موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل ::التجــديد العــربي:: نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج ::التجــديد العــربي:: إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى ::التجــديد العــربي:: بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون ::التجــديد العــربي:: جهود إماراتية وسعودية لفرض ضريبة القيمة المضافة مطلع العام القادم ::التجــديد العــربي:: عرض ثلاثة أفلام سعودية في الرياض.. الليلة ::التجــديد العــربي:: المعرض الدولي للصيد والفروسية يحتفي بـ 15 عاما على انطلاقته في ابوظبي ::التجــديد العــربي:: متاحف الصين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: احتياطي النقد الأجنبي في مصر يسجل أعلى مستوياته منذ 2011 ::التجــديد العــربي:: المواظبة على تناول اللبن يسهم في الوقاية من الاورام الخبيثة في القولون والثدي والمعدة والمبيض وبطانة الرحم، بفضل بكتريا تزيد من إفراز مواد منشطة للجهاز المناعي ::التجــديد العــربي:: السمنة تنذر بأمراض القلب ::التجــديد العــربي:: زين الدين زيدان يعرب عن سعادته بإحراز كأس السوبر الإسبانية بعد هزيمة غريمه برشلونة 2-صفر، بعد تقدمه ذهاباً على ملعب كامب نو بنتيجة 3-1 ::التجــديد العــربي:: مدربو «البوندسليغا» يرشحون بايرن للاكتساح مجدداً ::التجــديد العــربي:: عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي::

خلوة عربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أحسن صنعاً وزير خارجية دولة الإمارات سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان عندما تبنى فكرة طرحها الأمين السابق لجامعة الدول العربية تقضي بأهمية عقد خلوة لوزراء الخارجية العرب من دون جدول أعمال معد سلفاً وبعيداً عن عيون مندوبي الإعلام وآذانهم. من مميزات الخلوات أنها، على عكس الاجتماعات الرسمية، تنعقد في جو يخلو من قيود المراسم البروتوكولية وأساليب البيروقراطية وتناقش قضايا قد لا تحتاج إلى قرار بقدر ما تحتاج إلى فهم متعمق لها من جانب المشاركين في تلك الخلوات. كذلك تتيح الخلوات الفرصة للتخلص من تأثيرات المستشارين والمساعدين. وفي حالة الجامعة العربية على وجه الخصوص، يمكن للوزراء بفضل هذه الخلوات إبعاد المندوبين الدائمين، فهؤلاء، كما هو معتاد، يركزون دائما على القضايا المالية والإدارية وكثيراً ما تسببوا في إهدار الوقت القصير الذي يخصصه الوزراء لاجتماعاتهم الدورية.

 

أتصور أن وزراء خارجية سوف يشاركون في هذه الخلوات، في حال انتظم عقدها، من باب المجاملة أو تأكيد الالتزام الشكلي. بعض هؤلاء لم يتعود في بلده على الدخول في مناقشات سياسية حرة. بعض آخر لن يرتاح لمناقشة دقائق موقف بلاده من قضايا بعينها ربما لانشغاله فكرياً أو مهنياً بأشياء أخرى أو ربما في الحالات التي تكون فيها وزارة الخارجية الحلقة الأضعف أو الأقل تأثيراً في عملية صنع السياسة الخارجية.

أستطيع أن أتخيل حجم الفائدة التي يمكن أن تعود على وزراء الخارجية العرب من وراء خلوات منتظمة. نعرف أن كل وزير نشيط من هؤلاء الوزراء يحتفظ بصداقات ويقيم اتصالات بأقرانه في دوائر سياسية أجنبية تختلف عما يحتفظ به أو يقيمه وزراء عرب آخرون. وزير مغاربي مثلا استمع إلى تحليل أو تقدير موقف في دولة أوروبية فرانكفونية فينقله إلى زملائه، وزير آخر يرتبط بعلاقات شخصية أو رسمية مع شخصيات شهيرة تتولى مناصب مهمة في شركات عظمى، ولهذه الشركات كما نعلم نفوذ كبير في دوائر التشريع وصنع القرار في الدول الكبرى.

