موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

لماذا التحامل المستمر على "القوميين العرب"

إرسال إلى صديق طباعة PDF


نشرت جريدة "الحياة" الغراء في عددها الصادر في 2017/4/2 مقالا للأستاذ خالد الدخيل بعنوان "القوميون العرب وإيران" وكنت اود نشر الرد عليه في جريدة "الحياة" لولا ان الجريدة امتنعت في وقت سابق نشر رد لي على مقالة الأستاذ خالد الدخيل بعنوان "عنصرية القوميين العرب تجاه الجزيرة العربية"

في 2015/7/6 يتضمن توضيحات ضرورية لا سيما ان بين القوميين العرب قامات من الجزيرة العربية تبوأت مواقع قيادية في العديد من هيئات العمل والفكر القومي العربي خلال العقود الماضية.

 

أولاً:- في الشكل

1- كم كنت اتمنى ان لا يعمم الكاتب، المتخصص بتشويه صورة "القوميين العرب"، أحكامه على كل القوميين العرب انطلاقا من مقال هنا او مقال هناك، او موقف هنا او موقف هناك، فهذا من الناحية العلمية غير صحيح، ومن الناحية الاخلاقية غير جائز.

2- حتى في المقالين المذكورين اللذين تجنب الكاتب الاشارة الصريحة الى اسماء كاتبيهما، رغم تعمده التلميح بأسمائهم عبر الصفات المنسوبة اليهما، لكنني كغيري من القراء، لم اجد فيما ذكره الكاتب الدخيل جملة واحدة تشير الى صحة اتهاماته غير الدقيقة، إلا اذا اعتبر ان مجرد الاعتراض على سياسة بعض حكام الجزيرة العربية هو موقف ممالئ لإيران، علما ان هذا الاعتراض موجود في الادبيات والمواقف السياسية العربية قبل سقوط حكم الشاه في إيران، بل هو اعتراض شمل كتّاباَ وسياسيين لا ينتمون الى المدارس "القومية واليسارية" فحسب، بل ينتمون ايضا الى مدارس إسلامية وليبرالية يعرفها السيد الدخيل اكثر من غيره...

3- كم كنا نتمنى لو ان الكاتب وهو الاعلامي المحنك، والاكاديمي المعروف، قدم عرضا متوازناً وشاملا لمجمل مواقف القوميين العرب، افرادا وهيئات ومؤسسات، حتى "لا تزر وازرة وزر أخرى"، خصوصاَ ان بين يدي الاخ خالد العديد من الادبيات التي يمكن الرجوع اليها لا سيما منشورات مركز دراسات الوحدة العربية، والمشروع النهضوي العربي، والبيانات الختامية ﻟ27 دورة عقدها المؤتمر القومي العربي منذ تأسيسه عام 1990 وهو المؤتمر المعروف بموقفه من الاحتلال الامريكي، وقبله من الحصار على العراق، كما بعده من المقاومة العراقية، وهو الموقف الذي كلفه ايضا، وما زال، الكثير، من الحصار والضغوط والاتهامات الظالمة.

ثانيا:- في المضمون

1- ان موقف غالبية القوميين العرب، وخصوصاَ من التقى منهم في اطار هيئة جامعة باسم "المؤتمر القومي العربي" من العلاقات العربية– الإيرانية يقوم على معادلة بسيطة وهي "ان إيران تشكل عمقاً استراتيجياً وحضارياً للامة العربية، وعلى اساس انها صديق محتمل وليس عدواً محتملاً، كما ان القادة الإيرانيين مدعوون إلى ادراك جملة الهواجس والالتباسات الموجودة عند غالبية ابناء الأمة العربية من المواقف الإيرانية تجاه بعض القضايا العربية، لا سيما في العراق والجزر الاماراتية الثلاث، بل تجاه بعض التصريحات الصادرة عن مسؤولين في طهران مثل أن "بغداد عاصمة الامبراطورية الفارسية" وان طهران "تتحكم اليوم بأربع عواصم عربية" وان "البحرين فارسية" الخ...".

2- ان المشروع النهضوي العربي الذي أعده، على مدى عشر سنوات، مركز دراسات الوحدة العربية (وشارك في اعداده مفكرون وباحثون من التيارات الرئيسية في الأمة)، واعلنه في 2010/2/22، وكل بيانات المؤتمر القمي العربي، تعتبر ان إقامة علاقات حسن جوار مع دول الجوار الحضاري للامة العربية هي من ركائز المشروع النهضوي العربي الذي دعا أيضاً إلى افضل علاقات بين العرب وإيران وتركيا على قاعدة احترام السيادة الوطنية والمصالح المشتركة والعلاقات الندية المتكافئة، فالعربي عربي، والإيراني إيراني، والتركي تركي.

