موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الرجوب.. البُراق والتسابق نحو التنازلات!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

شكّلت قنبلة جبريل الرجوب, عضو اللجنة المركزية لحركة فتح , مفاجأة محزنة حين كشف المستور بأحقية إسرائيل في حائط البراق العربي الإسلامي , ذلك, في تصريحات له السبت(3 يوليو الحالي) مع القناة الثانية للتلفزيزن الصهيوني, فقد ذكر الرجوب( وفقا للفيديو الذي أذاعته القناة بعد تنكره لتصريحاته! – وللعلم, هو متوفر على الإنترنت لمن يريد) قال بالحرف: إن حائط البراق المقدس في مدينة القدس المحتلة يجب أن يكون “تحت السيادة اليهودية”, مقابل أن يكون المسجد الأقصى المبارك حقاً خالصاً للمسلمين وللشعب الفلسطيني”. وأضاف في تصريحات تسبق الحديث عن استئناف المفاوضات بين الجانبين: “حائط البراق له مكانة وقدسية لدى الشعب اليهودي, وعليه يجب أن يبقى تحت السيادة اليهودية, فلا خلاف على ذلك. وفقا لما قال ( لا فض فوه).

 

بداية, تخلّي الرجوب عن حائط البراق هو درجة في سلّم التنازلات الرسمية الفلسطينية, الذي ابتدأ في برنامج “النقاط العشر” عام 1974 في اجتماعات المجلس الوطني الفلسطيني في القاهرة, الذي هيّأ فعلياً لاتفاقيات أوسلو الكارثية, وصولاً إلى التنازلات المتعددة بعد ذلك, وصولا إلى هذه اللحظة. ما نخشاه, استمرار هذه التنازلات من القيادة الرسمية الفلسطينية, حتى آخر شبر من الأرض الفلسطينية, التي تتآكل تدريجياً بفعل الاستيطان. السؤال الأخير, هل قرأ جبريل الرجوب تاريخ حائط البراق, وأحداثه, حتى يقوم بالافتاء بيهوديته؟. لا نعتقد ذلك, لأنه لو قرأ خمسة أسطر عنه, لم يكن ليقول ما قاله!.

لنفترض جدلاً, أن حائط البراق “يهودي” لا سمح الله! أردّ على هذا المنطق بالتالي: يشترك كثير من المؤرخين اليهود: آرثر كوستلر في كتابه “إمبراطورية الخزر وميراثها, القبيلة الثامنة عشرة”, والمؤرخ شلومو ساند في كتابيه “اختراع أرض إسرائيل” و “اختراع شعب إسرائيل”, كما المؤرخ اسرائيل شاحاك, سامي سموحة, سامي ميخائيل وغيرهم في حقيقة , “أن يهود اليوم ليس لهم علاقة لا من قريب أو بعيد بيهود الأمس”, فبالله عليكم, بعد سلسلة سبي اليهود القدماء, فهل نزل اليهود بالبراشوت ليبنوا حائط البراق ( لاحظوا اسمه البراق , لارتباطه بحادثة الإسراء والمعراج, التي قام بها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم). للعلم بني حائط البراق بعد أربعين عاما من حادثة الإسراء والمعراج” أما المسجد الأقصى , فتتراوح تقديرات بنائه وفقا للمؤرخين , بعد أربعين عاما من بناء الكعبة, وسميّ بالاسم العربي “الأقصى” لبعده عن المسجد الحرام. ثم جاء الخليفة الأموي مروان بن عبدالملك وبنى مسجد قبة الصخرة والقبة , تأكيداً لدخول الإسلام إلى المدينة. يلاحظ هنا أن كلّ الأسماء عربية. نود السؤال, هل أن الأسكوا عندما تصدر قرارات متعاقبة (بناء على دراسات مؤرخين عالميين تقوم بتعيينهم) بعروبة القدس والمسجد الأقصى وتوابعه ( حائط البراق), منحازة إلى العرب؟.ولتفترض جدلا, أن الأسكوا منحازة, تعالوا نستشهد بما يقوله علماء التاريخ والمنقبين اليهود أنفسهم:

