موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل ::التجــديد العــربي:: نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج ::التجــديد العــربي:: إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى ::التجــديد العــربي:: بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون ::التجــديد العــربي:: جهود إماراتية وسعودية لفرض ضريبة القيمة المضافة مطلع العام القادم ::التجــديد العــربي:: عرض ثلاثة أفلام سعودية في الرياض.. الليلة ::التجــديد العــربي:: المعرض الدولي للصيد والفروسية يحتفي بـ 15 عاما على انطلاقته في ابوظبي ::التجــديد العــربي:: متاحف الصين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: احتياطي النقد الأجنبي في مصر يسجل أعلى مستوياته منذ 2011 ::التجــديد العــربي:: المواظبة على تناول اللبن يسهم في الوقاية من الاورام الخبيثة في القولون والثدي والمعدة والمبيض وبطانة الرحم، بفضل بكتريا تزيد من إفراز مواد منشطة للجهاز المناعي ::التجــديد العــربي:: السمنة تنذر بأمراض القلب ::التجــديد العــربي:: زين الدين زيدان يعرب عن سعادته بإحراز كأس السوبر الإسبانية بعد هزيمة غريمه برشلونة 2-صفر، بعد تقدمه ذهاباً على ملعب كامب نو بنتيجة 3-1 ::التجــديد العــربي:: مدربو «البوندسليغا» يرشحون بايرن للاكتساح مجدداً ::التجــديد العــربي:: عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي::

تراجع الاندماج الإقليمي: التجربتان العربية والأوروبية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


حلم عربي وحلم أوروبي مهددان بالإحباط. كلاهما يتعلق بالاندماج الإقليمي. جاءا محمولين على أجنحة آمال كبار في أن تحقق التنمية الإقليمية ما لم تقوَ على تحقيقه التنمية القطرية، وأن يحقق الأمن الجماعي ما ثبت عجز العمل المنفرد عن الوفاء به على كلا المستويين الإقليمي والقطري.

نستطيع بكل بساطة إلقاء مسئولية الإحباط على عاتق الحكام، وربما بقدرة أوفر، على النخب الحاكمة التي التزمت ولم توف، أو التزمت بدون اعتناق كاف، أو التزمت شكلا تحت ضغط أو آخر ولم تصدق فعلا وأداء. نستطيع في الوقت نفسه أن نكون أشد ميلا للموضوعية فنقرر أن تحولات جيواستراتيجية في الإقليمين أجبرت النخب الحاكمة على تبني سلوكيات بعينها وشجعتها على تسريع خطوات الاندماج في مرحلة وإبطائها في مراحل أخرى. تحولات أخرى دفعت دولا في الإقليمين على التخلي عن الإيمان بفكر التكامل الإقليمي والكفر بكل أشكال العمل الإقليمي.

 

***

لا جدال مثلا في أن سقوط الشيوعية يتصدر قائمة طويلة من التحولات الاستراتيجية التي أثرت تأثيرا مباشرا على مسيرة الوحدة الأوروبية. الشيوعية، كما نعرف، كانت نموذجا بارزا لخطر داهم يهدد دول غرب القارة الأوروبية وبالتالي كانت الدافع الرئيس لمساعي الاندماج الإقليمي. كذلك وبالمنطق ذاته كان سقوطها فرصة تاريخية للإسراع بضم دول عديدة كانت شيوعية وأفلتت بتكلفة عالية فاستحقت عضوية عاجلة واستثنائية في الاتحاد الأوروبي. فجأة تمددت «الفكرة الأوروبية» من غرب القارة لتشمل معظم مساحة أوروبا. جاء التمدد بطبيعة الحال على حساب حجم وكفاءة الأرصدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي استندت إليها الفكرة. بمعنى آخر صار الواقع الجديد عبئا على الإمكانات المحدودة للفكرة وللدول، وتحديدا لكل من فرنسا وألمانيا الثنائي اللذين قادا مسيرة الوحدة في مرحلة الإنشاء كما في مرحلة التصدي لتنفيذ التمدد.

