موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

عنصرية صهيونية بشعة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بعد إقرار الكنيست الصهيوني لمشروع قانون «منع الأذان» في فلسطين المحتلة عام 1948 والقدس بالطبع، باعتبارها «عاصمة أبدية «لإسرائيل»»، بكل دلالاته العدوانية والعنصرية ، يعود بنا التاريخ إلى الوراء، بعد إعلان ما سمي ب«الاستقلال «الإسرائيلي»» بعشرة أيام، أي في 24 مايو/أيار 1948، وقول ديفيد بن غوريون في جلسة «للهاغاناه» يومها: «يجب تدمير مدينتي الرملة واللد على الفور، ويجب تنظيم كتيبة الياهو وتوجيهها ضد جنين من أجل غور الأردن، ويجب تقديم التعزيزات ل«متلف» (قائد عسكري) ومهمته احتلال جنوب لبنان، من خلال قصف مدن صور وصيدا وبيروت، ويجب تكليف يغئال ألون بقصف سوريا من الشرق ومن الشمال وإنشاء دولة مسيحية يكون الليطاني حدودها الجنوبية، ثم نقوم بعقد تحالف معها. وعندما نهزم الجيوش العربية ونقوم بقصف عمّان، نقوم أيضاً بتصفية الضفة الأخرى من النهر، وعندها ستسقط سوريا. وإذا تجرأت مصر على الحرب، سنقوم بقصف بور سعيد والإسكندرية والقاهرة».

 

هذا هو تاريخ الدولة الصهونية التي تريد منع الأذان في المساجد في فلسطين المحتلة عام 48. نعم، هذا هو بن غوريون الذي قال يومها «هكذا سننهي الحرب، ونصفي حساب أجدادنا مع مصر ومع آشور وآرام».

من ناحية ثانية، يرفض رئيس الوزراء الصهيوني نتنياهو، وكل أعضاء حكومته الفاشية، الانتقادات الموجهة لسياسة الاستيطان في الضفة الغربية. كما يرفض نتنياهو أية انتقادات دولية لسياسات كيانه العنصرية ونهبه المستمر لأرضنا. ففي مقابلة له أجريت مؤخراً مع القناة الثانية في التلفزيون الألماني «زد.دي إف» قال: «من الممكن أن تكون هناك خلافات بين الأصدقاء (يقصد مع من ينتقدون الاستيطان)، لكن من يقول إن المستوطنات عقبة، يتعين عليه أن يعلم، أنها ليست كذلك». وحمّل نتنياهو المسؤولية للفلسطينيين، مضيفاً أن «عدم تحقيق السلام لا يكمن في سياسة الاستيطان، بقدر ما يكمن في إرادة الفلسطينيين لقبول دولة قومية لليهود، باعترافهم بيهودية «إسرائيل»، وهو ما يرفضونه». بالطبع من وجهة نظر نتنياهو، على الفلسطينيين الاعتراف بأن القدس هي «أرض «إسرائيلية»»، كما عليهم إلغاء مطالبتهم بتنفيذ قرارات الأمم المتحدة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم، كما يؤكد أن لا دولة فلسطينية ستقام على كل الأراضي المحتلة عام 1967، وعلى قبولهم للاستيطان، والقبول بحق الكيان في إبقاء جيشه في المواقع الاستراتيجية في دولتهم العتيدة. إضافة إلى سلسلة من الاشتراطات الأخرى (التي تتوالد كالفطر) للحفاظ على الأمن «الإسرائيلي».

نموذجان أوردناهما كمثالين على عنجهية وصلف القادة «الإسرائيليين»، أحدهما في عام 1948، والثاني في العام الحالي 2017. تفصل بينهما مسافة تمتد إلى 69 عاماً. وفي السؤال، هل مثّل الكيان الصهيوني طوال هذه السنوات، غير هذه السياسة العدوانية، التي شهدناها ونشهدها على مدى ما يقارب السبعة عقود؟ سؤال نطرحه برسم المهتمين. ثم بتوجيه السؤال: هل مازال يعتقد البعض بإمكانية ولو بنسبة 5٪ جنوح الكيان للسلام مستقبلاً؟ بالإجابة عن السؤالين يتضح الجواب. آخرون للأسف، يقومون بالتطبيع مع «إسرائيل» ويعقدون اتفاقيات معها. هل يعتقد هؤلاء أن دولهم ستكون بمنأى عن عدوانية الكيان؟ هل يعتقد هؤلاء أن الخطر الصهيوني مقتصر على فلسطين وحدها؟ هل انتهى مشروع دولة «إسرائيل» الكبرى؟

