, 18 مايو 2018

    62 شهيدا فلسطينيا في يوم الإثنين الماضي 14 مايو/أيار, يوم نقل السفارة الأميركية إلى ...

هل تصبح نكبةً لإسرائيل؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 18 مايو 2018

  ثمة تطورات بارزة ومتسارعة، ربما تبدأ بإعادة صياغة الوضع الراهن في منطقة الشرق الأوسط: ...

واقع فلسطيني تضيء معالمه دماء الشهداء

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 18 مايو 2018

    أفسدت مليونية «مسيرة العودة الكبرى» والمواجهات الدامية التي وقعت بين الشعب الفلسطيني ومنظماته وبين ...

انتخابات في زمن الإحباط

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 18 مايو 2018

    ربما كان أصدق وصف للزمن العربي الراهن بأنه زمن الإحباط بامتياز. وزمن كهذا يصعب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18385
mod_vvisit_counterالبارحة26491
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107369
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي208477
mod_vvisit_counterهذا الشهر645550
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1033312
mod_vvisit_counterكل الزوار53811294
حاليا يتواجد 1400 زوار  على الموقع