موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج.. هو قيمة إضافية تراكم نضالات شعبنا..!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ينعقد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج في مدينة إسطنبول في 25- 26 فبراير شباط من هذا العام تحت شعار "المشروع الوطني... طريق عودتنا"..

 

وذلك انطلاقاً من تلبية الحاجة الملحة في تفعيل العمل الشعبي الفلسطيني بكافة أشكاله وأطره.. وقد أصبح مطلباً شعبياً ضرورياً.. فقد حرص المنظمون للمؤتمر ومنذ اليوم الأول للإعلان عن انطلاقته.. على مشاركة أكبر عدد ممكن من فلسطينيي الخارج.. لأخذ دورهم ومشاركتهم في صياغة القرارات الفلسطينية.. حيث إمكانية الفرصة التي تحقق ذلك في تركيا.. كخيار وإمكانية تتيح إنجازه لكثير من الاعتبارات والأسباب.. وقد رحبت تركيا بذلك مشكورة...!!

من أبرز أهداف هذا المؤتمر.. هو هدف تحقيق وحدة الجهد الفلسطيني في الخارج.. ليعزز الالتفاف حول حق العودة وتقرير المصير واستعادة الحقوق الوطنية الفلسطينية المسلوبة.. هو مؤتمر شعبي خالص.. بعيداً عن الحزبية والفصائلية والحسابات الضيقة والمحاصصة.. وفي مرحلة تمر بها القضية الفلسطينية في مأزق وأزمات.. ووصلت إلى انسداد في الآفاق.. من خلال المفاوضات العبثية القائمة التي شكلت للاحتلال غطاءً في الاستمرار بمشاريعه في قضم الأرض ومصادرتها وبناء المزيد من المستوطنات.. وفي ظل غياب مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية في الشتات.. وغياب تمثيل فلسطينيي الخارج ومصادرة دورهم وحقهم في المشاركة وتهميشهم...!!

في ظل هذه المعطيات وحسب ما هو متوقع.. وكما تعودنا عليه في الآونة الأخيرة من البعض.. يخرج علينا مجدداً من اعتادوا على مهاجمة الناس على نواياهم.. ويشككون بكل خطوة يقدم عليها فلسطينيي الشتات باتجاه الوطن.. ولا تخرج من تحت عباءتهم وهيمنتهم...!!

نحن نؤمن بالنقد الهادف البناء الذي يثري ويفتح آفاق جديدة.. ويوجد عصف ذهني يشكل رافعة للعمل.. نريد نقداً من أجل التطوير ومن أجل تعميق الحوار.. ومن أجل تلاقح الأفكار.. ومن أجل إيجاد الجوامع المشتركة على أكبر مساحة ممكنة تجمعنا ونلتقي عليها...!!

ولسنا مع الدخول من باب النقد.. ليتحول إلى ردح وقدح وذم وتشهير.. ويتحول إلى تشكيك ومحاسبة على النوايا.. وإلى تحريض على الحراك الجماهيري وعلى المؤتمر.. ويتحول أيضاً إلى شتم وسب وكيل الاتهامات والتشويش والتشويهه.. والخروج عن حدود الأدب واللياقة في الطرح.. وتوجيه التهم بكل أنواعها.. لأن المؤتمر لم يمر من تحت أيدي ووصايتهم.. كالقول بأن هذا المؤتمر يعزز الانقسام.. وخارج عن الشرعية المتمثلة بمنظمة التحرير.. وقائمة الاتهامات هنا تطول وغدت واضحت تتكرر.. واستنفذت ولم تعد تنطلي على شعبنا.. وبهذا إساءة للنضال الفلسطيني...!!

ويذهب البعض في كيل الاتهامات للمؤتمر بعيداً جداً.. وكأن الناس الذاهبة الى المؤتمر في اسطنبول قد هبطت على قضية فلسطين بالبروشتات من السماء.. وهم حالة طارئة على القضية الفلسطينية.. ولا علاقة لهم بفلسطين.. وكأنهم لم يعانوا من ظلم الاحتلال ولم يعيشوا التشرد واللجوء.. ولم يقدموا الشهداء والجرحى والمعتقلين.. ولم تصادر لم أراضي ولم تهدم لهم بيوت.. وكأن فلسطين لهم وحدهم.. وهم الوكلاء إلى الأبد على القضية الفلسطينية.. اسمعوا يا هؤلاء نحن أم الصبي...!!