«إسرائيل» ترفض رفضاً قاطعاً ترسيم حدود دولتها حتى اللحظة، ذلك، لأن الترسيم سيمنعها من ممارسة العدوان على الدول العربية. وأن الترسيم سيحد من عودة يهود العالم إلى «وطنهم التاريخي»، وسيثير المزيد من الانقسامات، وتحديداً حول مصادر التشريع، بين المتشددين اليهود وبقية الأطراف في الحركة الصهيونية التي تنادي بانكفاء «إسرائيل» على الذات، حتى تحين الظروف الملائمة لإعادة طرح المشروع. الترسيم سيفاقم من بروز السؤال الذي لم تجر الإجابة عنه حتى اليوم: تحديد تعريف من هو اليهودي؟ شارون أجاب عندما سُئل عن رفض «إسرائيل» ترسيم حدود دولتها ب«أن حدوده، حيث تصل دباباتها وأقدام جنودها». الكيان ما زال تعتبر الضفة الغربية، «يهودا والسامرة». ضم الكيان مدينة القدس مبكراً إلى دولته في 27 نوفمبر/تشرين الثاني 1967. وهو يرفض الانسحاب من هضبة الجولان العربية السورية ومن مزارع شبعا اللبنانية. فهل هذه دولة تريد السلام؟

من زاوية ثانية. هناك أزمة في المشروع الوطني الفلسطيني والعربي عموماً، بفعل عوامل كثيرة، أزمة تُحدثُ إحباطاً لدى كثيرين، نتيجة لرداءة الوضع العربي، ولاصطدام مشروع البعض الفلسطيني، بالرفض الصهيوني للحقوق الوطنية الفلسطينية. أما الجانب الآخر من الصورة، الذي يدعو للتفاؤل ويمد الفلسطيني بعزم الاستمرارية، فهو مقاومة شعبنا في الأراضي المحتلة أولاً، ومدى تعاظم تأييد قضيتنا في العالم، وتزايد مقاطعة الكيان يوماً بعد يوم. وقبل كل شيء هذا الإيمان المطلق، المزنّر بالإرادة الفولاذية بحتمية اجتثاث المشروع الصهيوني من جذوره من وطننا، والمنطقة العربية بشكل عام.

Fayez_Rashid@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من يوميات الحرب العربية – الإسرائيلية الرابعة (1982) - حصار وقصتان

معن بشور

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

    كان الحصار قد اشتدّ على العاصمة، وبدأ الضيق يستبد بالكثير من سكانها الذين يستطيعون ...

القرار المستقل والتمثيل الأوحد

منير شفيق

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

من بين الشعارات الأسوأ التي روّجتها قيادة فتح- قيادة “م.ت.ف” في سبعينيات القرن الماضي كان...

«الشارع العربي» وأولوياته

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

كان العام 2011 بلا شكّ عامَ «الشارع العربي»، عام التحوّلات الهامة في كثير من أوط...

كي لا ينتصر الإرهاب بالضربة القاضية

فيصل جلول

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

يُلحق الإرهاب أذىً لا يمكن حصره بالجاليات العربية والمسلمة في الدول الغربية. ونلاحظ هذا الأ...

اللحظة الليبرالية العربية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

ما يعرفه العالم العربي اليوم من هزات عنيفة، من مظاهرها تفاقم الفتن الأهلية وحالة الت...

العنف والإرهاب وما بينهما

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

غالباً ما يُطرح بُعيد كل عمل إرهابي السؤال عن العلاقة بين العنف والإرهاب، وهل كل ...

الأموات لا يذكرهم الخطباء…

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

  تنافس الساسة والميليشيات ورجال الدين في العراق تسود في «العراق الجديد» حمى اعتلاء منصات ...

في التهويد ترحيباً بغرينبلت!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

رحَّب بنيامين نتنياهو بمبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب جيسون غرينبلت وفقما تقتضيه عادةً طريقته الم...

محورية القدس في القضية الفلسطينية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

"وأما أنتم، فالقدس عروس عروبتكم؟ أهلا، القدس عروس عروبتكم؟" الشاعر العراقي مظفر النواب...

متغيرات في مشهد الحراك

عبدالحق الريكي

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

ما ينقصنا في المغرب هو تحليل الوقائع الطارئة وربطها بالماضي والحاضر ومحاولة فهم ما يقع...

هل هو درس يلقنه أبو مازن للجبهة الديمقراطية..؟!

د. المهندس احمد محيسن

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

وما الذي يريده أبو مازن من دائرة المغتربين بإدارة الرفيق تيسير خالد..؟! الجبهة الديمقراطية وحص...

الإصلاحات والقطاع الخاص والتوظيف

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 27 يونيو 2017

    قال البنك الدولي إن انخفاض أسعار النفط أدى إلى إصلاحات مرحب بها لبرامج الدعم ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23140
mod_vvisit_counterالبارحة28281
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع113006
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر1008668
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42421948
حاليا يتواجد 2591 زوار  على الموقع