موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

الأمة... وخرائط محارم غوركا الورقية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عندما أخذت الآلة التدميرية العدوانية لحلف الناتو تفعل أفاعيلها بليبيا، واكبت مثلي مثل سواي الحدث، وفي حينه كتبت عدة مقالات حوله. ومبكِّراً، في واحدٍ أو أكثر منها حذَّرت من أنهم، أي المعتدين الغربيين، أخطر ما يستهدفونه بعد أن فعلت عدوانيتهم ما فعلته بهذا القطر العربي،

وتحت غطاء وفَّرته لهم الجامعة العربية آنذاك، ليس نفطه فحسب، وإنما وحدة الأراضي الليبية.

الحملة، التي كان رأس حربتها الدعائية والدموية الفرنسيون والبريطانيون، ومن بعدهم وبمعيتهم بعض مستأسدي الناتو ذوي الأحجام المتوسطة والهامشية، ومن خلف الجميع الولايات المتحدة، اسفرت عن هدم ما كانت حينها الدولة الليبية القائمة، وإلى جانب حرق الأخضر واليابس لإنجاز مهمتها هذه، حصدت من ارواح الليبيين ما تقول بعض الإحصائيات أنه قارب الخمسين ألفا.

لم اكن لا أنا ولا سواي ممن حذَّروا من مآلات التفتيت ومخططات التجزئة نتطير أو نضرب في المندل. لقد كان المثال العراقي المريع ماثلاً أمام الجميع، ناهيك عن دروس وتجارب القرون الثلاثة الأخيرة المريرة، بكل ما حبلت وحفلت به من مكائد استعمارية غربية كابدتها أمتنا، وكلها تشي بما انصبَّت عليه مخططاتها، أي ذات الاستهدافات التمزيقية الخادمة لاستراتيجية الهيمنة وسبل نهب الثروات العربية، والذي لا يستقيم لهم أمر تحقيقه إلا بالحؤول دون وحدة الأمة.

كل العالم اليوم يشهد تكراراً لذات السيناريوهات الجهنمية في بلادنا، التي تبدأ عادة بشيطنة النظام المستهدف، ورفع رايات الديموقراطية، والكلام عن حقوق الإنسان، واشهار سيف العدالة الدولية الأعوج، وكل هذه اليافطات الخداعية الفاقدة لمعانيها، لانتقائية الاستخدام أولاً، ولكونها تظل الجاهزة كذرائع لأي عدوان يبيَّت ثانياً، أو باتت بيارق لحملات الغزو المتنقلة التي تواجهها أمتنا في العقدين الأخيرين والأردأ في تاريخها، والتي تنتهي عادةَ بتدمير البلد وإعادة للوراء عديد القرون، ذلك بهدم أسس الدولة فيه، وإحلال "الفوضى الخلاَّقة" في ربوعه، هذه المتمظهرة راهناً في الفتن والتطييف وشرذمة المجتمعات، وكله على وقع تصاعد غوائل غول الإرهاب، الذي هو من نتاجهم أصلاً، بل وبات الشماعة المناسبة التي يعلِّقون عليها شعارات كافة حملاتهم الاستعمارية التدميرية.

في حينه، كتب لي أحد الأخوة الليبيين رسالةً غاضبة مستنكرة، ولا تخلو من "ردح"، واتهام لي، وكل ما دعاهم بالعروبيين، بأننا لا نحسن إلا سوء الظن بالغرب، وانتهى فيها إلى ما مفاده خاب فألكم، وأن ليبيا قد بدأت تنهض وطفقت تستقبل غدها المشرق العزيز ولو كره الكارهون... اذكر أنني قد رددت على رسالته بعبارة واحدة فقط هي: "الله يسمع منك"!

لم تطل، أنجز الناتو المهمة في ليبيا تاركاً إياها نهباً لتداعيات استهدافه لها، وأكمل الليبيون المتناحرون الذين انتجتهم عقابيل كارثة الغزو، فرقاً وفصائل وقبائل وجهويات، المقتلة الفجائعية المستمرة، وبات البلد الرابض على بحيرة من نفط وصحراء حبلى بالمعادن، على شفا المجاعة، وبدأ الغرب إياه، الذي أوصلها إلى ما هي فيه، يتحدث عنها كدولة فاشلة، مفرِّخة للإرهاب وحاضنة للتطرف، وموئل للفساد، الذي أتى على ما تقول بعض ارقامهم ما مقداره مئتي مليار دولار... كانت مودعةً قبل الغزو في بنوك الغزاة أنفسهم، وعندما نُهبت أُعيد إيداعها ايضاً في بنوكهم... بالإضافة إلى النظر اليها كنقطة انطلاق لجيوش المهاجرين "غير الشرعيين" القادمة من كل فج افريقي عميق وسواه عبر البحر المتوسط إلى اوروبا لتسلب من الأوربيين رفاههم وتعكِّر صفاء ثقافتهم ونقاء حضارتهم.

