موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

لماذا هُزمنا ؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

السؤال ليس من عندي, بل طرحه أثناء حياته, القائد الفلسطيني الكبير المرحوم د. جورج حبش. وفي الإجابة عليه كان يسأل العديدين من المثقفين, ليس من جبهته فقط, ولكن مثقفين ومفكرين فلسطينيين وعربا. في شقته المجاورة لشقته السكنية في حي الشميساني في العاصمة الأردنية, والتي حوّلها مكتبا للقاءاته. فوجئت به يستدعيني ذات يوم, لمعرفة رأيي في الإجابة على السؤال المطروح رهبة تنتابك, وبخاصة في حضرة الحكيم, من ثِقل السؤال. عددت أسبابي المتعلقة بالعدو, إن في قراءته لنا, واستثنائيته الاقتلاعية لشعبنا ولإحلاله المهاجرين على أرضنا, أو استعداده الكامل لكل الاحتمالات الممكنة مما يعتقدها أخطارا فلسطينية أو عربية, إقليمية أو دولية, عليه, في كل عام. وأنه على علاقة عضوية بالظاهرة الاستعمارية, والاستعداد للتساوق مع القوة الأبرز فيها بين الفترة والأخرى, ثم أنه في علاقاته الداخلية, يعتمد التناوب في المسؤولية على المناصب فيه, وأن ليس من مسؤول فيه بمعزل عن يد القضاء بمتهمة أو بأخرى. ذكرت أسبابي الفلسطينية والعربية, الإقليمية والدولية أيضا, ختمت مداخلتي, بنتيجة, أن هذه الخصوصيات يلزمها مقاومة فريدة, استثنائية, من ورائها بعد عربي استثنائي في معرفته لتفاصيل العدو, والإيمان الفعلي بمقاومته, منهيا باقتراح, أن يتوجه بالسؤال إلى الأستاذ محمد حسنين هيكل, وقد امتلك معه في حياته أفضل العلاقات. ما طلبه الحكيم مني, التفصيل في مسألة معرفة العدو لنا, أجبته عن قوانين هنيبعل الثلاثة, التي يعمل عدونا بموجبها, اعرف عدوك, فاجأه, ولا تقع أسيرا بين يديه. استعرضت يومها ما عرفته عن دراسة العدو لشعبنا وأمتنا ومقاومتنا الفلسطينية والعربية, وعن مؤتمراته السنوية الاستراتيجية في كل عام.

 

تذكرت الحوار السابق, وبين يديّ نتائج المؤتمر السنوي العاشر لـ “معهد أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي” , الذي انعقد بين يومي 23-24 يناير 2017, تحت عنوان “استقرار أم تحد”. للعلم, تعتبر مراكز الأبحاث والدراسات, أحد أهم روافد صناعة السياسات المستقبلية في الكيان, فقد أقامت “إسرائيل” ما يقارب الخمسين مركزا ومعهداً للدراسات المتعددة المجالات, ويعتبر معهد الامن القومي من أبرز هذه المعاهد في رسم سياسات الكيان المستقبلية, ضمن مجالات الأمن القومي. نتائج المؤتمر تلخصت في تحديات ثلاثة تواجهها إسرائيل في العام 2017. الأول, قدرة نووية إيرانية. وبخاصة أن إيران أصبحت تقع على الحدود الشمالية, مع سوريا, حيث تتواجد مع كل من دمشق وحزب الله, الثاني, يتمثل في جبهة قطاع غزة, حيث إن حركة حماس تعزز قدراتها وترسانتها العسكرية وبنائها للأنفاق, كما الانفجار المتوقع في الضفة الغربية, أما الثالث فهو, أن إسرائيل ستجد نفسها بعد سنوات قليلة فقط , دولة ثنائية القومية. نود التنويه, إلى أن نتائج كل مؤتمر والأخرى الشبيهة, تُحول إلى الحكومة, والأخيرة مطالبة بوضع حلول لها, تقدمها إليها بعد مدة محددة.

من معاهد الدراسات الاستراتيجية في الكيان, مركز هرتسيليا للتخصصات المتعددة, مركز بيجن السادات للدراسات الاستراتيجية مركز هاري ترومان, معهد موشيه دايان للدراسات الأفريقية ودراسات الشرق الأوسط.المعهد الدولي لمكافحة الإرهاب. مركز إسرائيل للتقدم الاجتماعي والاقتصادي. معهد موريس فالك للدراسات الاقتصادية, معهد “أورشليم” للعلاقات العامة. معهد الدراسات الصهيونية, ويختص بقوانين الكنيست..عهد تخطيط سياسات “الشعب ” اليهودي, مهمته تعزيز الجانب القومي في الكيان. المعهد الإسرائيلي للديمقراطية, يتولى مهمة التخطيط والاصلاح. مركز بسشاسا للدراسات الاستراتيجية, يعتبرونه مطبخ “السلام” في الكيان, وغيرها وغيرها.

إن عاملا مهما يلعب دوره في “معادلة الهزيمة والنصر” ألا وهو “إدراك متغيرات العدو”, ثغراته, نقاط قوته, اقتصاده, الصراعات في داخله, برامج أحزابه, استراتيجيته وتكتيكات سياسته, حدوده القصوى للحل، وغيرها من المفاصل المهمة التي تتبع التخصص, فمثلا أوضاعه التسليحية العسكرية من قبل الاستراتيجيين العسكريين الفلسطينيين والعرب, وهنا تحضرني الموسوعة العسكرية, التي أشرف عليها المقدم الهيثم الأيوبي وأبحاثه ودراساته القيمة, كما غيره من العسكريين العرب.

