موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل ::التجــديد العــربي:: نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج ::التجــديد العــربي:: إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى ::التجــديد العــربي:: بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون ::التجــديد العــربي:: جهود إماراتية وسعودية لفرض ضريبة القيمة المضافة مطلع العام القادم ::التجــديد العــربي:: عرض ثلاثة أفلام سعودية في الرياض.. الليلة ::التجــديد العــربي:: المعرض الدولي للصيد والفروسية يحتفي بـ 15 عاما على انطلاقته في ابوظبي ::التجــديد العــربي:: متاحف الصين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: احتياطي النقد الأجنبي في مصر يسجل أعلى مستوياته منذ 2011 ::التجــديد العــربي:: المواظبة على تناول اللبن يسهم في الوقاية من الاورام الخبيثة في القولون والثدي والمعدة والمبيض وبطانة الرحم، بفضل بكتريا تزيد من إفراز مواد منشطة للجهاز المناعي ::التجــديد العــربي:: السمنة تنذر بأمراض القلب ::التجــديد العــربي:: زين الدين زيدان يعرب عن سعادته بإحراز كأس السوبر الإسبانية بعد هزيمة غريمه برشلونة 2-صفر، بعد تقدمه ذهاباً على ملعب كامب نو بنتيجة 3-1 ::التجــديد العــربي:: مدربو «البوندسليغا» يرشحون بايرن للاكتساح مجدداً ::التجــديد العــربي:: عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي::

علامات نظام عالمي ينهار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

«عالمهم ينهار وعالمنا ينشأ»، هذه العبارة وردت في خطاب لأحد مستشاري زعيمة الجبهة القومية مارين لوبان، الحزب اليميني الصاعد بسرعة وبقوة في النظام السياسي الفرنسي. من يعرف فلوريان فيليبور وخلفيته الديجولية وميوله الشخصية والأخلاقية لن يجد العبارة مبهمة. لن تكون أيضاً مبهمة لمن استطاع خلال الأسابيع القليلة الماضية ملاحقة حدثين كان لهما في السياسة الدولية وقع البراكين الثائرة، هما خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فيما عرف بالبريكسيت ووصول دونالد ترامب إلى البيت الأبيض رئيساً للولايات المتحدة وفي ركابه، أو ربما تحت قيادة، أشخاص عقدوا العزم منذ عقد أو أكثر على تدمير النظام القائم في أمريكا والعالم وإقامة جديد محله.

 

يتردد بين أكاديميين وسياسيين مخضرمين تعليق وسؤال. يعلقون بأن أمريكا قادت في الأربعينات من القرن الماضي حلفاً غربياً دمرت به نظاماً عالمياً وأقامت نظاماً جديداً ليحل محل القديم. لم يأت النظام الجديد من فراغ، بل نتيجة تخطيط واستعدادات فائقة. أما السؤال فيتعلق بالأدوات والقيم التي استخدمتها أمريكا لتدمير القديم وإقامة الجديد. جوهر السؤال يدور حول حقيقة أن النظام القديم دمر نفسه بحرب عالمية، وأن النظام الجديد ما كان ليقوم دون نشوب حرب عالمية، وانهزام قوى وأفكار وقيم النظام القديم. من الضروري والمهم الاعتراف بأن النظام الجديد لم يستغن عن فكرة الدولة القومية الموروثة عن النظام القديم. استعان بها، بل جعلها أساس بناء المؤسسات الدولية التي أنشئت بعد الحرب العالمية الثانية. أصر على تبنيها بناة النظام الدولي الجديد رغم علمهم الأكيد أنها كانت، مع أفكار أخرى، وراء نشوب الحرب. لذلك وضعوا نصب أعينهم إقامة ضمانات تمنع الدول المنتصرة والدول حديثة النشأة من المبالغة في تمجيد الذات الوطنية والعرقية والطائفية.

