موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي:: 'ستون سنة من الموسيقى التونسية' في افتتاح قرطاج الدولي ::التجــديد العــربي:: زيت الزيتون نصيرا للدماغ ضد الزهايمر ::التجــديد العــربي:: اليوغا تضاهي العلاج الطبيعي في تخفيف ألم أسفل الظهر ::التجــديد العــربي:: المنتخب الروسي مطالب بالفوز على نظيره المكسيكي للعبور الى نصف النهائي، والبرتغالي لتعميق جراح النيوزيلندي في كأس القارات ::التجــديد العــربي:: المانيا وتشيلي على اعتاب المربع الذهبي لكأس القارات بعد تعادلهما 1-1 ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي : الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء والقرار اتخذ بتأييد الأغلبية العظمى لأعضاء هيئة البيعة ( 31 ) من ( 34 ) ::التجــديد العــربي:: الأمير محمد بن نايف يبايع الأمير محمد بن سلمان وليا جديدا للعهد و تعيين الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزيراً للداخلية ::التجــديد العــربي:: هيئة كبار العلماء بالسعودية ترحب باختيار الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وليا لعهد ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقتل 12 متشدداً في قصف جوي شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: انطلاق اجتماعات فلسطينية - أميركية تمهيداً لإعلان ترامب مبادرته السياسية ::التجــديد العــربي::

علامات نظام عالمي ينهار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

«عالمهم ينهار وعالمنا ينشأ»، هذه العبارة وردت في خطاب لأحد مستشاري زعيمة الجبهة القومية مارين لوبان، الحزب اليميني الصاعد بسرعة وبقوة في النظام السياسي الفرنسي. من يعرف فلوريان فيليبور وخلفيته الديجولية وميوله الشخصية والأخلاقية لن يجد العبارة مبهمة. لن تكون أيضاً مبهمة لمن استطاع خلال الأسابيع القليلة الماضية ملاحقة حدثين كان لهما في السياسة الدولية وقع البراكين الثائرة، هما خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فيما عرف بالبريكسيت ووصول دونالد ترامب إلى البيت الأبيض رئيساً للولايات المتحدة وفي ركابه، أو ربما تحت قيادة، أشخاص عقدوا العزم منذ عقد أو أكثر على تدمير النظام القائم في أمريكا والعالم وإقامة جديد محله.

 

يتردد بين أكاديميين وسياسيين مخضرمين تعليق وسؤال. يعلقون بأن أمريكا قادت في الأربعينات من القرن الماضي حلفاً غربياً دمرت به نظاماً عالمياً وأقامت نظاماً جديداً ليحل محل القديم. لم يأت النظام الجديد من فراغ، بل نتيجة تخطيط واستعدادات فائقة. أما السؤال فيتعلق بالأدوات والقيم التي استخدمتها أمريكا لتدمير القديم وإقامة الجديد. جوهر السؤال يدور حول حقيقة أن النظام القديم دمر نفسه بحرب عالمية، وأن النظام الجديد ما كان ليقوم دون نشوب حرب عالمية، وانهزام قوى وأفكار وقيم النظام القديم. من الضروري والمهم الاعتراف بأن النظام الجديد لم يستغن عن فكرة الدولة القومية الموروثة عن النظام القديم. استعان بها، بل جعلها أساس بناء المؤسسات الدولية التي أنشئت بعد الحرب العالمية الثانية. أصر على تبنيها بناة النظام الدولي الجديد رغم علمهم الأكيد أنها كانت، مع أفكار أخرى، وراء نشوب الحرب. لذلك وضعوا نصب أعينهم إقامة ضمانات تمنع الدول المنتصرة والدول حديثة النشأة من المبالغة في تمجيد الذات الوطنية والعرقية والطائفية.

الثابت في تاريخ العلاقات الدولية في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية أن النظام الدولي الذي قام في أعقاب الحرب ما كان ليقوم دون قيادة الولايات المتحدة ودون تعهدات وضمانات قوية ومتشعبة التزمتها. تعهدت أمريكا بأن تقود حلفاً يجمع دول الغرب لصنع توازن قوة مع الاتحاد السوفييتي يحقق بدوره أمن أوروبا الغربية. تعهدت أيضاً أن تسعى في ظل النظام الدولي الجديد لإنهاء الاستعمار التقليدي باعتبار مسؤوليته عن نشوب حروب ونزاعات بين الدول الكبرى. واقع الأمر أنها بالفعل نجحت على امتداد ما يقارب السبعين عاماً في الاحتفاظ بمكانها كمركز للنظام الدولي غير قابل للتبديل. واقع الأمر أيضاً هو أن أوروبا الغربية احتفظت على امتداد السبعين عاماً بدورها كساحة لهذا النظام، كانت هي الأخرى ساحة غير قابلة للتغيير.

