موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

نصف قرن على هزيمة 5 يونيو 1967

إرسال إلى صديق طباعة PDF


النظام الناصري والانحدار نحو اليمين

من أهم نتائج حرب 5 يونيو 1967، الاطاحة بجناح المشير عبد الحكيم عامر من قمة السلطة في نظام حكم ثورة 23 يوليو،

وهو جناح كان يضم مجموعة من أقوى الضباط الأحرار سواء في التخطيط للثورة أو في عملية تنفيذها، وتولى أعضاءه مناصب بالغة الخطورة خلال 15 سنة من حكم الرئيس جمال عبد الناصر، وهو يضم فضلاً عن المشير عامر بكل نفوذه، رئيس المخابرات العامة صلاح نصر، وزير الحربية والمسئول عن أمن القوات المسلحة شمس بدران، مجموعة من كبار قادة الجيش، مجموعة من أعضاء مجلس الأمة تدين بالولاء للمشير عبد الحكيم عامر، فضلاً عن مجموعة من الصحفيين والاعلاميين المقربين من المشير.

 

كان المشير عبد الحكيم عامر يعتبر نفسه طيلة الوقت الرجل الثاني في نظام ثورة 23 يوليو، وكان رجاله يعتبرونه الرجل الأول في النظام والمؤهل لخلافة جمال عبد الناصر، كان المشير عامر مدعوماً بشعبيته الساحقة في الجيش حزب الثورة وأداتها لتنفيذ خططها يمثل أقوى مراكز القوى في النظام الناصري، ومنذ الانقلاب الصامت للمشير عامر عام 1962 ضد محاولة الرئيس عبد الناصر تقليص سلطاته في القوات المسلحة، وحتى الهزيمة في يونيو 1967، والمشير ينازع الرئيس عبد الناصر سلطاته، لدرجة ان المشير عامر سيحاول الانقلاب على عبد الناصر بعد النكسة لرفضه إقالة عبد الناصر له من قيادة القوات المسلحة، ولكنه سيفشل.

في محضر اجتماع للرئيس عبد الناصر مع قيادات الدولة بعد النكسة نشرته ابنته د. هدى عبد الناصر في جريدة "المصري اليوم"، قال الرئيس عبد الناصر ما يفيد أنه لولا النكسة لما استطاع الاطاحة بالمشير وشمس بدران من قيادة الجيش.

ثم كان الرئيس عبد الناصر ذاته هو الذي أعلن سقوط هؤلاء في خطابه بمجلس الأمة في 23 نوفمبر 1967، ووصفهم بأنهم مجموعة كانت تريد الحكم وهي لا تملك مقوماته، وانشغلت بالوسائل عن الأهداف، وفي نفس الخطاب أعلن عبد الناصر سقوط دولة المخابرات.

خلال أيام حرب 1967 سارع المشير عامر لاتهام السوفيت بالتقصير والتآمر على مصر، وطالب الرئيس عبد الناصر بالاتصال بالأمريكيين لحل الأزمة، وفي حوار صلاح نصر المطول مع عبد الله إمام المنشور في كتاب "صلاح نصر.. الثورة. المخابرات. النكسة"، ردد صلاح نصر نفس أراء المشير عن ضرورة التفاهم مع الأمريكيين، ثم عاد لتكرار نفس تلك الآراء في الجزء الرابع من مذكراته الذي قام بنشره على حلقات، الصحفي محمد الصباغ في مجلة "المصور" عام 2010.

لولا النكسة ما استطاع الرئيس عبد الناصر بنص كلامه الخلاص من هؤلاء، ولولا النكسة أيضاً كان يستحيل على السادات خلافة عبد الناصر في ظل وجود هؤلاء.

السؤال الذي يطرح نفسه، هل كان مسار نظام ثورة 23 يوليو 1952 سيختلف لو لم تقع النكسة، ولو وحكم الجناح الذي يقوده المشير عامر بعد الرئيس عبد الناصر؟!!

هل كانت أراء المشير عامر وصلاح نصر خلال حرب 1967 هي حقيقة رؤيتهما السياسية أم كانت تحت وطأة الهزيمة الساحقة؟!

هل كان النظام الناصري يتجه بالفعل نحو اليمين سواء حكم عامر أم حكم السادات؟!

ولو أن الأمر كذلك لماذا لم يخلف عبد الناصر من رفاقه سوى السادات، رغم ان البغدادي وزكريا محيي الدين وحسين الشافعى كانوا متواجدين، والثلاثة اتجاهاتهم السياسية يمينية أيضاً؟!!

