موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

وثيقة «حماس» ووهم دولة 67

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بداية، إن الدولة الفلسطينية على كامل حدود عام 1967 ليست معروضة على شعبنا، ولن تُعرض مطلقاً من قبل هذا العدو الصهيوني الذي ما زال يحلم بمشروع دولته الكبرى. ثانياً، لماذا إذن أخرجت حماس وثيقتها الجديدة إن لم تتضمن تغييراً في استراتيجيتها؟

كما يحاول بعض قيادييها ومؤيديها الترويج، فمبجرد القول إن الوثيقة عدّلت من أطروحات حماس الأولى، فمعنى ذلك: «افهم أيها العالم، أننا أصبحنا نوافق على تسوية سياسية، ما دامت الهدنة (التهدئة) قائمة بين العدو وسلطتنا في القطاع».

 

في تحليل مضامين أية خطوة، علينا أخذها في السياق الزمني والظروف التي جاءت فيها. المقصود القول، إننا نعيش تنكراً صهيونياً لإقامة دولة فلسطينية حتى على 60% من أراضي الضفة الغربية، وهي أيضاً قابلة للتآكل بفعل الاستيطان الصهيوني الذي تضاعف عشرات المرات بعد توقيع اتفاقيات أوسلو الكارثية.

كذلك، فإن الطرف الرسمي الفلسطيني أعلن استعداده لتعديل حدود عام 1967. وإن الأحزاب الصهيونية مجتمعة اتفقت على اللاءات الخمس التي أصبحت ستاً (وهي قابلة للزيادة): لا انسحاب من القدس، لا لعودة اللاجئين، لا للانسحاب من كامل حدود 67، لا دولة فلسطينية كاملة السيادة، ومن حق قوات الاحتلال التواجد على أراضي هذه الدولة حمايةً للأمن «الإسرائيلي»، لا انسحاب من التجمعات الاستيطانية الكبيرة في الضفة الغربية. أما الشرط الجديد فهو ضرورة اعتراف الفلسطينيين ﺑ«يهودية «إسرائيل»».

إن القبول بدولة فلسطينية على حدود 1967 هو الجزء من بيان حماس الموجه للمجتمع الدولي والكيان، أما الجزء الموجه للمواطن الفلسطيني والعربي فيقول: لا تنازل عن أي جزء من أرض فلسطين مهما كانت الأسباب والظروف والضغوط. ليس غريباً أن تقبل حماس بدولة فلسطينية على حدود 1967، فقد قبلت بدولة على حدود قطاع غزة، وعقدت مع الكيان هدنة مفتوحة سمتها تهدئة. ترى ماذا تقول حماس إذا أعلنت فتح قبولها بدولة فلسطينية في الضفة الغربية فقط، وهل يصبح هذا هو المقصود بحل الدولتين، الدولة في الضفة الغربية والأخرى في قطاع غزة؟. وبرغم تشديدها على فك ارتباطها ﺑ«الإخوان المسلمين» فإن خطوة عملية أو سياسية واحدة لم تقم بها حماس لتأكيد هذا الادّعاء.

نعم، لقد بات خطر تصفية القضية الفلسطينية ماثلاً أمام الجميع، ليس فقط بوصول ترامب إلى البيت الأبيض وإعلانه الاستعداد لعقد «صفقة القرن» بين الفلسطينيين و«الإسرائيليين» على قاعدة «إسرائيل دولة يهودية» وأن زمن معاقبتها والتنكيل بها وتهديدها سياسياً ودبلوماسياً قد ولّى، وإنما أيضاً في اعتبار أن الفلسطينيين يخوضون ضدها «إرهاباً منظمّاً» يجب أن يتوقف إذا ما أرادوا أن يجِدوا لأنفسهم مقعداً على طاولة المفاوضات.

أما ما جاء في الوثيقة حول «رفض حماس لجميع الاتفاقيات والمبادرات ومشاريع التسوية الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية» فهي مجرد عبارات إنشائية، إذا ما أدركنا أن قيام الدولة الفلسطينية (غير الوارد حالياً) على خطوط العام 1967 هو جزء من اتفاقيات أوسلو التي ترفضها حماس.

إن تصفية المواثيق السابقة ستقود حتماً إلى التنازلات المجانية من دون ثمن مقابل! وإن التعامل مع شعار «إنقاذ ما يُمكن إنقاذه» لم يحم الأرض الفلسطينية من الاستيطان! فلا شيء عملياً من الأرض الفلسطينية بقي لنا سواء لإقامة دولة عليه أو لمنع سنّ مشروع قرار جديد سيحسمه الكنيست الصهيوني إيجاباً بحكم تركيبته، بضم ما تبقّى من أراض فلسطينية معزولة، سواء في مناطق (A) و(B) وتلك المصنفة (C) وهي تشكل 60% من أراضي الضفة الغربية.

لقد ذكرت حماس في ميثاقها القديم أن معركتنا مع اليهود كبيرة وخطيرة، وتحتاج إلى جميع الجهود المخلصة، وأيضا «أن قضية فلسطين هي قضية دينية»، وأكدت على «حتمية هزيمة اليهود، تماماً كما كانت هزيمة الصليبيين». أما الوثيقة الجديدة فتؤكد على العداء للصهيونية وليس اليهود! ومع أني لست ضد هذا التجديد في الفهم تحديداً، لكن كم من اليهود في الكيان ضد إقامة دولتهم؟ إنهم أفراد قلائل! كذلك فإن كافة التجمعات التقدمية اليهودية ضد إلغاء دولة الكيان، وهي مع حل الدولتين غير القابل للتطبيق وهو ما يخالف استراتيجية حماس السابقة.

نعم، هل تغيّرت العناوين والمضامين فعلياً؟ أم أن الظروف الراهنة تستدعي التلاعب المتواصل بالمُفردات والمُصطلحات والأوصاف من قبل إخوتنا في الحركة؟. المطلوب فلسطينياً، إعادة الصراع إلى المنطلقات الأولى للفصائل في تحرير كامل التراب الفلسطيني.

Fayez_Rashid@hotmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11114
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153814
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر900288
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53032720
حاليا يتواجد 3083 زوار  على الموقع