موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي::

مشروع الدستور الروسي لسوريا.. وجهة نظر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ضجة إعلامية كبيرة كبيرة أثيرت للمرة الثانية ولا تزال عن فرض مشروع دستور جديد لسوريا, صاغته روسيا. نشكل الضجة مادة “مفرحة” لوسائل إعلام عربية وتركية, وعواصم إقليمية تقف وراء عصابات الإرهاب, التي نمت بفضل تلك العواصم, والتي ما زالت تصر على تقسيم سوريا بأوامر من أسيادها. الخبر شكل أيضا مادة لرقص المعارضة السورية على قاعدة “ألم أقل لكم”! ,التي تحاول التأكيد على “استعمار” روسي لسوريا, التي “تفقد” سيادتها الوطنية وعروبتها تدريجيا. الخبر سيشكل مادة يعتقدونها “دسمة” لكل الأبواق المستهدفة لسوريا. بداية, لا بد من التأكيد على أن مجموعات المعارضة خرجت من دائرة التأثير في الحدث, إن بإفلاسها وانكشافها وسادتها, للجماهير العربية, بعلاقتها الصهيونية, واستعدادها للتنازل عن هضبة الجولان, أو بالاقتتال الداخلي بين فصائلها, التي ينشأ كل يوم منها, فصيل جديد, تماما مثل الفطر, لكنه السأم بالتأكيد. إننا نستثني المعارضة الداخلية, التي تؤكد مطالبها بوسائل ديموقراطية, وتقف ضد استعمال السلاح, وضد التدخل الخارجي في هذا البلد العربي.

 

الغريب, ان كثيرين من الكتّاب العرب, المولعين عشقا ببرنامج ومخططات الفصائل الإرهابية, لا يقرؤون عن المخططات المنشورة علانية, لتقسيم الوطن العربي إلى 52 دويلة! هذا ما خططه المفكر الصهيوني البريطاني الأصل برنارد لويس, والمسمى باسمه, لقد أفاد لويس, الدوائر الغربية في تفصيلات تشريح وتقسيم الدول العربية, حيث وصفه الصهيوني, مساعد وزير الدفاع الأميركي الأسبق بول ولفوفيتز, قائلاً:”لقد تمكن لويس في شكل باهر, من وضع علاقات وقضايا الشرق الأوسط في سياقها الأوسع, وبفكر موضوعي وأصيل ومستقل دوماً. لقد علّمنا برنارد كيف نفهم التاريخ المعقد والمهم للشرق الأوسط, وكيف نستعمله لتحديد خطوتنا التالية, لبناء عالم أفضل لأجيال عديدة”. لقد كتب كثيرون عن مخططه, أخيرهم ولن يكون آخرهم, الكاتب الصحفي البريطاني المهتم بالصراع الفلسطيني العربي- الصهيوني جوناثان كوك في كتابه “إسرائيل وصدام الحضارات” (لم يترجم بعد إلى العربية), يورد الكاتب المخطط الإسرائيلي لتفتيت الوطن العربي, فيقول نقلا عن أحد القادة الإسرائيليين : إن تفتيت مصر والعراق إلى دويلات عرقية ودينية على غرار ما جرى في لبنان, هو الهدف الاستراتيجي البعيد لإسرائيل على الجبهة الشرقية, أما إضعاف هذه الدول عسكريا, فهو هدفها القريب. سيجري تفتيت سوريا إلى ثلاث دول : دولة للعلويين ودولتان للسنة في دمشق وحلب.

