موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

الروسوفوبيا.. والمستحيل في علاقاتها الأميركية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تسترعي انتباهي مقالات كثيرة تشوه الدور الروسي عربيا وبشكل أخص في سوريا,لذا, أراني منشدًّا إلى كتابة مقالتي هذه عن روسيا, انطلاقا من قضيتين, الأولى, أنني عشتُ فترة امتدت لاثني عشر عاما في الاتحاد السوفياتي , وعلى مرحلتين, أوج الاشتراكية, وما قبيل انهيار نظامها, ولأنني كاتب, كنتُ وما زلتُ مهتما بما حولي, أدعي أنني على بعض معرفة بالسياسية الروسية. القضية الثانية, أنني منذ عام ونصف تقريبا, ومن أجل الإعداد لكتاب عن روسيا الحالية, كنت في زيارة لبيلاروسيا وأوكرانيا وروسيا, امتدت أربعين يوما, حرصت خلالها على مقابلة مؤيدين ومعارضين لرؤساء الجمهوريات الثلاث, وفعلا نشرتها على صفحات العزيزة “الوطن”. ذلك, قبيل صدور كتابي بعنوان “أفولْ”, بالفعلْ, لقد عرضَ علي مستشار بوتين, ألكسندر فيودروفيتش بيريدنيكوف (عندما لاحظ اهتمامي بالسياسة الروسية) مقابلة رئيسه, لكن, كان يتوجب علي الانتظار عشرة أيام إضافية, وهو ما كان صعبا بالنسبة لي من زوايا مختلفة. اليوم, أعض أصابعي ندما, على تفويت تلك الفرصة.

 

جاء الرئيس بوتين بعد عهد الرئيس يلتسين, الذي أوصل أوضاع الاتحاد الفيدرالي الروسي إلى الحضيض. كان العالم يقرأ حينها, عن أبطال الحرب العالمية الثانية من الروس, الذين عرضوا نياشينهم وأوسمتهم للبيع في محطات المترو, الممتلئة بالمشردين, والشحاذين. وصلت روسيا في تلك المرحلة إلى القاع, حتى في تقييمها كدولة عالمثالثية! (حقيقة, لم أزرْ روسيا آنذاك, ولمرحلة ربع قرن زمني, حفاظاَ على ذكريات جميلة لي فيها, من قبل). حينها, تسولت روسيا حتى القمح من الولايات المتحدة والدول الغربية. هذا يتعاكس مع طبيعة الشعب الروسي متعدد القوميات, والمعتز بهويته وقوميته الروسية. ثم جرى انتخاب بوتين, وابتدأ خطوتين جذريتين: القضاء على المافيات الروسية الكثيرة والقوية, وإعادة كل مؤسسات القطاع العام إليه من جديد, بتخليصها من أبدي المليارديرات الروس, أو ما اصطلح على تسميتهم بـــ “الطغمة الأوليغاركية” في روسيا, وأعاد بوتين للدولة هيبتها, وتمكن من استخلاص الأموال من كل الذين سيطروا فعليًّا على الاقتصاد الروسي, أعاد إليهم أثمان ما دفعوه, وصادر الباقي, وكانوا قد اشتروها بأبخس الأثمان. خلال سنتين إلى ثلاثة, استطاع بوتين إيقاف الاقتصاد الروسي على قدميه, وجرت تصفية كل المافيات, وقسم كبير من المليارديرات الروس, فروا إلى الخارج, وبقي منهم عدد في روسيا. للعلم, مدفيديف لم يكن خيار بوتين لرئاسة الوزراء, بل كان شخصا آخر! لكن من فرضه, هم الأوليغاركيون, الذين انتعشت امبراطورياتهم المالية في السوق الاقتصادية المفتوحة والآمنة (وهذا هو الأهم), إضافة إلى زعماء الحركة الصهيونية المتغلغلة كثيرا في روسيا. ولذلك, فإن التفاهم الروسي – الأميركي في ظل رئاسة ميدفيديف, كان في أوجه, لهذا, لأول مرة يجري تطابق الموقف بين الطرفين في مجلس الأمن,على أن يقوم الناتو بضرب ليبيا. هذا القرار (صدقوني) ما زال يحز في نفوس العديدين من الأوساط الحاكمة الروسية.