الثابت في تاريخ العلاقات الدولية في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية أن النظام الدولي الذي قام في أعقاب الحرب ما كان ليقوم دون قيادة الولايات المتحدة ودون تعهدات وضمانات قوية ومتشعبة التزمتها. تعهدت أمريكا بأن تقود حلفاً يجمع دول الغرب لصنع توازن قوة مع الاتحاد السوفييتي يحقق بدوره أمن أوروبا الغربية. تعهدت أيضاً أن تسعى في ظل النظام الدولي الجديد لإنهاء الاستعمار التقليدي باعتبار مسؤوليته عن نشوب حروب ونزاعات بين الدول الكبرى. واقع الأمر أنها بالفعل نجحت على امتداد ما يقارب السبعين عاماً في الاحتفاظ بمكانها كمركز للنظام الدولي غير قابل للتبديل. واقع الأمر أيضاً هو أن أوروبا الغربية احتفظت على امتداد السبعين عاماً بدورها كساحة لهذا النظام، كانت هي الأخرى ساحة غير قابلة للتغيير.

اليوم كثيرون يعتقدون أنهم قادرون على استشراف بعض ملامح المرحلة القادمة في العلاقات الدولية وبعض ما يسعى لتحقيقه رجال ونساء في أمريكا وبريطانيا وروسيا وقادة حركات قومية ويمينية متطرفة في فرنسا وألمانيا والنمسا وهولندا وزعماء تيارات شعبوية أخرى في إسبانيا وإيطاليا واليونان.

من قراءة سريعة لتصريحات وخطب وتغريدات الرئيس دونالد ترامب وحده، ومن دراسة متعمقة شيئاً ما في كتابات ستيفن بانون، كبير الاستراتيجيين في البيت الأبيض، وكتابات متطرفين آخرين يحيطون بمركز السلطة في واشنطن، توصل الكثيرون إلى تصورات لمستقبل علاقة أمريكا بالعالم الخارجي وأسس هذه العلاقة. تصوروا مثلاً أن قيادة النظام الدولي الجديد سوف تكون ممثلة للعرق الأبيض وللمسيحيين. كشف عن هذا ترامب نفسه والصحوة المفاجئة لكنائس بروتستانتية متطرفة في الولايات الكادحة ومساندتها القوية لنظام ترامب وأفكاره.. ما يعنينا في هذا الشأن هو أن الدول ذات الأغلبية الملونة وتخضع لحكومات شعبوية أو لرجال أقوياء سوف يخصص لها مكانة القوى التابعة. هي متهمة بتصدير الإرهاب والتخلف والإعداد لحرب صليبية تدمر الحضارة اليهودية المسيحية. يؤكد هذا التصور النعرة الاستعمارية الصريحة، بل والصارخة أحياناً في خطاب ترامب السياسي خاصة ترديده عبارات في هذا الاتجاه عند الحديث عن العراق. سمعناه يدعو جيوشه لاحتلال العراق وليبيا والاستيلاء على نفطهما. قرأنا أيضاً ما قاله في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ستيفن بانون، العقل المهيمن في إدارة ترامب، «نحن في حالة حرب، واضح جداً أننا على الطريق نحو حرب أخرى في الشرق الأوسط». وقال «إن الإسلام هو أكثر الأديان راديكالية». وفي مناسبة أسبق قال «إن المسيحية أينما كانت مهددة»، وأن «الصينيين يخافون من المسيحية أكثر من أي شيء آخر». قال في فبراير/شباط الماضي «هناك إسلام ساع للتوسع، ودولة في الصين أيضاً توسعية. كلاهما متكبر ومغرور وكلاهما بدأ الزحف وكلاهما يعتقد أن حضارتنا بدأت في الانحسار».

سمعت تصوراً آخر لا يقل أهمية. سمعت أننا قد نشهد خلال العام الراهن تحولات مصيرية في أوروبا. مرة أخرى تؤكد هذه القارة حرصها على الاحتفاظ بمكانتها ساحة رئيسة في مرحلة الانتقال من نظام دولي إلى نظام دولي آخر. يتنازع الآن على تفكيك أوروبا ،روسيا من جهة وإدارة الرئيس ترامب من جهة أخرى. اجتمعت إرادة الطرفين على «تفسيخ» أوروبا. بوتين لا يخفي اعتناقه هذا الهدف والرئيس ترامب كان واضحاً وصريحاً خلال الحملة الانتخابية في دعمه خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. لو صح هذا التصور فلن يكون صعباً وضع تصور ملحق تظهر فيه ألمانيا كقوة وحيدة قادرة على الوقوف ضد القوتين الأعظم، أمريكا وروسيا، لتمنعهما من تفكيك أوروبا اعتماداً على إثارة النعرات القومية الضيقة.

