موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

الأمة... وخرائط محارم غوركا الورقية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عندما أخذت الآلة التدميرية العدوانية لحلف الناتو تفعل أفاعيلها بليبيا، واكبت مثلي مثل سواي الحدث، وفي حينه كتبت عدة مقالات حوله. ومبكِّراً، في واحدٍ أو أكثر منها حذَّرت من أنهم، أي المعتدين الغربيين، أخطر ما يستهدفونه بعد أن فعلت عدوانيتهم ما فعلته بهذا القطر العربي،

وتحت غطاء وفَّرته لهم الجامعة العربية آنذاك، ليس نفطه فحسب، وإنما وحدة الأراضي الليبية.

الحملة، التي كان رأس حربتها الدعائية والدموية الفرنسيون والبريطانيون، ومن بعدهم وبمعيتهم بعض مستأسدي الناتو ذوي الأحجام المتوسطة والهامشية، ومن خلف الجميع الولايات المتحدة، اسفرت عن هدم ما كانت حينها الدولة الليبية القائمة، وإلى جانب حرق الأخضر واليابس لإنجاز مهمتها هذه، حصدت من ارواح الليبيين ما تقول بعض الإحصائيات أنه قارب الخمسين ألفا.

لم اكن لا أنا ولا سواي ممن حذَّروا من مآلات التفتيت ومخططات التجزئة نتطير أو نضرب في المندل. لقد كان المثال العراقي المريع ماثلاً أمام الجميع، ناهيك عن دروس وتجارب القرون الثلاثة الأخيرة المريرة، بكل ما حبلت وحفلت به من مكائد استعمارية غربية كابدتها أمتنا، وكلها تشي بما انصبَّت عليه مخططاتها، أي ذات الاستهدافات التمزيقية الخادمة لاستراتيجية الهيمنة وسبل نهب الثروات العربية، والذي لا يستقيم لهم أمر تحقيقه إلا بالحؤول دون وحدة الأمة.

كل العالم اليوم يشهد تكراراً لذات السيناريوهات الجهنمية في بلادنا، التي تبدأ عادة بشيطنة النظام المستهدف، ورفع رايات الديموقراطية، والكلام عن حقوق الإنسان، واشهار سيف العدالة الدولية الأعوج، وكل هذه اليافطات الخداعية الفاقدة لمعانيها، لانتقائية الاستخدام أولاً، ولكونها تظل الجاهزة كذرائع لأي عدوان يبيَّت ثانياً، أو باتت بيارق لحملات الغزو المتنقلة التي تواجهها أمتنا في العقدين الأخيرين والأردأ في تاريخها، والتي تنتهي عادةَ بتدمير البلد وإعادة للوراء عديد القرون، ذلك بهدم أسس الدولة فيه، وإحلال "الفوضى الخلاَّقة" في ربوعه، هذه المتمظهرة راهناً في الفتن والتطييف وشرذمة المجتمعات، وكله على وقع تصاعد غوائل غول الإرهاب، الذي هو من نتاجهم أصلاً، بل وبات الشماعة المناسبة التي يعلِّقون عليها شعارات كافة حملاتهم الاستعمارية التدميرية.

في حينه، كتب لي أحد الأخوة الليبيين رسالةً غاضبة مستنكرة، ولا تخلو من "ردح"، واتهام لي، وكل ما دعاهم بالعروبيين، بأننا لا نحسن إلا سوء الظن بالغرب، وانتهى فيها إلى ما مفاده خاب فألكم، وأن ليبيا قد بدأت تنهض وطفقت تستقبل غدها المشرق العزيز ولو كره الكارهون... اذكر أنني قد رددت على رسالته بعبارة واحدة فقط هي: "الله يسمع منك"!

لم تطل، أنجز الناتو المهمة في ليبيا تاركاً إياها نهباً لتداعيات استهدافه لها، وأكمل الليبيون المتناحرون الذين انتجتهم عقابيل كارثة الغزو، فرقاً وفصائل وقبائل وجهويات، المقتلة الفجائعية المستمرة، وبات البلد الرابض على بحيرة من نفط وصحراء حبلى بالمعادن، على شفا المجاعة، وبدأ الغرب إياه، الذي أوصلها إلى ما هي فيه، يتحدث عنها كدولة فاشلة، مفرِّخة للإرهاب وحاضنة للتطرف، وموئل للفساد، الذي أتى على ما تقول بعض ارقامهم ما مقداره مئتي مليار دولار... كانت مودعةً قبل الغزو في بنوك الغزاة أنفسهم، وعندما نُهبت أُعيد إيداعها ايضاً في بنوكهم... بالإضافة إلى النظر اليها كنقطة انطلاق لجيوش المهاجرين "غير الشرعيين" القادمة من كل فج افريقي عميق وسواه عبر البحر المتوسط إلى اوروبا لتسلب من الأوربيين رفاههم وتعكِّر صفاء ثقافتهم ونقاء حضارتهم.