***

بترتيب مختلف وأداء أيضا مختلف وثقافة سياسية شديدة الاختلاف مرت مسيرة الاندماج العربي بمراحل صعود وانحدار بدرجات متفاوتة. نشأت جامعة الدول العربية بعضوية سبع دول كان التكامل هدف أكثرها وبخاصة بعد تأكيد التزامها التكامل بتوقيع الاتفاق على تحقيق التعاون الاقتصادي. لا شك أن الجامعة عملت بجهد واضح ومؤكد على التعجيل باستقلال شعوب عربية وتخليصها من الاحتلال الأجنبي لتنضم بدورها إلى قائمة الدول الأعضاء في الجامعة. لم تحسب الدول المؤسسة حساب تكلفة هذا الانضمام الجديد. كان واضحا منذ البداية أن «ثلاثية عربية» سوف تقود مسيرة دعم الاستقلال والانضمام وكذلك توفير الحد الأدنى الممكن من المساعدة الاقتصادية والعسكرية الضرورية لدولة فقيرة ناشئة. كانت المساعدات محدودة سواء كأرقام مطلقة أو بشكل نسبى، وبالتالي نشأت الشكوك في قدرة هذه المؤسسة التكاملية العربية على توفير الأمن الاقتصادي والعسكري لأعضائها. هكذا درجت الجامعة على ضم أعضاء جدد قبل الاستعداد الكافي لإدماجهم أو على الأقل التحضير لعضويتهم ببرامج تكامل واستيعاب. لم تكن العضوية الجديدة دائما قوة مضافة للطاقة التكاملية بل على العكس وكالحال في التجربة الأوروبية كانت في معظم الأحوال عبئا على مسيرة الوحدة أو التكامل.

***

في الحالة الأوروبية كانت الشيوعية حافزا قويا للعمل لتحقيق تكامل يمهد لوحدة، وكان انكسارها، وأقصد الشيوعية، العنصر الذي عجل بترهل الاتحاد الأوروبي وإطلاق العملة الموحدة قبل أوانها والتركيز الشديد، والأيديولوجي إن صح التعبير، على إزالة الحدود بين الدول الأعضاء وإغفال أمن ودعم الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي ككل حتى وقعت الواقعة على يد هجرة موسعة من خارج القارة. في الحالة العربية وجد الحافز المماثل في شكل الصهيونية كفكرة وعقيدة غازية وعنيدة وعدوانية. كانت في البداية مثل الشيوعية في أوروبا حافزا على الوحدة، ولكن في النهاية اختلفتا. الشيوعية سقطت منهزمة أما الصهيونية فانتصرت. صعود الصهيونية كان حافزا لتنشيط أيديولوجية إقليمية مناهضة للصهيونية، وانتصارها أو على الأقل توالي صعودها كان عاملا محبطا ومثبطا للهمم، قطرية كانت أم جماعية.

انتصار الصهيونية، ولو بشكل نسبي ولكن ملموس، وانتكاس العروبة كأيديولوجية وقائية وانفراط الثلاثية المصرية السعودية السورية كقاطرة قيادة أو توجيه في النظام العربي وداخل مؤسساته، والغزو الأمريكي للعراق، وصعود الطائفية والوطنيات الضيقة أو الشعبوية، وتدهور قدسية الحدود الخارجية للإقليم العربي وترهلها وضعفها إمام قوى الاختراق الخارجي وانهزام الحدود والمقاومة الداخلية في مواجهة قوى الاختراق الإسلامي المتطرف، وانتكاسة خطط النمو وانخفاض أسعار النفط وتباطؤ التجارة العالمية وظاهرة ترامب الداعم لحكومات القمع والعنف، هذه العناصر وغيرها، مثل توسع فجوة الدخول، هي التي تسببت في انهيار مسيرة التكامل العربي وهي نفسها العناصر التي ساهمت في فتح أبواب الانفراط الإقليمي العربي.