بوتين, رجل روسيا القوي. هو مزيج من القيصر الروسي التقليدي, فهو الآتي من عاصمة روسيا القيصرية بطرسبرغ, وهو الذي يميل إلى الحكم المطلق, ومن الزعيم التقليدي في العهد السوفييتي رغم عدم انضمامه للحزب, وعندما خدم في الكي.جي.بي. كان تلميذًا لاندروبوف (الذي تولى الأمانة العامة للحزب فترة قصيرة – بضعة أشهر- ثم داهمه المرض, ويقال إنه توفي مسمومًا, من قبل المرتبطين مع الغرب في قيادة الحزب).اندروبوف هو الذي تصدى للغرب في فترة تسلمه للزعامة, وهو الذي حارب التسيب والبيروقراطية, والفساد المستشري في أوساط الحزب والدولة, ومن معطفه خرج بوتين, الذي هو بالفعل جعل من روسيا وريثًا للاتحاد السوفياتي. لذا, فإن سياسات بوتين, لها خلفيتها التربوية, المعبر عنها في سياساته الحالية. يظل بوتين منشدا إلى الحقبة السوفياتية, وعلى ذمة مستشاريه, بكى يوم انهيار الاتحاد السوفياتي, وانتهاء الحرب الباردة, ذلك الانهيار الذي وصفه بوتين في منتدى ميونيخ للأمن عام 2007 بأنه “اكبر كارثة جيواستراتيجية في القرن العشرين”. تلك القراءة, هي التي حكمت سياسات الرئيس الروسي, منذ ذلك الحين حتى الآن. من الطبيعي والحالة هذه, أن تشعر الولايات المتحدة بالقلق من بوتين, ومن الدور السياسي الروسي, المتصاعد عالميا بوتائر متسارعة.

لقد عاشت الولايات المتحدة بعد انهيار الاتحاد السوفياتي, ودول المنظومة الاشتراكية, وانتهاء الحرب الباردة, مرحلة ذهبية, في عالم تميز بالقطب الواحد, وبقيادة أميركا للساحة الدولية, ومن ثم وبعد مضي عقدين من الزمن, ظهرت روسيا والصين كدولتين كبيرتين ومؤثرتين, إلى الحد الذي يمكن القول فيه: إن قطبًا عالميًّا آخر بدأ في التشكل في مواجهة الولايات المتحدة وحلفائها. هذا الواقع الجديد, يفرض حقائقه واقعاً على الأرض. إحدى هذه الحقائق: أن الولايات المتحدة لم تعد اللاعب الوحيد على الساحة الدولية, فروسيا والصين (وبخاصة الأولى) لهما وجهات نظر مغايرة لما تراه واشنطن وتحدده من مواقف سياسية, وعلى سبيل المثال لا الحصر: القضية السورية, والمشروع النووي الإيراني, وكذلك حقيقة أن كوريا الشمالية أصبحت لاعبًا نوويًّا, بحيث بات من الصعب توجيه ضربة عسكرية لها, من قبل الولايات المتحدة ودول المعسكر الغربي.

بالنسبة للتدخل في سوريا, أذكر أن لقاءي بمستشار بوتين كان في يوليو 2015, وعندما سألته عن الموقف الروسي مما يجري في سوريا؟ عبر عن امتعاض روسيا من التدخل الأميركي الغربي فيها, بعيدًا عن التفويض الدولي. تلخص رأيه يومها في التالي: أن ما يجري في سوريا يؤثر بشكل مباشر على روسيا. (للعلم, الفيدرالية الروسية تعتبر كل جمهوريات آسيا الوسطى: كازاخستان, أوزبكستان وقرغيزستان), خط الدفاع الأول عنها. أخبرني يومها بالحرف, ستسمعون قريبا في الشرق الأوسط, أخبارا عن خطوات مهمة ستتخذها روسيا. حاولتُ بشتى الوسائل والطرق, الاستفسار منه عن ماهية هذه الخطوات, رفض الإفصاح, وبالفعل في 30 سبتمبر كان التدخل الروسي. ووفقا لمستشار بوتين الثاني أوليغ إيفانوفيتش فومين, فإن هناك معهدين في موسكو ملحقين بوزارة الخارجية, الأول, برئاسة المحافظين التقليديين. الثاني من الليبراليين, الداعين لعلاقات متنامية مع أميركا والغرب, يكون بوتين مساء كل يوم أمام تقريرين مختلفين حكما في الرأي, لأحداث اليوم نفسها من المعهدين, وفي النهاية, يتخذ قراره منفردًا. ولهذا تسري مقولة في روسيا, فحواها, “لا يعرف ما في رأس بوتين, إلا بوتين نفسه”.

نقول ذلك, لأن كثيرين من الاستراتيجيين يرون, أنه في زمن ترامب ,سنشهد تقاربا أميركيا روسيا. باختصار, هذا مستحيل, لأن المجمع الصناعي العسكري المالي الأميركي (الحاكم الفعلي للولايات المتحدة,لن يسمح بأي تقارب أو تفاهمات روسية – أميركية.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42504
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع177590
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر970191
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50946842
حاليا يتواجد 4800 زوار  على الموقع