لازلنا نذكر اطروحات نائب الرئيس جو بايدن وسواه من رجال الكونغرس ومراكز الأبحاث الأميركية حول تقسيم العراق، وها نحن نسمع اليوم مثلها لفدرلة سورية، وكان الدور الأميركي في فصل جنوب السودان عن شماله بيِّناً وغير خافٍ على أحد، بيد أن آخر حديث عن الوصفات التجزيئية التفتيتية لبلاد العرب هو ما يخص ليبيا وكشفت عنه صحيفة "الغارديان" البريطانية، ومفاده أن سبستيان غوركا أحد رجالات الإدارة الأميركية الجديدة، والمقرَّب من ستيف بانون كبير المستشارين في البيت الأبيض، وأحد المرشحين لأن يكون مبعوث الرئيس ترامب الخاص إلى ليبيا، قد رسم "على منديل ورقي" خارطةً لليبيا المقسَّمة إلى ثلاث دول مستنداً في تحديد حدودهن إلى حدود المقاطعات العثمانية قبل الحرب العالمية الأولى، وهن برقة في الشرق وطرابلس في الغرب وفزَّان في الجنوب... بالمناسبة سبستيان غوركا كان وحتى العام 2007 مؤسساً لحزب يميني متطرف في المجر.

إنه إذا ما كانت الوحدة العربية قبل وبعد راهن الهجمة العدوانية الأخطر، التي تستهدف تفتيت الأمة العربية بتجزئة المجزأ فيها، وكل ما يؤدي إلى تثبيت الكيان الصهيوني في فلسطين مركزا مقرراً وقطباً تدور شظاياها في فلكه، قد باتت ضرورة وجود وملاذ بقاء، وليس مجرَّد سبيل نهوض وخيار تطوُّر وتقدم فحسب، فإن المقابل المضاد لهذه الوحدة، هو كل هذا الغير المستور والماثل عياناً، والملموس واقعاً، في المشهد العربي المتردي، من فتن تحيكها وتنفِّذها مخططات تفتيت قد لا تستثني قطراً واحداً من أقطارها، لا سيما تلك المؤهلة منها لأن تشكِّل تاريخياً روافع لاحتمالات نهوض هذه الأمة ووحدتها... بمعنى أن كامل خارطة الأمة من محيطها إلى خليجها هي الآن برسم خرائط مناديل أمثال سبستيان غوركا الورقية!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

ما العمل؟

د. بثينة شعبان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    بعد مئة عام من وعد بلفور وكل ما سبقه وكل ما تلاه، وبعد مئة ...

النأى بالنفس فى السياق اللبنانى

د. نيفين مسعد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    كان رئيس الوزراء اللبنانى السابق نجيب ميقاتى أول من استخدم مصطلح «النأى بالنفس» إبان ...

مشاهد من الانتخابات القادمة في العراق

مكي حسن | السبت, 18 نوفمبر 2017

    لم يعد العراق وطنا جغرافيا وكيانا سياسيا بكل أبعاد ومعاني هذين المصطلحين بعد عام ...

بريطانيا والتآمر على فلسطين

د. فايز رشيد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    منذ ما يقارب الأسبوعين، كانت مئوية وعد بلفور المشؤوم، وفي الوقت الذي احتفلت فيه ...

التفاهم الروسي- الأميركي حول سوريا

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    بعد لقاء قصير بين الرئيسين الأميركي والروسي، على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول ...

الرشاوى الصغيرة والكبيرة!

د. حسن حنفي

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    يتأرجح هذا الموضوع بين «البقشيش» لعاملة النظافة أو الممرضة وبين الرشاوى بالمليارات. وله أسماء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19043
mod_vvisit_counterالبارحة31342
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع84587
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر819207
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47132877
حاليا يتواجد 2651 زوار  على الموقع