موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

تراجع الاندماج الإقليمي: التجربتان العربية والأوروبية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


حلم عربي وحلم أوروبي مهددان بالإحباط. كلاهما يتعلق بالاندماج الإقليمي. جاءا محمولين على أجنحة آمال كبار في أن تحقق التنمية الإقليمية ما لم تقوَ على تحقيقه التنمية القطرية، وأن يحقق الأمن الجماعي ما ثبت عجز العمل المنفرد عن الوفاء به على كلا المستويين الإقليمي والقطري.

نستطيع بكل بساطة إلقاء مسئولية الإحباط على عاتق الحكام، وربما بقدرة أوفر، على النخب الحاكمة التي التزمت ولم توف، أو التزمت بدون اعتناق كاف، أو التزمت شكلا تحت ضغط أو آخر ولم تصدق فعلا وأداء. نستطيع في الوقت نفسه أن نكون أشد ميلا للموضوعية فنقرر أن تحولات جيواستراتيجية في الإقليمين أجبرت النخب الحاكمة على تبني سلوكيات بعينها وشجعتها على تسريع خطوات الاندماج في مرحلة وإبطائها في مراحل أخرى. تحولات أخرى دفعت دولا في الإقليمين على التخلي عن الإيمان بفكر التكامل الإقليمي والكفر بكل أشكال العمل الإقليمي.

 

***

لا جدال مثلا في أن سقوط الشيوعية يتصدر قائمة طويلة من التحولات الاستراتيجية التي أثرت تأثيرا مباشرا على مسيرة الوحدة الأوروبية. الشيوعية، كما نعرف، كانت نموذجا بارزا لخطر داهم يهدد دول غرب القارة الأوروبية وبالتالي كانت الدافع الرئيس لمساعي الاندماج الإقليمي. كذلك وبالمنطق ذاته كان سقوطها فرصة تاريخية للإسراع بضم دول عديدة كانت شيوعية وأفلتت بتكلفة عالية فاستحقت عضوية عاجلة واستثنائية في الاتحاد الأوروبي. فجأة تمددت «الفكرة الأوروبية» من غرب القارة لتشمل معظم مساحة أوروبا. جاء التمدد بطبيعة الحال على حساب حجم وكفاءة الأرصدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي استندت إليها الفكرة. بمعنى آخر صار الواقع الجديد عبئا على الإمكانات المحدودة للفكرة وللدول، وتحديدا لكل من فرنسا وألمانيا الثنائي اللذين قادا مسيرة الوحدة في مرحلة الإنشاء كما في مرحلة التصدي لتنفيذ التمدد.

***

بترتيب مختلف وأداء أيضا مختلف وثقافة سياسية شديدة الاختلاف مرت مسيرة الاندماج العربي بمراحل صعود وانحدار بدرجات متفاوتة. نشأت جامعة الدول العربية بعضوية سبع دول كان التكامل هدف أكثرها وبخاصة بعد تأكيد التزامها التكامل بتوقيع الاتفاق على تحقيق التعاون الاقتصادي. لا شك أن الجامعة عملت بجهد واضح ومؤكد على التعجيل باستقلال شعوب عربية وتخليصها من الاحتلال الأجنبي لتنضم بدورها إلى قائمة الدول الأعضاء في الجامعة. لم تحسب الدول المؤسسة حساب تكلفة هذا الانضمام الجديد. كان واضحا منذ البداية أن «ثلاثية عربية» سوف تقود مسيرة دعم الاستقلال والانضمام وكذلك توفير الحد الأدنى الممكن من المساعدة الاقتصادية والعسكرية الضرورية لدولة فقيرة ناشئة. كانت المساعدات محدودة سواء كأرقام مطلقة أو بشكل نسبى، وبالتالي نشأت الشكوك في قدرة هذه المؤسسة التكاملية العربية على توفير الأمن الاقتصادي والعسكري لأعضائها. هكذا درجت الجامعة على ضم أعضاء جدد قبل الاستعداد الكافي لإدماجهم أو على الأقل التحضير لعضويتهم ببرامج تكامل واستيعاب. لم تكن العضوية الجديدة دائما قوة مضافة للطاقة التكاملية بل على العكس وكالحال في التجربة الأوروبية كانت في معظم الأحوال عبئا على مسيرة الوحدة أو التكامل.

