موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

الرجوب.. البُراق والتسابق نحو التنازلات!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

شكّلت قنبلة جبريل الرجوب, عضو اللجنة المركزية لحركة فتح , مفاجأة محزنة حين كشف المستور بأحقية إسرائيل في حائط البراق العربي الإسلامي , ذلك, في تصريحات له السبت(3 يوليو الحالي) مع القناة الثانية للتلفزيزن الصهيوني, فقد ذكر الرجوب( وفقا للفيديو الذي أذاعته القناة بعد تنكره لتصريحاته! – وللعلم, هو متوفر على الإنترنت لمن يريد) قال بالحرف: إن حائط البراق المقدس في مدينة القدس المحتلة يجب أن يكون “تحت السيادة اليهودية”, مقابل أن يكون المسجد الأقصى المبارك حقاً خالصاً للمسلمين وللشعب الفلسطيني”. وأضاف في تصريحات تسبق الحديث عن استئناف المفاوضات بين الجانبين: “حائط البراق له مكانة وقدسية لدى الشعب اليهودي, وعليه يجب أن يبقى تحت السيادة اليهودية, فلا خلاف على ذلك. وفقا لما قال ( لا فض فوه).

 

بداية, تخلّي الرجوب عن حائط البراق هو درجة في سلّم التنازلات الرسمية الفلسطينية, الذي ابتدأ في برنامج “النقاط العشر” عام 1974 في اجتماعات المجلس الوطني الفلسطيني في القاهرة, الذي هيّأ فعلياً لاتفاقيات أوسلو الكارثية, وصولاً إلى التنازلات المتعددة بعد ذلك, وصولا إلى هذه اللحظة. ما نخشاه, استمرار هذه التنازلات من القيادة الرسمية الفلسطينية, حتى آخر شبر من الأرض الفلسطينية, التي تتآكل تدريجياً بفعل الاستيطان. السؤال الأخير, هل قرأ جبريل الرجوب تاريخ حائط البراق, وأحداثه, حتى يقوم بالافتاء بيهوديته؟. لا نعتقد ذلك, لأنه لو قرأ خمسة أسطر عنه, لم يكن ليقول ما قاله!.

لنفترض جدلاً, أن حائط البراق “يهودي” لا سمح الله! أردّ على هذا المنطق بالتالي: يشترك كثير من المؤرخين اليهود: آرثر كوستلر في كتابه “إمبراطورية الخزر وميراثها, القبيلة الثامنة عشرة”, والمؤرخ شلومو ساند في كتابيه “اختراع أرض إسرائيل” و “اختراع شعب إسرائيل”, كما المؤرخ اسرائيل شاحاك, سامي سموحة, سامي ميخائيل وغيرهم في حقيقة , “أن يهود اليوم ليس لهم علاقة لا من قريب أو بعيد بيهود الأمس”, فبالله عليكم, بعد سلسلة سبي اليهود القدماء, فهل نزل اليهود بالبراشوت ليبنوا حائط البراق ( لاحظوا اسمه البراق , لارتباطه بحادثة الإسراء والمعراج, التي قام بها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم). للعلم بني حائط البراق بعد أربعين عاما من حادثة الإسراء والمعراج” أما المسجد الأقصى , فتتراوح تقديرات بنائه وفقا للمؤرخين , بعد أربعين عاما من بناء الكعبة, وسميّ بالاسم العربي “الأقصى” لبعده عن المسجد الحرام. ثم جاء الخليفة الأموي مروان بن عبدالملك وبنى مسجد قبة الصخرة والقبة , تأكيداً لدخول الإسلام إلى المدينة. يلاحظ هنا أن كلّ الأسماء عربية. نود السؤال, هل أن الأسكوا عندما تصدر قرارات متعاقبة (بناء على دراسات مؤرخين عالميين تقوم بتعيينهم) بعروبة القدس والمسجد الأقصى وتوابعه ( حائط البراق), منحازة إلى العرب؟.ولتفترض جدلا, أن الأسكوا منحازة, تعالوا نستشهد بما يقوله علماء التاريخ والمنقبين اليهود أنفسهم:

