موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

مستقبل الصحافة يتقرر اليوم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

«نحن فواعل التاريخ، ما نفعل وما نقول هو الحقيقة. نخلق الجديد كل يوم، بل كل ساعة. نحن نفعل وأنتم تكتبون أو تذيعون وتبثّون». هذه العبارة المنقولة من مقابلة أجراها صحفي معروف مع مسؤول في دولة كبيرة تحمل عديد المعاني لمفهوم الصحافة عند بعض المسؤولين من ذوى الميول اليمينية. تحمل أولاً معنى أن ما يقوله الزعماء ومساعدوهم من المسؤولين حقائق لا تقبل التشكيك أو التدقيق، علماً بأنهما الوظيفتان اللتان لا تقوم صحافة بدونهما. تحمل ثانياً معنى أن الصحافة، بكل أنواعها التقليدية والعصرية، لم تكن لتوجد لو لم يكن هناك زعيم ومسؤولون آخرون يفعلون ويقولون. بدونهم لن يجد الصحفيون ما يفعلونه، بدونهم لا معنى ولا ضرورة لوجود صحف وصحفيين. تحمل ثالثاً معنى أن لا شيء أو كائناً آخر في الدولة يصنع «حقيقة» إلا الزعيم ومن يساعده من الموظفين الكبار، لا اعتبار لمجتمع أو مؤسسات أو أفكار، ولا «حقيقة» إلا ما يصدر عن الدولة ممثلة في حكومتها رئيساً ووزراء ومساعدين، ما يصدر من خلالهم أو بسببهم. هم الذين يصنعون الواقع وواجب الصحفي التبشير بهذا الواقع الجديد والتعامل معه كحقيقة.

 

جرت هذه المقابلة في دولة ديمقراطية تزعّمت لعقود عدّة الدعوة لاحترام الحريات ومبادئ الفصل بين السلطات، جرت في الولايات المتحدة في عهد الرئيس بوش الصغير، أجراها الصحفي رون ساسكيند مع مسؤول كبير في البيت الأبيض. وقتها كان المحافظون الجدد يهيمنون على عملية صنع السياسة، أكثرهم نشأوا في مرحلة صعود اليمين في عقد السبعينات ثم في أحضان رئاسة دونالد ريغان. ساد الظن بعدها أن هذا التيار كان يمثل أقصى ما يمكن أن يصل إليه التطرف اليميني في الولايات المتحدة، ساد الظن أيضاً بأنه بسبب الفشل المريع الذي لحق بالتدخل العسكري الأمريكي في العراق، فإنه، أي هذا التيار، سوف ينسحب من دائرة الحكم وينحسر من السياسة الأمريكية عموماً، وقد حدث. حدث فعلاً أنه انسحب مع عودة الليبراليين إلى الحكم في عهد الرئيس باراك أوباما وانحسر نفوذه في مؤسسات الدولة. انسحب وانحسر ولكن ليحل محله، ويكاد يهيمن، يمين أشد تطرفاً وتعصباً حمل إلى الحكم في واشنطن الرئيس دونالد ترامب وجماعاته، ومن بينها أو على رأسها الجماعة المنتسبة إلى بريتبارت، الصحيفة الإلكترونية الشهيرة.

كان متوقعاً منذ اليوم الأول في الحملة الانتخابية أن الصحافة الأمريكية، وأقصد بالصحافة كافة أجهزة الإعلام، أن تهتم بتغطية أخبار المرشح دونالد ترامب، هذا الرجل الدخيل على الحياة السياسية، وبخاصة بعد أن تنكر له الحزبان الجمهوري والديمقراطي، وسخر منه عديد أفراد النخبة الحاكمة في أمريكا. أدرك ترامب منذ البداية أن الصحافة سوف تكون عدوّه اللدود في الحملة الانتخابية وأن انتصاره الحقيقي في النهاية لن يقتصر على فوزه في الانتخابات، فمعركته مع الصحافة سوف تستمر شرسة حتى وهو رئيس للدولة.

