موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

رسالة غضب ريف المغرب لمن يهمه الأمر

إرسال إلى صديق طباعة PDF


صار الاحتجاج مغاربيا فيما يبدو. إذ مثلما هبت علينا رياح الربيع السياسي من تونس قبل ستة أعوام، فإن إرهاصات الربيع الاجتماعي تطل علينا من المملكة المغربية هذه الأيام.

 

(1)

نحتاج إلى دراسة معمقة لكي نتعرف على خلفية تلك المصادفة. التي جعلت رياح الاحتجاج في المغرب أقوى منها في المشرق. ولست متأكدا من دقة ذلك التباين. لكنه إذا صح، فإن مصدره يحتاج إلى بحث، سواء فيما خص التركيبة السكانية للمغرب التي يمثل الأمازيغ عنصرا حيويا فيها، أو ارتفاع منسوب الحيوية السياسية في الأقطار المغاربية، أو طبيعة الموقع الجغرافي المتمثل في مواجهة الساحل الأوروبي، ولا ننسى أن «الأمازيغ» (معناها الأحرار) هم السكان الأصليون لشمال إفريقيا الذين سكنوا المنطقة الممتدة من واحة سيوة شرقا إلى المحيط الأطلسي غربا. ولهم تاريخهم في التمرد والدفاع عن الكبرياء. (سكان منطقة الريف التي تشهد الانتفاضة الراهنة من الأمازيغ وكانت لهم جمهوريتهم التي أسسها الزعيم الوطني عبدالكريم الخطابي بين عامي 1922 و1926 وعلاقتهم بالمخزن “القصر الملكي” ظلت متوترة في أغلب الأوقات).

ثمة مصادفة أخرى جديرة بالذكر في هذا السياق، ذلك أن ربيع عام 2011 انطلقت شرارته من تونس، إذ انفجرت فيها موجة الغضب بعد حادث إضرام الشاب الطيب محمد البوعزيزي المولود عام 1984 النار في نفسه احتجاجا على مصادرة سلطات البلدية عربة الخضار التي يملكها. وهو ما استفز الرأي العام المشحون بالسخط، وأطلق موجة الاحتجاجات العارمة التي هزت أركان النظام وأسطقته - أما الاحتجاجات المغربية فقد أطلقتها حادثة الشاب محسن فكري المولود عام 1985، الذي صادر رجال الشرطة أسماكا اصطادها بحجة أن بيعها ممنوع، وحين ألقوا بالسمك في شاحنة النفايات فإنه ألقى بنفسه وراءها لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، ولكن مسئول الشرطة طلب تشغيل ماكينة السيارة مما أدى إلى طحنه وفرمه مع أسماكه. وحين حدث ذلك في أواخر شهر أكتوبر من العام الماضي انفجر مخزون الغضب في المجتمع، وخرجت الجماهير إلى الشوارع منددة بما جرى ومطالبة بحقها في الحياة الكريمة. وظل القاسم المشترك بين جماهير الغاضبين في سيدي أبوزيد التونسية ونظائرهم في إقليم الحسيمة المغربي الذي يسكنه نحو نصف مليون مواطن أن هؤلاء وهؤلاء بين شرائح المهمشين والمستضعفين في البلدين.

سقط النظام في تونس، لكنه استمر في المغرب. وحين انطلق حراك الريف تولى الجهاز الأمني التعامل معه، وكان ذلك سببا في تصعيد الموقف. إذ انتهزت الأجهزة فرصة انتقاد أبرز رموز الحراك، ناصر الزفزافي، خطيب الجمعة في أحد المساجد فألقت القبض عليه بتهمة تعطيل طقس ديني، الذي يجرمه القانون المغربي. وهو ما وسع من دائرة الغضب في الريف وأغلب المدن المغربية.

(2)

الصحفي المغربي توفيق أبوعشرين عرض القضية وسجل المشهد في تخيله لمحاكمة الزفزافي الذي جاء على النحو التالي (الذي تدخلت فيه باختصار).

القاضي: ما اسمك وعمرك وماذا تفعل؟

الزفزافي: اسمي ناصر الزفزافي وعمري 39 سنة، ولدت في حي شعبي اسمه الميناء بالحسيمة. لم أكمل تعليمي وخرجت من السنة الثانية بالثانوي لأبحث عن الرزق الذي لم أعثر عليه إلى الآن. عملت في مهن كثيرة بأجور بسيطة. وأنا الآن حارس حراك الريف المقدس وحارس أحلام الريفيين.

