موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

«الرقص على حافة الهاوية دون الانزلاق إلى قعرها»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم يعد السؤال عَمّن قارف جريمة خان شيخون مُهماً، وليس ثمة من جدوى للتحقيق الدولي، المهني والنزيه في ملابسات الجريمة... الجريمة وقعت وكذلك العقاب، وسوريا دخلت مرحلة جديدة من أزمتها الممتدة لأزيد من ست سنوات، عنوانها الرئيس “الرقص على حافة الهاوية دون الانزلاق إلى قعرها”.

 

الضربة الصاروخية الأمريكية التكتيكية، كانت متوقعة، بل ومرجحة لسببين اثنين: الأول؛ يتصل بشخصية الرئيس دونالد ترامب، الذي سعي ويسعى في بناء صورة لنفسه، بوصفه “الرئيس الأقوى لأمريكا الأعظم”، ومن تتبع تصريحات الرجل بعد حادثة خان شيخون المروّعة، يرى أن الاتهامات التي وجهها لسلفه باراك أوباما الضعيف والمتردد، أكثر بكثير من الاتهامات التي وجهها للأسد شخصياً، وما كان لرئيس مسكون بهذه الهواجس، أن يدع هذه الكارثة تمر، من دون إظهار ملامح قوته وصرامة عظمته.

أما السبب الثاني؛ فيتعلق برغبة الإدارة في إعادة الاعتبار لدورها ونفوذها في سوريا والإقليم والعالم، فكانت جريمة خان شيخون الكيماوية، مناسبة لتوجيه جملة من الرسائل دفعة واحدة، للأصدقاء والأعداء على حد سواء، رسائل لإيران وروسيا، ومن ورائهما كوريا الشمالية، مفعمة فإمارات القوة والتصميم... ورسائل للحلفاء والأصدقاء الذين توافدوا لزيارة واشنطن لسبر أغوار سيدها الجديد، قبل أن تجتاحهم موجة عالية من المعنويات المرتفعة صبيحة أمس الجمعة على وقع انفجارات صواريخ كروز التي ضربت مطار الشعيرات شرق حمص.

لم يكن ترامب وإدارته، بحاجة للتحقق والتحقيق في الجريمة، أمر كهذا قد يستغرق أياماً وأسابيع وأشهر، وقد يصل إلى نتيجة وقد لا يصل، ومع كل يمر على إجراءات التحقيق البيروقراطية، سيكون الرجل قد فقد جزءاً من صورته وهيبته، وستكون صورته كزعيم يخضع لابتزاز الكرملين، ويداهن القيصر - لأسباب مفهومة وأخرى غير مفهومة- قد تكرست في الداخل الأمريكي، وأمعنت في “نزع الشرعية” عن رئاسته وإدارته... قرار ترامب بتوجيه ضربة عسكرية في سوريا، ألحق أفدح الضرر بصورة ومكانة وتأثير خصومه ومناوئيه في الداخل الأمريكي، وهذا هدف لا يسمو عليه أي هدف آخر.

بخلاف حملات التهويل والمبالغة التي تصدر عن أفرقاء الحرب في سوريا وعليها، فليس من المتوقع أن تتطور الضربة الصاروخية الأمريكية إلى مواجهة بين روسيا والولايات المتحدة، كما أنه من المستبعد أن تحدث تبدلاً جوهرياً في استراتيجية واشنطن حيال سوريا، ستظل الحرب على داعش والإرهاب، هي الأولوية الأولى، وسيظل خيار الحل السياسي للأزمة السورية، هو الخيار الأول لواشنطن، وسيظل البحث عن فرص تعاون، وإن بالحدود الدنيا مع روسيا، هو الخيار المحبذ للطرفين، لأن بديله ببساطة، هو الصدام المرفوض والممنوع.

ومن يتتبع بعض الكلمات المبثوثة في ثنايا التصريحات العنيفة المتبادلة بين موسكو وواشنطن، ير أنها تبقي الباب مفتوحاً لاستئناف التعاون وتفادي الصدام والعودة للتفاوض والحوار... لكن المؤكد بعد حادثة خان شيخون، أن واشنطن ستكون أكثر حماسة لفكرة المناطق الآمنة في سوريا، وستكون أكثر تشدداً فيما خص مصير الرئيس الأسد ودوره في مستقبل سوريا، بعد أن كانت أطلقت ما يكفي من مؤشرات، بأنها على استعداد لإعادة تأهيله، أو على الأقل، ترك مصيره ليقرره الشعب السوري (على المدى البعيد) على حد تعبير ريكستيلرسون.

والأرجح أن انتعاش خصوم النظام السوري في عواصم المنطقة والإقليم، وعودتهم الكثيفة للإدلاء بدلائهم القديمة، لن تجعل مهمة استئناف مساري أستانا وجنيف أمراً يسيراً، وقد تحتاج العملية السياسية في سوريا، لإعادة صياغة من جديد، في ضوء الإحساس بنشوة القوة التي تجتاح واشنطن وحلفاءها في الإقليم، واستتباعاً فصائل المعارضة المحسوبة والموزعة عليها.

