موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

ليس ردا على القواسمي .. ولكن؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

من المفترض بناطق رسمي لمطلق فصيل فلسطيني, أن يكون ملمّا, ليس بأحداث سلطته وفصيله فقط, ولكن بمواقف وتاريخ كافة الفصائل الفلسطينية الأخرى. لقد تبين أن الأخ محمد القواسمي الناطق الرسمي للإخوة الأفاضل في حركة فتح, للأسف, لا يلم بمعلومات لا عن الفصائل فقط, بل وعن فصيله أيضا! كما عن تاريخ الثورة الفلسطينية التي ينتمي إليها. مفترض بالناطق الرسمي لمطلق جهة, أن يتحلى بالتواضع والتهذيب والمفردات اللائقة, خاصة عندما يقوم بنقد (ردح رخيص.. ليس إلا!) لتنظيم فلسطيني عريق, ذي تاريخ حافل بالنضال والشهداء والمواقف الصلبة, والذي تميزت بوصلته على الدوام, بالاتجاه نحو تحرير كامل التراب الفلسطيني من النهر إلى البحر, ومن رأس الناقورة حتى رفح, والمشهود له من قبل شعبنا الفلسطيني وجماهير الأمة العربية وكل أحرار العالم, بأنه صمام أمان الثورة الفلسطينية, إن في الكفاح من أجل تحقيق الأهداف الاستراتيجية لجماهيرنا الفلسطينية, أو في الصلابة الفريدة للمحافظة على السياسات والمواقف, التي تصب في مجرى الأهداف الاستراتيجية.

 

إن شعبنا قادر دوما على التفريق بين الغث والسمين, وهو الذي اكتوى بنيران وجحيم اتفاقيات أوسلو الكارثية, التي إن عنت شيئا, فإنه التفريط المذلّ والتنازل المجاني عن الحقوق الوطنية, التي يعتبر التنازل عنها أكثر ذلة! في مقابل وهم وسراب ووعود, أتقن العدو صناعتها وإطلاقها, هذا الذي لا ولن يثق بوعوده غير الساذجين والصابئين, الذين بالطبع لم يقرؤوا عدوهم, ولا يقرؤون عنه, ولن يقرؤوه, ولو حصل ذلك, لأدانوا أنفسهم آلاف المرات, ولاعتزلوا السياسة أبد الدهر, ولقضوْا حيواتهم يجلدون أنفسهم على الكوارث التي ألحقوها بقضيتنا ومشروعنا الوطني, وحقوق شعبنا الراسخة تماما كما جبال فلسطين على أرضها.

قد لا يعرف القواسمي, أن اللياقة, هي التمسك بالحقوق الوطنية كاملة غير منقوصة, باعتبارها الأهداف التي قدم شعبنا الفلسطيني من أجلها التضحيات الجسام, وعشرات الآلاف من الشهداء على مدى 120 عاما من تاريخ قضيتنا, وأنها (اللياقة) تتناقض مع سياسة التفريط, والتنازل التدريجي عن الحقوق, وعن التمسك بنهج المفاوضات علنية أو سريّة, رغم إثبات الوقائع لعبثيته الشديدة, النهج, الذي لم يزد عدونا إلا تعنتا وتمسكا بشروطه, ومزيدا من إنكاره لحقوقنا الوطنية. هذا بالرغم من أن النهج البديل, معروف تماما, ألا وهو المقاومة المسلحة, التي أثبتت تجربة كل الحركات التحررية على صعيد آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية, على مدى عقود زمنية طويلة, أنها الأسلوب الأمثل للانتصار. فكيف بشعبنا… الذي يحتاج إلى مقاومة مسلحة ثلاثة أضعاف ما احتاجته ومارسته كل حركات التحرر الوطني لشعوب العالم من أجل نيل حريتها واستقلالها من مغتصبي أراضيها ومحتليها. نقول ثلاثة أضعاف, ذلك, لفرادة فاشية أعدائنا بين كل أعداء التاريخ. لعلم الأخ القواسمي, أن المصداقية تعني أول ما تعنيه, الصدق مع الذات ومع الجماهير الشعبية, وليس خيانة أهدافها, وليس حقنها بالمورفين لتخدير عقولها بالوهم! أما الأخلاق الوطنية فتأتي أيضا في سياق ما ذكرناه بالطبع, فمعروف من هو وهم أصحاب النهج اللا وطني (اللا أخلاقي) في التعامل مع الأهداف الوطنية, ومن هم الأخلاقيون, الذين يبدون كالقابضين على الجمر, في زمن الردّة من اللازمن العربي, المتمسكون بما انطلقت من أجله كافة الفصائل الفلسطينية من أهداف, ومعروف من هم الذين “لحَسوا” دساتيرهم وأدبياتهم!

لعلم الناطق الرسمي إن لم يكن يعلم, أن أول من نشر الخبر عن المباحثات السرية بين السلطة الفلسطينية والكيان الصهيوني هي صحيفة “ذي إيفنينج ستاندارد” البريطانية (إضافة إلى صحف بريطانية أخرى, ومن بعد صهيونية وعربية وعالمية), والتي ذكرت بالحرف: “إنه اللقاء الذي يعد الاختراق الأهم في عملية السلام في الشرق الأوسط منذ سنين, وجمع شخصيات فلسطينية وإسرائيلية مرموقة”, وكشف تقرير الصحيفة: أن جميع المشاركين “أعربوا عن التزامهم بحل الدولتين, دون استبعاد أن يكون من ضمن السيناريوهات الأربعة المحتملة, قيام “كونفدرالية” بين إسرائيل والمناطق الفلسطينية في الضفة الغربية”. الذي تبين, أن الأخ القواسمي (الناطق الرسمي) لا يتابع أيضا صحافة العالم, مع العلم أن مطلق ناطق رسمي وقبل “تغريده” بتصريح ما! عليه مراجعة كل ما صدر في العالم عن الحدث موضوع التصريح!

ماذا يقول الناطق الرسمي عن اللقاءات السرية, التي جرت أواخر العام 2010 وبداية 2011, بين السلطة الفلسطينية والكيان الصهيوني, من خلال اجتماعات عقدها أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه مع مستشار رئيس الوزارء الصهيوني إسحق مولخو؟ وماذا عن المباحثات السريّة “الاستكشافية”, التي جرت في عمان؟ وماذا عن المباحثات السرية التي جرت في جنيف بين يوسي بيلين وياسر عبدربه و”وثيقة جنيف”؟ التي صدرت عنه, والتي عرفت فيما بعد بــ وثيقة عبد ربه – بيلين, وكان ذلك في الأول من ديسمبر عام 2003, وفيها جرى التخلي عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم. حينها ثارت ثائرة شعبنا في كل مواقعه على هذه الوثيقة السوداء! هذا غيض من فيض مما عُرف وكشف عنه من مباحثات سرية بين الطرفين!

أسأل الناطق الرسمي, بالله عليك وعليكم, هل من الغريب على من قام بكل هذه المفاوضات السرية, أن يفاوض مرّة أخرى أعداءه في لندن؟ (وهي ومثلما تقول أهزوجة فلسطينية, مربط خيلنا, وهي ظهرت مع الاحتلال, تحت اسم ـ انتداب ـ البريطاني لفلسطين), سؤال أطرحه على القرّاء, للإجابة عليه بكل موضوعية وتجرد, وبعيدا عن أي تحيز. سلاما لك ولكم أيها الناطق.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17729
mod_vvisit_counterالبارحة26663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع106981
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر853455
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52985887
حاليا يتواجد 2334 زوار  على الموقع