موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي : الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء والقرار اتخذ بتأييد الأغلبية العظمى لأعضاء هيئة البيعة ( 31 ) من ( 34 ) ::التجــديد العــربي:: الأمير محمد بن نايف يبايع الأمير محمد بن سلمان وليا جديدا للعهد و تعيين الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزيراً للداخلية ::التجــديد العــربي:: هيئة كبار العلماء بالسعودية ترحب باختيار الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وليا لعهد ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقتل 12 متشدداً في قصف جوي شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: انطلاق اجتماعات فلسطينية - أميركية تمهيداً لإعلان ترامب مبادرته السياسية ::التجــديد العــربي:: العثور على مخبأ أسلحة في منزل مهاجم الشانزليزيه ::التجــديد العــربي:: انتحاري سوداني يهاجم حاجزاً في «الهلال النفطي" الليبي ::التجــديد العــربي:: ميخائيل بوغدانوف : التعزيز الأمريكي جنوب سوريا غير قانوني ::التجــديد العــربي:: مقاتلة "إف-16" تابعة لحلف شمال الأطلسي تقترب من طائرة وزير الدفاع الروسي، الجنرال سيرغي شويغو ومقاتلة "سو-27" روسية أجبرتها على الانسحاب ::التجــديد العــربي:: القوات البلجيكية تقتل مهاجماً انتحارياً في بروكسيل ::التجــديد العــربي:: أميركا تسقط طائرة من دون طيار قرب الحدود السورية – العراقية ::التجــديد العــربي:: سيرغي لافروف :على الولايات المتحدة أن تحترم سلامة أراضي سوريا والامتناع عن اتخاذ إجراءات أحادية الجانب ::التجــديد العــربي:: التحالف الامريكي يسقط طائرة عسكرية للحكومة السورية في الرقة ::التجــديد العــربي:: قتيل و10 جرحى في عملية دهس مصلين قرب مسجد شمال لندن ::التجــديد العــربي:: تيريزا_ماي: نتعامل مع واقعة المسجد كهجوم إرهابي محتمل ::التجــديد العــربي:: مقتل ضابط واصابة اربعة اخرين بتفجير عبوة ناسفة عن بعد في هجوم جديد ضد قوات الأمن المصرية جنوب القاهرة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع نسبة الحجب في مولد جوائز الدولة في مصر ::التجــديد العــربي:: انطلاق الدورة السادسة لليالي الفنون بالمهرجان الثقافي الصيفي بالحرايرية التونسية ::التجــديد العــربي:: العبادي يزور السعودية والكويت وإيران ::التجــديد العــربي::

لماذا التحامل المستمر على "القوميين العرب"

إرسال إلى صديق طباعة PDF


نشرت جريدة "الحياة" الغراء في عددها الصادر في 2017/4/2 مقالا للأستاذ خالد الدخيل بعنوان "القوميون العرب وإيران" وكنت اود نشر الرد عليه في جريدة "الحياة" لولا ان الجريدة امتنعت في وقت سابق نشر رد لي على مقالة الأستاذ خالد الدخيل بعنوان "عنصرية القوميين العرب تجاه الجزيرة العربية"

في 2015/7/6 يتضمن توضيحات ضرورية لا سيما ان بين القوميين العرب قامات من الجزيرة العربية تبوأت مواقع قيادية في العديد من هيئات العمل والفكر القومي العربي خلال العقود الماضية.

 

أولاً:- في الشكل

1- كم كنت اتمنى ان لا يعمم الكاتب، المتخصص بتشويه صورة "القوميين العرب"، أحكامه على كل القوميين العرب انطلاقا من مقال هنا او مقال هناك، او موقف هنا او موقف هناك، فهذا من الناحية العلمية غير صحيح، ومن الناحية الاخلاقية غير جائز.

