موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

لماذا هُزمنا ؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

السؤال ليس من عندي, بل طرحه أثناء حياته, القائد الفلسطيني الكبير المرحوم د. جورج حبش. وفي الإجابة عليه كان يسأل العديدين من المثقفين, ليس من جبهته فقط, ولكن مثقفين ومفكرين فلسطينيين وعربا. في شقته المجاورة لشقته السكنية في حي الشميساني في العاصمة الأردنية, والتي حوّلها مكتبا للقاءاته. فوجئت به يستدعيني ذات يوم, لمعرفة رأيي في الإجابة على السؤال المطروح رهبة تنتابك, وبخاصة في حضرة الحكيم, من ثِقل السؤال. عددت أسبابي المتعلقة بالعدو, إن في قراءته لنا, واستثنائيته الاقتلاعية لشعبنا ولإحلاله المهاجرين على أرضنا, أو استعداده الكامل لكل الاحتمالات الممكنة مما يعتقدها أخطارا فلسطينية أو عربية, إقليمية أو دولية, عليه, في كل عام. وأنه على علاقة عضوية بالظاهرة الاستعمارية, والاستعداد للتساوق مع القوة الأبرز فيها بين الفترة والأخرى, ثم أنه في علاقاته الداخلية, يعتمد التناوب في المسؤولية على المناصب فيه, وأن ليس من مسؤول فيه بمعزل عن يد القضاء بمتهمة أو بأخرى. ذكرت أسبابي الفلسطينية والعربية, الإقليمية والدولية أيضا, ختمت مداخلتي, بنتيجة, أن هذه الخصوصيات يلزمها مقاومة فريدة, استثنائية, من ورائها بعد عربي استثنائي في معرفته لتفاصيل العدو, والإيمان الفعلي بمقاومته, منهيا باقتراح, أن يتوجه بالسؤال إلى الأستاذ محمد حسنين هيكل, وقد امتلك معه في حياته أفضل العلاقات. ما طلبه الحكيم مني, التفصيل في مسألة معرفة العدو لنا, أجبته عن قوانين هنيبعل الثلاثة, التي يعمل عدونا بموجبها, اعرف عدوك, فاجأه, ولا تقع أسيرا بين يديه. استعرضت يومها ما عرفته عن دراسة العدو لشعبنا وأمتنا ومقاومتنا الفلسطينية والعربية, وعن مؤتمراته السنوية الاستراتيجية في كل عام.

 

تذكرت الحوار السابق, وبين يديّ نتائج المؤتمر السنوي العاشر لـ “معهد أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي” , الذي انعقد بين يومي 23-24 يناير 2017, تحت عنوان “استقرار أم تحد”. للعلم, تعتبر مراكز الأبحاث والدراسات, أحد أهم روافد صناعة السياسات المستقبلية في الكيان, فقد أقامت “إسرائيل” ما يقارب الخمسين مركزا ومعهداً للدراسات المتعددة المجالات, ويعتبر معهد الامن القومي من أبرز هذه المعاهد في رسم سياسات الكيان المستقبلية, ضمن مجالات الأمن القومي. نتائج المؤتمر تلخصت في تحديات ثلاثة تواجهها إسرائيل في العام 2017. الأول, قدرة نووية إيرانية. وبخاصة أن إيران أصبحت تقع على الحدود الشمالية, مع سوريا, حيث تتواجد مع كل من دمشق وحزب الله, الثاني, يتمثل في جبهة قطاع غزة, حيث إن حركة حماس تعزز قدراتها وترسانتها العسكرية وبنائها للأنفاق, كما الانفجار المتوقع في الضفة الغربية, أما الثالث فهو, أن إسرائيل ستجد نفسها بعد سنوات قليلة فقط , دولة ثنائية القومية. نود التنويه, إلى أن نتائج كل مؤتمر والأخرى الشبيهة, تُحول إلى الحكومة, والأخيرة مطالبة بوضع حلول لها, تقدمها إليها بعد مدة محددة.