3- ان القوميين العرب الملتزمين بالمشروع النهضوي العربي، اعتبروا على مدى عقود ان القضية الفلسطينية، بكل جوانبها، هي جوهر القضية العربية وانها القضية المركزية للامة العربية، وان الصراع الرئيسي في المنطقة هو الصراع العربي– الصهيوني، وان موقف أي طرف داخلي أو خارجي منه هو معيار رئيسي للعلاقة بهذا الطرف أو ذاك، بل هو معيار ينبغي ان تعتمده الانظمة العربية جميعاً في علاقاتها الداخلية والخارجية.

وهنا ينبغي الاقرار ان موقف إيران من القضية الفلسطينية، ودعمها القوى التي تقاوم الاحتلال، هو موقف ينبغي الاهتمام به من قبل القوميين العرب وتطويره والانتقال منه لتنقية كل الشوائب الأخرى العالقة في العلاقة العربية– الإيرانية.

ومن المفارقات اليوم ان من يدعو إلى اعتبار الصراع مع إيران أولوية، هو من كان يعتبر نفسه بالأمس حليفاً وصديقاً لنظام الشاه الذي كان يفاخر اركانه وحلفاؤه بانه "شرطي الخليج"، وسكتوا على ضمه الجزر الاماراتية اليه، ناهيك عن دوره في دعم الكيان الصهيوني وتشكيل الاحلاف الاستعمارية.

4- لقد خصص الكاتب جزءا رئيسيا من مقاله للحديث عن علاقة "الرئيس بشار الاسد امين عام حزب البعث العربي" بإيران لكي يثبت صحة مقولاته، متناسيا علاقة والده الرئيس الراحل حافظ الاسد الجيدة، خلال فترة ولايته (1970- 2000) بدول الخليج وفي مقدمها المملكة العربية السعودية، ودوره كجسر بينها وبين إيران، ومتناسيا ايضا ان امين عام حزب البعث الاخر الرئيس الشهيد صدام خاض حربا مع إيران، مما يؤكد ان المسألة بالدرجة الاولى هي سياسية لا فكرية.

5- السؤال الخطير هنا: «هل هذه الحملة المتصاعدة على العروبة كهوية جامعة للامة، وعلى القوميين العرب “كمؤمنين بوحدة الأمة واستقلالها وبقيام انظمة ديمقراطية عادلة، وبناء تنمية مستقلة، وبتعزيز التجدد الحضاري، وبتعميق الرسالة الإنسانية المنفتحة لهذه الأمة”» محاولة ابتزاز هدفها التأثير على "استقلالية" القوميين العرب، ام هي جزء من عملية التمهيد لمشروع تصفية القضية الفلسطينية وتعميم التطبيع مع العدو الصهيوني، وهو المشروع الذي كان وسيبقى القوميون العرب بأغلبيتهم الساحقة طليعة المتصدين له.

6- ان أي محلل موضوعي ومتجرد يدرك ان السبب الرئيسي لتمدد النفوذ الإيراني والتركي (وكلاهما امم تربطنا بهم روابط عقائدية وحضارية ومصالح سياسية واقتصادية مشتركة) يعود إلى غياب المشروع العربي الذي كلما كان يبزغ فجر نهوضه في مكان ما من الأمة، سارعت قوى من الخارج والداخل للإجهاز عليه.

هل ينسى الكاتب مأساة الأمة في فلسطين، ومأساة التسهيلات "العربية" لاحتلال العراق وشرعنة افرازاته، ومأساة ليبيا وسوريا واليمن حيث نار الفتنة، وبتمويل وتحريض وتسليح عربي واقليمي، تحرق الاخضر واليابس.

7- لقد تحامل الكاتب على القوميين العرب في مقالته السابقة حول "عنصرية القوميين العرب ضد ابناء الجزيرة العربية" قافزاً عن جملة حقائق معروفة للجميع، وهو اليوم في حديثه عن "القوميين العرب وإيران" يتحامل من جديد على مشروع عروبي وحدوي ديمقراطي تنموي يضح استقلال الأمة في رأس اهدافه، واستقلالية العمل القومي في رأس التزاماته...

وربما هذه الاستقلالية هي التي تفسّر تحامل الكاتب بالأمس واليوم وغداً...

 

 

معن بشور

المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية

 

 

شاهد مقالات معن بشور

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9692
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع164653
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر645042
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54657058
حاليا يتواجد 2715 زوار  على الموقع