موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

أعيدوا لنا منظمة التحرير الحقيقية.. بمضمونها ومكوناتها وفعلها...!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


إن المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج في مدينة إسطنبول في 25- 26 فبراير شباط بات ضرورة ملحة وليس ترفاً...!!

نحن الشعب.. نحن منظمة التحرير الفلسطينية.. بأبنائنا وبإخواننا وببناتنا.. وبكل منكونات شعبنا الذين صنعوا منظمة التحرير..

صنعوها بدماء أبناء شعبنا على امتداد رقعة مكوناته وفصائله وقواه.. ومنح شعبنا الفلسطيني المنظمة الثقة والتفويض للتمثيل والقيادة.. لتقودنا للتحرير والعودة.. طالما بقيت على العهد والمبدأ والمنطلق والميثاق ولطالما بقيت البوصلة متجهة نحو التحرير والعودة.. ولذلك يطالب شعبنا اليوم باستعادة منظمة التحرير الفلسطينية وهيبتها.. وإحياء مؤسساتها وتفعيل دورها لتعود كما أرادها شعبنا.. وارتبط اسمها بالتحرير.. وتأخذ دورها الريادي في التمثيل والقيادة.. وهي تضم جميع قوى شعبنا وفصائله ومؤسساته.. نريد عودتها بكامل عقلها وقلبها.. عودة تكون البارحة قبل اليوم.. وذلك بعد أن تم تخريبها وفكفكتها.. وسحقها والقضاء على مؤسساتها التي طحنت.. ويتم استخدام اسمها فقط.. تلبية للأهواء وللمصالح الضيقة.. وكلما دعت حاجتهم لذلك...!!

إن منظمة التحرير الفلسطينية الحقيقية.. هي ليست هؤلاء من نراهم.. ونسمع بأسماء بعضهم.. ويخرجون علينا عبر الفضائيات في تصريحاتهم وبياناتهم.. إن منظمة التحرير الفلسطينية الحقيقية

.. هي غير ذلك تماماً...!!

ولمن يتباكى البعض على منظمة التحرير.. ويشهر اسمها سيفاً في وجه أبناء شعبنا.. ويكيلون الاتهامات والشتائم.. وذلك عندما شعبنا يتحرك على الأرض بالقول والفعل.. خاصة في الشتات الفلسطيني.. ليسد فراغاً وجد لغياب مؤسسات منظمة التحرير.. وليكون سنداً ورافعة للمسيرة النضالية.. كما هو الحال اليوم في دعوة شعبنا خارج فلسطين للمؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج في مدينة إسطنبول في 25- 26 فبراير شباط الذي بات ضرورة حتمية...!!

لكل هؤلاء المتباكين نقول: كان الأحرى بكم أن تشهروا سيوفكم في وجه من غيب منظمة التحرير.. وكنا نود أن سمع تصريحاتكم وبياناتكم وخطاباتكم وتحليلاتكم.. حول أسباب تبخر منظمة التحرير ووضعها في أصغر خانة من جوارير السلطة في رام الله.. وددنا لو رأينا هبة أو تحركاً باتجاه إحياء دوائر ومؤسسات واتحادات منظمة التحرير.. والضغط على المتنفذين للعودة إلى جادة صوابهم في أن يفرجوا عن منظمة التحرير ويطلقوا سراحها.. فيا حريصين على منظمة التحرير.. أين أنتم من منظمة الحرير.. وماذا فعلتم لتحرير منظمة التحرير من أسرها...؟!

أنتم بسكوتكم وغض طرفكم على جريمة اختطاف كمنظمة التحرير.. تساهمون وتشاركون في جريمة استمرارية تغييب وسحق منظمة التحرير.. ولو ترك المجال لشعبنا بأن يخوض انتخابات ديمقراطية نزيه حقيقية.. لشاهدتم كيف يقيمكم شعبنا من خلالها.. ولشاهدتم حجمكم الحقيقي بين صفوف شعبنا..!!

يا من تحاولون الركوب في سفن تتغطى بيافطات وأيديولوجيات مختلفة.. وترفضون وجود الآخر.. وتكيلون الشتائم وتتهجمون على غيركم.. وتحاسبون البشر على نواياهم وتقولبوهم في قوالب عديدة.. في عملية إقصائية لا تليق بفلسطين وتضحيات شعبها.. هل أنتم أفضل من غيركم.. وهل أنتم شعب وهم شعب آخر.. وهل أنتم لوحدكم من يستطيع إنجاز التحرير والعودة.. ودينكم ومبادئكم وعقيدتكم ونظرياتكم وتنظيركم.. يصالح لكل مكان وزمان دون غيركم.. وهل فلسطين لكم وحدكم.. وليس لأحد سواكم...؟!