لازلنا نذكر اطروحات نائب الرئيس جو بايدن وسواه من رجال الكونغرس ومراكز الأبحاث الأميركية حول تقسيم العراق، وها نحن نسمع اليوم مثلها لفدرلة سورية، وكان الدور الأميركي في فصل جنوب السودان عن شماله بيِّناً وغير خافٍ على أحد، بيد أن آخر حديث عن الوصفات التجزيئية التفتيتية لبلاد العرب هو ما يخص ليبيا وكشفت عنه صحيفة "الغارديان" البريطانية، ومفاده أن سبستيان غوركا أحد رجالات الإدارة الأميركية الجديدة، والمقرَّب من ستيف بانون كبير المستشارين في البيت الأبيض، وأحد المرشحين لأن يكون مبعوث الرئيس ترامب الخاص إلى ليبيا، قد رسم "على منديل ورقي" خارطةً لليبيا المقسَّمة إلى ثلاث دول مستنداً في تحديد حدودهن إلى حدود المقاطعات العثمانية قبل الحرب العالمية الأولى، وهن برقة في الشرق وطرابلس في الغرب وفزَّان في الجنوب... بالمناسبة سبستيان غوركا كان وحتى العام 2007 مؤسساً لحزب يميني متطرف في المجر.

إنه إذا ما كانت الوحدة العربية قبل وبعد راهن الهجمة العدوانية الأخطر، التي تستهدف تفتيت الأمة العربية بتجزئة المجزأ فيها، وكل ما يؤدي إلى تثبيت الكيان الصهيوني في فلسطين مركزا مقرراً وقطباً تدور شظاياها في فلكه، قد باتت ضرورة وجود وملاذ بقاء، وليس مجرَّد سبيل نهوض وخيار تطوُّر وتقدم فحسب، فإن المقابل المضاد لهذه الوحدة، هو كل هذا الغير المستور والماثل عياناً، والملموس واقعاً، في المشهد العربي المتردي، من فتن تحيكها وتنفِّذها مخططات تفتيت قد لا تستثني قطراً واحداً من أقطارها، لا سيما تلك المؤهلة منها لأن تشكِّل تاريخياً روافع لاحتمالات نهوض هذه الأمة ووحدتها... بمعنى أن كامل خارطة الأمة من محيطها إلى خليجها هي الآن برسم خرائط مناديل أمثال سبستيان غوركا الورقية!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

إلى متى يستمر الإرهاب الصهيوني .. ويستمر السكوت عليه؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 ديسمبر 2018

    أهذه أيام “الأنوار” في كيان الظلام الإسرائيلي، أم هي أيام الظُّلُمات والظُّلم والطغيان، وقمة ...

التوحّد السياسي والحراك الشعبي في أوروبا

د. زياد حافظ

| الأربعاء, 19 ديسمبر 2018

    المشهد الشعبي في الدول الأوروبية بشكل عام وفرنسا بشكل خاص يشبه إلى حدّ كبير ...

الثمن الباهظ للتضحية بالقطاع العام في مصر

أ. سامي شرف

| الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    لقد دفع الشعب ثمن التضحية بالقطاع العام، وبدلا من مجتمع الكفاية والعدل الذى كان ...

حجرُ الضفةِ جبلٌ ورصاصتُها قذيفةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    مخطئٌ من يظن أن الضفة الغربية والقدس الشرقية كقطاع غزة، وأن الحراك فيهما لا ...

العجوز إيمانويل ماكرون

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    بالكاد يبلغ عمر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الحادية والأربعين، ونُظر إلى انتخابه رئيساً على ...

قرارات نتنياهو ......وعربدة المستوطنين

راسم عبيدات | الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    علينا ان نتفق انه لا وجود لما يسمى باليسار في دولة الإحتلال.....والصراع كما شاهدنا ...

هي رسالة عاجلة..

طلال عوكل

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    لا يدور في خلد فصائل المقاومة أو أي قيادة سياسية أنّ تبادر إلى مواجهة ...

المليشيات المسلحة تستلم السلطة فعليا في العراق

عوني القلمجي

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    ما ان انتهينا من الكذبة التي صورت عادل عبد المهدي، بالرجل القوي والشجاع، الذي ...

ما وراء التحريض على الإسلام والمسلمين

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    أصابت السياسات الغربية والصهيونية نجاحاً في تسديد ضربة موجعة للعالمين العربي والإسلامي، ولشعوبهما، من ...

السترات الصفراء وأزمة الديمقراطية التمثيلية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    كان مشهد الرئيس الفرنسي «مانويل ماكرون» في خطابه الموجه لآلاف المتظاهرين المحتجين على سياساته ...

مجتمعات بلا هوية !

د. سليم نزال

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    فى كل مجتمعات الدنيا يوجد اتفاق على هوية جامعة .سواء برز ذلك فى الدستور ...

إيران ولعبة أستلاب وتوظيف الرموز

د. قيس النوري

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    دأبت السلطة الإيرانية كل عام عقد مؤتمر تحت عنوان عريض (الوحدةالإسلامية) وقد اختارت لفاعليات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم36843
mod_vvisit_counterالبارحة50300
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع188338
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر877376
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار62022183
حاليا يتواجد 3814 زوار  على الموقع