موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

لماذا التحامل المستمر على "القوميين العرب"

إرسال إلى صديق طباعة PDF


نشرت جريدة "الحياة" الغراء في عددها الصادر في 2017/4/2 مقالا للأستاذ خالد الدخيل بعنوان "القوميون العرب وإيران" وكنت اود نشر الرد عليه في جريدة "الحياة" لولا ان الجريدة امتنعت في وقت سابق نشر رد لي على مقالة الأستاذ خالد الدخيل بعنوان "عنصرية القوميين العرب تجاه الجزيرة العربية"

في 2015/7/6 يتضمن توضيحات ضرورية لا سيما ان بين القوميين العرب قامات من الجزيرة العربية تبوأت مواقع قيادية في العديد من هيئات العمل والفكر القومي العربي خلال العقود الماضية.

 

أولاً:- في الشكل

1- كم كنت اتمنى ان لا يعمم الكاتب، المتخصص بتشويه صورة "القوميين العرب"، أحكامه على كل القوميين العرب انطلاقا من مقال هنا او مقال هناك، او موقف هنا او موقف هناك، فهذا من الناحية العلمية غير صحيح، ومن الناحية الاخلاقية غير جائز.

2- حتى في المقالين المذكورين اللذين تجنب الكاتب الاشارة الصريحة الى اسماء كاتبيهما، رغم تعمده التلميح بأسمائهم عبر الصفات المنسوبة اليهما، لكنني كغيري من القراء، لم اجد فيما ذكره الكاتب الدخيل جملة واحدة تشير الى صحة اتهاماته غير الدقيقة، إلا اذا اعتبر ان مجرد الاعتراض على سياسة بعض حكام الجزيرة العربية هو موقف ممالئ لإيران، علما ان هذا الاعتراض موجود في الادبيات والمواقف السياسية العربية قبل سقوط حكم الشاه في إيران، بل هو اعتراض شمل كتّاباَ وسياسيين لا ينتمون الى المدارس "القومية واليسارية" فحسب، بل ينتمون ايضا الى مدارس إسلامية وليبرالية يعرفها السيد الدخيل اكثر من غيره...

3- كم كنا نتمنى لو ان الكاتب وهو الاعلامي المحنك، والاكاديمي المعروف، قدم عرضا متوازناً وشاملا لمجمل مواقف القوميين العرب، افرادا وهيئات ومؤسسات، حتى "لا تزر وازرة وزر أخرى"، خصوصاَ ان بين يدي الاخ خالد العديد من الادبيات التي يمكن الرجوع اليها لا سيما منشورات مركز دراسات الوحدة العربية، والمشروع النهضوي العربي، والبيانات الختامية ﻟ27 دورة عقدها المؤتمر القومي العربي منذ تأسيسه عام 1990 وهو المؤتمر المعروف بموقفه من الاحتلال الامريكي، وقبله من الحصار على العراق، كما بعده من المقاومة العراقية، وهو الموقف الذي كلفه ايضا، وما زال، الكثير، من الحصار والضغوط والاتهامات الظالمة.

ثانيا:- في المضمون

1- ان موقف غالبية القوميين العرب، وخصوصاَ من التقى منهم في اطار هيئة جامعة باسم "المؤتمر القومي العربي" من العلاقات العربية– الإيرانية يقوم على معادلة بسيطة وهي "ان إيران تشكل عمقاً استراتيجياً وحضارياً للامة العربية، وعلى اساس انها صديق محتمل وليس عدواً محتملاً، كما ان القادة الإيرانيين مدعوون إلى ادراك جملة الهواجس والالتباسات الموجودة عند غالبية ابناء الأمة العربية من المواقف الإيرانية تجاه بعض القضايا العربية، لا سيما في العراق والجزر الاماراتية الثلاث، بل تجاه بعض التصريحات الصادرة عن مسؤولين في طهران مثل أن "بغداد عاصمة الامبراطورية الفارسية" وان طهران "تتحكم اليوم بأربع عواصم عربية" وان "البحرين فارسية" الخ...".

2- ان المشروع النهضوي العربي الذي أعده، على مدى عشر سنوات، مركز دراسات الوحدة العربية (وشارك في اعداده مفكرون وباحثون من التيارات الرئيسية في الأمة)، واعلنه في 2010/2/22، وكل بيانات المؤتمر القمي العربي، تعتبر ان إقامة علاقات حسن جوار مع دول الجوار الحضاري للامة العربية هي من ركائز المشروع النهضوي العربي الذي دعا أيضاً إلى افضل علاقات بين العرب وإيران وتركيا على قاعدة احترام السيادة الوطنية والمصالح المشتركة والعلاقات الندية المتكافئة، فالعربي عربي، والإيراني إيراني، والتركي تركي.