2- حتى في المقالين المذكورين اللذين تجنب الكاتب الاشارة الصريحة الى اسماء كاتبيهما، رغم تعمده التلميح بأسمائهم عبر الصفات المنسوبة اليهما، لكنني كغيري من القراء، لم اجد فيما ذكره الكاتب الدخيل جملة واحدة تشير الى صحة اتهاماته غير الدقيقة، إلا اذا اعتبر ان مجرد الاعتراض على سياسة بعض حكام الجزيرة العربية هو موقف ممالئ لإيران، علما ان هذا الاعتراض موجود في الادبيات والمواقف السياسية العربية قبل سقوط حكم الشاه في إيران، بل هو اعتراض شمل كتّاباَ وسياسيين لا ينتمون الى المدارس "القومية واليسارية" فحسب، بل ينتمون ايضا الى مدارس إسلامية وليبرالية يعرفها السيد الدخيل اكثر من غيره...

3- كم كنا نتمنى لو ان الكاتب وهو الاعلامي المحنك، والاكاديمي المعروف، قدم عرضا متوازناً وشاملا لمجمل مواقف القوميين العرب، افرادا وهيئات ومؤسسات، حتى "لا تزر وازرة وزر أخرى"، خصوصاَ ان بين يدي الاخ خالد العديد من الادبيات التي يمكن الرجوع اليها لا سيما منشورات مركز دراسات الوحدة العربية، والمشروع النهضوي العربي، والبيانات الختامية ﻟ27 دورة عقدها المؤتمر القومي العربي منذ تأسيسه عام 1990 وهو المؤتمر المعروف بموقفه من الاحتلال الامريكي، وقبله من الحصار على العراق، كما بعده من المقاومة العراقية، وهو الموقف الذي كلفه ايضا، وما زال، الكثير، من الحصار والضغوط والاتهامات الظالمة.

ثانيا:- في المضمون

1- ان موقف غالبية القوميين العرب، وخصوصاَ من التقى منهم في اطار هيئة جامعة باسم "المؤتمر القومي العربي" من العلاقات العربية– الإيرانية يقوم على معادلة بسيطة وهي "ان إيران تشكل عمقاً استراتيجياً وحضارياً للامة العربية، وعلى اساس انها صديق محتمل وليس عدواً محتملاً، كما ان القادة الإيرانيين مدعوون إلى ادراك جملة الهواجس والالتباسات الموجودة عند غالبية ابناء الأمة العربية من المواقف الإيرانية تجاه بعض القضايا العربية، لا سيما في العراق والجزر الاماراتية الثلاث، بل تجاه بعض التصريحات الصادرة عن مسؤولين في طهران مثل أن "بغداد عاصمة الامبراطورية الفارسية" وان طهران "تتحكم اليوم بأربع عواصم عربية" وان "البحرين فارسية" الخ...".

2- ان المشروع النهضوي العربي الذي أعده، على مدى عشر سنوات، مركز دراسات الوحدة العربية (وشارك في اعداده مفكرون وباحثون من التيارات الرئيسية في الأمة)، واعلنه في 2010/2/22، وكل بيانات المؤتمر القمي العربي، تعتبر ان إقامة علاقات حسن جوار مع دول الجوار الحضاري للامة العربية هي من ركائز المشروع النهضوي العربي الذي دعا أيضاً إلى افضل علاقات بين العرب وإيران وتركيا على قاعدة احترام السيادة الوطنية والمصالح المشتركة والعلاقات الندية المتكافئة، فالعربي عربي، والإيراني إيراني، والتركي تركي.

3- ان القوميين العرب الملتزمين بالمشروع النهضوي العربي، اعتبروا على مدى عقود ان القضية الفلسطينية، بكل جوانبها، هي جوهر القضية العربية وانها القضية المركزية للامة العربية، وان الصراع الرئيسي في المنطقة هو الصراع العربي– الصهيوني، وان موقف أي طرف داخلي أو خارجي منه هو معيار رئيسي للعلاقة بهذا الطرف أو ذاك، بل هو معيار ينبغي ان تعتمده الانظمة العربية جميعاً في علاقاتها الداخلية والخارجية.

