موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

لقاء مع العروبي العتيق سليم الحص

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أن تلتقي برئيس وزراء لبنان الأسبق سليم الحص يعني باختصار لقاءً بسنديانة عربية شامخة من جيل عظيم! سنديانة أعلنت وفاءها للقضية الفلسطينيية منذ بداية الغزوة الصهيونية للأرض الفلسطينية . شخصية عربية من جيل الرئيس الشامخ جمال عبدالناصر, تقترب منها, فيملأ عبقها الثوري الأوكسجين الذي تتنفسه. شخصية قومية عربية بامتياز, قامة ناضلت ولاتزال وفق ما تسمح به الحالة الصحية لصاحبها حاليا, وقد بلغ منه العمر سنين فرضت ذاتها عليه. كل هذه المعاني اجتاحتني وأنا في طريقي لبيت ومكتب متواضع يشغلهما دولة الرئيس في عمارة سكنية عادية في منطقة عائشة بكار في بيروت, وكان دولته قد أعلن إضرابا عن الطعام تضامنا مع إضراب أسرانا الفلسطينيين الأبطال, الذين ابتدأوا شهرهم الثاني, وسط تجاهل دولي ورسمي عربي وفلسطيني لقضيتهم.

 

عرفت دولته حينما استفتيته وثلة من روّاد الوطنية والقومية العربية كالرئيس المرحوم أحمد بن بللة, في كتابي بعنوان “خمسون عاما على النكبة” الصادر عام 1998, وفي الثاني بعنون “ستون عاما على النكبة” الصادر عام 2008. هذان الكتابان اللذين سأظل أعتز بهما ما حييت, فهما مرجعين مهمين لمن سيناقش مستقبلاً زمن الوجود الصهيوني على الأرض الفلسطينية يوماً. أقول وأنا أعني ما أكتب , اعتماداً على تجارب التاريخ, فالكيان وصل إلى مرحلة في فاشيته وعنصريته الغاية في الوحشية, لم تسبقه إليها دولة ولا ظاهرة شبيهة في التاريخ, أسميتها “مرحلة ما بعد الفاشية والعنصرية”, وإدرك أنه في زمن قريب قادم سيسود استعمال هذا المصطلح.أقول ما أقول, انطلاقا من ظاهرة رد الفعل الصهيوني على قضية الأسرى. سألني منذ عشرة أيام مقدم برنامج شاركت فيه على فضائية “الميادين”, عن توقعاتي للمدة التي سيستغرقها الإضراب ( وقد راجت حينها دعايات بائسة لا تقرأ جيدا عدونا, بقرب انتهائه!) أجبت يومها: ستطول المدة, انطلاقا من أسباب إسرائيلية صهيونية عددتها, ولكن في النهاية سينتصر أسرانا بعد تضحيات كبيرة سيقدّمونها.

في تاريخ الظواهر الفاشية والنازية والجنكيزخانية وغيرها, وصلت كل ظاهرة منها إلى حالة من الإشباع من امتصاص دماء الآخرين, ولم تجد بعدها من دماء جديدة تمتصها. بالتأكيد والحالة هذه ووفقا للقوانين الفلسفية ستبدأ في امتصاص ذاتها, وهنا جاء التعبير الفلسفي :”البدء في أكل نفسها” ومن ثمّ “التأسيس لبداية نهايتها” أو سمّها “حفر قبرها بيديها”. الصهيونية هي الظاهرة الأقبح والأبشع والأكثر تعطشا للدم في التاريخ الحديث, ولذلك هي ودولتها كتعبير مادي عن الظاهرة القبيحة والقميئة , محكومان بالفناء, لذا صدّقوني وسجّلوها عليّ, إن احتفلت دولة الكيان بذكرى إنشائها القسري لسبعين سنة أو لثمانين, فحتما لن تحتفتل بالذكرى التسعين, حتى لو امتلكت كلّ أسلحة العالم وكل ما فيه من قنابل نووية, نتحدى أن تستعملها , فهي لن تكون بمنأى عن تأثيراتها المدمرة, ولو ذهب ستة أو تسعة ملايين صهيوني من قطعان المستوطنين الوحوش, وضعفهم من العرب, فستظل الأمة العربية باقية.الكيان لا يحتمل سوى هزيمة واحدة ! اسألوا الكاتبة عميرة هس والكاتب جدعون ليفي. من قبل أفتى بما أقول: أبراهام بورغ, سامي سموحة, إسرائيل شاحاك, شلومو ساند ,إيلان بابيه , نورمان فلنكشتاين ,آرثر كوستلر وغيرهم. عددّت فقط الاستراتيجيين والكتاب اليهود وليس غيرهم من العالميين.