3- ان القوميين العرب الملتزمين بالمشروع النهضوي العربي، اعتبروا على مدى عقود ان القضية الفلسطينية، بكل جوانبها، هي جوهر القضية العربية وانها القضية المركزية للامة العربية، وان الصراع الرئيسي في المنطقة هو الصراع العربي– الصهيوني، وان موقف أي طرف داخلي أو خارجي منه هو معيار رئيسي للعلاقة بهذا الطرف أو ذاك، بل هو معيار ينبغي ان تعتمده الانظمة العربية جميعاً في علاقاتها الداخلية والخارجية.

وهنا ينبغي الاقرار ان موقف إيران من القضية الفلسطينية، ودعمها القوى التي تقاوم الاحتلال، هو موقف ينبغي الاهتمام به من قبل القوميين العرب وتطويره والانتقال منه لتنقية كل الشوائب الأخرى العالقة في العلاقة العربية– الإيرانية.

ومن المفارقات اليوم ان من يدعو إلى اعتبار الصراع مع إيران أولوية، هو من كان يعتبر نفسه بالأمس حليفاً وصديقاً لنظام الشاه الذي كان يفاخر اركانه وحلفاؤه بانه "شرطي الخليج"، وسكتوا على ضمه الجزر الاماراتية اليه، ناهيك عن دوره في دعم الكيان الصهيوني وتشكيل الاحلاف الاستعمارية.

4- لقد خصص الكاتب جزءا رئيسيا من مقاله للحديث عن علاقة "الرئيس بشار الاسد امين عام حزب البعث العربي" بإيران لكي يثبت صحة مقولاته، متناسيا علاقة والده الرئيس الراحل حافظ الاسد الجيدة، خلال فترة ولايته (1970- 2000) بدول الخليج وفي مقدمها المملكة العربية السعودية، ودوره كجسر بينها وبين إيران، ومتناسيا ايضا ان امين عام حزب البعث الاخر الرئيس الشهيد صدام خاض حربا مع إيران، مما يؤكد ان المسألة بالدرجة الاولى هي سياسية لا فكرية.

5- السؤال الخطير هنا: «هل هذه الحملة المتصاعدة على العروبة كهوية جامعة للامة، وعلى القوميين العرب “كمؤمنين بوحدة الأمة واستقلالها وبقيام انظمة ديمقراطية عادلة، وبناء تنمية مستقلة، وبتعزيز التجدد الحضاري، وبتعميق الرسالة الإنسانية المنفتحة لهذه الأمة”» محاولة ابتزاز هدفها التأثير على "استقلالية" القوميين العرب، ام هي جزء من عملية التمهيد لمشروع تصفية القضية الفلسطينية وتعميم التطبيع مع العدو الصهيوني، وهو المشروع الذي كان وسيبقى القوميون العرب بأغلبيتهم الساحقة طليعة المتصدين له.

6- ان أي محلل موضوعي ومتجرد يدرك ان السبب الرئيسي لتمدد النفوذ الإيراني والتركي (وكلاهما امم تربطنا بهم روابط عقائدية وحضارية ومصالح سياسية واقتصادية مشتركة) يعود إلى غياب المشروع العربي الذي كلما كان يبزغ فجر نهوضه في مكان ما من الأمة، سارعت قوى من الخارج والداخل للإجهاز عليه.

هل ينسى الكاتب مأساة الأمة في فلسطين، ومأساة التسهيلات "العربية" لاحتلال العراق وشرعنة افرازاته، ومأساة ليبيا وسوريا واليمن حيث نار الفتنة، وبتمويل وتحريض وتسليح عربي واقليمي، تحرق الاخضر واليابس.

7- لقد تحامل الكاتب على القوميين العرب في مقالته السابقة حول "عنصرية القوميين العرب ضد ابناء الجزيرة العربية" قافزاً عن جملة حقائق معروفة للجميع، وهو اليوم في حديثه عن "القوميين العرب وإيران" يتحامل من جديد على مشروع عروبي وحدوي ديمقراطي تنموي يضح استقلال الأمة في رأس اهدافه، واستقلالية العمل القومي في رأس التزاماته...

وربما هذه الاستقلالية هي التي تفسّر تحامل الكاتب بالأمس واليوم وغداً...

 

 

معن بشور

المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية

 

 

شاهد مقالات معن بشور

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46997
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع81340
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر409682
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47922375