موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

حماية المستضعفين: من إيران إلى أمريكا

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أكد وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون يوم الاثنين الماضي أن بلاده «عازمة على معاقبة كل من يشن هجوما على الأبرياء في أي مكان في العالم»، ومن المفهوم أن هذا التصريح استهدف توصيل رسالة مفادها

أن العملية الأمريكية ضد قاعدة الشعيرات العسكرية السورية قابلة للتكرار ليس فقط في سوريا لكن في أي مكان في العالم طالما أن هناك هجوما يستهدف الأبرياء. دع عنك أن هذا التصريح يتنافى مع ما أعلنه ترامب عن أنه سيركز على الداخل الأمريكي، فإن النفس الذي حمله تصريح تيلرسون يشبه ذلك الذي يميز دستور الجمهورية الإسلامية الإيرانية إذ ينص في الفقرة 16 من مادته الثالثة على «تنظيم السياسة الخارجية للبلاد على أساس المعايير الإسلامية والالتزامات الأخوية تجاه جميع المسلمين والحماية الكاملة لمستضعفي العالم». ففي واقع الأمر فإن أبرياء الولايات المتحدة لا يختلفون في شيء عن مستضعفي إيران، وكما تخيرت إيران مستضعفيها بما يخدم مصالحها كذلك فعلت الولايات المتحدة الأمريكية. بين يدّي تقرير المنظمة العربية لحقوق الإنسان الصادر قبل عدة أيام، وفيه تفاصيل وافية عن تقرير لجنة التحقيق التابعة لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة التي شُكِّلت للتحقيق في عدوان إسرائيل على غزة عام 2014 (عملية الجرف الصامد)، وقد وجدت لجنة التحقيق أنه تم تنفيذ 6000 غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة استُخدِمت فيها 50000 قذيفة مدفعية لمدة 51 يوما ما أدى إلى «استشهاد 2251 فلسطينيا بينهم 1462 مدنيا ونحو ثلث المدنيين من الأطفال وإصابة 11231» شخصا. وهذه الإحصائية الأممية مهداة إلى الذين احتفلوا بالقصف الأمريكي لقاعدة الشعيرات لأنه انتقم لقتل الأطفال لكنهم لم يلحظوا أن 487 طفلا قُتِلُوا في فلسطين.

وبعيدا عن النموذج الإسرائيلي الذي تأقلم المجتمع الدولي مع واقع أنه فوق القانون، وبالانتقال لسياق شديد الشبه بالسياق السوري وأعني به الواقع العراقي حيث يشن التحالف الدولي حربا على تنظيم داعش نجد أن المجزرة التي نفذتها قوات هذا التحالف في 17 مارس الماضي وراح ضحيتها العشرات من المدنيين مرت دون رد فعل ينسب بشاعتها، واستبقت الولايات المتحدة التحقيق في المجزرة بالتأكيد على نقطتين، الأولى أن القصف جاء بطلب من مجلس النواب العراقي وهذا لا شأن له بالموضوع. أما النقطة الثانية فهي أن داعش «يتحمل المسئولية أيضا» وهذا متوفر بدوره في الحالة السورية حيث تندس عناصر التنظيم وسط المدنيين. ربما الفارق الوحيد بين مجزرتي الموصل وخان شيخون أن رد الفعل الأمريكي على هذه الأخيرة جاء فوريا وانفعاليا قبل فتح تحقيق في الأمر كما طلبت روسيا، فكل ما ورد عن المصادر الأمريكية في هذا الخصوص هو ما قالته سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة عن أن واشنطن «تمتلك أدلة سرية قاطعة تثبت استخدام السلاح الجوي السوري الأسلحة الكيماوية في خان شيخون»!!. وهكذا فإن المُهللين لصواريخ توما هوك التي انطلقت بناء على «أدلة سرية قاطعة» لدى الولايات المتحدة عليهم أن يستعدوا لاحتمالات أن تنال بلادهم صواريخ مماثلة بناء على «أدلة سرية قاطعة» أخرى تتوافر قبل التحقيق.