اليوم كثيرون يعتقدون أنهم قادرون على استشراف بعض ملامح المرحلة القادمة في العلاقات الدولية وبعض ما يسعى لتحقيقه رجال ونساء في أمريكا وبريطانيا وروسيا وقادة حركات قومية ويمينية متطرفة في فرنسا وألمانيا والنمسا وهولندا وزعماء تيارات شعبوية أخرى في إسبانيا وإيطاليا واليونان.

من قراءة سريعة لتصريحات وخطب وتغريدات الرئيس دونالد ترامب وحده، ومن دراسة متعمقة شيئاً ما في كتابات ستيفن بانون، كبير الاستراتيجيين في البيت الأبيض، وكتابات متطرفين آخرين يحيطون بمركز السلطة في واشنطن، توصل الكثيرون إلى تصورات لمستقبل علاقة أمريكا بالعالم الخارجي وأسس هذه العلاقة. تصوروا مثلاً أن قيادة النظام الدولي الجديد سوف تكون ممثلة للعرق الأبيض وللمسيحيين. كشف عن هذا ترامب نفسه والصحوة المفاجئة لكنائس بروتستانتية متطرفة في الولايات الكادحة ومساندتها القوية لنظام ترامب وأفكاره.. ما يعنينا في هذا الشأن هو أن الدول ذات الأغلبية الملونة وتخضع لحكومات شعبوية أو لرجال أقوياء سوف يخصص لها مكانة القوى التابعة. هي متهمة بتصدير الإرهاب والتخلف والإعداد لحرب صليبية تدمر الحضارة اليهودية المسيحية. يؤكد هذا التصور النعرة الاستعمارية الصريحة، بل والصارخة أحياناً في خطاب ترامب السياسي خاصة ترديده عبارات في هذا الاتجاه عند الحديث عن العراق. سمعناه يدعو جيوشه لاحتلال العراق وليبيا والاستيلاء على نفطهما. قرأنا أيضاً ما قاله في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ستيفن بانون، العقل المهيمن في إدارة ترامب، «نحن في حالة حرب، واضح جداً أننا على الطريق نحو حرب أخرى في الشرق الأوسط». وقال «إن الإسلام هو أكثر الأديان راديكالية». وفي مناسبة أسبق قال «إن المسيحية أينما كانت مهددة»، وأن «الصينيين يخافون من المسيحية أكثر من أي شيء آخر». قال في فبراير/شباط الماضي «هناك إسلام ساع للتوسع، ودولة في الصين أيضاً توسعية. كلاهما متكبر ومغرور وكلاهما بدأ الزحف وكلاهما يعتقد أن حضارتنا بدأت في الانحسار».

سمعت تصوراً آخر لا يقل أهمية. سمعت أننا قد نشهد خلال العام الراهن تحولات مصيرية في أوروبا. مرة أخرى تؤكد هذه القارة حرصها على الاحتفاظ بمكانتها ساحة رئيسة في مرحلة الانتقال من نظام دولي إلى نظام دولي آخر. يتنازع الآن على تفكيك أوروبا ،روسيا من جهة وإدارة الرئيس ترامب من جهة أخرى. اجتمعت إرادة الطرفين على «تفسيخ» أوروبا. بوتين لا يخفي اعتناقه هذا الهدف والرئيس ترامب كان واضحاً وصريحاً خلال الحملة الانتخابية في دعمه خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. لو صح هذا التصور فلن يكون صعباً وضع تصور ملحق تظهر فيه ألمانيا كقوة وحيدة قادرة على الوقوف ضد القوتين الأعظم، أمريكا وروسيا، لتمنعهما من تفكيك أوروبا اعتماداً على إثارة النعرات القومية الضيقة.