أعتقد أن تاريخ الصحافة كمهنة سوف يتوقف عند هذه المرحلة باعتبارها واحدة من أهم مراحل التحوّل في تاريخها. هي المرحلة التي اجتمعت فيها جملة تطورات من داخل المهنة مع جملة تحولات سياسية في شتى أنحاء العالم مع لحظة صدام عنيف مع رئيس أكبر دولة ديمقراطية. هو في الحقيقة صدام يستحق وصفه بمعركة تكسير عظام وفي رأي كاتب هذه السطور هو الصدام الذي سوف تحدد نتيجته مصير هذه المهنة ليس فقط في أمريكا بل في العالم كله. أذكر كيف أن محللين أمريكيين عديدين قرّروا خلال الحملة الانتخابية الأمريكية أن المرشح ترامب لن يفوز، ليس لكونه أمياً في السياسة الدولية، أو على الأقل غير ملم بمجاريها وقضاياها، وليس لكونه يمثل الفئة الأسوأ سمعة في قطاع رجال الأعمال، وهو قطاع المراهنات والقمار وتجارة النساء والصفقات المشبوهة في الداخل والخارج والمتهرّبين من دفع الضرائب، وليس لكونه لا ينتمي لحزب من الحزبين الرئيسيين أو لأنه لم يتولَّ منصباً سياسياً في حياته، وليس لكونه غير معتمد على تمويل مالي كبير من جماعات ضغط أو قوى مالية نافذة، إنما قرر هذا البعض من المحللين أنه لن يفوز لأنهم تأكدوا من حقيقة أن أكثر من 360 صحيفة أمريكية أعلنت تأييدها للمرشحة هيلاري كلينتون، بينما لم تؤيد المرشح ترامب على امتداد الولايات المتحدة طولاً وعرضاً سوى إحدى عشرة صحيفة لا أكثر.

لم يكن متصوراً أن مرشحاً في دولة تقوم فيها الصحافة، مقروءة كانت أم مرئية أم مسموعة، بدور رئيسي في صنع وتوجيه الرأي العام يفقد ثقة هذه الصحافة، ورغم ذلك يفوز في الانتخابات. لا شك أن نية مختلف الأجهزة الإعلامية كانت قد استقرت على تجاهله. ولا شك، أن دونالد ترامب نجح باستخدام أساليب تميزت بإبداع وقدرة على الابتكار ليجبر الصحافة على التعامل معه وتغطية حملته الانتخابية بحماسة تفوق تغطيتها حملات بقية المرشحين.

استخدم أيضاً الكذب، ولكن بإبداع وطلاقة. لا شك عندي في أن خبرته في تلفزيون الواقع وفي عقد الصفقات، ساعدته على اكتساب القدرة على المراوغة والخداع دون الشعور بأي درجة أو نوع من الحرج أو الخجل. قيل إن كذبه يجبر المستمع أو المشاهد على أن يفكر مرتين، ويجبر كل صحفي يحترم مهنته أن يترك ما في يده من قضايا أخرى ملحّة، ليلجأ لمصادر يدقق عندها قبل النشر في صحة أو زيف ما صدر عن ترامب، وقبل أن ينتهي الصحفي المحترم من تدقيقه أو قبل أن يعود لينتبه لعمله في مكان آخر أو في قضية أخرى، يكون ترامب قد ألقى بقذيفة أخرى، أقصد كذبة أخرى.

ثالثاً، استخدم سلاحاً لم تتقن استخدامه بعد الصحافة الأمريكية خاصة والعالمية عامة. استخدم الرسائل القصيرة المعروفة بالتغريدات كقنابل متفجرة يستيقظ على دويها الرأي العام وأجهزة الإعلام، كلهم معاً وفي وقت واحد. هكذا احتفظ بالمبادرة في صراعه مع الصحف. عرف أن الصحف لا تقوى على الرد في لحظتها، وغير مؤهلة للرد بمثل هذا الإيجاز، وغير مزودة بالأعداد الكافية من المحررين الجاهزين لمهمات التحقق والتدقيق في هذه الرسائل القصيرة المتلاحقة.

رابعاً، استخدم، منذ بداية الحملة الانتخابية، قضية كان يعرف أن الصحافة أهملتها، وهي قضية عمال الصناعات الثقيلة. خلف إهمال الصحافة ضغينة لدى هؤلاء العمال العاطلين عن العمل، إما بسبب انتقال صناعات إلى المكسيك ودول أخرى أو بسبب التحوّل العام نحو استخدام الإنسان الآلي وتكنولوجيات أخرى حديثة.

أكرر هنا اقتناعي بأن الدائر في أمريكا حالياً هو حرب تكسير عظام بين ترامب شخصياً وجماعته من جهة والصحافة بمعناها الواسع من جهة أخرى. أكرر اقتناعاً آخر، وهو أن هذه الحرب لن تنتهي بفوز ساحق لطرف على الآخر.

opinion@shorouknews.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14626
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع87548
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر451370
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55367849
حاليا يتواجد 4446 زوار  على الموقع