موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

«إسرائيل» تسعى لحل إقليمي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يبدو أنه حان أخيراً موعد الإجابة عن سؤال التصق بالصراع على فلسطين منذ بدايته عند نهاية الحرب العالمية الأولى. شخص ما في مكان ما طرح على العرب واليهود في أعقاب صدور وعد بلفور فكرة أن يوماً سيأتي حين يقرر الطرفان معاً أنهما يستطيعان العيش معاً على أرض فلسطين ، أو حين يقرّر طرف منفرد أنه حتى لو كان العيش إلى جانب الآخر ممكناً، فلن يكون التعايش ممكناً. كعادتهم وبتأثير ثقافتهم الإقليمية تسرّع العرب بالإعلان عن أن تقسيم الأرض بين اليهود والفلسطينيين غير مقبول، فكانت الحرب التي لم يكن العرب مستعدين لها ولا الفلسطينيون، وهي الحرب الأولى التي انتهت بطرد الدفعة الأولى منهم إلى خارج فلسطين. قامت «إسرائيل» ولم تقم فلسطين.

 

يتعايشان أم لا يتعايشان. كان الظن طول الوقت يميل إلى أنه ربما يأتي يوم يتعوّد فيه الشعبان كل على الآخر فيتعاونان في مجال ثم في آخر لينتهي الأمر بقبولهما التعايش، فيتوقف الصراع. يعيش الطرفان على أرض واحدة وتحت نظام ديمقراطي يضمن حقوق المواطنين ويحمي عقائدهم ويحترم مقدساتهم، أو يعيش الطرفان على جزأين منفصلين من الأرض تربط بينهما اتفاقات حدود وأمن متبادل تضمنها الدول الكبرى ودول الإقليم. بقي الظن وهماً. قادة في الطرفين عاشوا الوهم، وأغلبهم في الطرف الفلسطيني ووقّعوا اتفاقية أوسلو. صنعوا الوهم ونفذوه وغطسوا فيه. قادة آخرون، أغلبهم في الطرف «الإسرائيلي» لم ينساقوا وراء وهم التعايش. ظلّوا متمسكين بأهداف واضحة وخطة طريق ثابتة. هذه الأرض أرض «إسرائيل» وسوف «نحصل عليها كاملة وإن على مراحل». في كل مرحلة يحصلون على قطعة من أراضي الفلسطينيين، ينسفون البيوت ويقتلعون الزراعات ويعتقلون الشباب، وفي أحيان كان الأمن الفلسطيني موجوداً في خدمة «الإسرائيلي»، وفي أحيان أخرى كان موجوداً وشاهداً ولا يحمي أرضاً أو شعباً. فقط يحمي قادة الوهم. هكذا تتوسع مساحة «إسرائيل» وتضيق مساحة فلسطين. هكذا تحقق معظم الحلم الصهيوني بتكلفة زهيدة ولم يبق سوى مرحلة، أظن أنها الأخيرة.

أتحفنا دونالد ترامب حين كان مرشحاً للرئاسة ثم وهو رئيس، بمؤتمرات وخطابات أثارت مشاعر قوية وإن متناقضة في جميع أنحاء العالم. كان نصيبنا فيها الأكثر. آخرها مؤتمره الصحفي الذي عقده مع صديقه القديم وربيب نعمة أصهاره بنيامين نتنياهو. كان المؤتمر في أحد جوانبه مهزلة لا تقل هزلاً عن مؤتمرات أخرى عقدها مع مسؤولين أجانب أو عقدها منفرداً. ولكن في جوانب أخرى، وهو الجانب الذي يخصنا، كان فرصة رائعة لنعرف كشعوب عربية، وبيننا شعب فلسطين، أن المرحلة الأخيرة في صراع «الإسرائيليين» مع العرب قد بدأت منذ شهور قليلة، وأن أطرافاً غير قليلة تشترك بجهود وموارد متفاوتة لتمهيد شعوب الإقليم والرأي العام العالمي لتطور أخير قادم مع أول فرصة تتاح.

عرفنا في المؤتمر الصحفي أن القيادتين الأمريكية و«الإسرائيلية»، قررتا أن الوقت حان لإبلاغ العالم بأسره والفلسطينيين بخاصة أن التعايش بين «الإسرائيليين» والفلسطينيين غير ممكن. سمعنا أيضاً عن حل إقليمي جديد، ظن البعض منّا أنه من بنات أفكار ترامب، ليكتشف بعد أيام أنه كان من إبداعات جون كيري. الآن فقط نعرف أن إدارة باراك أوباما لم تتخلّف عن عادة استنّتها عقول سخيفة في الخارجية الأمريكية، وهي عادة التقدم باقتراح تسوية للقادة الفلسطينيين و«الإسرائيليين» في اللحظة الأخيرة من عمر الإدارة الحاكمة في واشنطن، يلقون الاقتراح أو المبادرة ويهربون. لم يحاول أحد التقاط مبادرة من هذه المبادرات باستثناء مبادرة جون كيري، لأنها جاءت على هوى أطراف أخرى في العالم العربي، وجاءت تلبي رغبة «إسرائيلية» حامية، ولأنها لم تعر الطرف الفلسطيني اهتماماً، التقطتها «إسرائيل» والتقطها عرب، ولم ندر بها إلا حين أعلن ترامب تبنيها وصدّق عليه بنيامين نتنياهو في المؤتمر الصحفي المشهود.

أن يكون الحل إقليمياً فكرة ليست جديدة، طرحها العرب في قمتين على الأقل، قمة فاس قبل خمسة وثلاثين عاماً وقمة بيروت قبل خمسة عشر عاماً. رفضتهما «إسرائيل» لأنها لم تكن توسعت بقدر ما هو مرسوم في خطة طريقها، ولأنها تريد أن تحصل من العرب على ما هو أكثر وأهم من التطبيع. تريد أن يشترك العرب في تحمّل مسؤولية إنهاء القضية الفلسطينية أو على الأقل «إنكار» وتجاوز وجودها. هذه الرغبة ليست جديدة بل أعلنتها وتمسكت بها حتى حصلت عليها في مفاوضات كامب ديفيد، حين جعلتها ملحقاً لا ينفذ. جاءتها الفرصة النموذجية، أو بدقة أكبر، جاءتها مجموعة فرص في ربطة واحدة. أولى الفرص، عالم عربي ممزّق، تهدّد استقراره وتجمّعاته أزمات اقتصادية وسياسية واجتماعية خطرة. ثانيتها، قادة من العرب مستعدون نفسياً وربما سياسياً للقبول بمبدأ إعادة توزيع السكان، أي تغيير خرائط ديموغرافية تحت ضغط الإرهاب واحتدام الصراعات الطائفية، والنيّة المبيتة لدى أطراف دولية لدعم تغييرات جديدة في حدود دول المنطقة. ثالثتها، دخول إيران طرفاً خارجياً في سباقات رسم الخرائط السكانية الجديدة في بلاد المشرق العربي وترسيخ نفوذها في عدد منها، أي دخولها عنصراً قوياً وفاعلاً في المجال الحيوي «الإسرائيلي».

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المؤتمر الأرثوذكسي.. الدفاع عن الأرض

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

    انعقاد المؤتمر الوطني الأرثوذكسي في مدينة بيت لحم هو خطوة إيجابية، ذلك أنه انعقد ...

ملة التطبيع واحدة

علي العنيزان

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

    لم يكتف عبدالله القصيمي في كتابه " العرب ظاهرة صوتية " بالتعبير عن ...

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21971
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع112400
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر856481
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45918869
حاليا يتواجد 4026 زوار  على الموقع