موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

حماية المستضعفين: من إيران إلى أمريكا

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أكد وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون يوم الاثنين الماضي أن بلاده «عازمة على معاقبة كل من يشن هجوما على الأبرياء في أي مكان في العالم»، ومن المفهوم أن هذا التصريح استهدف توصيل رسالة مفادها

أن العملية الأمريكية ضد قاعدة الشعيرات العسكرية السورية قابلة للتكرار ليس فقط في سوريا لكن في أي مكان في العالم طالما أن هناك هجوما يستهدف الأبرياء. دع عنك أن هذا التصريح يتنافى مع ما أعلنه ترامب عن أنه سيركز على الداخل الأمريكي، فإن النفس الذي حمله تصريح تيلرسون يشبه ذلك الذي يميز دستور الجمهورية الإسلامية الإيرانية إذ ينص في الفقرة 16 من مادته الثالثة على «تنظيم السياسة الخارجية للبلاد على أساس المعايير الإسلامية والالتزامات الأخوية تجاه جميع المسلمين والحماية الكاملة لمستضعفي العالم». ففي واقع الأمر فإن أبرياء الولايات المتحدة لا يختلفون في شيء عن مستضعفي إيران، وكما تخيرت إيران مستضعفيها بما يخدم مصالحها كذلك فعلت الولايات المتحدة الأمريكية. بين يدّي تقرير المنظمة العربية لحقوق الإنسان الصادر قبل عدة أيام، وفيه تفاصيل وافية عن تقرير لجنة التحقيق التابعة لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة التي شُكِّلت للتحقيق في عدوان إسرائيل على غزة عام 2014 (عملية الجرف الصامد)، وقد وجدت لجنة التحقيق أنه تم تنفيذ 6000 غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة استُخدِمت فيها 50000 قذيفة مدفعية لمدة 51 يوما ما أدى إلى «استشهاد 2251 فلسطينيا بينهم 1462 مدنيا ونحو ثلث المدنيين من الأطفال وإصابة 11231» شخصا. وهذه الإحصائية الأممية مهداة إلى الذين احتفلوا بالقصف الأمريكي لقاعدة الشعيرات لأنه انتقم لقتل الأطفال لكنهم لم يلحظوا أن 487 طفلا قُتِلُوا في فلسطين.

وبعيدا عن النموذج الإسرائيلي الذي تأقلم المجتمع الدولي مع واقع أنه فوق القانون، وبالانتقال لسياق شديد الشبه بالسياق السوري وأعني به الواقع العراقي حيث يشن التحالف الدولي حربا على تنظيم داعش نجد أن المجزرة التي نفذتها قوات هذا التحالف في 17 مارس الماضي وراح ضحيتها العشرات من المدنيين مرت دون رد فعل ينسب بشاعتها، واستبقت الولايات المتحدة التحقيق في المجزرة بالتأكيد على نقطتين، الأولى أن القصف جاء بطلب من مجلس النواب العراقي وهذا لا شأن له بالموضوع. أما النقطة الثانية فهي أن داعش «يتحمل المسئولية أيضا» وهذا متوفر بدوره في الحالة السورية حيث تندس عناصر التنظيم وسط المدنيين. ربما الفارق الوحيد بين مجزرتي الموصل وخان شيخون أن رد الفعل الأمريكي على هذه الأخيرة جاء فوريا وانفعاليا قبل فتح تحقيق في الأمر كما طلبت روسيا، فكل ما ورد عن المصادر الأمريكية في هذا الخصوص هو ما قالته سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة عن أن واشنطن «تمتلك أدلة سرية قاطعة تثبت استخدام السلاح الجوي السوري الأسلحة الكيماوية في خان شيخون»!!. وهكذا فإن المُهللين لصواريخ توما هوك التي انطلقت بناء على «أدلة سرية قاطعة» لدى الولايات المتحدة عليهم أن يستعدوا لاحتمالات أن تنال بلادهم صواريخ مماثلة بناء على «أدلة سرية قاطعة» أخرى تتوافر قبل التحقيق.