إسرائيل تحتل المرتبة (17) من جهة البحوث المنشورة في العلوم البحتة والدراسات التطبيقيّة, فضلاً عن وجود (6) من جامعاتها في تصنيف أفضل (100) جامعة في العالم. هذه الحقائق والأرقام تدعونا للبحث والتساؤل, عن عوامل نجاح هذه المنظومة, ولعل أهمها تلك الميزانيات الضخمة التي تُرصد للبحث, فميزانية التّعليم في إسرائيل مثلا تعادلُ ميزانيات دول عديدة من الدول النامية. ناهيك عن أنها ترصد (8.2٪) من إنتاجها القومي للبحث, في حين أن معدل الدّول المتقدمة هو (6.2٪). مما سبق ذكره, يجري استنتاج, مدى الحرص الرسمي الإسرائيلي على متابعة ما يجري في المنطقة العربية والإقليمية والعالم, مع إهمال رسمي عربي وفلسطيني كبيرين, وإلى حد ما شعبي, لما يجري في الداخل الإسرائيلي، وبالفعل من يتابع توصيات مؤتمرات هرتسيليا وأبحاث معهد التخطيط, ومعهد دراسات الأمن القومي, ويتابع طبيعة المناقشات والكلمات والمداخلات فيها، يستطيع إلى حد ما استقراء السياسات الاستراتيجية والتكتيكية الإسرائيلية لأعوام مقبلة, وعلى المدى البعيد.

في عالمنا العربي, والحالة الفلسطينية أيضا لا تشكل استثناءً, فإن المسؤول (إلا القليلين) هو أبو المعرفة في كل المجالات السياسية, الاقنصادية, البحثية والاجتماعية, لذلك تراه يحضر كل المؤتمرات في الوطن العربي وفي العالم. في عالمنا العربي لا نؤمن بالكفاءات ولا نقوم بتدريبها! في عالمنا العربي هناك نقص كبير في معاهد الدراسات المختصة بأمن الوطن العربي أولا, وبحقيقة الخطر الإسرائيلي أيضا. في وطننا العربي نقص كبير مقارنة بكيفية دراسة الكيان الصهيوني لنا.. في عالمنا العربي يملأ الحقد نفوس الحاقدين على كل كفاءة, وهم حصروا ويحصرون مهمتهم في تدميرها الفعلي, نحن أمة لا تحترم مفكريها ومثقفيها, وليس من عادتنا تقبل النقد! وبعد, أيكون السؤال، لماذا نُهزمُ وينتصرون؟ .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من يوميات الحرب العربية – الإسرائيلية الرابعة (1982) - حصار وقصتان

معن بشور

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

    كان الحصار قد اشتدّ على العاصمة، وبدأ الضيق يستبد بالكثير من سكانها الذين يستطيعون ...

القرار المستقل والتمثيل الأوحد

منير شفيق

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

من بين الشعارات الأسوأ التي روّجتها قيادة فتح- قيادة “م.ت.ف” في سبعينيات القرن الماضي كان...

«الشارع العربي» وأولوياته

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

كان العام 2011 بلا شكّ عامَ «الشارع العربي»، عام التحوّلات الهامة في كثير من أوط...

كي لا ينتصر الإرهاب بالضربة القاضية

فيصل جلول

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

يُلحق الإرهاب أذىً لا يمكن حصره بالجاليات العربية والمسلمة في الدول الغربية. ونلاحظ هذا الأ...

اللحظة الليبرالية العربية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

ما يعرفه العالم العربي اليوم من هزات عنيفة، من مظاهرها تفاقم الفتن الأهلية وحالة الت...

العنف والإرهاب وما بينهما

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

غالباً ما يُطرح بُعيد كل عمل إرهابي السؤال عن العلاقة بين العنف والإرهاب، وهل كل ...

الأموات لا يذكرهم الخطباء…

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

  تنافس الساسة والميليشيات ورجال الدين في العراق تسود في «العراق الجديد» حمى اعتلاء منصات ...

في التهويد ترحيباً بغرينبلت!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

رحَّب بنيامين نتنياهو بمبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب جيسون غرينبلت وفقما تقتضيه عادةً طريقته الم...

محورية القدس في القضية الفلسطينية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

"وأما أنتم، فالقدس عروس عروبتكم؟ أهلا، القدس عروس عروبتكم؟" الشاعر العراقي مظفر النواب...

متغيرات في مشهد الحراك

عبدالحق الريكي

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

ما ينقصنا في المغرب هو تحليل الوقائع الطارئة وربطها بالماضي والحاضر ومحاولة فهم ما يقع...

هل هو درس يلقنه أبو مازن للجبهة الديمقراطية..؟!

د. المهندس احمد محيسن

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

وما الذي يريده أبو مازن من دائرة المغتربين بإدارة الرفيق تيسير خالد..؟! الجبهة الديمقراطية وحص...

الإصلاحات والقطاع الخاص والتوظيف

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 27 يونيو 2017

    قال البنك الدولي إن انخفاض أسعار النفط أدى إلى إصلاحات مرحب بها لبرامج الدعم ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22767
mod_vvisit_counterالبارحة28281
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع112633
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر1008295
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42421575
حاليا يتواجد 2408 زوار  على الموقع