لا أستبعد تصوراً مغالياً في التطرف. يتصورون أن تنفذ الجماعة الحاكمة في واشنطن ما تؤمن به وهو مزيج من الخرافات والمعتقدات الدينية والأوامر الإلهية وجنون العظمة العرقية. بناء على هذا الإيمان يمكن أن نتوقع عمليات تدمير لمؤسسات دستورية وحقوقية قائمة بحجة أن النظام الجديد يجب أن يقوم «على نظافة».

التاريخ يخبرنا أن شخصاً مثل ترامب حاملاً لنوايا تخريبية سينتهي به الأمر- إن عاجلاً أم آجلاً- معلناً شن حرب ضد عدو كبير، والعدو الذي يجري صنعه الآن هو واحد من اثنين: الصين أوالإسلام الراديكالي. كلاهما إن قررا الاستجابة لنداء الحرب الصادر من هذا الذي يحكم أمريكا سوف نجدهما يسرعان بتكثيف استعداداتهما لحرب عالمية، أكثر الظن أنها ستكون الحرب الموعودة التي سوف تتحمل عبء الانتقال الباهظ التكلفة من نظام دولي إلى نظام دولي جديد أو إلى لا نظام.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

أمر ملكي : الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء والقرار اتخذ بتأييد الأغلبية العظمى لأعضاء هيئة البيعة ( 31 ) من ( 34 )

News image

صدرت صباح اليوم الاربعاء عدد من الاوامر الملكية السامية قضت بإعفاء صاحب السمو الملكي الا...

الأمير محمد بن نايف يبايع الأمير محمد بن سلمان وليا جديدا للعهد و تعيين الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزيراً للداخلية

News image

بايع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز في قصر الصفا بمكة الم...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الروح الرياضية.. والروح الوطنية

د. حسن حنفي

| السبت, 24 يونيو 2017

    جميل أن يتحمس إنسان بل وشعب كامل للرياضة، ولرياضة ما، ككرة القدم مثلاً، وتصبح ...

في الذكرى الخمسين لانتصار حرب الاستنزاف

عوني فرسخ

| السبت, 24 يونيو 2017

    انتصار «إسرائيل» العسكري السريع في يونيو/ حزيران 1967 بدا لصناع قرارها أنها امتلكت زمام ...

رسائل «اجتماع البراق» في زمن الحصاد «الإسرائيلي»

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 يونيو 2017

    الصراع الإقليمي المحتدم الآن، والمتجه صوب الخليج بسبب الأزمة القطرية، يمثل فرصة سانحة لم ...

شرق الفرات وغربه.. دفاعًا عن النفس

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 23 يونيو 2017

    أسقط التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية، طائرة مقاتلة سورية قرب الرّصافة، في ...

فلسطينياً.. هل من «طريق ثالث»؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 يونيو 2017

    في كثير من الأحيان، توفر تعقيدات الظروف الدولية فرصاً تاريخية تحتم على حركة أو ...

«داعش» والعصابات الصهيونية

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 يونيو 2017

    هناك سماتٌ مشترَكة بين كيفية نشأة دولة إسرائيل على أيدي العصابات الصهيونية المسلّحة وبين ...

الصمت وأطفال الحرب القذرة

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

هناك صمت سياسي واعلامي كلي، مطبق، يحيط باستخدام قوات التحالف، بقيادة أمريكا، سلاح الفسفور الأ...

في الممنوع من التعريف واستثماره!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

  ربما ما من أحد في عالمنا، لا سابقاً ولا في هذه الأيام، باستثناء مقاومي ...

خطوط واشنطن الحمراء في سوريا

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

السؤال حول “جدية” الخطوط الحمراء في سوريا، يعود لطرق الأذهان في ضوء تطورين نوعيين حدث...

هل يستطيع ماكرون إنقاذ الاتحاد الأوروبي؟

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

    بفوز الحركة السياسية التي أسسها ويقودها إيمانويل ماكرون بغالبية المقاعد في الانتخابات التشريعية الفرنسية ...

القسوة طريق للحب!

جميل مطر

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

    طفلان، وكلاهما على باب المراهقة، عادا مع الأهل من الخارج. أجادا لغتين أوروبيتين وافتقرا ...

مؤامرة تفكيك «أونروا»

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

    تأكيد رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو على ضرورة «تفكيك وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26308
mod_vvisit_counterالبارحة30844
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع247900
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي249285
mod_vvisit_counterهذا الشهر884709
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42297989
حاليا يتواجد 3261 زوار  على الموقع