موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

ثمن الحرية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في عام 1926 ألقى أمير الشعراء أحمد شوقي قصيدة «ثمن الحرية» بمسرح حديقة الأزبكية، وكان دافعها التضامن مع أهلنا في سوريا في مواجهة القصف الفرنسي الوحشي لدمشق الحبيبة، وَمِمَّا جاء فيها:

 

وللمستعمرين وإن ألانوا

قلوبٌ كالحجارة لا ترق

وللأوطان في دم كل حر

يد سلفت ودينٌ مستحقٌ

ألحت عليّ هذه الأبيات وأنا أتوحد مع ترحيل مسيحيي العريش إلى خارج موطنهم، وضعت كلمة الإرهابيين مكان كلمة المستعمرين واستبدلت كلمة أهل سيناء مسلمين ومسيحيين بكلمة كل حر فوجدت المعني ينطبق تماما على الوضع الحالي. ثلةُ من المجرمين قلوبهم أشد قسوة من الحجارة يذبحون ويحرقون ويخطفون ويسرقون لا يميزون بين شيخ مئوي وشاب ثلاثيني، ولا بين المعافى والكفيف أو الأصم، وبعد كل ذلك نشرفهم ونخلع عليهم لقب تكفيريين وكأنهم جهة فتوى توزع صكوك الكفر والإيمان.

في التاريخ المصري الحديث ارتبط الحديث عن الترحيل بواقعتين أساسيتين، بناء السد العالي وترحيل أهالي النوبة عام 1963، ونكسة 1967 مع ترحيل سكان مدن القناة، ثم كان أن أضيفت لهاتين الواقعتين وقائع ترتبط جميعها بشيوع التطرف الفكري وممارسة الإرهاب. ليس ترحيل مسيحيي العريش هو الترحيل الأول لهم لكنه الأكبر بالتأكيد، عقب كل موجة من موجات الترويع والترهيب كانت تُرّحل عدة أسر مسيحية خارج موطنها، حدث هذا بعد اندلاع ثورة يناير وما رافقها من انفلات أمني، وحدث بعد فض اعتصام رابعة في ظل تشابك مصالح الإخوان والإرهابيين، وها هو يتكرر الآن علما بأن بعض مسيحيي العريش رُحّلوا إليها في الأصل من رفح أو الشيخ زويد في إطار تدابير محاصرة الإرهاب ومعهم رُحّل مسلمون. يُلاحظ هنا أن لفظ ترحيل يشير إلى فعل الإكراه على النزوح سواء كان ذلك بسبب استحالة العيش في المكان نفسه أو كان بسبب تهديد صريح أو أمر بالنزوح، في كل هذه الظروف يتم اتخاذ القرار كُرها.

أتاح لي وجودي في وفد المجلس القومي لحقوق الإنسان الذي زار مدينة الإسماعيلية يوم الاثنين الماضي أن أرى المأساة كما هي - وليس من رأى كمن سمع. عائلات بكاملها وليس مجرد أسر تركت العريش ما يعني أن جذورا عائلية اقتُلعت من الأساس بتهجير الأجداد والأخوال والأعمام.. إلخ، يضاف لذلك أنه في عدة حالات تَوَزع أفراد العائلة الواحدة بين مدن مختلفة فمنهم من ذهب للإسكندرية أو أسيوط أو القاهرة ومنهم من جاء إلى الإسماعيلية، أي أن عملية تمزيق كامل للنسيج العائلي تجري على قدم وساق، فالأعداد تتزايد بوضوح كما لمسنا من استمرار توافد الأسر والعائلات وهذا يزيد في صعوبة استيعاب الكل في مكان واحد. ومع أن النجاة بالحياة هي الهدف الأسمى إلا أن تلك العائلات كانت لها مساكن وربما بنايات كاملة في العريش وكانت لها محال تجارية ومزارع وكانت لها وظائف، الآن هي في مهب الريح تنتظر الوفاء بالوعود الرسمية وتلك نقطة أعود لها لاحقا.