***

هناك يسمونها بريكسيت، أو الخروج البريطاني من الإقليم الأوروبي. هنا نسميها سقوط سوريا. لا شيء، لا شيء على الإطلاق كان يمكن أن يكون سببا مباشرا ووحيدا في سقوط النظام العربي لو حدث وسقط فعلا إلا السقوط السوري. خروج بريطانيا سوف يجعل البريطانيين يندمون على استفتاء صوتوا فيه بنعم على خيار الخروج من أوروبا. قلت إن هناك العديد من الأسباب ومنها انكسار الفكرة الأوروبية، ولكني أصر على القول بأن خروج بريطانيا سيكون السبب الوحيد المباشر وراء سقوط بريطانيا ذاتها أولا ثم انحسار أوروبا الموحدة، حينها ستخرج من أوروبا دولة بعد أخرى.

أكرر أنه لو وقع انفراط النظام العربي ومؤسساته وتلاه انفراط عدد من الدول العربية، لكان السبب المباشر هو سقوط سوريا.

***

الفكرتان تنحسران، فكرة العروبة والفكرة الأوروباوية. كلتاهما نشأتا في ظرف عالم يتعولم وينحسران في ظرف عالم يرتد عن العولمة. أمامنا وأمام المفكرين الجدد في أوروبا فرصة لإبداع فكر تكاملي جديد يستوعب التحولات الجيواستراتيجية الهائلة ويضبط حركة النهضة في كلا الإقليمين العربي والأوروبي.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية

News image

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن شهر اكتوبر سيكون حاسم لتس...

الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - عُيّن الرئيس الألماني الاسبق هورست كولر رسميا الاربعاء موفدا للا...

نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج

News image

جدة - شهد منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر منذ ساعات صباح يوم أمس حرك...

إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة

News image

كامبريلس (إسبانيا) - أصيب ستة مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح، عندما دهست سيارة عدداً من ...

ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى

News image

أعلن مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا الى ارتفاع القتلى الى 14 شخصاً قتلوا وأصابة 100...

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانتهازية في الثورة

د. فايز رشيد

| الأحد, 20 أغسطس 2017

    طالما كانت الثورة, طالما وُجد الانتهازيون المستفيدون منها, وغير المستعدين للتضحية بأنفسهم من أجلها! ...

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

عودة روسيا إلى ليبيا

د. محمد نور الدين

| السبت, 19 أغسطس 2017

    بدت زيارة قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر إلى موسكو، واجتماعه بوزير الخارجية الروسي ...

الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 19 أغسطس 2017

    دائماً هي مسكونةٌ بفلسطين، مؤمنةٌ بقضيتها، واثقةٌ من عدالتها، صادقةٌ في نصرتها، ماضيةٌ في ...

التعليم الفلسطيني في القدس……ومرحلة ” صهر” الوعي

راسم عبيدات | الجمعة, 18 أغسطس 2017

    من الواضح بأن الحرب التي يشنها وزير التربية والتعليم الإسرائيلي المتطرف “نفتالي بينت” ومعه ...

سفيرة الأمم المتحدة بين المأساة الايزيدية وواجب إسرائيل الاخلاقي!

هيفاء زنكنة

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

نادية مراد، شابة عراقية، عمرها 23 عاما، تم اختيارها في سبتمبر/ أيلول 2016، سفيرة الأ...

عقدة الرئاسة

توجان فيصل

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

لا أدري لمَ قام الملك عبد الله بزيارة رسمية لرام الله، مع وفد مرافق. فما...

ما بعد انتهاء التنسيق الأمني

معين الطاهر

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

  بدايةً، ينبغي الإشارة إلى عدم وجود أي رابط بين العنوان أعلاه وتصريحات الرئيس الفلسطيني ...

عن «المجلس»... رداً على حُجج «المُرجئة»

عريب الرنتاوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

ينطلق الداعون لربط انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بإتمام المصالحة، من فرضيتين: الأولى، ان انعقاده من ...

لورنس فلسطين وفلسطينيوه الجدد!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

عام 2005، وتحت شعار "السلام من خلال الأمن"، والدور الأميركي المطلوب لتطوير أجهزة الأمن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16161
mod_vvisit_counterالبارحة30057
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع16161
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر552598
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43624280
حاليا يتواجد 3132 زوار  على الموقع