موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

انتفاضة الأسرى

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يدخل اضراب الأسرى الفلسطينيين اسبوعه الثالث. والأسرى، وقبلهم الشهداء، هم، وكما قلنا في مقالنا السابق ونعيد هنا ما قلناه، وحدهم، وعلى امتداد الصراع، من توِّجوا شعبياً قادةً لا خلاف معهم ولا اختلاف عليهم. هؤلاء الأبطال يخوضون الآن الصراع من خلف القضبان،

وحيث لا من سلاح لديهم سوى ما تيسَّره لهم اغلالهم، أي ما اصطلح على تسميته سلاح "الأمعاء الخاوية"، فقد بدأ تأثيرهم الكفاحي يتجاوز اسوار معتقلاتهم إلى حيث المعتقل الأكبر الذي هو الوطن الأسير المغتصب من نهره إلى بحره، إذ أن هذا المستجد النضالي للحركة الأسيرة أول ما كان منه هو الشروع في معانقة روح الفدائية لدى فتية انتفاضة الفدائيين محفِّزاً ورديفاً رافداً، وتعداه ليأخذ صداه مسراه المتوقَّع فيشعل كوامن مكامن الإرادة الكفاحية الثرية لدى شعبهم المناضل.

 

لكنما، وإذ لكل فعل رد فعل مقابل، ولا نعني هنا ردود فعل الأعداء المحتلين، وهي المتوقعة والمتجلية الآن في تكثيف القمع والتنكيل الجاري في المعتقلات، وكل ما تتكفل الآن بنقله أول بأول وسائط الإعلام، حيث بلغت كيديتهم الحاقدة درك إقامة حفلات الشواء حول المعتقلات المضربة عن الطعام، ما نحن بصدده هنا هو ردود الأفعال الفلسطينية، والعربية على قلتها، وعليه، وبالنظر لما صدر منها حتى الآن، نرى إنه لزاماً علينا التنبيه إلى ما يلي:

أولاً: إن هذا الإضراب بالذات يشكِّل حالة نضالية هي أكبر من مسمى "إضراب الكرامة والحرية" الذي يطلقونه عليها، لأنه إلى جانب وظيفة الذود عن كرامة الأسير وحريته، يأخذ بعداً وطنياً، إذ يحمل ارهاصاً لانتفاضة ما خلف القضبان الشاملة المحفِّزة لانتفاضة ما هو خارجها، أي المعتقل الأكبر الوطن المغتصب المنتظرة والشاملة أيضاً، هذه التي رأس حربتها الراهنة انتفاضة الفدائيين المستمرة، أو التي هي ستأتي تطوراً مأمولاً لها. إنه بالضبط ما يخشاه العدو ويحذِّر منه ويتحسَّب له، ويحاول عبر التنسيق الأمني مع السلطة الحؤول دونه.

وثانياً: من الخطل بمكان تقزيم نضال هؤلاء الميامين بحسره فيما يدعى "بالحقوق المشروعة"، وكأنما هناك ما هو غير مشروع منها ونحن نقارع غازٍ استعماري استيطاني اغتصب الأرض وشرَّد أهلها وانتهك كافة الحقوق التي يعرفها قاموس البشرية، ووجوده أصلاً في أرضنا نقيض لكافة ما هو مشروع وكل ما هو انساني... حقوق الأسرى المنتهكة ليست محصورة في قائمة من مثل، الإهمال الطبي، والاعتقال الإداري، والعزل الانفرادي، أو منع زيارات ذويهم لهم، أو سوء أحوالهم المعيشية، والتنكيل بهم، وإنما هي اصلاً في مبدأ اعتقالهم، ومصادرة حريتهم، ومنعهم من مقاومة محتل وطنهم، وحرمانهم منه محرراً.