اتفق عدد ممن كلمتهم على أن الإرهابيين لا يهدفون إلى تفريغ العريش بالكامل من الوجود المسيحي ولو مؤقتا على الأقل، ويدللون على ذلك بأمرين، الأول أن القتلة لو شاءوا قتل جميع المسيحيين لفعلوا فهم معروفون لهم، معروفون من سجلات الأحوال المدنية التي سُرقت بعد الثورة ومن شرائح التليفونات التي يحصلون عليها بعد قتل ضحاياهم ومن تواطؤ بعض ضعاف النفوس من السكان. أذهلني قولهم إن القتلة لو أرادوا تصفية كل المسيحيين وعددهم نحو 3000 مسيحي لأجهزوا عليهم وكأنهم يتحدثون عن عشرات وليس عن آلاف، لكنهم على أي حال مقتنعون بذلك وهم يضيفون أن الإرهابيين أعدوا قوائم قتل بأسماء شخصيات مسيحية مختلفة، وأنهم وضعوا كما فعل نازيو هتلر علامات مميزة على بنايات محددة يقطنها مسيحيون. أما دليلهم الثاني على أن الإرهابيين لا يريدون تطهيرا دينيا في العريش فهو ما تناهى لسمعهم عن تهديد سائقي الميكروباص حتى لا يحملوا المسيحيين الذين يريدون مغادرة المدينة. هنا أفتح قوسين لأقول إنه في غياب المعلومات والبيانات الرسمية الشارحة تنتعش الشائعات بشدة فقد تكررت مثلا إشاعة أن كل من يدلي بمعلومات عن أي مسيحي يحصل على 70000 جنيه مع أن الجميع يكرر أن القتلة على بينة تامة ببيانات كل المسيحيين وإن تخفوا أو تحجبت نساؤهم. لماذا إذن استهداف المسيحيين؟ الهدف هو إحراج الدولة من زاويتين، الأولى هي أن الدولة تسامحت في المشاحنات “الطائفية” في صعيد مصر مع ما انتهت إليه المجالس العرفية من ترحيل ولو مؤقت لبعض الأسر المسيحية “حتى تهدأ النفوس” فإذا ما رُحّل بعض مسيحيي العريش - ورغم اختلاف السياق بالطبع- فإن هذا سيعود باللائمة على الدولة التي قبلت في الأصل مبدأ الترحيل وتسامحت معه. الزاوية الثانية هي استعراض العضلات في قضية بالغة الحساسية وطنيا ودوليا، وهنا يحكي أحدهم أنه بعد قتل القس رافائيل موسى في يونيو الماضي راح القتلة يأكلون الشيبسي ويشربون العصائر في استفزاز لا أحط منه. هناك بالطبع طرق أخرى لاستعراض القوة كسرقة سيارة السكرتير العام للمحافظة تحديدا، أو كتحطيم كاميرات المراقبة في وضح النهار لكن الورقة المسيحية أقوى وأفعل.

ولكي يعود أهلنا سالمين إلى مدينتهم مطلوب أولا أن تعود الدولة إلى المدينة، تعود مؤسساتها وعلى رأسها المؤسسات القضائية التي نُقلت إلى الاسماعيلية بعد استهدافها، لكن سيارات الإسعاف أيضا مستهدفة والشرطة والطواقم الطبية كذلك مستهدفة وهم جميعا يعملون تحت النار فهذا جزء من ثمن الحرية الذي تحدث عنه أحمد شوقي، والقاعدة تقول إن الفراغات لابد لها من يملؤها. كذلك مطلوب أن تعود قوة الدولة ويتحقق ذلك باستهداف الإرهابيين استهدافا دقيقا من خلال مراجعة المنظومة الأمنية ومعالجة ثغراتها، ولعل في المعلومات التي أتاحتها عملية جبل الحلال الأخيرة ما يعين على ذلك. كما أن من الأهمية بمكان أن تعود للدولة وسائل الضبط الاجتماعي من خلال دعم دور شيوخ القبائل بعدما ضعف من سنوات.

وبالتوازي مع ذلك مطلوب وفاء الحكومة بتعهداتها تجاه المُرحَلين فقرار المحافظ بمنح الموظفين المسيحيين إجازة شهرا لم يصل كل المدارس ما يعني اقتطاع أيام الغياب من الإجازات الاعتيادية، وبعض المسيحيين يسكنون في شقق وفرتها كنيسة الأنبا أنطونيوس وليست وزارة الإسكان كما صرح الوزير المختص. ومن حق كل من يُقتل في ساحة الحرب أن يُعامل معاملة الشهيد.

في نهاية الأمر ستنتصر الحرية وستطوى مصرنا الحبيبة صفحة الإرهاب والإرهابيين، نعم بأثمان باهظة لكن الشعب الذي تحرر من احتلال امبراطورية لا تغيب عنها الشمس أليس بقادر على أن يدحر خفافيش الظلام؟

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

الرئيسة نيكي هيلي!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    كافة التكهُّنات التي دارت حول استقالة نيكي هيلي تفتقر إلى تماسك، ونرى أن الأقرب ...

القادماتُ حَبالى .. وهناك مرايا والعيون شواخص

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبَّحَ الله السياسة، لا سيما حين تكون عدوانا وضلالا وتضليلا، وأقنعة ونفاقا، وقتلا للحق ...

حكومات لبنان

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    تكاد تمر خمسة أشهر على تكليف سعد الدين الحريري بتشكيل حكومة لبنانية جديدة من ...

الهوية الجامعة الاشكالية و التحديات !

د. سليم نزال

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    حالة الانهيار التى تعانيها المنطقة و خاصة المشرق فتح الباب واسعا للحديث عن الاقليات ...

إنهم يسرقون الوطن ... إننا نغادره

عدنان الصباح

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    الخميس 11/10/2018 الآلاف ممن اعتادوا العودة الى بيوتهم في شمال الضفة الغربية لم يتمكنوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4229
mod_vvisit_counterالبارحة55971
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع166143
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر880533
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59019978
حاليا يتواجد 4600 زوار  على الموقع