موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

الرجوب.. البُراق والتسابق نحو التنازلات!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

شكّلت قنبلة جبريل الرجوب, عضو اللجنة المركزية لحركة فتح , مفاجأة محزنة حين كشف المستور بأحقية إسرائيل في حائط البراق العربي الإسلامي , ذلك, في تصريحات له السبت(3 يوليو الحالي) مع القناة الثانية للتلفزيزن الصهيوني, فقد ذكر الرجوب( وفقا للفيديو الذي أذاعته القناة بعد تنكره لتصريحاته! – وللعلم, هو متوفر على الإنترنت لمن يريد) قال بالحرف: إن حائط البراق المقدس في مدينة القدس المحتلة يجب أن يكون “تحت السيادة اليهودية”, مقابل أن يكون المسجد الأقصى المبارك حقاً خالصاً للمسلمين وللشعب الفلسطيني”. وأضاف في تصريحات تسبق الحديث عن استئناف المفاوضات بين الجانبين: “حائط البراق له مكانة وقدسية لدى الشعب اليهودي, وعليه يجب أن يبقى تحت السيادة اليهودية, فلا خلاف على ذلك. وفقا لما قال ( لا فض فوه).

 

بداية, تخلّي الرجوب عن حائط البراق هو درجة في سلّم التنازلات الرسمية الفلسطينية, الذي ابتدأ في برنامج “النقاط العشر” عام 1974 في اجتماعات المجلس الوطني الفلسطيني في القاهرة, الذي هيّأ فعلياً لاتفاقيات أوسلو الكارثية, وصولاً إلى التنازلات المتعددة بعد ذلك, وصولا إلى هذه اللحظة. ما نخشاه, استمرار هذه التنازلات من القيادة الرسمية الفلسطينية, حتى آخر شبر من الأرض الفلسطينية, التي تتآكل تدريجياً بفعل الاستيطان. السؤال الأخير, هل قرأ جبريل الرجوب تاريخ حائط البراق, وأحداثه, حتى يقوم بالافتاء بيهوديته؟. لا نعتقد ذلك, لأنه لو قرأ خمسة أسطر عنه, لم يكن ليقول ما قاله!.

لنفترض جدلاً, أن حائط البراق “يهودي” لا سمح الله! أردّ على هذا المنطق بالتالي: يشترك كثير من المؤرخين اليهود: آرثر كوستلر في كتابه “إمبراطورية الخزر وميراثها, القبيلة الثامنة عشرة”, والمؤرخ شلومو ساند في كتابيه “اختراع أرض إسرائيل” و “اختراع شعب إسرائيل”, كما المؤرخ اسرائيل شاحاك, سامي سموحة, سامي ميخائيل وغيرهم في حقيقة , “أن يهود اليوم ليس لهم علاقة لا من قريب أو بعيد بيهود الأمس”, فبالله عليكم, بعد سلسلة سبي اليهود القدماء, فهل نزل اليهود بالبراشوت ليبنوا حائط البراق ( لاحظوا اسمه البراق , لارتباطه بحادثة الإسراء والمعراج, التي قام بها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم). للعلم بني حائط البراق بعد أربعين عاما من حادثة الإسراء والمعراج” أما المسجد الأقصى , فتتراوح تقديرات بنائه وفقا للمؤرخين , بعد أربعين عاما من بناء الكعبة, وسميّ بالاسم العربي “الأقصى” لبعده عن المسجد الحرام. ثم جاء الخليفة الأموي مروان بن عبدالملك وبنى مسجد قبة الصخرة والقبة , تأكيداً لدخول الإسلام إلى المدينة. يلاحظ هنا أن كلّ الأسماء عربية. نود السؤال, هل أن الأسكوا عندما تصدر قرارات متعاقبة (بناء على دراسات مؤرخين عالميين تقوم بتعيينهم) بعروبة القدس والمسجد الأقصى وتوابعه ( حائط البراق), منحازة إلى العرب؟.ولتفترض جدلا, أن الأسكوا منحازة, تعالوا نستشهد بما يقوله علماء التاريخ والمنقبين اليهود أنفسهم:

إن أصل ما يعتمد عليه اليهود من تسمية القدس بـ”أورشاليم” , فالأصل في هذه التسمية: أن اليبوسيين العرب هم من أطلقوا عليها الاسم وأسموها “أورسالم ” أي “مدينة السلام”, بالتالي لا علاقة للاسم باليهود لا من قريب أو بعيد, فلا تاريخ لهم في مدينتنا. أيضاً,اعترف أبو الآثار (لقب يطلق عليه في إسرائيل), وهو عالم الآثار الإسرائيلي الأبرز إسرائيل فلنكشتاين من جامعة تل أبيب, بعدم وجود أي صلة لليهود بالقدس. جاء ذلك خلال تقرير نشرته مجلة “جيروزاليم ريبورت”الإسرائيلية منذ بضعة أشهر, توضح فيه وجهة نظر فلنكشتاين, الذي أكد لها: أن علماء الآثار اليهود لم يعثروا على شواهد تاريخية أو أثرية تدعم بعض القصص الواردة في التوراة, كقصة انتصار يوشع بن نون على كنعان .وشكك فلنكشتاين في قصة داوود الشخصية التوراتية,الأكثر ارتباطاً بالقدس, حسب المعتقدات اليهودية, فهو يؤكد على انه لا يوجد أساس أو شاهد إثبات تاريخي على اتخاذ اليهود للقدس عاصمةً لهم, وأنه سيأتي من صلبهم من يشرف على بناء ما يسمى بـ (الهيكل الثالث), وأنه لا وجود لمملكتي يهودا وإسرائيل! وأن الاعتقاد بوجود المملكتين هو وهم وخيال. كما أكد عدم وجود أية شواهد على وجود “إمبراطورية يهودية تمتد من مصر حتى نهر الفرات”, وإن كان للممالك اليهودية (كما تقول التوراة) وجود فعلي, فقد كانت مجرد قبائل, وكانت معاركها مجرد حروب قبلية صغيرة.

أما في ما يتعلق بهيكل سليمان, فلا يوجد أي شاهد أثري يدلل على أنه كان موجوداً بالفعل. من جانبه,قال رفائيل غرينبرغ وهو عالم آثار يهودي ويحاضر في جامعة تل أبيب: “إنه كان من المفترض أن تجد إسرائيل شيئاً حال واصلت الحفر لمدة ستة أسابيع, غير أن الإسرائيليين يقومون بالحفر في القدس لأعوام دون العثور على شيء”. من زاوية ثانية, اتفق البروفيسور يوني مزراحي,وهو عالم آثار مستقل,عمل سابقاً مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية, مع رأي سابقيْه قائلاً: “لم تعثر إسرائيل حتى لو على لافتة مكتوب عليها “مرحباً بكم في قصر داود”, واستطرد قائلاً: ما تقوم به إسرائيل من استخدام لعلم الآثار بشكل مخّل, يهدف إلى طرد الفلسطينيين الذين يعيشون في القدس وتحويلها إلى مدينة يهودية”. تأتي في السياق ذاته أبحاث كثيرة لعلماء آثار وتاريخ عالميين ,منهم عالمة الآثار كاتلين كينون في كتابها “علم الآثار في الأرض المقدسة”, كذلك تصب في هذا الاتجاه دراسات المؤرخ بيتر جيمس, التي نشرها في كتابه “قرون الظلام”, كما المؤرخ ذائع الصيت أرنولد تويبني,والمؤرخ جوستاف لوبون في كتابه “تاريخ الحضارات الأولى” وبرنارد لازار وغيرهم الكثير.