لا تريدوا أن ترحموا.. ولا تريدوا أن تنزل رحمة ربنا على عباده.. فلماذا تقفون حجر عثرة في وجه كل شكل من أشكال التواصل والتلاقي بين مكونات الشعب الفلسطيني من مؤتمرات وغيرها.. بين من هم في الشتات من الفلسطينيين.. ومن هم في الداخل.. ومن هم في العمق الفلسطيني.. ومن هم في مخيمات اللجوء والعذابات.. ولا يمر من تحت أختامكم ومن على مناضدكم..؟!

لماذا تستهينون يدور فلسطينيي الشتات.. بل وتعملون على تحييدهم وتهميشهم وشطبهم من المعادلة في صناعة القرار الفلسطيني.. وهم يشكلون ثلثي تعداد الشعب الفلسطيني.. وهم كنوز وطاقات وإمكانيات بشرية.. وهم يشكلون رافعة حقيقية لصمود أهلنا تحت الاحتلال.. ولتحقيق النصر والتحرير والعودة.. ولماذا لا يكون دورهم في المشاركة باتخاذ القرارات التي تخصهم.. بقدر حجمهم وقدراتهم وفعلهم..؟!

إن المخيم الفلسطيني في فلسطين وخارجها.. مازال هو عنوان اللجوء والتشرد لشعب فلسطين المكلوم.. الذي هجر من أرضه بقوة السلاح.. ليعيش البؤس في مخيمات التهجير القسري.. وهو عنوان القضية وعنوان حق العودة.. ونذكركم بأنه من مخيمات اللجوء قد انطلقت ثورتنا واشتعلت نيرانها.. وقدم شعبنا التضحيات الجسام من أجل تحرير فلسطين كل فلسطين.. ومخيمات اللجوء هي التي شكلت وقوداً وحاضنة وسنداً لثورتنا.. ونشاهد اليوم كيف يتم سلوك نهج معيب تتعاطى به السلطة الفلسطينية وما تبقى من منظمة التحرير مع أهلنا في مخيماتهم.. منهم من لا يحصل على شربة المياه النقية.. ومنهم من يذهب ضحية تناثر أسلاك الكهرباء في الأزقة.. ومنهم من لا يحصل على قوت يومه.. ومنهم من لا يستطيع شراء حبة مسكن لآلامه.. ومنهم من يقضي نحبه اعدم تمكنه من تسديد ثمن العملية الجراحية والطبابة والتداوي.. ومنهم من هدم سكنه ولا يستطيع أن يستر نفسه وأسرته في مسكن يقيه حر الصيف وبرد الشتاء.. وما مخيم نهر البارد عن ذلك ببعيد.. بينما أبناء وأحفاد الأبوات والمتنفذين يصولون ويجولون وينعمون بأموال هي حق لكل هؤلاء الذين ذكرناهم من أبناء شعبنا...!!

ونسأل السادة ممن فتحوا نيرانهم وصبوا غضبهم وحرضوا على المؤتمر.. ومنهم من فقد صوابه وخرج عن المألوف والهامش وعن اللياقة والأدب في توجيه النقد.. وأطال لسانه على انعقاد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج في اسطنبول.. أين هو الدور الوطني لفلسطينيي الشتات في سلطاتكم ودوائر نفوذكم بمشاركتهم في تحمل مسؤولية صناعة القرارات الفلسطينية...؟!

إن فلسطينيي الشتات هم صمام الأمان لقضيتنا.. ولا بد من تفعيل وتطوير دورهم في حماية حقوق شعبنا.. ليكونوا قيمة إضافية تراكم نضالات شعبنا...!!

وما أتى المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج في اسطنبول.. إلا ليكون تجميعياً تفعيلياً تكاملياً مع دور أهلنا النضالي.. في الضفة المحتلة.. وفي العمق الفلسطيني وفي قطاع غزة المحاصر.. في التصدي للاحتلال.. ومن أجل الدفاع عن قضيتنا وحقوقنا في التحرير والعودة ونيل الحرية والاستقلال...!!

فأي معايير بالله عليكم تريدون أن نتبع.. ويتم اتخاذها في تقييم أي تحرك فلسطيني لكي نحتكم اليها..؟!

أخبرونا من تسبب في قتل العمل النقابي وتعطيل العمل المؤسساتي الفلسطيني.. خاصة خارج الوطن طوال العقود المنصرمة.. وتحديداً بشكل فاقع بعد أوسلو اللعينة...؟!