يعيد حديث الولايات المتحدة عن «أدلتها السرية» كتبرير لدفاعها عن «الأبرياء» المخاوف من تكرار كذبة أسلحة الدمار الشامل التي أسالت في العراق أنهارا من الدماء وما زالت تُسيل، ويفرض علينا مثله التفتيش عن إجابات لأسئلة كثيرة أثارها قصف قاعدة الشعيرات من قبيل: هل المقصود هو العودة إلى وضع ما قبل معركة حلب عندما كان النظام قد التقط أنفاسه لكنه لم يكن قد حقق انتصارا ملموسا وبالتالي فإن تأديبه يضمن الحفاظ على صيغة لا غالب ولا مغلوب ويطمئن إسرائيل؟ هل تمهد الضربة لإنشاء مناطق آمنة يتقاسم النفوذ فيها الأمريكيون مع الروس؟ هل المقصود القفز على مسار الآستانة والتركيز على مسار چنيڤ؟ هل كانت الضربة «حركة أمريكاني» تشبه التقاط صورة بدون فلاش طالما أن المطار عاد للعمل بسرعة لافتة وانطلقت منه طائرات قصفت مجددا خان شيخون، لكن في حالة صحة الاحتمال الأخير إلى أي مدى يمكن أن تخدم هذه الضربة شعبية ترامب بعد أن يتبين أن شيئا لم يتغير وأن ما قيل عن تدمير عشرين بالمائة من السلاح الجوي السوري مبالغة من النوع الثقيل؟ هل أراد ترامب بعث رسالة تهديد لكوريا الشمالية، لكن ما درجة الحاجة لتلك الرسالة غير المباشرة بعد أن تم نشر حاملة طائرات قبالة سواحل شبه الجزيرة الكورية وهي رسالة شديدة المباشرة والوضوح؟ هل إيران هي المقصودة ليس بذاتها كهدف لكن بذراعها الحوثية في اليمن وماذا إذن عن احتمالات استهداف السعودية بصواريخ إيرانية من اليمن نفسه وربما العراق؟

في واقع الأمر فإن إجابة هذه الأسئلة ترتبط إلى حد كبير بالتعرف على حدود التنسيق الأمريكي- الروسي بخصوص الضربة الأمريكية، وسبحان مغير الأحوال فبعد أن كانت روسيا متهمة بالتدخل في الانتخابات الأمريكية لإنجاح ترامب ها هي تصبح في مرمى اتهام أمريكا لها بالضلوع في مجزرة خان شيخون. فهمنا أن روسيا أخذت علما بالضربة وأنها أجلت جنودها الموجودين في القاعدة، لكننا لم نفهم أبدا تفاصيل التفاهم بين الطرفين قبيل توجيه الضربة ولم نعرف هل كان سقوط 23 صاروخا فقط على قاعدة الشعيرات من أصل 59 جرى إطلاقها هو جزء من هذا التفاهم أم لا، لم نُحط علما بتوزيع الأدوار بين الطرفين إن كان ثمة توزيع للأدوار، ولا عرفنا كيف تعاطت دولة كالصين مع خبر اعتزام الولايات المتحدة تنفيذ عمل عسكري منفرد خارج نطاق مجلس الأمن ولا توصلنا لحساباتها.

رجعت الحرب الباردة بأجوائها الثقيلة وأعادت تذكير أبناء جيلي بتلك المرحلة التاريخية بكل تداعياتها واستقطاباتها. فها هي الولايات المتحدة لا تستبعد تورط روسيا وروسيا تعتبر قضية السلاح الكيماوي تدبيرا أمريكيا، كوريا الشمالية تعلن أنها لن تتورع عن استخدام كل الوسائل المتاحة في مواجهة التهديد القادم من سواحلها وتؤكد أنها كانت محقة في امتلاك السلاح النووي، الدول الصناعية السبع تحاول فرض عقوبات جديدة على موسكو ثم تحجم ولو مؤقتا، روسيا تلغى اتفاق التنسيق مع الولايات المتحدة فوق الأجواء السورية وتتعهد تعزيز الدفاعات الجوية السورية والولايات المتحدة تضع احتمال تكرار ضرباتها الصاروخية على سوريا وروسيا تحذر. وبينما المشهد الدولي على هذا النحو من الخطورة والتعقيد وفيما الأمن الدولي على حافة الهاوية تدشن مجموعة من “العرب” حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحمل عنوان we love you تتصدرها صورة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المعارضة بلا مشاعر ولا خيال

أحمد الجمال

| الأحد, 25 فبراير 2018

    فى مكنونات الوجدان الشعبى حكايات تم حبكها منذ مئات السنين، ورغم ذلك القدم ومعه ...

بينَ وطنيّة الفِكرة وواقعيّة الطّرح

سميح خلف | الأحد, 25 فبراير 2018

فلسفة الفكرة تأتي في الظّرف والتّوقيت المُناسب لتَخرج عن المفاهِيم السّائدة وعناصرها وأبجديّاتها لتضع أَب...

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28141
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع28141
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1100307
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51076958
حاليا يتواجد 2671 زوار  على الموقع