الضجة أثيرت بعد مؤتمر أستانا وعلى أبواب مؤتمر جنيف المقترح, وبعد نجاح موسكو وأنقرة وطهران في مشاركة سبعة فصائل في مباحثات العاصمة الكازاخية وتثبيت وقف إطلاق النار , دون اي مشاركة لمن يَصِفون انفسهم بـ “المعارَضة الحقيقية الشرعية”, التي تحتكرها الهيئة العيا للتفاوض وائتلاف اسطنبول. استأنفت المعارضة حملاتها التشويهية للتشويش على الموقف الروسي و”شيطنته” ,بالادعاء, أن موسكو هي التي “ستتحكم بشكل الحكم ” في سوريا, ونزع عروبتها, (وكأن هذه الأطراف حريصة على العروبة, وقتال عدوها الصهيوني!) , و “تغيير حدود سوريا” وبقاء الأسد.. الخ. وحول الموقف إجمالا, نقول:

من حق روسيا أن تقترح ما تشاء, لكن بالمقابل, من حق سوريا رفض البنود التي تراها مضرة بتأكيد عروبتها وسيادتها في المشروع, وبخاصة أنها أصبحت الطرف الفاعل في موازين القوى, مقارنة مع هزائم المعارضة المتتالية بعد معارك جبهة حلب, وما تدمير داعش لحائط مدرج حلب التاريخي, إلا رد فعل على الهزيمة في حلب, وللإشارة إلى انتصار له بعد هزيمته المدوية في الشمال السوري, ولو من خلال تدمير حضارة التاريخ الأثرية. مشروع الدستور الروسي هو مقترح, ليس إلا. هذا أولا. ثانيا, ليس هناك ما يشير بالمطلق في تاريخ العلاقات الروسية مع أي دولة عربية, إلى نزعة استعمارية روسية لأي بلد تقدم له الفيدرالية الروسية, المساعدة. بالطبع من حق روسيا كما مطلق دولة المحافظة على مصالحها, وفي حالتنا هذه, فإن سوريا تشكل موطىء قدم للمصالح الروسية في المنطقة. خذوا مثلا, عندما طلب السادات من الاتحاد السوفيتي, سحب خبرائه من مصر, ألم يقم بريجنيف بسحبهم؟. ثم عندما تم الإعلان عن موافقة إيران على انطلاق الطائرات الروسية في قصفها للمنظمات الإرهابية, من قاعدة عسكرية إيرانية, حينها اعترض بعض المسؤولين الإيرانيين على هذه الخطوة (وهم معذورون, حتى لا يقال زورا وبهتانا, أن الخطوة, هي بداية استعمار روسي لإيران!) ألم يقم بوتين بسحب كل الطائرات؟ .

كاتب هذه السطور مع عروبة سوريا وسيادتها, وأشك أن الرئيس السوري سيتخلى عن هذين الشرطين الرئيسيين, فهما جوهر أيديولوجية حزب البعث الحاكم, نؤكد, أن ما قدمه الروس, لا يعدو كونه “مُقترحا”ليس الا, وهو وكما قال لافروف: مشروع سيُساعِد على تطوير النقاش والحوار, وهو ايضاً ( وِفق لافروف) محاولة لجمع وتحديد النقاط المشتركة, وبلاده لا تحاول فرض اقتراحاتها على احد. فبربكم, لماذا هذه الضجة المفتعلة ؟ ثم, فلتطلب الدول المساندة لكم, من أميركا سحب قواعدها العسكرية من أراضيها العربية! أم أن هذا جائز تماما من وجهة نظركم؟. يذكرني موقف المعارضة السورية بحادثة طريفة: زار أحد الشيوعيين العرب وصديقه غير المنتمي لحزب, في ستينيات القرن الماضي, إحدى العواصم الغربية. مرا بحديقة شعبية, رأيا بالطبع فتيات وشبانا يقبلون بعضهم البعض, وهم جالسون على المقاعد, احتدّ الشيوعي, وقرأ محاضرة لصديقه عن انحلال الأخلاق بين الناس في الغرب. انتقلا بعد فترة إلى زيارة دولة اشتراكية, رأيا نفس المشهد في إحدى حدائق عاصمتها. ابتسم الشيوعي, وبدأ في قراءة محاضرة لصديقه عن عظمة التآلف بين الناس في الدول الاشتراكية, ومدى الحب والود الإنساني بينهم. وهذه حال المعارضة السورية.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29031
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع213127
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر541469
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48054162