سرحت طويلا متخيلاً نفسي داخل كوخ مؤثث بكافة وسائل الراحة البسيطة، مقاعد أو أرائك لا تزعج ولا تشجع على النعاس وموسيقى هادئة ومشروبات ومأكولات جاهزة. لا نادل أو نادلة ولا حارس أمن ولا خبير فني للتصوير أو التسجيل. القضايا تطرح بشكل عفوي إذ إن الاجتماع من دون أجندة وبغير رئيس. مفهوم ضمنياً أن الهواتف الذكية لم تدخل إلى الكوخ.

حضرت قبل أيام مؤتمراً بالقاهرة مخصصاً لمناقشة العلاقات الأمريكية - العربية. جرى عرض الأوراق وأغلبها متميز ودار حولها نقاش أغلبه كذلك عالي المستوى. استوقفتني بشكل خاص ملاحظة وردت في إحدى المداخلات كشفت عن وجه من وجوه الحقيقة التي زعمت منذ زمن وما زلت أزعم أنه من الصعب إنكارها ومن الخطورة بمكان إهمالها. قال المتداخل إنه يشعر بعد الاستماع إلى ما دار من مناقشات كما لو أن المؤتمر مخصص لمناقشة العلاقات الأمريكية - الإيرانية وليس لمناقشة العلاقات الأمريكية - العربية.

توقعت أن يذهب أعضاء الخلوة الأولى إلى بعيد، وأتوقع أن يذهبوا في الخلوة الثانية إلى أبعد جدا مما ذهبوا إليه في الخلوة الأولى. توقعت أن يطرحوا غير الممكن من بدائل السياسة والقرار وصولا إلى الممكن. كثير بل كثير جدا من معالم الوضع العربي الراهن كنا قبل سنوات نصنفه بين الاحتمالات المستحيلة أو غير الممكنة. بالتالي وحيث أن معظم مجتمعاتنا تتصرف كما لو كانت تعيش فوق صفيح ساخن، فإنه يتعين على وزراء الخارجية العرب أن يبدأوا بالصعب جدا من بين احتمالات المستقبل والاستعداد له. ابحثوا ودققوا في أي علاقة قائمة أو متوقع قيامها بين دولة في الاتحاد الأوروبي أو الصين أو روسيا أو دولة في إفريقيا أو أمريكا اللاتينية من جهة والعالم العربي من جهة أخرى ستجدون العنصر الإيراني بارزاً وربما له الأولوية عند الأطراف غير العربية.

في مثل هذه الخلوات الهادئة بطبيعتها والدبلوماسية في جوهرها وأدواتها يتحلى المشاركون بشجاعة طرح القضايا الحرجة أو الحساسة. هنا في هذا الكوخ حيث تنعقد الخلوة لن توجد شعوب ولا من يمثلها أو يشي لها بما دار فيها. هنا سوف يناقشون القضية الفلسطينية، يعترفون لبعضهم البعض بحقيقة العروض المطروحة عليهم. الرئيس ريغان طرح على العرب في أول عهده طرحا وطلب منهم تبنيه وتبنوه سرا ثم علنا. تكرر الطرح وتكرر التبني السري ثم العلني. الآن ليس سرا أن في دوائر الخارجية الأمريكية والبنتاغون يوجد من يفكر في استبعاد العرب من أي طرح قادم واستبدالهم بإيران. العرب الذين لم يصدر عنهم إجراء يتصدى للأمر الرئاسي الأمريكي في شأن الزائرين والمهاجرين المسلمين لن يتخذوا بالتأكيد إجراء إن صدر أمر رئاسي بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس. هكذا يستمر انحدار المكانة الدولية للعرب كجماعة. صوت العرب خافت أو لعل أغلبه صار همسا يناجي فقط أو يتوسل أو يعتذر. إذا كان الوزراء العرب محرجين من مناقشة قضية فلسطين في العلن فواجبهم يفرض عليهم أن يخلعوا أقنعة الحرج وينتهزوا تجربة الخلوات ليتشاوروا معا حول اتخاذ مواقف متقاربة ويا حبذا موقفا موحدا يواجهون به قرار القدس، أو قرار تصفية القضية أو السياسات الروسية تجاه المنطقة أو الارتباك العظيم الذي أصاب جميع الدبلوماسيات العربية نتيجة تحولات السياسة الخارجية التركية' أعقبه ارتباك عظيم آخر بسبب الحملة الانتخابية وسيل الأوامر الرئاسية التي أصدرها الرئيس الجديد للولايات المتحدة.

