موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

لا تستهينوا بتغيرات السياسة الخارجية التركية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


جمعتني بزملاء أوروبيين أمسية احتل الموضوع التركي النصيب الأكبر في نقاشات امتدت لساعات. كان عزمنا قد انعقد على تخصيص وقتٍ كافٍ للاحتفال بالرأي والتحليل ببلوغ الرئيس دونالد ترامب اليوم المئة في عهد قد يمتد لأربعة أعوام أو ثمانية أو ينقطع بعد أسابيع.

فكرنا أيضا في أن قرار رئيسة وزراء بريطانيا إجراء انتخابات مبكرة يستحق المناقشة خاصة وأن الاتحاد الأوروبي شمر بالفعل عن سواعده استعداداً لجولة مفاوضات عنيفة مع بريطانيا حول شروط انسحابها من الاتحاد. كذلك كان فرضاً واختياراً في آن مناقشة التطورات الجديدة في معركة انتخابات الرئاسة الفرنسية. هذه انتخابات مختلفة، أقل ما يقال فيها إنها ليست مملة كمعظم سابقاتها، وأهم ما يقال فيها إنها الانتخابات التي قد تكون نتيجتها تصدع منطقة اليورو وانتشاء الرئيسين فلاديمير بوتين ودونالد ترامب وخيبة أمل المستشارة أنجيلا ميركل.

 

فور الإعلان عن نتيجة الاستفتاء الذي منح رجب طيب أردوغان سلطات استثنائية توجه الرئيس التركي ليضع باقة من الزهور على ضريح السلطان محمد الثاني مؤسس الإمبراطورية العثمانية وفاتح القسطنطينية. لم يتوجه إلى ضريح أتاتورك كما جرت العادة خلال القرن الفائت. قضت العادة أن تكون الزهور من نصيب ضريح كمال أتاتورك ولا أحد غيره، سواء جاء قبله أو جاء بعده. كثيرون لاحظوا وتوقفوا عند هذا الحدث. فبكل أعراف تركيا هو انقلاب على أتاتورك، بل هو الانقلاب على كل ما يمثله أتاتورك، انقلاب على النظام العلماني، وعلى هيمنة المؤسسة العسكرية، وعلى مفهوم الدولة القائمة على مبدأ توازن السلطات.

يقول باحثون وسياسيون في أوروبا إن ما يشغل بالهم هو ما يعنيه هذا الانقلاب الذي قام به أردوغان في السياسة الخارجية التركية. الصلاة على قبر السلطان محمد يفسرها خبراء أوروبيون بأنها إشارة إلى استعداد النظام الجديد في تركيا لإعادة الاعتبار إلى الإمبراطورية العثمانية وسحب بعض الاعتبار من النظام الجمهوري الذي ابتدعه أتاتورك ونفذه وسارت عليه حكومات القرن الأخير.

تبدو التطورات التركية الأخيرة كشريط سينمائي سبق أن عرضه أحد أهم مفكري العثمانية الجديدة وهو أحمد داوود أوغلو الذي شغل لفترة منصب وزير الخارجية ثم كلل رئيساً للحكومة. لا شك عندي وعند آخرين تابعوا صعود وهبوط أوغلو في أن مشروع العثمانية الجديدة واجه عقبات شديدة أحبطت القائمين على تنفيذه، والآن يعاد بعثه. لم تزل العقبات قائمة، فالحرب في سوريا كما حال الفوضى الناشبة في كافة أرجاء العالم العربي لا تزال ناشبة، إلا أنها، من وجهة نظر التحالف الروسي- التركي، تقترب من مرحلة جديدة مختلفة كلية عن كل المراحل السابقة.