وثالثاً: هذا الإضراب في نسخته الراهنة يشكل حالةً نضاليةٍ تشارك فيها كافة فصائل العمل الوطني على اختلاف الأيدولوجيات والمشارب والمواقف السياسية التي تعرفها الساحة الوطنية، ومن ثم تجسِّد حالة ريادية من الوحدة الوطنية المنعدمة خارج القضبان، ولا يجوز منح امتياز رفع رايتها لفصيل بعينه، أو مسارعة هذا المسمى أو ذاك لاحتكاره، ولننسى الأيام العجاف التي كانت تتم فيها المسارعة لتبني العملية الفدائية الواحدة من قبل نصف دستة من التنظيمات في آن واحد... زد عليه، أنها تتويج لمراكمة نضالية مديدة عرفها عالم الأسر، الذي شهد متوالية من محطات إضرابات عديدة عن الطعام، فردية وجماعية، سجلت من حيث طول مددها أرقاماً لم يشهد مثلها هذا العالم. وهي اليوم إذ بدأها 1650 أسيراً، ويتم التحضير لالتحاقات مدروسة وموقَّتة لأعداد لاحقة أخرى من المضربين، فليس من المستبعد أن تتطور لتشمل انخراط كامل السبعة آلاف أسير وأسيرة الرازحين في عشرات المعتقلات الاحتلالية، كما لا يصعب تصوُّر خروج هذه الحالة من وراء القضبان لتتحول لحركة عصيان مدني شامل خارج اسوار معتقلات الأسر الصغيرة، أي حيث معتقل الأسر الفلسطيني الكبير الشامل لكامل الوطن المأسور.

رابعاً: يهم التسوويون ركوب موجة اضراب الأسرى بجلبة خادعة وقعقعة مفتعلة جل مستهدفها التغطية على ما لم يعد خافياً على أحد من نذر المدبَّر في راهن المحطة الترامبوية التصفوية المنتظرة بعد أيام، والتي يجري الآن، وفق المعلن والمسرَّب، الإعداد لها على قدم وساق، وكنا قد تحدثنا عنها تفصيلاً في مقالنا السابق... وفي نفس الوقت تمرير المزيد من الإجراءات التجويعية الهادفة لتركيع غزة وإسقاط البندقية المقاومة من يدها، الأمر الذي تتناقل تفاصيله التسريبات الاحتلالية نقلا عن مصادر فلسطينية سبق وأن اشَّرت ثم عادت فجاهرت به!

... الأضراب الذي بدأته الحركة الأسيرة والهب أشكالاً تتصاعد من حراك تضامني عمَّ الشارع الفلسطيني وشمل كامل الوطن الأسير المغتصب، ما بعد النكبة وما بعد النكسة، الضفة، وغزة، والمحتل في العام 1948، تطرح تداعياته سؤالا ملحَّاً في الساحة الوطنية الفلسطينية، لم يعد انتظار جوابه ينسجم مع ما يُدبَّر لتصفية القضية، ولا مع ما يتطلبه هذا الحدث النضالي الذي يصنعه هؤلاء القادة اللا مختلف معهم ولا عليهم، وهو متى يوازيه عصيان مدني شعبي شامل آن أوانه وبات في حكم الضرورة في هذه المرحلة الأخطر من مراحل صراع الوجود التي لا يواجهها الفلسطينيون وحدهم بل تتهدد أمة بكاملها؟؟؟

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

صرخة النائبة العراقية وحكايتها

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

في «العراق الجديد»، وفي ظل واحدة من أكثر الحكومات فسادا، محليا وعالميا، هل يلام الم...

مستقبل العالم في ضوء المتغيرات

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

"إن العالم المعاصر هو بصدد اجتياز أكبر أزمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية" من الم...

ربع قرن على أوسلو

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يندرج بعض ما يقال في هجاء اتفاق أوسلو في باب «الحكمة بأثر الرجعي»... هذا لا ...

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم309
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع108426
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر861841
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57939390
حاليا يتواجد 4740 زوار  على الموقع