موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الحل.. ما يلي مؤتمر اسطنبول

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الممارسات العنيفة لقوات أمن "السلطة الفلسطينية" قبل عشرة أيام لتفريق معتصمين فلسطينيين احتجاجاً على قيام "السلطة" بمحاكمة مطلوبين بتهمة مقاومة الاحتلال، كان من بينهم من اغتاله جيش الاحتلال دونما حتى مُحاكمة.. تتجاوز كل توصيف يُمكن أن يورد بحق المحتل،

ومُخجل صدورها من جهة يفترض أن تمثّل الشعب المُحتلة أرضه التاريخية بكاملها. وقد كتب كثيرون لحينه في كون هذه الممارسة ومثيلاتها تبيّن أن دور السلطة "الأمني" هو خدمة المحتل، ويتجاوز تجريد الفلسطينيين من سلاحهم فيما هم يواجهون جيش الاحتلال وقطعان مستوطنيه المسلحين، لمحاكمة وسجن وتعذيب الفلسطينيين نيابة عن الاحتلال!!.

 

ولأن غيري أوفى ما يجب أن يُقال في شأن هكذا "سلطة" مهووسة بالسلطة على طريقة أسوأ نظام عربي حاكم.. فإنني سأتجاوز إدانة ما يجري وأنتقل لما يفترض فعله لنعيد القضية الفلسطينية لأرض الواقع بدل سجنها المستمر لعقود في أقبية السلطة ومعتقلات الاحتلال.

حال الشعب الفلسطيني منذ قيام السلطة وتسليط أمنها على رقابه مضافاً لما ينزله به المحتل، يؤدي لنتيجة واحدة وهي أن السلطة لم تعد تمثل الشعب الفلسطيني ولا بأدنى درجة.. هذا إن مثّلته عند توقيع عرفات على صك الذل المسمّى "أوسلو" والذي كان محمود عباس من أهم، إن لم يكن أهم، من تواطأ على صياغته، وقبوله بسلطة تحت مظلة الاحتلال ليمتحنه ذلك الاحتلال لبضعة أعوام يقيّم فيها قدرته على قمع شعبه.. بدءاً بقبوله اعتقال المقاومين، ووصولاً لتعديل ذات ميثاق "منظمة التحرير" الذي جسّد اسمها وأنتج بيعة الفلسطينيين لها.. والآن لم تعد لا السلطة ولا من يرأسها يمثلون ذلك الشعب. فمجيء عباس للسلطة له مسار غير مسار عرفات النضالي.

ان السلطة فقدت شرعيتها لانتهاكها لحق من حقوق الإنسان المُجمع عليه دولياً، وهو حق مقاومة المحتل. وهذا جُرم بحد ذاته، ولكن الأهم أنه يجعل تلك السلطة غير مؤهّلة لتمثيل شعب كامل أرضه محتلة. ومن وصلوا لمناصب السلطة واحتكروها، تسلّقوا سلّم "منظمة التحرير الفلسطينية" لا أقل. وهنا يظهر تضارب خطير. فأي معنى منطقي يتبقى لأهم كلمتين في هذه التسمية ثلاثية الكلمات، ﻓ"التحرير" و"فلسطين"، أسقطا نهائياً. فيما "المنظمة" التي قامت لتنتظم مختلف الفصائل الفلسطينية المقاومة، تحوّلت لسلطة لا تنتظم سوى حلقة المتسلّطين. وباتت لا تنبذ الآخرين فقط، بل تعتقلهم وتسجنهم ومراراً تعذبهم نيابة عن الاحتلال، أو تسلّمهم للاحتلال، خاصة من أصبح قيادة وطنية، كما فعلت مع مروان البرغوتي، وتسليم البرغوتي قُصد به أيضاً استهداف كامل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مثله مثل التواطؤ على اعتقال إسرائيل لنواب حماس بل ورئيس السلطة التشريعية الحمساوي.. ومن لا تطالهم يد السلطة في غزة، تحرّض عليهم إسرائيل.. وهكذا أحلت محل "المنظمة" الجامعة سلطة حصرية تلاحق الآخرين، أو هل نقول "الأغيار" بدلالة ما تتوسّل إنزاله بأهل غزة من قصف مدمّر وحصار، ومن منع لأي إغاثة أو إعمار!،

الحل ليس في التوفيق بين ما تبقى ويُسمى "فتح" (أو سلطة تنتحل اسم "فتح") وبين حماس. فالانقسام يُوظف لاستخلاص تنازلات من الأخيرة، ليس عن حقوق فصائلية بقدر ما هو عن حقوق أساسية للشعب الفلسطيني. والتنازلات لن تفيد لأن الانقسام الداخلي مقصود ليخدم كمشجب يُعلّق عليه الخذلان بل والتواطؤ على تصفية القضية بتصفية أية مقاومة للاحتلال.

الحل هو ما بدأ في اسطنبول من تداعي كل فلسطينيي الشتات لاستعادة حقهم في تولي قضيتهم. وهي خطوة أولى يجب أن تتمأسس. ولا يُعتد بما قيل عن خلافات بين فصائل ومشارب متوقعة في أي مؤتمر، بل وتقوم بين قطاعات شعبية حتى في دول مستقلة وديمقراطية. المهمة الأهم للمؤتمر القادم هي تنظيم انتخاب قيادة فلسطينية، يُشارك فيه كل فلسطينيي الأرض المحتلة والشتات. وهو أمر ممكن لتوفر الوسائل الإلكترونية للانتخاب عبرها. والقيادة المُنتخبة من كامل الفلسطينيين هي من ستمثلهم وتتحدّث وتفاوض باسمهم. وفي عالم بات يَعرف حقيقة ممارسات الاحتلال الصهيوني عبر ذات وسائل الاتصال الحديثة، ستسهّل مهمة هكذا قيادة، بل وسيكون مرحباً بها..

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3549
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع267274
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر631096
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55547575
حاليا يتواجد 2501 زوار  على الموقع