هل نريد أن نستعرض سوياً أسماء اللجنة التنفيذية الحالية لمنظمة التحرير.. لنرى كيف أتوا هؤلاء المتنفذين فيها.. وكيف أصبحوا لجنة تنفيذية.. وما هي الفصائل والقوى التي يمثلونها اليوم في المنظمة وكم هو حجمها.. وكم فصيل ما زال موجوداً منها فاعلاً حياً يتنفس على الأرض.. وأين قواعده وأذرعه العسكرية.. وأين مؤسساته وقواه.. ومتى عقدت آخر مؤتمراته.. وكم هي أعمار مسؤولي تلك الفصائل ولجانها المركزية والمكتب السياسي.. وأصحاب كل تلك المسميات...؟!

يا من تتباكون على منظمة التحرير...!!

إن منظمة التحرير ليست إله أو ديناً أو صنماً يعبد.. إنها مؤسسة تأسست من أجل العمل على تحرير فلسطين.. ولكي تكون وتبقى من أجل تحقيق أهدافها.. وأسوة بكل مؤسسات الكائنات.. فهي مؤسسة تحتاج دوماً للتطوير والاستنهاض والتفعيل والتفاعل وضخ الدماء الجديدة في عروقها.. وصيانة ينابيعها.. وحرث أرضها.. لتنبت فيها بذور شعبنا وتتفتح فيها وهرات فلسطيننا...!!

فلا تجعلوا من منظمة التحرير صنماً يعبد ويقدس...!!

واليوم وبعد مرور أكثر من ثلاث وعشرين عاماً على عبثية المفاوضات التي تصر القيادة الفلسطينية الرسمية على مواصلتها.. وبعد أن تم الإعلان رسمياً على لسان نتنياهو وترامب.. بتشييع العملية التفاوضية الأسلوية إلى مثواها الأخير.. فقد آن الأوان لهذه القيادة أن تعترف بفشلها الذريع في قيادة شعبنا.. قيادة إلى المزيد من المستوطنات والتهويد ومصادرة الأراضي وسور الفصل العنصري والأسرى والقدس.. وممارسة استراتيجية التنسيق الأمني المقدس مع الاحتلال.. ضد أبناء شعبنا.. خدمة لأمن الاحتلال ومستوطنيه.. ويستوجب من هذه القيادة على أن تعتذر لشعبنا على ما أوصلتنا إليه من كوارث...!!

إن إصرار شعبنا على التحرير والعودة.. هو الضمانة الكفيلة بالرد على نتنياهو وترامب.. ومشروعهم ذو الدولة اليهودية الواحدة التي يريدونها.. ونكون فيها عبيداً للاحتلال...!!

وإن شعبنا هو القادر على إعادة الاعتبار لقضيتنا.. من خلال رؤيةٍ وبرنامجٍ سياسيٍ واضح.. كما انطلقت ثورتنا به.. ويؤكد بمسيرته الكفاحيه على المبادئ والمنطلقات بالتمسك بالثوابت.. وصولاً للتحرير والعودة والدولة.. مرتكزاً بذلك على عناصر قوة شعبنا ومكوناته وطاقاته وإمكانيته وتجربته في كل أماكن تواجده...!!

إن الشعب العربي الفلسطيني.. كان وما زال وسيبقى.. هو القوة القادرة على الخروج من المآزق الذي تمر به قضيتنا.. وإنقاذ مشروعه الوطني من الاندثار.. وشعبنا لن يغفر ولن يسامح.. من هم ما زالوا يصرون على مواصلة العبث بقضيته...!!

كما وبجب أن يعترف من ينطق باسم منظمة التحرير اليوم.. بكل الصيغ والصفات والاعتبارات وتحت أي مسميات.. يحب أن يعترفوا.. بأن مكونات هذه المنظمة لم تعد هي تلك التي تكونت بها وعلى أساسها منظمة التحرير.. فأغلبها لم يبقى منه سوى اسم المندوب في المنظمة فقط.. ويدرك شعبنا بأن الحاجة باتت ماسة لإعادة الاعتبار للمنظمة.. وإحياء مكوناتها وإعادة تشكيلها لتضم كل قوى الشعب الفلسطيني.. وتعود بزخمها وقوتها وبتجدد الروح النضالية فيها...!!

كفى عبثاً بالمشروع الوطني وتفصيله على مقاساتكم وذر الرماد في العيون لاستمرار وبقاء مصالحكم الضيقة.. التي لم تعد خافية على شعبنا...!!

 

 

د. المهندس احمد محيسن

كاتب فلسطيني - رئيس الجالية الفلسطينية في برلين - ألمانيا

 

 

شاهد مقالات د. المهندس احمد محيسن

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6033
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع160994
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر641383
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54653399
حاليا يتواجد 2725 زوار  على الموقع