تمنيت لو أن واحداً من السادة الوزراء المشاركين في خلوتهم الدورية تشجع فصارح زملاءه بأنه لم يعد يجد اهتماما كبيرا في اجتماعات المنظمات الدولية والإقليمية بالصوت العربي أو بالمجموعة العربية.

أسأل الوزراء ويسألهم معي الكثيرون، إلى متى يمكن أن تظل هويتنا عربية وهم لا يصدون عنا زحف الطائفيات والتعصب ولا يخلقون الظروف التي تشجع شبابنا على عدم الهجرة إلى الخارج ولا يبذلون جهدا لمنع انفراط النظام العربي. أسأل أليس إهمالهم الجامعة العربية ومنظماتها المتخصصة الدليل الأكبر لدى شعوبنا ولدى حكومات دول الجوار غير العربية ولدى الدول الكبرى على أن أكثر النخب العربية الحاكمة لم تعد راغبة في حماية الهوية العربية أو لعلها غير قادرة بسبب الانقلاب الهائل في توازنات القوى الراهنة؟

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية

News image

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن شهر اكتوبر سيكون حاسم لتس...

الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - عُيّن الرئيس الألماني الاسبق هورست كولر رسميا الاربعاء موفدا للا...

نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج

News image

جدة - شهد منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر منذ ساعات صباح يوم أمس حرك...

إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة

News image

كامبريلس (إسبانيا) - أصيب ستة مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح، عندما دهست سيارة عدداً من ...

ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى

News image

أعلن مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا الى ارتفاع القتلى الى 14 شخصاً قتلوا وأصابة 100...

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

عودة روسيا إلى ليبيا

د. محمد نور الدين

| السبت, 19 أغسطس 2017

    بدت زيارة قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر إلى موسكو، واجتماعه بوزير الخارجية الروسي ...

الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 19 أغسطس 2017

    دائماً هي مسكونةٌ بفلسطين، مؤمنةٌ بقضيتها، واثقةٌ من عدالتها، صادقةٌ في نصرتها، ماضيةٌ في ...

التعليم الفلسطيني في القدس……ومرحلة ” صهر” الوعي

راسم عبيدات | الجمعة, 18 أغسطس 2017

    من الواضح بأن الحرب التي يشنها وزير التربية والتعليم الإسرائيلي المتطرف “نفتالي بينت” ومعه ...

سفيرة الأمم المتحدة بين المأساة الايزيدية وواجب إسرائيل الاخلاقي!

هيفاء زنكنة

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

نادية مراد، شابة عراقية، عمرها 23 عاما، تم اختيارها في سبتمبر/ أيلول 2016، سفيرة الأ...

عقدة الرئاسة

توجان فيصل

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

لا أدري لمَ قام الملك عبد الله بزيارة رسمية لرام الله، مع وفد مرافق. فما...

ما بعد انتهاء التنسيق الأمني

معين الطاهر

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

  بدايةً، ينبغي الإشارة إلى عدم وجود أي رابط بين العنوان أعلاه وتصريحات الرئيس الفلسطيني ...

عن «المجلس»... رداً على حُجج «المُرجئة»

عريب الرنتاوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

ينطلق الداعون لربط انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بإتمام المصالحة، من فرضيتين: الأولى، ان انعقاده من ...

لورنس فلسطين وفلسطينيوه الجدد!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

عام 2005، وتحت شعار "السلام من خلال الأمن"، والدور الأميركي المطلوب لتطوير أجهزة الأمن في ...

ما السر بتسمية منظمة إرهابية بـ (الدولة الإسلامية)؟

د. هاشم عبود الموسوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

    لم يعد خافياً على أحد (في موضوعة المنظمة الإرهابية داعـــش)، بأن واشنطن لم تكن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6484
mod_vvisit_counterالبارحة30057
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع6484
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر542921
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43614603
حاليا يتواجد 2279 زوار  على الموقع