موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

أزهى عصور الكذب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أشفق على أمريكيين كثيرين، بينهم أصدقاء وزملاء دراسة، وبينهم أفراد من عائلتي الصغيرة، أسمعهم يشكون بصوت عال من الصورة الهزلية التي تظهر فيها قيادة الدولة الأعظم منذ أن فاز دونالد ترامب بمنصب رئيسها. كلّهم غاضبون من رئيس لا يرى في ممارسته الكذب ما يؤذيه شخصياً أو يسيء إلى المنصب الذي يحتله. أعرفهم نشأوا في بيئة لا تشجع على الكذب، لأنهم في أغلب الأحوال والمواقع ليسوا في حاجة إلى الكذب. ما لا يحصل عليه الفرد منهم بكفاءته وقدراته الذاتية سوف يحاول أن يحصل عليه بالقانون أو بغيره، ولكن نادراً ما يلجأ للكذب.

 

نحن هنا نرى الأمر بشكل مختلف. نرى أن أكثر من عرفناهم من رؤساء أمريكا كانوا من الكاذبين. كذبوا في كل تصريح أو قرار يتعلّق بقضية فلسطين، وكذبوا ليحتلوا العراق، وكذبوا ليغزوا ليبيا وليعطلوا تحقيق سلام في سوريا، وكذبوا ليتدخّلوا في مسار ثورة يناير المصرية. كان عذرهم الثابت أن سياستهم الخارجية تخضع لمتطلبات مصالح أمريكا القومية والضغوط الداخلية، ومنها ضغوط الرأي العام والكونغرس. ومع ذلك أجد نفسي متعاطفاً مع الشاكين من الكذب الممنهج الذي تمارسه إدارة الرئيس ترامب . أتعاطف معهم لأن ترامب أساء إلى صورة أمريكا أبلغ إساءة بممارسته الكذب ، وهي الممارسة التي فرضت على سياساته وقراراته التقلّب وأثارت في العالم الخارجي قلقاً، وفي حالات بعينها مثل اليابان والصين وألمانيا و«إسرائيل» دفعت إلى اتخاذ مواقف استنفار وتأهب. لا أنكر أن بعض القلق انتقل ناحيتي وإن لسبب آخر.

بطبيعتي ولمعرفتي بتاريخ الدول الفاشية، أتوجس دائماً الخطر الذي يمكن أن تتسبب فيه تصرفات حكام مغرمين بالغموض والسرية. أراقب بالاهتمام الممكن ما يجري في فرنسا وبولندا والنمسا وألمانيا والمجر، في كل هذه الدول ودول أوروبية أخرى تنتشر تيارات وتقوم أحزاب يقودها نساء أو رجال ديماغوجيون. هؤلاء، مثل دونالد ترامب، يرفعون شعار الدعوة لحماية أقلية أغفلها السابقون، ومستعدون دائماً لإثارة الشعور الوطني يكسبون به دعم المتضررين من النظام الاقتصادي القائم ومن العولمة وتأييد الغاضبين من غزو ثقافات غريبة عن ثقافتهم القومية. خشيتي من هذه الحكومات لها ما يبررها في تاريخ أوروبا وأمريكا اللاتينية وبلادنا العربية.

كاتبة كبيرة كتبت تصف الحال في بلدها الأوروبي، مجتمع يسرح فيه الفساد مدعوماً بالكذب. هنا في بلدي، تقول الكاتبة، يعتقلون المعلومة ويعذّبون الخبر. الحقيقة استبدلوها ببديل جاهز والخبر تغيرت معالمه. لم ينتبهوا إلى أن الغموض والكذب يولّدان الفضول، وأن ضغط الفضول يثير الشائعات، وأن كثرة الشائعات يتبعها كثرة التسريبات التي بدورها تكشف تشققات جدر السلطة، بما يلحق بها من استقالات وتعديلات بين الوزراء وأعمدة الحكم. في رأيها أن السياسيين في بلدها، وبلاد أخرى، يكذبون لأنهم يعدون جماهيرهم بوعود لا يقدرون على تنفيذها. يتعهدون بإعداد المجتمع لتبني الديمقراطية نظاماً للحكم، ولكنهم يفعلون كل ما من شأنه غرس الوقيعة بين الشعب والديمقراطية. لا يحترمون الدستور الذي جاء بالحاكم القوي إلى الحكم في بلدها. التزم الرجل بتمهيد المجتمع ونقله من حظيرة الفاشية التي حكمته عقوداً عدة إلى ساحة الديمقراطية الرحبة. لكنه لم يشجع التمثيل الصادق لفئات المجتمع في مجالس التشريع والمحليات. أخفى الحقائق عن الناس وأبدع في صنع معلومات زائفة. لم يحترم مبدأ توازن السلطات بل أقدم على تنحية قضاة وتشويه سمعة آخرين. لم ينفذ وعده بتدريب الجيل الجديد على احترام حقوق الإنسان والإيمان بالديمقراطية والمشاركة السياسية وأصول العمل المدني والسياسي. ركز اهتمامه على تنشيط الروح القومية لدى الشباب وإثارة شعورهم في حب وطنهم للوقوف في وجه معارضيه السياسيين، الخونة وأعداء الوطن.

الاحتمال ما زال قوياً أن تستقر وتقوى حكومات أوروبا الشعبوية وتقوم فيها حكومات شعبوية جديدة. في حال انتصر هذا الاحتمال لن يوجد من ينكر أن الفضل يعود إلى اثنين: فلاديمير بوتين ودونالد ترامب. لا يخفي أي من الزعيمين تشجيعه ودعمه هذا النوع من الحكومات. بل إن الدور الروسي في وصول ترامب إلى البيت الأبيض ما زال محل تحقيق في الولايات المتحدة، أما الدعم المادي والمعنوي الذي تقدمه موسكو لأحزاب يمينية متطرفة في دول أوروبية فقد أكدته تحقيقات إعلامية متعددة.