القاضي: متى بدأت تخرج في تظاهرات واحتجاجات الحسيمة؟

الزفزافي: منذ فتحت عيني على التهميش والحكرة (الذل) والعزلة التي عاش فيها أهلي جميعا، كنت أصور فيديوهات على اليوتيوب قبل استشهاد محسن فكري (بائع السمك) أدعو فيها الريفيين للخروج إلى الشارع ولرفض الظلم والفساد وألاعيب الدكاكين السياسية. ولكن بعد الحدث الكبير الذي هزم الحسيمة يوم 28 أكتوبر 2016 (بعد طحن محسن فكري) تفرغت للنضال السلمي إلى أن قررت الدولة المخزنية اعتقالي.

القاضي: هل أنت قائد ما يسمى بحراك الريف؟

الزفزافي: الحراك ليس له قائد. الحراك وعي شعبي تلقائي نبت في الريف على ضفاف سياسية عمرها أكثر من 60 سنة. ولم تنتبه له الدولة، ولا أعارته اهتماما. وأمام هذا الوضع الذي لم يعد يطاق خرج المواطنون إلى الشارع لإسماع صوتهم إلى الدولة سلميا وحضاريا. ولو رجعتم إلى أشرطة الفيديو على اليوتيوب ستجدون شباب الريف وهم يحرسون الممتلكات العمومية، ويشكلون سلاسل بشرية لحماية سيارات الشرطة التي جاءت لقمع الحراك منذ اليوم الأول. أما بعد اعتقال رموز الحراك فنحن لسنا مسئولين عما يجري.

القاضي: في الخطب التي ألقيتها على عامة الناس كنت تهاجم مسئولي الدولة وتنعتهم بأوصاف سلبية هل تعتبر ذلك جزءً من مطالبكم الاجتماعية؟

الزفزافي: أنا حملت شعار مولاي محند (محمد عبدالكريم الخطابي) الذي قال لحكومة عصره: هل أنتم حكومة أم عصابة؟ - هذا جزء من حرية التعبير. ثم ماذا تسمي يا سيدي القاضي النهب الذي طال عدة مشاريع في الحسيمة دشنت أمام الملك ولم تر النور بعد ذلك. وماذا تسمي مستشفى السرطان الذي أقفل بعد تدشينه في منطقة تسجل أعلى نسبة إصابة بالمرض الملعون؟ وماذا تسمي السياسات الاجتماعية التي تنتج البطالة والفقر والتهميش.

القاضي: ما هي مطالبكم من وراء هذا الحراك؟

الزفزافي: مطالبنا بسيطة جدا، نريد طريقا يعبر فوقه الأمل. ومستشفى يصلنا بالعلاج والدواء، وجامعة تنير عقول أبنائنا. وعمل يشغل السواعد العاطلة، وكرامة تنجينا من الذل أمام أبواب الإدارة. وعدالة تتعامل بالقسط والميزان، ومساكن تقينا حر الصيف وبرد الشتاء، نريد حصتنا من الوطن وخيراته. نريد كيلو سردين بسبعة دراهم - هل هذا كثير علينا.

القاضي: أنت متهم بتعطيل العبادات في المسجد والتسبب في إحداث اضطراب أخل بهدوء العبادة ووقارها.

الزفزافي: الذي أخل بالوقار والهدوء هو الخطيب الذي استفز المصلين حين ربط حراك الريف بالفتنة واعتبر نضال المواطنين السلمي خروجا على طاعة الإمام. لقد قضيت سبعة أشهر في وسط الحراك، ولم يحدث أن نقلنا معركتنا إلى المساجد طيلة هذه المدة.

القاضي: أنت قمت خطيبا في المسجد وهاجمت الخطيب ونعته بالضلال وفقيه السلطان، وهو ما منع الناس من إتمام الصلاة.

الزفزافي: الذي منع الناس من إتمام الصلاة هو الذي ألقى خطبة الفتنة من على المنبر، واستغل المشاعر الدينية للمؤمنين لتمرير رسالة الحكومة، التي اتهمت الحراك بالسعي للانفصال والعمالة للخارج، واعتبرت ذلك من قبيل الفتنة والخروج على الإمام، ونحن خرجنا بسبب الفقر والتهميش والحكرة والبطالة ولم نخرج على الإمام.