وهنا ينبغي الاقرار ان موقف إيران من القضية الفلسطينية، ودعمها القوى التي تقاوم الاحتلال، هو موقف ينبغي الاهتمام به من قبل القوميين العرب وتطويره والانتقال منه لتنقية كل الشوائب الأخرى العالقة في العلاقة العربية– الإيرانية.

ومن المفارقات اليوم ان من يدعو إلى اعتبار الصراع مع إيران أولوية، هو من كان يعتبر نفسه بالأمس حليفاً وصديقاً لنظام الشاه الذي كان يفاخر اركانه وحلفاؤه بانه "شرطي الخليج"، وسكتوا على ضمه الجزر الاماراتية اليه، ناهيك عن دوره في دعم الكيان الصهيوني وتشكيل الاحلاف الاستعمارية.

4- لقد خصص الكاتب جزءا رئيسيا من مقاله للحديث عن علاقة "الرئيس بشار الاسد امين عام حزب البعث العربي" بإيران لكي يثبت صحة مقولاته، متناسيا علاقة والده الرئيس الراحل حافظ الاسد الجيدة، خلال فترة ولايته (1970- 2000) بدول الخليج وفي مقدمها المملكة العربية السعودية، ودوره كجسر بينها وبين إيران، ومتناسيا ايضا ان امين عام حزب البعث الاخر الرئيس الشهيد صدام خاض حربا مع إيران، مما يؤكد ان المسألة بالدرجة الاولى هي سياسية لا فكرية.

5- السؤال الخطير هنا: «هل هذه الحملة المتصاعدة على العروبة كهوية جامعة للامة، وعلى القوميين العرب “كمؤمنين بوحدة الأمة واستقلالها وبقيام انظمة ديمقراطية عادلة، وبناء تنمية مستقلة، وبتعزيز التجدد الحضاري، وبتعميق الرسالة الإنسانية المنفتحة لهذه الأمة”» محاولة ابتزاز هدفها التأثير على "استقلالية" القوميين العرب، ام هي جزء من عملية التمهيد لمشروع تصفية القضية الفلسطينية وتعميم التطبيع مع العدو الصهيوني، وهو المشروع الذي كان وسيبقى القوميون العرب بأغلبيتهم الساحقة طليعة المتصدين له.

6- ان أي محلل موضوعي ومتجرد يدرك ان السبب الرئيسي لتمدد النفوذ الإيراني والتركي (وكلاهما امم تربطنا بهم روابط عقائدية وحضارية ومصالح سياسية واقتصادية مشتركة) يعود إلى غياب المشروع العربي الذي كلما كان يبزغ فجر نهوضه في مكان ما من الأمة، سارعت قوى من الخارج والداخل للإجهاز عليه.

هل ينسى الكاتب مأساة الأمة في فلسطين، ومأساة التسهيلات "العربية" لاحتلال العراق وشرعنة افرازاته، ومأساة ليبيا وسوريا واليمن حيث نار الفتنة، وبتمويل وتحريض وتسليح عربي واقليمي، تحرق الاخضر واليابس.

7- لقد تحامل الكاتب على القوميين العرب في مقالته السابقة حول "عنصرية القوميين العرب ضد ابناء الجزيرة العربية" قافزاً عن جملة حقائق معروفة للجميع، وهو اليوم في حديثه عن "القوميين العرب وإيران" يتحامل من جديد على مشروع عروبي وحدوي ديمقراطي تنموي يضح استقلال الأمة في رأس اهدافه، واستقلالية العمل القومي في رأس التزاماته...

وربما هذه الاستقلالية هي التي تفسّر تحامل الكاتب بالأمس واليوم وغداً...

 

 

معن بشور

المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية

 

 

شاهد مقالات معن بشور

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

أمر ملكي : الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء والقرار اتخذ بتأييد الأغلبية العظمى لأعضاء هيئة البيعة ( 31 ) من ( 34 )

News image

صدرت صباح اليوم الاربعاء عدد من الاوامر الملكية السامية قضت بإعفاء صاحب السمو الملكي الا...