والأرجح كذلك، أن مبالغات “محور المقاومة والممانعة” حول آفاق ردود الأفعال الروسية وصرامتها المفترضة في مواجهة الغطرسة الأمريكية، لا تعادلها من حيث خوائها و“لا واقعيتها” سوى رهانات المعسكر الآخر على “الروح الجديدة” في السياسة الأمريكية في المنطقة، بل واعتقادهم الساذج بأن الضربة الصاروخية على مطار الشعيرات، تصلح “بروفة” لما يمكن أن تكون عليه سياسات واشنطن وإجراءاتها حيال إيران وكوريا الشمالية، أو حتى حيال موسكو... فلا روسيا مستعدة للمجازفة بأكثر مما ينبغي دفاعاً عن النظام في دمشق، ولا واشنطن بصدد التورط في حروب، تعرف أنها قد تسجل نجاحات كبرى في بداياتها، لكنها تعرف أيضاً أنها لن تكون “من يضحك أخيراً”، بدلالة دروس الحربين في أفغانستان والعراق... لا روسيا مستعدة لمجاراة حلفائها، ولا واشنطن بهذا الوارد.

والخلاصة أننا أمام “تكتيك عسكري” أمريكي في سياق “إستراتيجية سياسية” تتطلع لعقد التسويات وإبرام الصفقات... فلدى هذه الإدارة ما يكفي من أجندات ثقيلة في الداخل والخارج، ودونالد ترامب توّاق للوفاء ببعض وعوده الانتخابية في الداخل، وهو يعرف أن أية “انتصارات” في السياسة الخارجية لا تغني عن الإنجازات المنتظرة في الداخل... ولديه في الخارج ما يكفي من تحديات تهب عليه من البحر الأصفر ومحيطه الحافل بالتحديات الاقتصادية والأمنية والعسكرية، تغنيه عن مزيد من التورط في الرمال المتحركة لشرق المتوسط.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حجرُ الضفةِ جبلٌ ورصاصتُها قذيفةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    مخطئٌ من يظن أن الضفة الغربية والقدس الشرقية كقطاع غزة، وأن الحراك فيهما لا ...

العجوز إيمانويل ماكرون

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    بالكاد يبلغ عمر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الحادية والأربعين، ونُظر إلى انتخابه رئيساً على ...

قرارات نتنياهو ......وعربدة المستوطنين

راسم عبيدات | الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    علينا ان نتفق انه لا وجود لما يسمى باليسار في دولة الإحتلال.....والصراع كما شاهدنا ...

هي رسالة عاجلة..

طلال عوكل

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    لا يدور في خلد فصائل المقاومة أو أي قيادة سياسية أنّ تبادر إلى مواجهة ...

المليشيات المسلحة تستلم السلطة فعليا في العراق

عوني القلمجي

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    ما ان انتهينا من الكذبة التي صورت عادل عبد المهدي، بالرجل القوي والشجاع، الذي ...

ما وراء التحريض على الإسلام والمسلمين

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    أصابت السياسات الغربية والصهيونية نجاحاً في تسديد ضربة موجعة للعالمين العربي والإسلامي، ولشعوبهما، من ...

السترات الصفراء وأزمة الديمقراطية التمثيلية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    كان مشهد الرئيس الفرنسي «مانويل ماكرون» في خطابه الموجه لآلاف المتظاهرين المحتجين على سياساته ...

مجتمعات بلا هوية !

د. سليم نزال

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    فى كل مجتمعات الدنيا يوجد اتفاق على هوية جامعة .سواء برز ذلك فى الدستور ...

إيران ولعبة أستلاب وتوظيف الرموز

د. قيس النوري

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    دأبت السلطة الإيرانية كل عام عقد مؤتمر تحت عنوان عريض (الوحدةالإسلامية) وقد اختارت لفاعليات ...

حول معنى الدولة (2)

الفضل شلق

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    مفهوم الدولة هو العيش سوية. هذا يقتضي التعاون والتعاضد. هو أن تكون الدولة انتظاماً ...

شهداؤنا أقمار يسبحون في فضاء فلسطين

د. فايز رشيد

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    استشهد أربعة من أبناء شعبنا في القدس ونابلس ورام الله والبيرة برصاص قوات الاحتلال ...

سليم الحص الإنسان ورجل الدولة وحكْم القانون

د. عصام نعمان

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    إن حق الدكتور سليم الحص (*) علينا، في زمن الإنحطاط والفساد والفوضى، ان نشهد ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33280
mod_vvisit_counterالبارحة52619
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع134475
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر823513
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61968320
حاليا يتواجد 5412 زوار  على الموقع