موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

غرينبلت والتهويد

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تحت ذات العنوان، هذا الذي تحت يافطته كان تحرُّك كافة مبعوثي الإدارات الأميركية المتعاقبة إلى فلسطين المحتلة خلال العقود الثلاثة الأخيرة، هذه التي شهدت ما تم توافق اطرافه على تسميتها "المسيرة السلمية"،

بمعنى محاولات إنهاء الصراع العربي الصهيوني، جاء قبل أيام جيسي غرينبلت موفد إدارة الرئيس دونالد ترامب إليها ولم يشذ في خطاه عن سابقيه... جاء وفق المعلن "لتبادل أفكار" مع كلٍ من تل أبيب ورام الله "لتحريك العملية السلمية".

 

عن مثل هذا التحريك، أو كنهه، تحدث نتنياهو خلال مؤتمر صحفي وأوجز، لكنه أفصح فأوضح، حين قال: "نحن في خضَّم عملية متواصلة من الحديث والحوار الحقيقي الصادق بالمفهوم الإيجابي"، وهنا لا يخفى على أحد أنه يقصد بالصادق، الحوار ضمن ذاك المعهود المتبع والدائم تاريخياً من حوارات تتم ولا تنقطع بين الأميركان واسرائيلهم كحليفين تجمعهما علاقة لا يمكن وصفها بأقل من عضوية، أو التي تنتهي عادةً وبشكل عام إلى حيث ذاك المفهوم الإيجابي الذي يفهمه ويعنيه نتنياهو.

إذا ما شئنا التفصيل فما من داع لأن نجهد أنفسنا أو نذهب بعيداً، لأننا نجد هذا "الإيجابي" في هذه المرة، أو بيت القصيد، متوفر خبره لدى صحيفة من صحفهم هي "هآرتس"، التي نقلت عن مصدر، أو بالأحرى، ما سُرِّب لها عن طريقه، ما مفاده: "نحن نبحث عن القاسم المشترك مع الأميركيين والذي يُمكِّن من بناء المستوطنات، وفي الوقت ذاته الدفع بعملية سياسية في مجالات كثيرة".

حكاية "الدفع بعملية سياسية" هي ذات اللازمة التي ظللنا نسمعها مترافقةً مع كل ضجيج اعلامي يصحب عادةً التحرُّكات التي يقوم بها المبعوثون الأميركان، أو سواهم من الغربيين، إلى فلسطين المحتلة في جلِّ جولات بحثهم الدائم عن المشترك المتوفر عادةً بينهم وبين نتنياهو، لكنما القول " في مجالات كثيرة" فمرسل وما من معنى له عملياً، اللهم إلا أمر واحد هو، عدم التوصُّل لمطلق حل يتنافى مع مفهوم نتنياهو المعلن للحل... المعلن لكنما المرفوض منه في حقيقة الأمر وليس فقط من بينت.

استمرار التهويد، أو الاستمرار في بناء وتوسعة المستعمرات، هو الثابت الذي لم يتزحزح المحتلون عنه وليسوا في وارد التخلي عنه، لأنه أُس استراتيجيتهم التاريخية والدائمة، ومنذ بدأ غزوهم لفلسطين في ظل الانتداب البريطاني وما دام كيانهم قائماً، وإنما كان يظل إلى جانبها دوماً دوام التحايل المشترك مع مختلف الإدارات الأميركية لإخراج عملية استمرارية هذه الاستراتيجية وتغطيتها. مثل هذا التحايل في قادم الأيام، أو في الحقبة الترامبوية لخَّصته "هآرتس" على الوجه التالي: "تناول أفكار لتحريك العملية السلمية مع الجانب الفلسطيني، مع التركيز بشكل خاص على التوصُّل لمعادلة بشأن مواصلة البناء الاستيطاني على نطاق أوسع مما تضمنته تفاهمات جورج بوش- اريئيل شارون العام 2004".

... إذن المسألة التحاورية الراهنة بين الحليفين، التي تعنونها في هذه المرحلة مهمة جيسي غرينبلت الاستطلاعية، يحكمها التوجُّه صوب إرساء "تفاهمات على نطاق أوسع" بين المتحاورين الحليفين بشأن عملية تهويد أوسع منها أيام جورج بوش- شارون، إذ ترى تل أبيب أنه قد آن أوان استحقاقات هذه "التفاهمات الأوسع"، لاسيما وقد سنحت فرصتها بقدوم ترامب للبيت الأبيض، ويسهِّل منها أن إدارته لا ترى في الأساس بأساً في مبدأ هذه التوسعة، وإنما فقط ضرورة التحاور الثنائي بشأن مداها وإمكانية فرضها على الفلسطينيين وتغطيتها عربياً في آن... كل ما في الأمر هو أين تكون هذه التوسعة أو يجري البناء، أفي داخل المستعمرات أم يتعداه إلى خارجها مثلاً؟!

كل ما سبق وأن نمي عن الإدارة الأميركية الجديدة، اسواء ابان الحملة الانتخابية أو بعد الفوز بها واستقرار الرئيس دونالد ترامب في المكتب البيضاوي، ثم ما تلى من اختياره لنوعية رجالات إدارته، ومنه، سفيره إلى تل أبيب مثلاً، ناهيك عن موقفه المعلن إبان حملته الانتخابية من نقل السفارة إلى القدس، والذي وإن خفت تداوله مؤقتاً الآن بيد أنه لا زال قائماً لأنه لم يتغيَّر، كلها أمور تشي سلفاً بمآل التوصُّل إلى تلك القواسم المشتركة التي ينشدها نتنياهو ويصفها ب"المفهوم الإيجابي بمعنى الكلمة"، أو وفق ما تبشِّر به "هآرتس"، أي تفاهمات ترامب نتنياهو!

الحركة التصفوية الأميركية الراهنة الرافعة لذات الشعار القديم الجديد "الدفع بعملية السلام"، والذي تواضع مع الزمن ليغدو "تحريك العملية السلمية"، وانتهى في سنواته الأخيرة إلى المحافظة على امتياز رعاية حالة انتظار العودة إلى المفاوضات من أجل المفاوضات، والآن إلى مسعى واضح لتجديد شكل التغطية المستمرة لتهويد ما لم يهوَّد بعد من فلسطين... هذه الحركة في راهنها يمكن اختصارها في جملة واحدة وهى، محاولة إعادة أنتاج نسخة أكثر رداءة من كل ما سبقها من نسخ أميركية في عهد الإدارات السابقة لتغطية العملية التهويدية المستمرة... الأمر الذي ليس من السهل على رام الله، حتى ولو ارادته وبنت عليه كل اوهامها التسووية، قبوله، وهى إذ لم تفعل، أي رفضته، حُمِّلت وزر افشال تحرُّك التحريك الترامبوي "للعملية السلمية"، وهذا بالضبط جلَّ ما يريده نتنياهو... أما التهويد فمسألة مستمرة بتحريك أو من دونه.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

العجز والتيه باسم وجهات النظر

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    من المؤكّد أن الرّفض التام، غير القابل لأيّة مساومة، لأيّ تطبيع، من أيّ نوع ...

غبار ترامب يغطي «بلدوزرات» نتنياهو

عوني صادق

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    كل يوم نقرأ تسريباً جديداً، وأحياناً تصريحات أمريكية رسمية جديدة، حول ما يسمى «صفقة ...

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم60125
mod_vvisit_counterالبارحة30698
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع185197
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر919817
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47233487
حاليا يتواجد 8297 زوار  على الموقع