موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

الكيان وإضاعة جثث الشهداء

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا مثيل للعدو الصهيوني في نازيته وفاشيته، فحتى جثامين الشهداء الفلسطينيين والعرب تخضع للحسابات الشايلوكية، بكل ما في ذلك من عبث ومتاجرة ومخالفة واضحة للاتفاقيات الدولية وميثاق جنيف لحقوق الإنسان. بالفعل من النادر أن تجد شبيهاً لهذا العدو الملاحِق للفلسطينيين والعرب، الأموات منهم قبل الأحياء! لقد نشرت صحيفة «هآرتس» تقريراً موسعاً قبل أسبوع، قالت فيه، إن «إسرائيل» اعترفت بأنها أضاعت سبعة جثامين لفلسطينيين نفذوا عمليات في الانتفاضة الثانية، وذلك بموجب ما جاء في رد للنيابة «الإسرائيلية» على التماس تم تقديمه للمحكمة العليا «الإسرائيلية». وأضافت الصحيفة، أنه خلال مداولات عقدت في المحكمة العليا قبل ثلاثة أسابيع، قال ممثل النيابة العامة إنه تم العثور على جثمانين فقط من أصل 123 جثماناً تطالب عائلات فلسطينية باستردادها.

 

وحسب تقدير مصادر قضائية وعسكرية، لا توجد لدى الكيان أية معلومات عن عدد كبير من الجثامين.

ويتبين من التقرير، أن جيش الاحتلال كان يشغّل شركات خاصة لدفن الشهداء في مقابر سرية، أطلق عليها شعبنا اسم «مقابر الأرقام»، وأبرزها مقبرة محاذية لمنطقة مرتفعات الجولان العربية السورية المحتلة، قرب «جسر بنات يعقوب»،ومقبرة أخرى شمال بحيرة طبريا، ومقبرتان في منطقة غور نهر الأردن المحتل.

من جانبها، قالت داليا كيرشتاين، المديرة العامة لمركز الدفاع عن الفرد في الكيان والتي قدمت بعض الدعاوى باسم عائلات فلسطينية، إن «كل شاهد قبر يتم تحطيمه في مقبرة يهودية في أرجاء العالم، يُحدث ضجة كبيرة في «إسرائيل»، لكن عشرات الجثامين الفلسطينية التي اختفت يتم الصمت حولها». وأضافت أن «إسرائيل» بجميع أجهزتها تظهر قسوة القلب والاستخفاف فيما يتعلق بجثامين الفلسطينيين ومعاناة عائلاتهم. كيف يمكن لدولتنا المطالبة بجثامين يهود ماتوا منذ مئات السنين، وتقوم في ذات الوقت بإضاعة مقصودة لجثامين الفلسطينيين! كما أن طلبات الحصول على المعلومات التي قدمت لمعهد الطب الشرعي والتأمين الوطني والجيش، وصلت إلى طريق مسدود، فالمعلومات لم تصل، والحديث يدور عن كم أفواه من قبل الدولة، هذا ما تقوله إحداهن عن دولتها الصهيونية المارقة.

للعلم، في عام 2011 وبعد مباحثات طويلة (امتدت لعام) مع الكيان بواسطة هيئة دولية، تم الاتفاق على تسليم 84 جثماناً لفلسطينيين استشهدوا في حرب عام 1967، بعد فحص ال «دي.أن.أي» لهم، وتسليم 105جثامين لفلسطينيين وعرب لاحقاً كدفعة ثانية. ما كاد الإعلان عن الاتفاق يتم، حتى أصدر وزير الحرب باراك (حينها) قراراً بوقف التسليم، بعد التشاور مع رئيس الحكومة نتنياهو. ووفقاً لما أعلن الناطق العسكري الصهيوني آنذاك: «حتى لا يتم نقل جثامين مخربين ليس من الصحيح نقلهم ولا تسليمهم»!. ووفقاً لمنسق الحملة الفلسطينية لاسترداد جثامين الشهداء سالم خلّة، فإن دولة الكيان تحتجز جثامين 334 شهيداً فلسطينياً وعربياً في مقابر الأرقام، إضافة إلى جثامين 500 شهيد فلسطيني ولبناني ممن ارتقوا في غزو 1982 خلال الاجتياح الصهيوني للبنان.

