موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

الروسوفوبيا.. والمستحيل في علاقاتها الأميركية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تسترعي انتباهي مقالات كثيرة تشوه الدور الروسي عربيا وبشكل أخص في سوريا,لذا, أراني منشدًّا إلى كتابة مقالتي هذه عن روسيا, انطلاقا من قضيتين, الأولى, أنني عشتُ فترة امتدت لاثني عشر عاما في الاتحاد السوفياتي , وعلى مرحلتين, أوج الاشتراكية, وما قبيل انهيار نظامها, ولأنني كاتب, كنتُ وما زلتُ مهتما بما حولي, أدعي أنني على بعض معرفة بالسياسية الروسية. القضية الثانية, أنني منذ عام ونصف تقريبا, ومن أجل الإعداد لكتاب عن روسيا الحالية, كنت في زيارة لبيلاروسيا وأوكرانيا وروسيا, امتدت أربعين يوما, حرصت خلالها على مقابلة مؤيدين ومعارضين لرؤساء الجمهوريات الثلاث, وفعلا نشرتها على صفحات العزيزة “الوطن”. ذلك, قبيل صدور كتابي بعنوان “أفولْ”, بالفعلْ, لقد عرضَ علي مستشار بوتين, ألكسندر فيودروفيتش بيريدنيكوف (عندما لاحظ اهتمامي بالسياسة الروسية) مقابلة رئيسه, لكن, كان يتوجب علي الانتظار عشرة أيام إضافية, وهو ما كان صعبا بالنسبة لي من زوايا مختلفة. اليوم, أعض أصابعي ندما, على تفويت تلك الفرصة.

 

جاء الرئيس بوتين بعد عهد الرئيس يلتسين, الذي أوصل أوضاع الاتحاد الفيدرالي الروسي إلى الحضيض. كان العالم يقرأ حينها, عن أبطال الحرب العالمية الثانية من الروس, الذين عرضوا نياشينهم وأوسمتهم للبيع في محطات المترو, الممتلئة بالمشردين, والشحاذين. وصلت روسيا في تلك المرحلة إلى القاع, حتى في تقييمها كدولة عالمثالثية! (حقيقة, لم أزرْ روسيا آنذاك, ولمرحلة ربع قرن زمني, حفاظاَ على ذكريات جميلة لي فيها, من قبل). حينها, تسولت روسيا حتى القمح من الولايات المتحدة والدول الغربية. هذا يتعاكس مع طبيعة الشعب الروسي متعدد القوميات, والمعتز بهويته وقوميته الروسية. ثم جرى انتخاب بوتين, وابتدأ خطوتين جذريتين: القضاء على المافيات الروسية الكثيرة والقوية, وإعادة كل مؤسسات القطاع العام إليه من جديد, بتخليصها من أبدي المليارديرات الروس, أو ما اصطلح على تسميتهم بـــ “الطغمة الأوليغاركية” في روسيا, وأعاد بوتين للدولة هيبتها, وتمكن من استخلاص الأموال من كل الذين سيطروا فعليًّا على الاقتصاد الروسي, أعاد إليهم أثمان ما دفعوه, وصادر الباقي, وكانوا قد اشتروها بأبخس الأثمان. خلال سنتين إلى ثلاثة, استطاع بوتين إيقاف الاقتصاد الروسي على قدميه, وجرت تصفية كل المافيات, وقسم كبير من المليارديرات الروس, فروا إلى الخارج, وبقي منهم عدد في روسيا. للعلم, مدفيديف لم يكن خيار بوتين لرئاسة الوزراء, بل كان شخصا آخر! لكن من فرضه, هم الأوليغاركيون, الذين انتعشت امبراطورياتهم المالية في السوق الاقتصادية المفتوحة والآمنة (وهذا هو الأهم), إضافة إلى زعماء الحركة الصهيونية المتغلغلة كثيرا في روسيا. ولذلك, فإن التفاهم الروسي – الأميركي في ظل رئاسة ميدفيديف, كان في أوجه, لهذا, لأول مرة يجري تطابق الموقف بين الطرفين في مجلس الأمن,على أن يقوم الناتو بضرب ليبيا. هذا القرار (صدقوني) ما زال يحز في نفوس العديدين من الأوساط الحاكمة الروسية.