يعيد حديث الولايات المتحدة عن «أدلتها السرية» كتبرير لدفاعها عن «الأبرياء» المخاوف من تكرار كذبة أسلحة الدمار الشامل التي أسالت في العراق أنهارا من الدماء وما زالت تُسيل، ويفرض علينا مثله التفتيش عن إجابات لأسئلة كثيرة أثارها قصف قاعدة الشعيرات من قبيل: هل المقصود هو العودة إلى وضع ما قبل معركة حلب عندما كان النظام قد التقط أنفاسه لكنه لم يكن قد حقق انتصارا ملموسا وبالتالي فإن تأديبه يضمن الحفاظ على صيغة لا غالب ولا مغلوب ويطمئن إسرائيل؟ هل تمهد الضربة لإنشاء مناطق آمنة يتقاسم النفوذ فيها الأمريكيون مع الروس؟ هل المقصود القفز على مسار الآستانة والتركيز على مسار چنيڤ؟ هل كانت الضربة «حركة أمريكاني» تشبه التقاط صورة بدون فلاش طالما أن المطار عاد للعمل بسرعة لافتة وانطلقت منه طائرات قصفت مجددا خان شيخون، لكن في حالة صحة الاحتمال الأخير إلى أي مدى يمكن أن تخدم هذه الضربة شعبية ترامب بعد أن يتبين أن شيئا لم يتغير وأن ما قيل عن تدمير عشرين بالمائة من السلاح الجوي السوري مبالغة من النوع الثقيل؟ هل أراد ترامب بعث رسالة تهديد لكوريا الشمالية، لكن ما درجة الحاجة لتلك الرسالة غير المباشرة بعد أن تم نشر حاملة طائرات قبالة سواحل شبه الجزيرة الكورية وهي رسالة شديدة المباشرة والوضوح؟ هل إيران هي المقصودة ليس بذاتها كهدف لكن بذراعها الحوثية في اليمن وماذا إذن عن احتمالات استهداف السعودية بصواريخ إيرانية من اليمن نفسه وربما العراق؟

في واقع الأمر فإن إجابة هذه الأسئلة ترتبط إلى حد كبير بالتعرف على حدود التنسيق الأمريكي- الروسي بخصوص الضربة الأمريكية، وسبحان مغير الأحوال فبعد أن كانت روسيا متهمة بالتدخل في الانتخابات الأمريكية لإنجاح ترامب ها هي تصبح في مرمى اتهام أمريكا لها بالضلوع في مجزرة خان شيخون. فهمنا أن روسيا أخذت علما بالضربة وأنها أجلت جنودها الموجودين في القاعدة، لكننا لم نفهم أبدا تفاصيل التفاهم بين الطرفين قبيل توجيه الضربة ولم نعرف هل كان سقوط 23 صاروخا فقط على قاعدة الشعيرات من أصل 59 جرى إطلاقها هو جزء من هذا التفاهم أم لا، لم نُحط علما بتوزيع الأدوار بين الطرفين إن كان ثمة توزيع للأدوار، ولا عرفنا كيف تعاطت دولة كالصين مع خبر اعتزام الولايات المتحدة تنفيذ عمل عسكري منفرد خارج نطاق مجلس الأمن ولا توصلنا لحساباتها.

رجعت الحرب الباردة بأجوائها الثقيلة وأعادت تذكير أبناء جيلي بتلك المرحلة التاريخية بكل تداعياتها واستقطاباتها. فها هي الولايات المتحدة لا تستبعد تورط روسيا وروسيا تعتبر قضية السلاح الكيماوي تدبيرا أمريكيا، كوريا الشمالية تعلن أنها لن تتورع عن استخدام كل الوسائل المتاحة في مواجهة التهديد القادم من سواحلها وتؤكد أنها كانت محقة في امتلاك السلاح النووي، الدول الصناعية السبع تحاول فرض عقوبات جديدة على موسكو ثم تحجم ولو مؤقتا، روسيا تلغى اتفاق التنسيق مع الولايات المتحدة فوق الأجواء السورية وتتعهد تعزيز الدفاعات الجوية السورية والولايات المتحدة تضع احتمال تكرار ضرباتها الصاروخية على سوريا وروسيا تحذر. وبينما المشهد الدولي على هذا النحو من الخطورة والتعقيد وفيما الأمن الدولي على حافة الهاوية تدشن مجموعة من “العرب” حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحمل عنوان we love you تتصدرها صورة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تعالوا نتأمل موقف مارك لامونت هل

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    اسمه يتردد منذ يوم 29 بعد ظهوره الشجاع على منبر إحدى قاعات مبنى الأمم ...

الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  " الثورة هي تحول تافه في تركيز المعاناة "   الرأسمالية تحمل في ذاتها بذور ...

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لا يكاد الكيان الصهيوني ينهض حتى يسقط، ولا يفيق من ضربةٍ حتى يتلقى أخرى، ...

النكبة والمتغيرات في الكيان الإسرائيلي

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    سبعون عاما على النكبة والمتغيرات في اسرائيل، عنوان كتاب جديد للكاتب د. فايز رشيد، ...

كسر الإرادات يعوق تشكيل الوزارات في العراق

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    أن يتحول رئيس الحكومة العراقية إلى رجل مساع حميدة للتوسط وإقناع رؤساء الكتل النيابية ...

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم36804
mod_vvisit_counterالبارحة49874
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع139560
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر475841
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61620648
حاليا يتواجد 3684 زوار  على الموقع