إن مقابر الأرقام تعني تلك المقابر البسيطة التي تدفن فيها جثامين الفلسطينيين والعرب وهي محاطة بالحجارة بدون شواهد. وتثبت فوق كل قبر لوحة معدنية تحمل رقماً معيناً، ولهذا سميت بمقابر الأرقام بديلاً لأسماء الشهداء. هذا هو العدو الصهيوني، وهذه هي دولته، التي تكرر التجربة «الهتلرية» في التعامل مع جثامين الموتى كأرقام!

الإنسان الفلسطيني والعربي بالنسبة للصهيونية ليس تجسيداً بشرياً وكائناً إنسانياً من لحم ودم وعقل وحقوق ثبتتها الشرائع السماوية والقوانين الدولية ومواثيق حقوق الإنسان، بل هو ليس أكثر من رقم فقط! تماماً كما يتم التعامل مع الأغنام والأبقار ليس إلاّ. وربما هذه لها حقوق تُراعى ولكن الفلسطينيين والعرب في العرف الصهيوني لا يستأهلون أية حقوق سواء كانوا أحياءً أو أمواتاً! هذه هي العنصرية البغيضة بأكبر تجلياتها تظهر في القرن الواحد والعشرين! لو مارست دولة أخرى (ما تفعله الدولة الصهيونية في جثامين الشهداء من الفلسطينيين والعرب) ضد أموات يهود، لقامت الدنيا وما قعدت! أما الكيان فيجوز ويحق له، ما لا يجوز ولا يحق لغيره. هذه هي العدالة العرجاء!. معروف أيضا، كيف تقوم الدولة الفاشية بسرقة أعضاء من الجرحى الفلسطينيين مباشرة قبل استشهادهم، كما من الأسرى والمعتقلين. واليوم تتم إضاعة جثامين الشهداء الفلسطينيين والعرب!.

Fayez_Rashid@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من يوميات الحرب العربية – الإسرائيلية الرابعة (1982) - حصار وقصتان

معن بشور

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

    كان الحصار قد اشتدّ على العاصمة، وبدأ الضيق يستبد بالكثير من سكانها الذين يستطيعون ...

القرار المستقل والتمثيل الأوحد

منير شفيق

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

من بين الشعارات الأسوأ التي روّجتها قيادة فتح- قيادة “م.ت.ف” في سبعينيات القرن الماضي كان...

«الشارع العربي» وأولوياته

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

كان العام 2011 بلا شكّ عامَ «الشارع العربي»، عام التحوّلات الهامة في كثير من أوط...

كي لا ينتصر الإرهاب بالضربة القاضية

فيصل جلول

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

يُلحق الإرهاب أذىً لا يمكن حصره بالجاليات العربية والمسلمة في الدول الغربية. ونلاحظ هذا الأ...

اللحظة الليبرالية العربية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

ما يعرفه العالم العربي اليوم من هزات عنيفة، من مظاهرها تفاقم الفتن الأهلية وحالة الت...

العنف والإرهاب وما بينهما

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

غالباً ما يُطرح بُعيد كل عمل إرهابي السؤال عن العلاقة بين العنف والإرهاب، وهل كل ...

الأموات لا يذكرهم الخطباء…

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

  تنافس الساسة والميليشيات ورجال الدين في العراق تسود في «العراق الجديد» حمى اعتلاء منصات ...

في التهويد ترحيباً بغرينبلت!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

رحَّب بنيامين نتنياهو بمبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب جيسون غرينبلت وفقما تقتضيه عادةً طريقته الم...

محورية القدس في القضية الفلسطينية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

"وأما أنتم، فالقدس عروس عروبتكم؟ أهلا، القدس عروس عروبتكم؟" الشاعر العراقي مظفر النواب...

متغيرات في مشهد الحراك

عبدالحق الريكي

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

ما ينقصنا في المغرب هو تحليل الوقائع الطارئة وربطها بالماضي والحاضر ومحاولة فهم ما يقع...

هل هو درس يلقنه أبو مازن للجبهة الديمقراطية..؟!

د. المهندس احمد محيسن

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

وما الذي يريده أبو مازن من دائرة المغتربين بإدارة الرفيق تيسير خالد..؟! الجبهة الديمقراطية وحص...

الإصلاحات والقطاع الخاص والتوظيف

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 27 يونيو 2017

    قال البنك الدولي إن انخفاض أسعار النفط أدى إلى إصلاحات مرحب بها لبرامج الدعم ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23088
mod_vvisit_counterالبارحة28281
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع112954
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر1008616
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42421896
حاليا يتواجد 2561 زوار  على الموقع