موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

جدلية المصالحة وعبثيتها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

استبشرت جماهير شعبنا وأصدقاء قضيتنا خيراً، بنتائج اجتماع اللجنة التحضيرية للفصائل الفلسطينية في بيروت، للإعداد لانعقاد المجلس الوطني بقوام جديد، كما اجتماعات الفصائل الفلسطينية في موسكو من أجل تجاوز الانقسام. ذهب البعض بعيداً في تفاؤله حد توقع تشكيل حكومة وفاق وطني فلسطينية خلال 48 ساعة، من انتهاء اجتماع العاصمة اللبنانية.

 

المفاجأة المذهلة التي نسفت وتنسف كل التوقعات الإيجابية، إصدار محكمة عسكرية تابعة لحركة حماس (وكأنها في دولة مستقلة ذات سيادة) سلسلة أحكام متفاوتة بحق 8 من حركة فتح، متهمة إياهم ب «النيل من الوحدة الثورية»!. لقد حكم على ثلاثة من المدانين بالسجن المؤبد، بينما تتراوح الأحكام الصادرة على الآخرين، بين سبع سنوات و15 سنة.

ما معنى تهمة «النيل من الوحدة الثورية»؟. نتساءل، هل هناك وحدة في الأساس، حتى يجري تقييمها بأنها ثورية أو رجعية؟ وهل التخابر من قبل كوادر في حركة فتح مع تنظيمهم الأم يعتبر تخابراً مع عدو؟ وهل الأحكام التي أصدرتها جوقة من الضباط العسكريين تتناسب وحجم التهمة الموجهة إليهم؟ وقبل كل شيء، هل تختلف حركة حماس في تهدئتها الطويلة الأمد مع الكيان الصهيوني، عن السلطة الفلسطينية بزعامة «فتح»،التي ما زالت متمسكة بالمفاوضات كخيار استراتيجي وحيد مع الكيان الصهيوني؟ الذي يؤكد قادته صباحاً ومساءً، بأن لا دولة غير دولته ستقام بين النهر والبحر، وأن «أورشليم» هي عاصمته الأبدية والموحّدة، ويمضي في اغتيالاته واعتقالاته وقمعه اليومي لأبناء شعبنا ويمضي قدماً في استيطانه وتهويده للمدينة المقدسة.

لا مصالحة فلسطينية ستتم، لا الآن، ولا على المدى القريب المنظور، حتى ولو قام ترامب بنقل سفارته في الكيان إلى القدس! فلكل من السلطتين المحتلتين فعلياً مشروعها السياسي، فالسلطة في رام الله رهنت مشروعها بالحل السياسي التفاوضي، والسلطة في غزة مرهونة بقرار التنظيم العالمي للإخوان المسلمين.

إن اجتماعات عديدة جرت بين الحركتين في القاهرة وعواصم عربية أخرى، انضمت موسكو إلى القائمة مؤخراً، للوصول إلى المصالحة. لكن للأسف، لم ير الشعب الفلسطيني ولا أمتنا العربية أية خطوات فعلية من الحركتين باتجاه التطبيق العملي للخطوات، التي يجري بحثها والاتفاق عليها.

الغريب، أن قادة الطرفين ينظّرون ويصرّحون ويتبارون في استعمال الجمل المؤثرة والعاطفية في (التغزّل) بأهمية المصالحة، لكن التصريحات تنطبق على المثل القائل: «نسمع جعجعةً ولا نرى طحناً». هذا الوضع أدى بجماهيرنا الفلسطينية والعربية إلى اليأس من إمكانية عودة الوحدة الوطنية إلى الساحة الفلسطينية لأن أية مباحثات بين الجانبين، هي من قبيل «رفع العتب»، وليس من أجل الوصول إلى اتفاق حقيقي!

الطرفان للأسف لا يدركان واقع الساحة الفلسطينية واستحقاقاتها، ولا طبيعة المرحلة الخطرة التي تمر بها القضية والمشروع الوطني الفلسطيني، ولا الأخطار الصهيونية المحدقة بنا وعموم قضيتنا. ويخطئ من يظن أن الكيان لن يقوم بجولة جديدة من العدوان على غزة، فعدوان نوفمبر/تشرين الثاني 2012 لم يكن سوى جولة أولى في الصراع. لن تسمح عقلية الصلف والعنجهية وعقدة التفوق الصهيونية للمقاومة الفلسطينية بامتلاك صواريخ تهدد المدن الصهيونية في فلسطين المحتلة. قطاع غزة ليس جنوب لبنان، فهو أرض منبسطة دون جبال وتلال، وكل ما على هذه الجغرافيا من أبنية مكشوف. لا نقول ذلك من أجل التهويل، ولكن من إدراك كامل لعقلية هذا العدو وطبيعة المتغيرات في داخله. إدراك هذه المخاطر، إضافة إلى ما تخططه الولايات المتحدة والدوائر الغربية عموماً، للمنطقة، يقتضي توجيه كل قوى المقاومة في أجزاء الوطن نحو هدف واحد، مقاومة الكيان ومخططاته الفاشية، وهذا لن يتأتى إلا بتجاوز الانقسام الفلسطيني. إدراك هذه المخاطر أيضاً، يسهّل وصول الساحة الفلسطينية إلى برنامج القواسم المشتركة، وإلى مراجعة ومحاسبة المرحلة الماضية منذ اتفاقيات أوسلو وحتى الآن، بكل أخطائها وخطاياها، وإلى وضع أسس كفيلة لإسقاط المشروع الصهيوني، كما يعمل على بلورة استراتيجية فلسطينية تتماهى خطوطها مع استحقاقات المرحلة، على ضوء المتغيرات السريعة البروز في الصراع مع العدو الصهيوني، وعلى إمكانية حشد شعبي عربي مؤيد للاستراتيجية الفلسطينية، لتكون أيضاً متبناة عربياً. لكن للأسف، لم ولن يتم إدراك كل ما سبق.

عظم الله أجركم وأجرنا جميعاً بالمصالحة ومشاريعها.!!

Fayez_Rashid@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11143
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153843
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر900317
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53032749
حاليا يتواجد 3090 زوار  على الموقع