الأوروبيون قلقون. أقلقتهم قلقاً شديداً ثورة الغضب التي فجرها أردوغان ضد كل من هولندا وألمانيا. كان واضحاً أنه أعد لها منذ شهور، وخاصة منذ احتجاجه العنيف على برنامج بثته إذاعة ألمانية تضمن سخرية لاذعة لشخصه. توجد شكوك متناثرة في أنحاء القارة تلمح إلى أنه افتعل هذه الأزمات ليستبق حملة أوروبية مؤكدة تعترض على ما يقوم به بشأن الحريات. أراد توصيل رسالة مضمونها أن عملية «خروج تركيا أو إخراجها» من أوروبا لن تكون معركة بسيطة. يكفي أن يتذكر أصحاب القرار في بروكسل أو غيرها من عواصم أوروبا أن تركيا لن تتسامح مع حرمانها الحصول مسبقا على الضمانات الضرورية لملايين الأوروبيين من أصل تركي، وبالأحرى من أصول إسلامية، في حال رفض الاتحاد بشكل نهائي ضم تركيا إلى الاتحاد. هؤلاء ليسوا مهاجرين أو لاجئين أو مجرد أرقام في إحصاءات، هؤلاء في نظر جماعة أردوغان هم «تركيا الأوروبية» أو بتعبير أكثر دقة هم «تركيا في أوروبا».

ثار سؤال عن أيهما أكثر إزعاجاً للغرب، مصير علاقة تركيا بأوروبا أم مصير علاقتها بحلف الناتو. دار نقاش طويل غلب فيه الرأي القائل بأن علاقة تركيا بالحلف تمر في أشد مراحلها تعقيداً. يكفي القول إن هناك بين قادة الحلف من يعتقد أنه بعد التقدم الكبير الذي تحقق في العلاقات بين روسيا وتركيا في الشهور الأخيرة أصبح من واجب الحلف أن يجيب عن السؤال التالي: أيهما أخطر على الحلف بقاء تركيا فيه أم خروجها منه؟ . الرأي الغالب يميل إلى أن خروج تركيا من الحلف قد يعني في النهاية تسليم البحر المتوسط والشرق الأوسط كله إلى روسيا. صحيح أن معلومات كثيرة عن الأسلحة والتكنولوجيا العسكرية الغربية وخطط الحلف ستكون مفتوحة لاطلاع الروس، وصحيح أن الروس قد يحصلون قريباً على حق إقامة قاعدة بحرية في ميناء مرسين، وصحيح أن التعاون العسكري والاقتصادي والمالي بين البلدين يتدعم يوماً بعد يوم ولكن يبقي صحيحاً دائماً أن استمرار الوجود الغربي على أراضي قريبة من حدود روسيا أمراً يتصدر جميع اهتمامات الحلف.

سمعت من قال إن استمرار تركيا عضواً في الناتو بينما علاقاتها الاستراتيجية بروسيا تزداد رسوخاً يجعلها عرضة للشك في إخلاصها للحلف. يستطيع الرئيس «الداهية» فلاديمير بوتين في هذه الحالة استخدام تركيا حصان طروادة في سباق القوة الراهن بين الغرب وروسيا. من ناحية أخرى هناك في الغرب من يزعم أن الناتو يستطيع هو الآخر استخدام تركيا لنفس الغرض. لاحظنا أنه في كل الأحوال لا يوجد ما يؤكد أن المؤسسة العسكرية التركية بحالتها الراهنة لديها القدرة على استيعاب التغيير في العقيدة العسكرية الذي يستلزمه تغيير مصادر السلاح واستراتيجية التوسع. لاحظنا في الوقت نفسه أن روسيا البوتينية استثمرت الكثير جداً في سبيل تحقيق هذا التحول الخطير في السياسة الخارجية التركية، ولمعرفتنا بأسلوب عمل الرئيس بوتين وشراسة انتقامه وقسوة ضغوطه أجمعنا على أنه لن يسمح لتركيا بأن تخون تحالفها معه. لا شك عندي أنا شخصياً في أن حجب السياح الروس عن شواطئ غرب الأناضول كان درساً «قاتلاً» لمن يفكر من أنقرة في التلاعب أو النكوص.