إن أصل ما يعتمد عليه اليهود من تسمية القدس بـ”أورشاليم” , فالأصل في هذه التسمية: أن اليبوسيين العرب هم من أطلقوا عليها الاسم وأسموها “أورسالم ” أي “مدينة السلام”, بالتالي لا علاقة للاسم باليهود لا من قريب أو بعيد, فلا تاريخ لهم في مدينتنا. أيضاً,اعترف أبو الآثار (لقب يطلق عليه في إسرائيل), وهو عالم الآثار الإسرائيلي الأبرز إسرائيل فلنكشتاين من جامعة تل أبيب, بعدم وجود أي صلة لليهود بالقدس. جاء ذلك خلال تقرير نشرته مجلة “جيروزاليم ريبورت”الإسرائيلية منذ بضعة أشهر, توضح فيه وجهة نظر فلنكشتاين, الذي أكد لها: أن علماء الآثار اليهود لم يعثروا على شواهد تاريخية أو أثرية تدعم بعض القصص الواردة في التوراة, كقصة انتصار يوشع بن نون على كنعان .وشكك فلنكشتاين في قصة داوود الشخصية التوراتية,الأكثر ارتباطاً بالقدس, حسب المعتقدات اليهودية, فهو يؤكد على انه لا يوجد أساس أو شاهد إثبات تاريخي على اتخاذ اليهود للقدس عاصمةً لهم, وأنه سيأتي من صلبهم من يشرف على بناء ما يسمى بـ (الهيكل الثالث), وأنه لا وجود لمملكتي يهودا وإسرائيل! وأن الاعتقاد بوجود المملكتين هو وهم وخيال. كما أكد عدم وجود أية شواهد على وجود “إمبراطورية يهودية تمتد من مصر حتى نهر الفرات”, وإن كان للممالك اليهودية (كما تقول التوراة) وجود فعلي, فقد كانت مجرد قبائل, وكانت معاركها مجرد حروب قبلية صغيرة.

أما في ما يتعلق بهيكل سليمان, فلا يوجد أي شاهد أثري يدلل على أنه كان موجوداً بالفعل. من جانبه,قال رفائيل غرينبرغ وهو عالم آثار يهودي ويحاضر في جامعة تل أبيب: “إنه كان من المفترض أن تجد إسرائيل شيئاً حال واصلت الحفر لمدة ستة أسابيع, غير أن الإسرائيليين يقومون بالحفر في القدس لأعوام دون العثور على شيء”. من زاوية ثانية, اتفق البروفيسور يوني مزراحي,وهو عالم آثار مستقل,عمل سابقاً مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية, مع رأي سابقيْه قائلاً: “لم تعثر إسرائيل حتى لو على لافتة مكتوب عليها “مرحباً بكم في قصر داود”, واستطرد قائلاً: ما تقوم به إسرائيل من استخدام لعلم الآثار بشكل مخّل, يهدف إلى طرد الفلسطينيين الذين يعيشون في القدس وتحويلها إلى مدينة يهودية”. تأتي في السياق ذاته أبحاث كثيرة لعلماء آثار وتاريخ عالميين ,منهم عالمة الآثار كاتلين كينون في كتابها “علم الآثار في الأرض المقدسة”, كذلك تصب في هذا الاتجاه دراسات المؤرخ بيتر جيمس, التي نشرها في كتابه “قرون الظلام”, كما المؤرخ ذائع الصيت أرنولد تويبني,والمؤرخ جوستاف لوبون في كتابه “تاريخ الحضارات الأولى” وبرنارد لازار وغيرهم الكثير.

من الأساطير والأضاليل الصهيونية, أن سمي اليهود المكان “حائط المبكى” لأن صلواتهم عنده تأخذ شكل البكاء والنواح.وتثبت الوثائق التاريخية أن حائط البراق منذ الفتح الإسلامي , ظلّ وقفا إسلاميا, وهو حق خالص للمسلمين وليس فيه أي حجر يعود إلى عهد الملك سليمان ,كما يدّعي اليهود.أما الممر الكائن عند الحائط , فهو ليس طريقا عاما, بل أنشئ فقط لمرور سكان حيّ المغاربة وغيرهم من المسلمين في ذهابهم إلى مسجد البراق, ومن ثم إلى الحرم الشريف. وقد كان السماح لليهود بالمرور إلى الحائط من قبيل التسامح ,في المرسوم الصادر عن الوالي المصري على المنطقة إبراهيم باشا عام 1840,وليس لأداء الصلوات.لذلك,لم يتخذ اليهود حائط البراق مكانا للعبادة إلا بعد صدور وعد بلفور البريطاني عام 1917,ثم ابتدأت أسطورتهم بأن الحائط جزء من “الهيكل اليهودي” المزعوم, فقط, هوالتسامح الإسلامي ,مكّن اليهود من الوقوف أمامه والبكاء عنده على خراب هيكلهم المزعوم, ثم بمرور الزمن ادعوا أن حائط البراق من بقايا هذا “الهيكل” ،معلومات نضعها برسم الجنرال جبريل الرجوب.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل يعود التطرف للشرق الأوسط وسط الظروف الإقليمية الخطرة؟

د. علي الخشيبان | الاثنين, 25 يونيو 2018

    أُدرك أن هذا السؤال غير مرغوب فيه أبداً، فهناك مشاعر إقليمية ودولية تحاول أن ...

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17894
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47361
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر745990
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54758006
حاليا يتواجد 2663 زوار  على الموقع