لا أستبعد تصوراً مغالياً في التطرف. يتصورون أن تنفذ الجماعة الحاكمة في واشنطن ما تؤمن به وهو مزيج من الخرافات والمعتقدات الدينية والأوامر الإلهية وجنون العظمة العرقية. بناء على هذا الإيمان يمكن أن نتوقع عمليات تدمير لمؤسسات دستورية وحقوقية قائمة بحجة أن النظام الجديد يجب أن يقوم «على نظافة».

التاريخ يخبرنا أن شخصاً مثل ترامب حاملاً لنوايا تخريبية سينتهي به الأمر- إن عاجلاً أم آجلاً- معلناً شن حرب ضد عدو كبير، والعدو الذي يجري صنعه الآن هو واحد من اثنين: الصين أوالإسلام الراديكالي. كلاهما إن قررا الاستجابة لنداء الحرب الصادر من هذا الذي يحكم أمريكا سوف نجدهما يسرعان بتكثيف استعداداتهما لحرب عالمية، أكثر الظن أنها ستكون الحرب الموعودة التي سوف تتحمل عبء الانتقال الباهظ التكلفة من نظام دولي إلى نظام دولي جديد أو إلى لا نظام.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية

News image

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن شهر اكتوبر سيكون حاسم لتس...

الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - عُيّن الرئيس الألماني الاسبق هورست كولر رسميا الاربعاء موفدا للا...

نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج

News image

جدة - شهد منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر منذ ساعات صباح يوم أمس حرك...

إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة

News image

كامبريلس (إسبانيا) - أصيب ستة مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح، عندما دهست سيارة عدداً من ...

ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى

News image

أعلن مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا الى ارتفاع القتلى الى 14 شخصاً قتلوا وأصابة 100...

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

عودة روسيا إلى ليبيا

د. محمد نور الدين

| السبت, 19 أغسطس 2017

    بدت زيارة قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر إلى موسكو، واجتماعه بوزير الخارجية الروسي ...

الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 19 أغسطس 2017

    دائماً هي مسكونةٌ بفلسطين، مؤمنةٌ بقضيتها، واثقةٌ من عدالتها، صادقةٌ في نصرتها، ماضيةٌ في ...

التعليم الفلسطيني في القدس……ومرحلة ” صهر” الوعي

راسم عبيدات | الجمعة, 18 أغسطس 2017

    من الواضح بأن الحرب التي يشنها وزير التربية والتعليم الإسرائيلي المتطرف “نفتالي بينت” ومعه ...

سفيرة الأمم المتحدة بين المأساة الايزيدية وواجب إسرائيل الاخلاقي!

هيفاء زنكنة

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

نادية مراد، شابة عراقية، عمرها 23 عاما، تم اختيارها في سبتمبر/ أيلول 2016، سفيرة الأ...

عقدة الرئاسة

توجان فيصل

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

لا أدري لمَ قام الملك عبد الله بزيارة رسمية لرام الله، مع وفد مرافق. فما...

ما بعد انتهاء التنسيق الأمني

معين الطاهر

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

  بدايةً، ينبغي الإشارة إلى عدم وجود أي رابط بين العنوان أعلاه وتصريحات الرئيس الفلسطيني ...

عن «المجلس»... رداً على حُجج «المُرجئة»

عريب الرنتاوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

ينطلق الداعون لربط انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بإتمام المصالحة، من فرضيتين: الأولى، ان انعقاده من ...

لورنس فلسطين وفلسطينيوه الجدد!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

عام 2005، وتحت شعار "السلام من خلال الأمن"، والدور الأميركي المطلوب لتطوير أجهزة الأمن في ...

ما السر بتسمية منظمة إرهابية بـ (الدولة الإسلامية)؟

د. هاشم عبود الموسوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

    لم يعد خافياً على أحد (في موضوعة المنظمة الإرهابية داعـــش)، بأن واشنطن لم تكن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6503
mod_vvisit_counterالبارحة30057
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع6503
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر542940
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43614622
حاليا يتواجد 2281 زوار  على الموقع