كتب السيد "مراد غالب" وزير خارجية مصر وسفيرها في الاتحاد السوفيتي سابقاً في مذكراته، ان الرئيس عبد الناصر في الشهور الأخيرة من حياته، طلب منه اطلاع السيد "عبد اللطيف البغدادي" على كل ملفات العلاقات المصرية السوفيتية، وترتيب لقاء للبغدادي مع بريجينيف وكوسيجين وبودجورني من أجل تقديمه للقادة السوفيت، وان غرض الرئيس عبد الناصر من ذلك، كان إعداد البغدادي لتولي منصب نائب رئيس الجمهورية، ويؤكد مراد غالب في مذكراته انه قابل البغدادي الذي قال له ان هناك صفحة جديدة من العلاقات بدأت بينه وبين الرئيس عبد الناصر، وانه سوف يعود للسلطة، ويضيف مراد غالب في مذكراته ان وفاة عبد الناصر المفاجئة هي التي أوقفت خطة تصعيد البغدادي لقمة السلطة مجدداً.

كان البغدادي قد خرج من السلطة في عام 1964 مستقيلاً لاعتراضه على أسلوب حكم عبد الناصر، ولرفضه اتجاه عبد الناصر للتوسع في سياساته الاشتراكية، وهو معروف بميوله السياسية اليمينية.

من اللافت للنظر ان السادات كان طيلة حكم الرئيس عبد الناصر، وثيق الصلة بكلاً من ناصر وعامر حتى الأزمة الأخيرة، والتي انتهت بانتحار عامر، وفي الجلسة التي عقدت بمنزل عبد الناصر والتي تم خلالها تحديد إقامة المشير عامر، عندما حاول السادات توجيه الحديث للمشير لينصحه بقبول قرار الرئيس عبد الناصر، هاجمه عامر وسبه حسب ما جاء في شهادات الحضور لتلك الجلسة الحاسمة في مسار ومصير عبد الحكيم عامر السياسي.

للأسف كان النظام الناصري يعاني من أزمة بنيوية فادحة في قمة السلطة، وجاءت النكسة لكي تتسبب في الإسراع بانحدار النظام تجاه اليمين، ولكن هذا الانحدار ظل معطلاً حتى وفاة الرئيس عبد الناصر، وما تبعها من انقلاب مايو 1971، ولم يستطع الرئيس السادات إعلان انقلابه رسمياً إلا عقب حرب أكتوبر 1973، مستغلاً شرعية النصر العسكري في تفكيك كل مقومات وركائز وأفكار نظام حكم ثورة 23 يوليو.

 

 

عمرو صابح

كاتب وباحث عربي من مصر

 

 

شاهد مقالات عمرو صابح

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الصين على طريق العالمية

جميل مطر

| السبت, 25 نوفمبر 2017

    قرأت عن فيلم أنتجته الصين مؤخراً يحكي عن بطولات مقاتلين صينيين وتضحياتهم دفاعاً عن ...

«صفقة القرن» المستحيلة

عوني فرسخ

| السبت, 25 نوفمبر 2017

    يعتزم الرئيس الأمريكي ترامب إعلان ما يسمى «صفقة القرن» لحل الصراع العربي - الصهيوني ...

انتهت ظاهرة داعش لكن وظائفها باقية!

د. نيفين مسعد

| السبت, 25 نوفمبر 2017

    مع سيطرة الجيش السوري علي مدينة البوكمال توشك صفحة داعش أن تُطوي بعدما شَغَلَ ...

سوريا.. عربية الوجه واللسان والهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 25 نوفمبر 2017

    بعد استعادة الجيش العربي السوري وحلفائه مدينة البوكمال، وبعد اجتماعه بالرئيس بشار الأسد يوم ...

سد النهضة.. السيناريوهات الحرجة

عبدالله السناوي

| السبت, 25 نوفمبر 2017

    لا سبيل إلى التخفيف من وطأة أزمة المياه على مصير بلد ارتبط وجوده بنهر ...

بمناسبة مرور 70 عاما على تقسيم فلسطين

د. غازي حسين | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

عدم شرعية تقسيم فلسطين وعد بلفور والانتداب البريطاني والتقسيم أقاموا أخطر وأوحش دولة استعمار است...

الفقر في الوطن العربي ليس المشكلة

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    فقر الشعوب مثل غناها تماماً، ليس حالة دائمة لا يمكن تجاوزها، لاسيما إذا ما ...

اجتماع الفصائل والأجندة الفلسطينية البديلة

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    اجتماع الفصائل الفلسطينية بالقاهرة الذي بدأ أعماله يوم الثلاثاء الماضي لمناقشة اتفاق المصالحة وتشكيل ...

لسنا هنودا حمرا… ولنتنياهو نقول: أنت غبي

د. فايز رشيد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    هناك مثل عربي فلسطيني، يقول: “الدار دار أبونا، وأجو الغُرُب يطحونا”! هذا المثل ينطبق ...

أربعون عاماً على زيارة القدس

د. أحمد يوسف أحمد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    مرت منذ أيام الذكرى الأربعون للزيارة التى قام بها الرئيس أنور السادات للقدس، وهى ...

فساد نتنياهو.. متى الانفجار؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    تتسارع وتيرة التحقيقات بسلسلة قضايا فساد مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، حيث استجوبته ...

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30894
mod_vvisit_counterالبارحة51885
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع276967
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر1011587
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47325257
حاليا يتواجد 5162 زوار  على الموقع