موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

أستانا.. المعارضة والقفز عن معطيات الواقع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قدرنا أن الظرف قبل بدء أعمال مؤتمر العاصمة الكازاخية أستانا, سيجبر المعارضة السورية المشاركة في أعماله, على حقيقة إدراك هزيمتها في جبهة حلب, وأنها أتت إلى المؤتمر بنوايا صادقة للحل السياسي , لكن للأسف, ما زالت المعارضة راكبةٌ رأسها!, فالذي استمع لتصريحات الناطقين الإعلاميين باسم المعارضة قبيل وأثناء المؤتمر, كما مداخلة المدعو محمد علوش رئيس الوفد المعارض, يخرج بنتيجة مؤداها, أن المعارضة ما زالت تعيش وهما, تتخيله عقول قادتها. ومثلما قال بشار الجعفري رئيس الوفد الرسمي السوري, أن لغة المعارضة, تحلت بالاستفزازية العالية, وأن علوش خرج عن اللياقة الدبلوماسية,عندما ألقى كلمة لا صلة لها بموضوع الاجتماع, شكلت تطاولا على أهمية الجهود الجبارة التي بذلتها الدول الضامنة لوقف إطلاق النار وتثبيته من خلال المؤتمر, وإلا, فما العلاقة بين الحق الشرعي السوري في مهاجمة جبهة النصرة الإرهابية (الفرع السوري للقاعدة), التي باحتلالها لمنطقة نبع بردى, تمنع الماء عن الملايين من سكان دمشق لفترة تقارب الشهر, وبين تثبيت وقف إطلاق النار, والتوقيع على جملة مبادئ تشكل أساساً للحل السياسي؟.

 

إن من يدافع عن جبهة النصرة الإرهابية, التي اقترفت ولا تزال جريمة حرب في عين الفيجة, بتفجيرها جزءا من النبع, وتسميم مياهه بالسولار, لا يريد حلا سياسيا ينهي الصراع في سوريا. لقد دافع رئيس الوفد المعارض محمد علوش عن النصرة, من خلال اعتباره أن تصدي الجيش السوري لهذه الجماعات الإرهابية, هو خروج عن الاتفاقيات, في حين أنه من البديهي لأي سياسي, معرفة أن النصرة ليست طرفا في الاتفاقيات, وهي بالتالي قراءة مغلوطة من الوفد المعارض, وسوء تفسير من قبلها للاتفاقيات, التي وقعت عليها.

كان على وفد المعارضة, التي شاركت في المؤتمر, وقبل أن يحزم حقائبه للسفر إلى أستانا, إدراك حقيقة المتغيرات, محليا في سوريا, والأخرى على الأصعدة الدولية والإقليمية والعربية, المتمثلة فيما يلي: أن الوضع العسكري الرسمي السوري في حسابات موازين القوى العسكرية البحتة, والارتباط الموضوعي بين حقائق الميدان والحسابات السياسية, قد تجاوز, بعد معارك حلب, مقاييس التعادل إلى وضع الغلبة الميدانية, بالتالي فإنه الفارض للسياسة, وليس العكس, لذا لا يصبح أي معنى لقول علوش, بأن الحل يبدأ من تنحية الرئيس الأسد! هذا الشرط, الذي تخلت عنه, حتى تركيا مؤخرا, بعد أن كان هدفا رئيسيا لها. أيضا, لو أخذ وفد المعارضة في حساباته, طبيعة التناقض القائم بين أطرافها المتعدة, وصولا إلى الاقتتال, والإمكانية الواقعية لمزيد من تشرذمها, والصراع بين جماعاتها, لكان أكثر تواضعا في تصريحاته.

أما بالنسبة للمتغيرات الدولية, ففي حملته الانتخابية, ركز ترامب على توجهه القادم, بالانكفاء نحو الداخل الأميركي, والتعاون مع روسيا لضرب الإرهاب, في حالة نجاحه. كما أن بريطانيا تعيش تداعيات الاستفتاء الشعبي, بالخروج من الاتحاد الأوروبي. أيضا, فإن فرنسا تعيش مرحلة الإعداد للانتخابات الرئاسية القادمة, وأن هولاند أصبح بمثابة “بطة عرجاء” وفقا للتعبير الأميركي. لذا, لن تحظى المعارضة السورية بزخم الإمدادات لها, التي كالتي كانت تقدم لها في السابق. إقليميا, فإن هناك استدارة تركية واضحة بالنسبة للموقف من المعارضة السورية, لعب في حدوثها عاملان: تفاهمات إيرانية – تركية , وروسية- تركية, كما الأوضاع التركية الداخلية, وأن مراهنة المعارضة على تناقضات روسية – إيرانية, هي مراهنة بعيدة عن الموضوعية! والدليل, تجاوز التعارض الحاصل يبن الطرفين على دعوة أميركا إلى المؤتمر, بالاتفاق على تمثيل هزيل لها, من خلال السفير الأميركي في كازاخستان وكمراقب فقط, لا يحق له التدخل في جدول أعمال المؤتمر.

أما المتغيرات على الصعيد العربي, فأبرزها فيما يتعلق بالوضع المُستعرض, فإن العواصم العربية المعروفة, الحريصة على تدمير سوريا وقلب نظامها, والتي أصرّت ولا تزال على دفن رؤوسها في الرمال, فإن إشارة بسيطة من واشنطن, كفيلة بجعلها تعود إلى حالة انضباط عسكري صارم, الدليل, الذي نسوقه على صحة ما نقول, أن المعارضات التابعة لهذه العواصم, قد جرى استبعادها تماما من المؤتمر, لإدراك الأطراف الداعية, أنها معارضة فنادق الخمسة نجوم, ونهب الملايين من الأموال المقدمة لها, وهي معارضة جعجعة لا تملك أي ثقل حقيقي على الأرض.

جملة القول: إنه ليس فقط على المعارضة, إدراك كل المتغيرات السابقة, جيداً, بل عليها إدراك حقيقة أنها تعيش مرحلة الأفول, وأن لا مجال أمامها, سوى الجنوح إلى الحل السياسي, علها تخرج بنصيب منه, وإلا سيفوتها القطار.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11166
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153866
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر900340
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53032772
حاليا يتواجد 3094 زوار  على الموقع