وبالعودة إلى لقائي مع دولة الرئيس , صرّح مدير مكتبه إثر اللقاء بما يلي (أقول نتفا مما أعلنه مكتوبا) : استقبل الرئيس الدكتور سليم الحص عضو اللجنة المركزية في الجبهة الشعبية د.فايز رشيد اتياً من عمّان خصيصاً لتقديم الشكر والامتنان لدولته, ومثمناً للموقف العروبي القومي الاصيل الذي اعلنه الرئيس الحص بتضامنه مع الاسرى في سجون الاحتلال ,مضيفاً ان دولته ومن خلال مواقفه المشرفة, أعاد تصحيح اتجاه البوصلة نحو فلسطين, كما أعاد احياء الشعور بالانتماء القومي الحقيقي في الذهنية العربية ولدى الشعب الفلسطيني بشكل خاص. كما نقل د. رشيد تحيات الأسرى لدولته مشيدين بمواقفه, مؤكدين على الاحترام العالي لدولته من اللجنة القيادية للأسرى والقائدين مروان البرغوثي وأحمد سعدات ورفاقهم. ولقد شدد دولته على أن فلسطين ستظل القضية المركزية لأمتنا ومؤشرا لبوصلتها الصحيحة. من ناحية أخرى وفي إحدى المرّات أعلنت اتفاقي مع مقالته التي دقّ الجرس فيها عاليا إيذانا بالخطر, حين عبّرعن “امتعاضه الشديد من العرب” وعن استمرار حبه وتزايد “عشقه” للعروبة. ولعله ايضا, وبالقدر الذي كان يشير فيه الى مرارة الواقع بانكساره, وكل معطياته المحزنة والمؤلمة, فإنه يثير الشجن أيضا الى تلك المرحلة من التاريخ الحديث, حين كانت العروبة جامعا بين ابناء الامة الواحدة,وحين كانت الوحدة مطلبا جماهيريا عربيا من المحيط إلى الخليج.

على صعيد آخر, خصّني دولته بنشر موقفين اتخذهما ( وقد كان يستعين من أجل تذكيره بمدير مكتبه لأربعة عقود الأستاذ رفعت بدوي) :الأول, إنه وأثناء اجتماع دوري لوزراء الخارجية العرب عام 1991( وقد كان يشغل حينها منصب رئيس الحكومة ووزير خارجية لبنان) وصلته ورقة تخبره بغزو العراق للكويت! كتب الرئيس إثرها ورقة يدين فيها الغزو, وطلب من مدير مكتبه توزيعها رأسا على وسائل الإعلام, وبذلك كان أول مسؤول عربي يدين الغزو. الموقف الثاني, إنه وفي قمة بيروت عام 2002, التي اتخذت ما سميّ حينها بـ “مبادرة السلام العربية”, غضب الرئيس الحص حينها, ومثلما قال لي, قلتُ للرؤساء “أن الحقوق الفلسطينية كما القضية, لم يبدأ مع نكسة 67, بل كانتا منذ عام 1947!”, واستطرد محدثا..”كتبت إلى الرئيس بشار الأسد ,ألومه فيها على موافقته على مثل هذه المبادرة, فما كان منه إلا أن بعث إليّ برسالة بعد ساعات قليلة, يؤيد فيها موقفي, مضيفا, دع العرب يجربون!”. للعلم, داس شارون على المبادرة, وقال تصريحه الشهير”إنها لا تستأهل الحبر الذي كتبت به, ومصيرها إلى سلة المهملات”. شارون منع عرفات من حضور القمة, وأعاد اجتياح الضفة الغربية, وأعلن موت اتفاقيات أوسلو.

كان لابدّ من إنهاء اللقاء تقديرا لصحة دولته, ولسنه وما يستطيع احتماله فقمت مودّعا. سيبقى دولة الرئيس الحص منارة لكل المواقف الوطنية والقومية الأصيلة, ولا نملك إلا أن ندعو له بطول العمر وكل الصحة والعافية.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11091
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153791
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر900265
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53032697
حاليا يتواجد 3072 زوار  على الموقع