احتمال آخر لا يزال قوياً، وهو أن تتصاعد الحرب الدائرة حالياً بين أجهزة الإعلام الأمريكية ونظام الرئيس ترامب. الواضح من وجهة نظري حتى الآن هو أن المعركة لن تحسم قريباً لصالح أحد الطرفين. رأينا كل طرف يحقق مكاسب هائلة ويستعد لمواجهات أعنف. لقد فاجأ ترامب الإعلام الأمريكي بسلاح لم تستعد الصحافة الأمريكية للتعامل معه. فاجأها بالتغريدات التي تنطلق من قلمه بسرعة وكفاءة بندقية سريعة الطلقات. لم تكن الصحافة وغيرها من المؤسسات الإعلامية مؤهلة للتعامل مع هذه السرعة . استطاع ترامب فعلياً إنهاك الصحفيين بحثاً عن الحقيقة وتفنيداً للحقائق البديلة التي يخترعها ترامب وجهازه، ولكنه بهذه الهجمة على الصحافة ربما يكون قد أطلق الفرصة للمؤسسة الإعلامية الأمريكية لتتغير، وإذا لم أكن مبالغاً، ففي ظني أن ثورة جديدة توشك أن تنشب في الساحة الإعلامية الأمريكية وفي العلاقة بين الإعلام والسلطة.

ممارسة الكذب ليست جديدة على السياسيين أو على الصحفيين. جاء وقت كان الكذب وحده يتحمل مسؤولية الشك المتبادل في العلاقات بين الشعوب من ناحية والسياسيين والصحفيين من ناحية أخرى.

تدهور الوضع، فلم يعد الكذب في الرسالتين السياسية والإعلامية في دول كثيرة ممارسة وقتية أو ظرفية، صار هو القاعدة، بدليل أننا نناقش هذه الأيام ظواهر من نوع «الحقيقة البديلة» و«هيمنة الخبر الزائف» وشعارات من نوع «القوة فوق الحق» و«استعادة عظمة الدولة» و«نقاء العنصر الأبيض». هذه وغيرها من علامات عصر إعلامي جديد لم يطرق باباً أو يستأذن.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أيّ دورٍ للمثقفين القوميين في الإخفاق؟

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 26 يونيو 2017

    ما أيسر أن توضع مسؤوليةُ ما أصاب الفكرة القومية العربية، وقضية الوحدة بالذات، من ...

شرق أوسط أم مشرق عربي

د. قيس النوري

| الاثنين, 26 يونيو 2017

    لم يكن مصطلح (الشرق الأوسط) كتعبير جغرافي قد تداولته الادبيات السياسية والدراسات والبحوث الاكاديمية ...

تفكيك الجيوش إيذاناً بالفوضى وتفتيت الدول

د. موفق محادين

| الأحد, 25 يونيو 2017

    كانت الجيوش موضوعاً لحقول وميادين عديدة، استراتيجية وفكرية وكذلك في حقل الآداب والفنون، فمن ...

مبادرتان وروابط

معن بشور

| الأحد, 25 يونيو 2017

    فيما عمان تستقبل المناضلة الجزائرية الكبيرة جميلة بوحيرد لاستلام جائزة مؤسسة المناضل العربي الكبير ...

حائط البراق: وعد الدم يحميه... واللسان العبري يتنازل عنه

محمد العبدالله

| الأحد, 25 يونيو 2017

    أعادت العملية البطولية التي نفذها ثلاثة شبان في منطقة باب العامود في القدس المحتلة، ...

«وعد البراق» وأوهام «إسرائيل»!

عوني صادق

| السبت, 24 يونيو 2017

    نظرة يلقيها المراقب على الموقف «الإسرائيلي»، وتعامله اليوم مع القضية الفلسطينية، وتجاهله للشعب الفلسطيني ...

غياب التعاطف مع محنة الطفولة العربية

د. علي محمد فخرو

| السبت, 24 يونيو 2017

    إضافة إلى ما يكشفه المشهد العربي الحالي البائس من تخبُّط سياسي تمارسه القيادات السياسية ...

التنسيق الأمني القاتل والتنسيق الاقتصادي الخانق

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 24 يونيو 2017

    بدلاً من إسقاط التنسيق الأمني القاتل المخزي، القبيح البشع، المهين المذل، الذي أضر بالشعب ...

سعيد اليوسف صاحب الكلمة التي لا تقبل المساومة

عباس الجمعة | السبت, 24 يونيو 2017

    طويلة هي المسافة الزمنية بين غياب القائد سعيد اليوسف عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير ...

الروح الرياضية.. والروح الوطنية

د. حسن حنفي

| السبت, 24 يونيو 2017

    جميل أن يتحمس إنسان بل وشعب كامل للرياضة، ولرياضة ما، ككرة القدم مثلاً، وتصبح ...

في الذكرى الخمسين لانتصار حرب الاستنزاف

عوني فرسخ

| السبت, 24 يونيو 2017

    انتصار «إسرائيل» العسكري السريع في يونيو/ حزيران 1967 بدا لصناع قرارها أنها امتلكت زمام ...

رسائل «اجتماع البراق» في زمن الحصاد «الإسرائيلي»

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 يونيو 2017

    الصراع الإقليمي المحتدم الآن، والمتجه صوب الخليج بسبب الأزمة القطرية، يمثل فرصة سانحة لم ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16127
mod_vvisit_counterالبارحة28393
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع77712
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر973374
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42386654
حاليا يتواجد 2690 زوار  على الموقع