من الأساطير والأضاليل الصهيونية, أن سمي اليهود المكان “حائط المبكى” لأن صلواتهم عنده تأخذ شكل البكاء والنواح.وتثبت الوثائق التاريخية أن حائط البراق منذ الفتح الإسلامي , ظلّ وقفا إسلاميا, وهو حق خالص للمسلمين وليس فيه أي حجر يعود إلى عهد الملك سليمان ,كما يدّعي اليهود.أما الممر الكائن عند الحائط , فهو ليس طريقا عاما, بل أنشئ فقط لمرور سكان حيّ المغاربة وغيرهم من المسلمين في ذهابهم إلى مسجد البراق, ومن ثم إلى الحرم الشريف. وقد كان السماح لليهود بالمرور إلى الحائط من قبيل التسامح ,في المرسوم الصادر عن الوالي المصري على المنطقة إبراهيم باشا عام 1840,وليس لأداء الصلوات.لذلك,لم يتخذ اليهود حائط البراق مكانا للعبادة إلا بعد صدور وعد بلفور البريطاني عام 1917,ثم ابتدأت أسطورتهم بأن الحائط جزء من “الهيكل اليهودي” المزعوم, فقط, هوالتسامح الإسلامي ,مكّن اليهود من الوقوف أمامه والبكاء عنده على خراب هيكلهم المزعوم, ثم بمرور الزمن ادعوا أن حائط البراق من بقايا هذا “الهيكل” ،معلومات نضعها برسم الجنرال جبريل الرجوب.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من يوميات الحرب العربية – الإسرائيلية الرابعة (1982) - حصار وقصتان

معن بشور

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

    كان الحصار قد اشتدّ على العاصمة، وبدأ الضيق يستبد بالكثير من سكانها الذين يستطيعون ...

القرار المستقل والتمثيل الأوحد

منير شفيق

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

من بين الشعارات الأسوأ التي روّجتها قيادة فتح- قيادة “م.ت.ف” في سبعينيات القرن الماضي كان...

«الشارع العربي» وأولوياته

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

كان العام 2011 بلا شكّ عامَ «الشارع العربي»، عام التحوّلات الهامة في كثير من أوط...

كي لا ينتصر الإرهاب بالضربة القاضية

فيصل جلول

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

يُلحق الإرهاب أذىً لا يمكن حصره بالجاليات العربية والمسلمة في الدول الغربية. ونلاحظ هذا الأ...

اللحظة الليبرالية العربية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

ما يعرفه العالم العربي اليوم من هزات عنيفة، من مظاهرها تفاقم الفتن الأهلية وحالة الت...

العنف والإرهاب وما بينهما

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

غالباً ما يُطرح بُعيد كل عمل إرهابي السؤال عن العلاقة بين العنف والإرهاب، وهل كل ...

الأموات لا يذكرهم الخطباء…

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

  تنافس الساسة والميليشيات ورجال الدين في العراق تسود في «العراق الجديد» حمى اعتلاء منصات ...

في التهويد ترحيباً بغرينبلت!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

رحَّب بنيامين نتنياهو بمبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب جيسون غرينبلت وفقما تقتضيه عادةً طريقته الم...

محورية القدس في القضية الفلسطينية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

"وأما أنتم، فالقدس عروس عروبتكم؟ أهلا، القدس عروس عروبتكم؟" الشاعر العراقي مظفر النواب...

متغيرات في مشهد الحراك

عبدالحق الريكي

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

ما ينقصنا في المغرب هو تحليل الوقائع الطارئة وربطها بالماضي والحاضر ومحاولة فهم ما يقع...

هل هو درس يلقنه أبو مازن للجبهة الديمقراطية..؟!

د. المهندس احمد محيسن

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

وما الذي يريده أبو مازن من دائرة المغتربين بإدارة الرفيق تيسير خالد..؟! الجبهة الديمقراطية وحص...

الإصلاحات والقطاع الخاص والتوظيف

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 27 يونيو 2017

    قال البنك الدولي إن انخفاض أسعار النفط أدى إلى إصلاحات مرحب بها لبرامج الدعم ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23103
mod_vvisit_counterالبارحة28281
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع112969
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر1008631
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42421911
حاليا يتواجد 2571 زوار  على الموقع