لا يمكن أن يصدقكم عاقل بأن هناك فلسطينياً واحداً مخلصاً.. لا يريد إصلاح وتفعيل وتطوير وإعادة تشكيل منظمة التحرير الفلسطينية.. لتضم الجميع في مؤسساتها الفاعلة الموجودة على الأرض وتكون مؤثرة صانعة.. وتتفاعل مع الهم الفلسطيني وتلبي طموحاته واحتياجاته...!!

فمن يصر على التحدث باسم الشعب الفلسطيني.. عليه أن يكون موجوداً وحاضراً وعلى قدر المسؤولية.. ويقبل بدور الشتات الفلسطيني في الشراكة بصياغة القرار الفلسطيني.. ولا يعمل على ترهيبه وعلى شطبه من المعادلة بأساليب لم تعد مقبولة...!!

نحن نأسف بل نستهجن ونستغرب الأسلوب والطريقة التي تتعامل به السلطة الفلسطينية.. وما تبقى من منظمة التحرير مع اللاجئين الفلسطينيين وأسر الشهداء والمبعدين والمتضررين ممن هدمت بيوتهم.. وتتعاطى معهم فيها.. وهي بكل الأحوال لا تليق...!!

إن شعبنا مقتنعاً بأنه في ظل هذه المعطيات القائمة.. وهي معطيات مؤسفة.. لا بد من تحرك فلسطينيي الخارج.. البارحة قبل اليوم.. لأن تحركهم أصبح ضرورة حتمية وليس ترفاً.. ولم تعد المماطلة بذلك مقبولة.. وهم البالغ تعدادهم ثلثي الشعب الفلسطيني مجتمعاً.. ويهمشون تهميشا ممنهجاً من القيادة الفلسطينية الرسمية...!!

ولمن يشتم ويكيل الاتهامات ويشوه الصورة.. من كان بيته من زجاج فلا يرمي الناس بالحجارة.. ونستطيع والله تناولكم ووضعكم على منضدة التشريح.. ونفصل فيكم وفي سلوككم وفي ارتباطاتكم.. إقليمياً ومحلياً ودولياً ومؤسساتياً وغير ذلك بكثير.. ونقيم عليكم الحجج بتقصيركم بواجباتكم وبمهامكم وبفسادكم أيضاً.. نذكر هؤلاء ممن يشتم ويلعن ويشكك ويشوه صورة المخلصين المناضلين في الشعبي لفلسطينيي الخارج.. داعين ومنظمين ومشاركين ودولة مستضيفة.. بأن من يقبع في أحضان تسيفي ليفني ومردخاي وبقية الكورس.. ويشاركون في عملية التنسيق الأمني.. ويقتاتون بقوت المانحين وبقوت دولة الاحتلال.. وينهبون حقوق أبناء شعبنا.. ويتباكون اليوم على منظمة التحرير.. وهم من هدمها أو ساهم في هدم أركانها وتغيبها وشطبها وقتل مؤسساتها وأدخلها الثلاجات في غرف التجميد.. هؤلاء.. لا يحق لهم أن يهاجموا كل مؤتمر أو تجمع أو نشاط فلسطيني.. ولا يستأذنهم ولا يأتمر بأمرهم...!!

ولا يحق لهم أن يحاسبوا الناس على نواياهم.. ويشككون بكل خطوة يقدم عليها فلسطينيي الشتات باتجاه الوطن.. كيف ومتى وأين شَاءُوا.. ولا تخرج من تحت عباءتهم.. وهم يتصدرون التقصير والعبث والفساد وتقزيم القضية ومحاكمة نضال شعبنا حتى بأثر رجعي.. فأي مهزلة وأية مأساة هذه التي نعيش..؟!

نؤكد على أن هذا مؤتمراً ليس مؤتمراً فصائلياً.. وهو مفتوح للكل الفلسطيني للحضور والمشاركة.. فليتفضل الجميع ليدلو بدلوه.. على أرضية التمسك بالثوابت والجوامع المشتركة.. وعلى أرضية لا يمكن عليها تجاوز الشتات الفلسطيني...!!

 

 

د. المهندس احمد محيسن

كاتب فلسطيني - رئيس الجالية الفلسطينية في برلين - ألمانيا

 

 

شاهد مقالات د. المهندس احمد محيسن

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1273
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع206099
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر718615
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57796164
حاليا يتواجد 3050 زوار  على الموقع