من معاهد الدراسات الاستراتيجية في الكيان, مركز هرتسيليا للتخصصات المتعددة, مركز بيجن السادات للدراسات الاستراتيجية مركز هاري ترومان, معهد موشيه دايان للدراسات الأفريقية ودراسات الشرق الأوسط.المعهد الدولي لمكافحة الإرهاب. مركز إسرائيل للتقدم الاجتماعي والاقتصادي. معهد موريس فالك للدراسات الاقتصادية, معهد “أورشليم” للعلاقات العامة. معهد الدراسات الصهيونية, ويختص بقوانين الكنيست..عهد تخطيط سياسات “الشعب ” اليهودي, مهمته تعزيز الجانب القومي في الكيان. المعهد الإسرائيلي للديمقراطية, يتولى مهمة التخطيط والاصلاح. مركز بسشاسا للدراسات الاستراتيجية, يعتبرونه مطبخ “السلام” في الكيان, وغيرها وغيرها.

إن عاملا مهما يلعب دوره في “معادلة الهزيمة والنصر” ألا وهو “إدراك متغيرات العدو”, ثغراته, نقاط قوته, اقتصاده, الصراعات في داخله, برامج أحزابه, استراتيجيته وتكتيكات سياسته, حدوده القصوى للحل، وغيرها من المفاصل المهمة التي تتبع التخصص, فمثلا أوضاعه التسليحية العسكرية من قبل الاستراتيجيين العسكريين الفلسطينيين والعرب, وهنا تحضرني الموسوعة العسكرية, التي أشرف عليها المقدم الهيثم الأيوبي وأبحاثه ودراساته القيمة, كما غيره من العسكريين العرب.

إسرائيل تحتل المرتبة (17) من جهة البحوث المنشورة في العلوم البحتة والدراسات التطبيقيّة, فضلاً عن وجود (6) من جامعاتها في تصنيف أفضل (100) جامعة في العالم. هذه الحقائق والأرقام تدعونا للبحث والتساؤل, عن عوامل نجاح هذه المنظومة, ولعل أهمها تلك الميزانيات الضخمة التي تُرصد للبحث, فميزانية التّعليم في إسرائيل مثلا تعادلُ ميزانيات دول عديدة من الدول النامية. ناهيك عن أنها ترصد (8.2٪) من إنتاجها القومي للبحث, في حين أن معدل الدّول المتقدمة هو (6.2٪). مما سبق ذكره, يجري استنتاج, مدى الحرص الرسمي الإسرائيلي على متابعة ما يجري في المنطقة العربية والإقليمية والعالم, مع إهمال رسمي عربي وفلسطيني كبيرين, وإلى حد ما شعبي, لما يجري في الداخل الإسرائيلي، وبالفعل من يتابع توصيات مؤتمرات هرتسيليا وأبحاث معهد التخطيط, ومعهد دراسات الأمن القومي, ويتابع طبيعة المناقشات والكلمات والمداخلات فيها، يستطيع إلى حد ما استقراء السياسات الاستراتيجية والتكتيكية الإسرائيلية لأعوام مقبلة, وعلى المدى البعيد.

في عالمنا العربي, والحالة الفلسطينية أيضا لا تشكل استثناءً, فإن المسؤول (إلا القليلين) هو أبو المعرفة في كل المجالات السياسية, الاقنصادية, البحثية والاجتماعية, لذلك تراه يحضر كل المؤتمرات في الوطن العربي وفي العالم. في عالمنا العربي لا نؤمن بالكفاءات ولا نقوم بتدريبها! في عالمنا العربي هناك نقص كبير في معاهد الدراسات المختصة بأمن الوطن العربي أولا, وبحقيقة الخطر الإسرائيلي أيضا. في وطننا العربي نقص كبير مقارنة بكيفية دراسة الكيان الصهيوني لنا.. في عالمنا العربي يملأ الحقد نفوس الحاقدين على كل كفاءة, وهم حصروا ويحصرون مهمتهم في تدميرها الفعلي, نحن أمة لا تحترم مفكريها ومثقفيها, وليس من عادتنا تقبل النقد! وبعد, أيكون السؤال، لماذا نُهزمُ وينتصرون؟ .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38665
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع173751
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر966352
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50943003
حاليا يتواجد 5202 زوار  على الموقع