الغرب مثقل بهموم الارتباك المخيف في واشنطن حول إعادة ترتيب أولويات البيت الأبيض في السياسة الخارجية، وهموم تداعيات «البريكست» ومنها تهديد الوحدة البريطانية وتوترات الحملات الانتخابية، وهموم حرب الإرهاب وعلاقات الشك بين أمريكا والاتحاد الأوروبي من جهة والدول الأوروبية وبعضها البعض من جهة أخرى، وهموم الزحف العالمي ضد الديمقراطية ورموزها ومؤسساتها، هذا الغرب المثقل بكل هذه الهموم سوف يواجه صعوبة حقيقية في وقف توسع روسيا الجريء في الشرق الأوسط ووسط آسيا مستعينة بتركيا أو متحالفة معها.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أيّ دورٍ للمثقفين القوميين في الإخفاق؟

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 26 يونيو 2017

    ما أيسر أن توضع مسؤوليةُ ما أصاب الفكرة القومية العربية، وقضية الوحدة بالذات، من ...

شرق أوسط أم مشرق عربي

د. قيس النوري

| الاثنين, 26 يونيو 2017

    لم يكن مصطلح (الشرق الأوسط) كتعبير جغرافي قد تداولته الادبيات السياسية والدراسات والبحوث الاكاديمية ...

تفكيك الجيوش إيذاناً بالفوضى وتفتيت الدول

د. موفق محادين

| الأحد, 25 يونيو 2017

    كانت الجيوش موضوعاً لحقول وميادين عديدة، استراتيجية وفكرية وكذلك في حقل الآداب والفنون، فمن ...

مبادرتان وروابط

معن بشور

| الأحد, 25 يونيو 2017

    فيما عمان تستقبل المناضلة الجزائرية الكبيرة جميلة بوحيرد لاستلام جائزة مؤسسة المناضل العربي الكبير ...

حائط البراق: وعد الدم يحميه... واللسان العبري يتنازل عنه

محمد العبدالله

| الأحد, 25 يونيو 2017

    أعادت العملية البطولية التي نفذها ثلاثة شبان في منطقة باب العامود في القدس المحتلة، ...

«وعد البراق» وأوهام «إسرائيل»!

عوني صادق

| السبت, 24 يونيو 2017

    نظرة يلقيها المراقب على الموقف «الإسرائيلي»، وتعامله اليوم مع القضية الفلسطينية، وتجاهله للشعب الفلسطيني ...

غياب التعاطف مع محنة الطفولة العربية

د. علي محمد فخرو

| السبت, 24 يونيو 2017

    إضافة إلى ما يكشفه المشهد العربي الحالي البائس من تخبُّط سياسي تمارسه القيادات السياسية ...

التنسيق الأمني القاتل والتنسيق الاقتصادي الخانق

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 24 يونيو 2017

    بدلاً من إسقاط التنسيق الأمني القاتل المخزي، القبيح البشع، المهين المذل، الذي أضر بالشعب ...

سعيد اليوسف صاحب الكلمة التي لا تقبل المساومة

عباس الجمعة | السبت, 24 يونيو 2017

    طويلة هي المسافة الزمنية بين غياب القائد سعيد اليوسف عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير ...

الروح الرياضية.. والروح الوطنية

د. حسن حنفي

| السبت, 24 يونيو 2017

    جميل أن يتحمس إنسان بل وشعب كامل للرياضة، ولرياضة ما، ككرة القدم مثلاً، وتصبح ...

في الذكرى الخمسين لانتصار حرب الاستنزاف

عوني فرسخ

| السبت, 24 يونيو 2017

    انتصار «إسرائيل» العسكري السريع في يونيو/ حزيران 1967 بدا لصناع قرارها أنها امتلكت زمام ...

رسائل «اجتماع البراق» في زمن الحصاد «الإسرائيلي»

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 يونيو 2017

    الصراع الإقليمي المحتدم الآن، والمتجه صوب الخليج بسبب الأزمة القطرية، يمثل فرصة سانحة لم ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15847
mod_vvisit_counterالبارحة28393
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع77432
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر973094
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42386374
حاليا يتواجد 2623 زوار  على الموقع