إن أصل ما يعتمد عليه اليهود من تسمية القدس بـ”أورشاليم” , فالأصل في هذه التسمية: أن اليبوسيين العرب هم من أطلقوا عليها الاسم وأسموها “أورسالم ” أي “مدينة السلام”, بالتالي لا علاقة للاسم باليهود لا من قريب أو بعيد, فلا تاريخ لهم في مدينتنا. أيضاً,اعترف أبو الآثار (لقب يطلق عليه في إسرائيل), وهو عالم الآثار الإسرائيلي الأبرز إسرائيل فلنكشتاين من جامعة تل أبيب, بعدم وجود أي صلة لليهود بالقدس. جاء ذلك خلال تقرير نشرته مجلة “جيروزاليم ريبورت”الإسرائيلية منذ بضعة أشهر, توضح فيه وجهة نظر فلنكشتاين, الذي أكد لها: أن علماء الآثار اليهود لم يعثروا على شواهد تاريخية أو أثرية تدعم بعض القصص الواردة في التوراة, كقصة انتصار يوشع بن نون على كنعان .وشكك فلنكشتاين في قصة داوود الشخصية التوراتية,الأكثر ارتباطاً بالقدس, حسب المعتقدات اليهودية, فهو يؤكد على انه لا يوجد أساس أو شاهد إثبات تاريخي على اتخاذ اليهود للقدس عاصمةً لهم, وأنه سيأتي من صلبهم من يشرف على بناء ما يسمى بـ (الهيكل الثالث), وأنه لا وجود لمملكتي يهودا وإسرائيل! وأن الاعتقاد بوجود المملكتين هو وهم وخيال. كما أكد عدم وجود أية شواهد على وجود “إمبراطورية يهودية تمتد من مصر حتى نهر الفرات”, وإن كان للممالك اليهودية (كما تقول التوراة) وجود فعلي, فقد كانت مجرد قبائل, وكانت معاركها مجرد حروب قبلية صغيرة.

أما في ما يتعلق بهيكل سليمان, فلا يوجد أي شاهد أثري يدلل على أنه كان موجوداً بالفعل. من جانبه,قال رفائيل غرينبرغ وهو عالم آثار يهودي ويحاضر في جامعة تل أبيب: “إنه كان من المفترض أن تجد إسرائيل شيئاً حال واصلت الحفر لمدة ستة أسابيع, غير أن الإسرائيليين يقومون بالحفر في القدس لأعوام دون العثور على شيء”. من زاوية ثانية, اتفق البروفيسور يوني مزراحي,وهو عالم آثار مستقل,عمل سابقاً مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية, مع رأي سابقيْه قائلاً: “لم تعثر إسرائيل حتى لو على لافتة مكتوب عليها “مرحباً بكم في قصر داود”, واستطرد قائلاً: ما تقوم به إسرائيل من استخدام لعلم الآثار بشكل مخّل, يهدف إلى طرد الفلسطينيين الذين يعيشون في القدس وتحويلها إلى مدينة يهودية”. تأتي في السياق ذاته أبحاث كثيرة لعلماء آثار وتاريخ عالميين ,منهم عالمة الآثار كاتلين كينون في كتابها “علم الآثار في الأرض المقدسة”, كذلك تصب في هذا الاتجاه دراسات المؤرخ بيتر جيمس, التي نشرها في كتابه “قرون الظلام”, كما المؤرخ ذائع الصيت أرنولد تويبني,والمؤرخ جوستاف لوبون في كتابه “تاريخ الحضارات الأولى” وبرنارد لازار وغيرهم الكثير.

من الأساطير والأضاليل الصهيونية, أن سمي اليهود المكان “حائط المبكى” لأن صلواتهم عنده تأخذ شكل البكاء والنواح.وتثبت الوثائق التاريخية أن حائط البراق منذ الفتح الإسلامي , ظلّ وقفا إسلاميا, وهو حق خالص للمسلمين وليس فيه أي حجر يعود إلى عهد الملك سليمان ,كما يدّعي اليهود.أما الممر الكائن عند الحائط , فهو ليس طريقا عاما, بل أنشئ فقط لمرور سكان حيّ المغاربة وغيرهم من المسلمين في ذهابهم إلى مسجد البراق, ومن ثم إلى الحرم الشريف. وقد كان السماح لليهود بالمرور إلى الحائط من قبيل التسامح ,في المرسوم الصادر عن الوالي المصري على المنطقة إبراهيم باشا عام 1840,وليس لأداء الصلوات.لذلك,لم يتخذ اليهود حائط البراق مكانا للعبادة إلا بعد صدور وعد بلفور البريطاني عام 1917,ثم ابتدأت أسطورتهم بأن الحائط جزء من “الهيكل اليهودي” المزعوم, فقط, هوالتسامح الإسلامي ,مكّن اليهود من الوقوف أمامه والبكاء عنده على خراب هيكلهم المزعوم, ثم بمرور الزمن ادعوا أن حائط البراق من بقايا هذا “الهيكل” ،معلومات نضعها برسم الجنرال جبريل الرجوب.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38632
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع173718
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر966319
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50942970
حاليا يتواجد 5189 زوار  على الموقع