الأمير محمد بن نايف يبايع الأمير محمد بن سلمان وليا جديدا للعهد و تعيين الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزيراً للداخلية

News image

بايع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز في قصر الصفا بمكة الم...

هيئة كبار العلماء بالسعودية ترحب باختيار الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وليا لعهد

News image

رحبت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء بالسعودية باختيار الأمير محمد بن سلمان بن عبد الع...

الجيش المصري يقتل 12 متشدداً في قصف جوي شمال سيناء

News image

قال الجيش المصري في بيان اليوم (الثلثاء)، إن القوات الجوية قصفت تجمعاً لقيادات جماعة متش...

انطلاق اجتماعات فلسطينية - أميركية تمهيداً لإعلان ترامب مبادرته السياسية

News image

بدأت أمس سلسلة اجتماعات فلسطينية- أميركية تتَوج مساء اليوم بلقاء يجمع الرئيس محمود عباس وجا...

سيرغي لافروف :على الولايات المتحدة أن تحترم سلامة أراضي سوريا والامتناع عن اتخاذ إجراءات أحادية الجانب

News image

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الاثنين 19 يونيو/حزيران، إن الولايات المتحدة يجب أن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«داعش» والعصابات الصهيونية

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 يونيو 2017

    هناك سماتٌ مشترَكة بين كيفية نشأة دولة إسرائيل على أيدي العصابات الصهيونية المسلّحة وبين ...

الصمت وأطفال الحرب القذرة

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

هناك صمت سياسي واعلامي كلي، مطبق، يحيط باستخدام قوات التحالف، بقيادة أمريكا، سلاح الفسفور الأ...

في الممنوع من التعريف واستثماره!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

  ربما ما من أحد في عالمنا، لا سابقاً ولا في هذه الأيام، باستثناء مقاومي ...

خطوط واشنطن الحمراء في سوريا

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

السؤال حول “جدية” الخطوط الحمراء في سوريا، يعود لطرق الأذهان في ضوء تطورين نوعيين حدث...

هل يستطيع ماكرون إنقاذ الاتحاد الأوروبي؟

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

    بفوز الحركة السياسية التي أسسها ويقودها إيمانويل ماكرون بغالبية المقاعد في الانتخابات التشريعية الفرنسية ...

القسوة طريق للحب!

جميل مطر

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

    طفلان، وكلاهما على باب المراهقة، عادا مع الأهل من الخارج. أجادا لغتين أوروبيتين وافتقرا ...

مؤامرة تفكيك «أونروا»

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

    تأكيد رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو على ضرورة «تفكيك وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل ...

تطور مهم في مصير الفرنسيين العرب

فيصل جلول

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

    على الرغم من الانهيار الكبير الذي أصاب الأحزاب الفرنسية التقليدية في الدورة الثانية من ...

عن المصالحة الوطنية وإدارة الأزمات

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

    راجت في العقود الأخيرة، خصوصاً بعد تجربة الانتقال السياسي في أوروبا الشرقية وجنوب إفريقيا، ...

في القدس ....إستباحة شاملة والهدف سياسي بإمتياز

راسم عبيدات | الثلاثاء, 20 يونيو 2017

    ما يجري في القدس ليس مرتبطاً بشكل مباشر بالعملية التي نفذها ثلاثة شبان فلسطينيين ...

العولمة والإعلام

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 يونيو 2017

    مفهوم العولمة ليس جديدا، ولكنه كظاهرة لها أبعاد متعددة ومتداخلة، لا يمكن اختصارها في ...

الإنتاجية وتحسين التنافسية

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 20 يونيو 2017

    يبرز في الوقت الحاضر موضوع الانتاجية كأحد المواضيع الهامة المرتبطة بتحسين كفاءة الاقتصاديات الوطنية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17225
mod_vvisit_counterالبارحة27069
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع207973
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي249285
mod_vvisit_counterهذا الشهر844782
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42258062
حاليا يتواجد 2760 زوار  على الموقع