(3)

حين اعتبر ملف الريف قضية أمنية، فإن وزير الداخلية رأس المجموعة الوزارية التي زارت الحسيمة لتفقد الوضع. وقامت الأجهزة باعتقال قادة الحراك الذين بلغ عددهم نحو 50 شخصا. وتعرض هؤلاء للإهانة والتعذيب، وإزاء ذلك التصعيد فإن أصداء القمع ترددت في أنحاء المغرب، وانتقلت المظاهرات من شمال البلد إلى وسطها. وتضامنت 30 مدينة مع الحسيمة في مطالبتها التي انضافت إليها المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين، ومما يثير الانتباه في هذا الصدد أن الأجهزة حاولت تنظيم مظاهرات مضادة من فئات تسمى «شباب الملك» هتفت له ورفعت أعلام الدولة في تعبير عن الولاء للسلطة.

بالتوازي مع ذلك، استخدمت الشرطة أبواقها ومنابرها لتشويه صورة الحراك، فوصف قادته بأنهم انفصاليون (غمزا في هويتهم الأمازيغية) وقيل إنهم موالون للبوليساريو، وتردد أنهم من الشيعة ويريدون تكرار تجربة الحشد الشعبي في العراق، ونشرت بعض القنوات التليفزيونية صورا مفبركة ادعت أن عناصر الحراك قاموا بتخريب الممتلكات العامة، وسربت معلومات تحدثت عن العثور على مبالغ مالية كبيرة لدى قادة الحراك، للإيحاء بأنهم ممولون من الخارج. (سئل الزفزافي في التحقيقات عن ذلك فقال إن أعدادا كبيرة من أبناء منطقة الريف هاجرت إلى الخارج بسبب الفقر المخيم، وهؤلاء المهاجرون يقومون بإعاشة وتمويل أسرهم المقيمة بالوطن).

فاقم الموقف أن شرارة الغضب التي انطلقت في أعقاب طحن الشاب محسن فكري في شهر أكتوبر عام 2016 لم يكن لها صدى يذكر لدى المخزن، وفي التعليقات التي تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي أنه في حين كانت الحسيمة تغلي من الغضب، فإن السلطة في الرباط كانت طوال خمسة أشهر مشغولة بعرقلة تشكيل حكومة عبدالإله بن كيران تمهيدا لإقصائه، وقد تحقق لها ما أرادت، وتم تشكيل حكومة أخرى عبرت عن مراكز القوى وشبكة المصالح ولم تعبر عن خيار الشعب المغربي. وقرأت تعليقا لأحد النشطاء قال فيه إن المخزن أراد أن يعاقب الشعب على تصويته لصالح حزب العدالة والتنمية، فنزل الناس إلى الشارع ليذكروا المخزن بأنهم هناك ولن يسكتوا على إهانة المجتمع وازدراء اختياره.

(4)

الملحوظة الأهم في المشهد أن حراك الريف تم في توقيت استعاد فيه المخزن قوته في ظل انكسار موجة الربيع العربي. من ثم فإنه أصبح أكثر جرأة في تحدي إرادة الأغلبية وفي التعويل على المقاربات الأمنية. ومعروف أن المخزن أقدم على بعض التراجعات الشكلية إبان الربيع العربي، لتمرير انتفاضة 20 فبراير عام 2011، لكنه عدل عن ذلك حين نجحت قوى الثورة المضادة في إفشال أو إجهاض تجربة الربيع في أقطار عدة.

صحيح أن تصعيد الحراك والتضامن معه في العديد من مدن المغرب دفع المخزن إلى محاولة التدخل والتعامل سياسيا مع الحدث (قادة الأحزاب دعوا إلى القصر للتشاور وهناك حديث عن تشكيل حكومة تكنوقراط جديدة). إلا أن ذلك كان بهدف تجنب الانفجار الكبير، وهو لا يغير كثيرا من جوهر التغيير الذي طرأ على المعادلة التي استجدت في علاقة السلطة بالمجتمع.

أما الرسالة الأهم التي يوجهها حراك الريف المغربي فتتلخص في أن صبر الفقراء له حدود واحتمالهم له آخر، وأنهم ليسوا ضعفاء كما يبدو لأول وهلة، وتتبدى قوتهم في قوة لحظة الانفجار التي يقدمون عليها وهم مدركون أنهم لن يخسروا شيئا، بعدما خسروا كل شيء.

للرسالة شق آخر يتمثل في أنه في غيبة السياسة فإن التعويل على قوة الأمن بمثابة مراهنة خاسرة، لأن البطش يخيف حقا لكنه يجعل المجتمع أشد عنفا وأكثر شراسة، وتلك لعمرى رسالة جديرة بالقراءة والاعتبار، في داخل المغرب وخارجه.

 

 

فهمي هويدي

كاتب ومفكر إسلامي مصري

 

 

شاهد مقالات فهمي هويدي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35987
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع240813
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر753329
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57830878
حاليا يتواجد 2646 زوار  على الموقع