بوتين, رجل روسيا القوي. هو مزيج من القيصر الروسي التقليدي, فهو الآتي من عاصمة روسيا القيصرية بطرسبرغ, وهو الذي يميل إلى الحكم المطلق, ومن الزعيم التقليدي في العهد السوفييتي رغم عدم انضمامه للحزب, وعندما خدم في الكي.جي.بي. كان تلميذًا لاندروبوف (الذي تولى الأمانة العامة للحزب فترة قصيرة – بضعة أشهر- ثم داهمه المرض, ويقال إنه توفي مسمومًا, من قبل المرتبطين مع الغرب في قيادة الحزب).اندروبوف هو الذي تصدى للغرب في فترة تسلمه للزعامة, وهو الذي حارب التسيب والبيروقراطية, والفساد المستشري في أوساط الحزب والدولة, ومن معطفه خرج بوتين, الذي هو بالفعل جعل من روسيا وريثًا للاتحاد السوفياتي. لذا, فإن سياسات بوتين, لها خلفيتها التربوية, المعبر عنها في سياساته الحالية. يظل بوتين منشدا إلى الحقبة السوفياتية, وعلى ذمة مستشاريه, بكى يوم انهيار الاتحاد السوفياتي, وانتهاء الحرب الباردة, ذلك الانهيار الذي وصفه بوتين في منتدى ميونيخ للأمن عام 2007 بأنه “اكبر كارثة جيواستراتيجية في القرن العشرين”. تلك القراءة, هي التي حكمت سياسات الرئيس الروسي, منذ ذلك الحين حتى الآن. من الطبيعي والحالة هذه, أن تشعر الولايات المتحدة بالقلق من بوتين, ومن الدور السياسي الروسي, المتصاعد عالميا بوتائر متسارعة.

لقد عاشت الولايات المتحدة بعد انهيار الاتحاد السوفياتي, ودول المنظومة الاشتراكية, وانتهاء الحرب الباردة, مرحلة ذهبية, في عالم تميز بالقطب الواحد, وبقيادة أميركا للساحة الدولية, ومن ثم وبعد مضي عقدين من الزمن, ظهرت روسيا والصين كدولتين كبيرتين ومؤثرتين, إلى الحد الذي يمكن القول فيه: إن قطبًا عالميًّا آخر بدأ في التشكل في مواجهة الولايات المتحدة وحلفائها. هذا الواقع الجديد, يفرض حقائقه واقعاً على الأرض. إحدى هذه الحقائق: أن الولايات المتحدة لم تعد اللاعب الوحيد على الساحة الدولية, فروسيا والصين (وبخاصة الأولى) لهما وجهات نظر مغايرة لما تراه واشنطن وتحدده من مواقف سياسية, وعلى سبيل المثال لا الحصر: القضية السورية, والمشروع النووي الإيراني, وكذلك حقيقة أن كوريا الشمالية أصبحت لاعبًا نوويًّا, بحيث بات من الصعب توجيه ضربة عسكرية لها, من قبل الولايات المتحدة ودول المعسكر الغربي.

بالنسبة للتدخل في سوريا, أذكر أن لقاءي بمستشار بوتين كان في يوليو 2015, وعندما سألته عن الموقف الروسي مما يجري في سوريا؟ عبر عن امتعاض روسيا من التدخل الأميركي الغربي فيها, بعيدًا عن التفويض الدولي. تلخص رأيه يومها في التالي: أن ما يجري في سوريا يؤثر بشكل مباشر على روسيا. (للعلم, الفيدرالية الروسية تعتبر كل جمهوريات آسيا الوسطى: كازاخستان, أوزبكستان وقرغيزستان), خط الدفاع الأول عنها. أخبرني يومها بالحرف, ستسمعون قريبا في الشرق الأوسط, أخبارا عن خطوات مهمة ستتخذها روسيا. حاولتُ بشتى الوسائل والطرق, الاستفسار منه عن ماهية هذه الخطوات, رفض الإفصاح, وبالفعل في 30 سبتمبر كان التدخل الروسي. ووفقا لمستشار بوتين الثاني أوليغ إيفانوفيتش فومين, فإن هناك معهدين في موسكو ملحقين بوزارة الخارجية, الأول, برئاسة المحافظين التقليديين. الثاني من الليبراليين, الداعين لعلاقات متنامية مع أميركا والغرب, يكون بوتين مساء كل يوم أمام تقريرين مختلفين حكما في الرأي, لأحداث اليوم نفسها من المعهدين, وفي النهاية, يتخذ قراره منفردًا. ولهذا تسري مقولة في روسيا, فحواها, “لا يعرف ما في رأس بوتين, إلا بوتين نفسه”.

نقول ذلك, لأن كثيرين من الاستراتيجيين يرون, أنه في زمن ترامب ,سنشهد تقاربا أميركيا روسيا. باختصار, هذا مستحيل, لأن المجمع الصناعي العسكري المالي الأميركي (الحاكم الفعلي للولايات المتحدة,لن يسمح بأي تقارب أو تفاهمات روسية – أميركية.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19470
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع157760
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر486102
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47998795