***

في الحالة الأوروبية كانت الشيوعية حافزا قويا للعمل لتحقيق تكامل يمهد لوحدة، وكان انكسارها، وأقصد الشيوعية، العنصر الذي عجل بترهل الاتحاد الأوروبي وإطلاق العملة الموحدة قبل أوانها والتركيز الشديد، والأيديولوجي إن صح التعبير، على إزالة الحدود بين الدول الأعضاء وإغفال أمن ودعم الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي ككل حتى وقعت الواقعة على يد هجرة موسعة من خارج القارة. في الحالة العربية وجد الحافز المماثل في شكل الصهيونية كفكرة وعقيدة غازية وعنيدة وعدوانية. كانت في البداية مثل الشيوعية في أوروبا حافزا على الوحدة، ولكن في النهاية اختلفتا. الشيوعية سقطت منهزمة أما الصهيونية فانتصرت. صعود الصهيونية كان حافزا لتنشيط أيديولوجية إقليمية مناهضة للصهيونية، وانتصارها أو على الأقل توالي صعودها كان عاملا محبطا ومثبطا للهمم، قطرية كانت أم جماعية.

انتصار الصهيونية، ولو بشكل نسبي ولكن ملموس، وانتكاس العروبة كأيديولوجية وقائية وانفراط الثلاثية المصرية السعودية السورية كقاطرة قيادة أو توجيه في النظام العربي وداخل مؤسساته، والغزو الأمريكي للعراق، وصعود الطائفية والوطنيات الضيقة أو الشعبوية، وتدهور قدسية الحدود الخارجية للإقليم العربي وترهلها وضعفها إمام قوى الاختراق الخارجي وانهزام الحدود والمقاومة الداخلية في مواجهة قوى الاختراق الإسلامي المتطرف، وانتكاسة خطط النمو وانخفاض أسعار النفط وتباطؤ التجارة العالمية وظاهرة ترامب الداعم لحكومات القمع والعنف، هذه العناصر وغيرها، مثل توسع فجوة الدخول، هي التي تسببت في انهيار مسيرة التكامل العربي وهي نفسها العناصر التي ساهمت في فتح أبواب الانفراط الإقليمي العربي.

***

هناك يسمونها بريكسيت، أو الخروج البريطاني من الإقليم الأوروبي. هنا نسميها سقوط سوريا. لا شيء، لا شيء على الإطلاق كان يمكن أن يكون سببا مباشرا ووحيدا في سقوط النظام العربي لو حدث وسقط فعلا إلا السقوط السوري. خروج بريطانيا سوف يجعل البريطانيين يندمون على استفتاء صوتوا فيه بنعم على خيار الخروج من أوروبا. قلت إن هناك العديد من الأسباب ومنها انكسار الفكرة الأوروبية، ولكني أصر على القول بأن خروج بريطانيا سيكون السبب الوحيد المباشر وراء سقوط بريطانيا ذاتها أولا ثم انحسار أوروبا الموحدة، حينها ستخرج من أوروبا دولة بعد أخرى.

أكرر أنه لو وقع انفراط النظام العربي ومؤسساته وتلاه انفراط عدد من الدول العربية، لكان السبب المباشر هو سقوط سوريا.

***

الفكرتان تنحسران، فكرة العروبة والفكرة الأوروباوية. كلتاهما نشأتا في ظرف عالم يتعولم وينحسران في ظرف عالم يرتد عن العولمة. أمامنا وأمام المفكرين الجدد في أوروبا فرصة لإبداع فكر تكاملي جديد يستوعب التحولات الجيواستراتيجية الهائلة ويضبط حركة النهضة في كلا الإقليمين العربي والأوروبي.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المؤتمر الأرثوذكسي.. الدفاع عن الأرض

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

    انعقاد المؤتمر الوطني الأرثوذكسي في مدينة بيت لحم هو خطوة إيجابية، ذلك أنه انعقد ...

ملة التطبيع واحدة

علي العنيزان

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

    لم يكتف عبدالله القصيمي في كتابه " العرب ظاهرة صوتية " بالتعبير عن ...

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22070
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع112499
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر856580
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45918968
حاليا يتواجد 4045 زوار  على الموقع