موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

رسائل فتى المُكَبِّر

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تتفرَّد عملية فتى المُكبِّر المقدسي الشهيد فادي نائل القنبر الفدائية بسمة نوعية وترهص بأن لها ما بعدها. وجَّهت رسائلها الكثر ولعديد الجهات. في المقدمة منهم المحتل الصهيوني، مروراً بالفلسطينيين، فالعرب، ومن ثم العالم.

 

... إن قلنا الفلسطينيين، فأول ما نعني منهم الأوسلويين الانهزاميين التسوويين، وتالياً، يأتي الفلسطينيون الفلسطينيون، ونعني الصامدين المقاومين، وهم مجموع الشعب الفلسطيني، وطناً وشتاتاً. وإن قلنا العرب، نستثني جل مهترئ ما كان يدعى النظام العربي الرسمي، من عاجزيه إلى سماسرته ومتواطئيه وحتى متآمريه، فهؤلاء باتوا في وادٍ آخر وسقطوا، أو اسقطوا انفسهم، من أي حساب، وإذ نستثنيهم، نعني هنا كتلة الأمة الكبيرة المغيَّبة، هذه التي تلعق الآن جراحاتها النازفة المتكاثرة، والتي تضاعف من وبالات نزفها غوائل الفتن وبلوى التمذهب ودواهي التطييف، وتمر في راهن تتكالب عليها فيه حتى بغاث الأمم. وإن قلنا العالم، نعني ما دأب الأوسلويون على اطلاق صفة "المجتمع الدولي" عليه، أي الغرب الاستعماري، مُصطنع الكيان الصهيوني الغاصب في فلسطين المغتصبة، وراعيه الداعم، وحاميه الدائم، أو المتكفِّل بأمنه، أي الضامن لاستمرارية وجوده العدواني.

أولى هذه الرسائل، هو تأكيدها على ما ظللنا نردده، وهى أن الانتفاضة الراهنة، انتفاضة الفدائيين، مستمرة ولا يمكن لها أن تتوقف، لأنها المحكومة موضوعياً بمعادلة ما دام هناك احتلال فلا بد من مقاومته. كما وإذ هي، كما قلنا مراراً، لا تعدو كونها محطة من المحطات النضالية الفلسطينية المتوالية على امتداد صراع مديد وحتى حسمه باستعادة الوطن، أي بدحر الغزاة وتحرير كامل فلسطين والعودة لكاملها، فهي معنية، بل محكومة، بأن تطوِّر ابتكاراتها النضالية المتوائمة مع الظروف الذاتية والموضوعية لشعب اعزل في منزلة من خذله الجميع وبات ظهره إلى الحائط. لذا جاءت هذه العملية البطولية بما يشي بتطور نوعي لشكل نضالي لم يبدأ مع انتفاضة الفدائيين، وبداياته كانت إبان الانتفاضة الأولى، وبعملية مخيم عسكر قرب مدينة نابلس، بيد أن الانتفاضة الراهنة قد اتسمت فيما اتسمت به، وها هو ينبئ بأن له ما بعده، وأقله، أنه لسوف يقتدى به، وسيتم تطويره، وسيرفد بمستجد.

ثانيها، هتكت العملية البطولية اكذوبة الجيش الذي لا يقهر، هذا المدجج حتى الثمالة بكل مستحدث توصلت إليه مبتكرات التقانة المتطورة التي تمتلكتها ترسانة آلة الموت الاستعمارية الغربية، وذلكم بعد أن شهد العالم كله على شاشات التلفزة كيف كان يفر ضباط وجنود النخبة في هذا الجيش، أو لواء "غولاني"، بسلاحهم تطاردهم شاحنة خلت إلا من إرادة اسطورية لفلسطيني اعزل هم لم ولن يفهموها...

فضحت شاحنة فتى جبل المُكبِّر هشاشة كيان مفتعل. قالت لهم لن تجديكم قوتكم المعربدة الباطشة والمتوحِّشة، ولن تحميكم كل توسلتموه من اجراءات أمنية واسعة النطاق وغير مسبوقة الإمكانات، ولا تعاون الأوسلويين الأمني المخزي والمشين معكم، ولا التصفوية الانهزامية العربية الرسمية المتخلية عن قضية الأمة المركزية... هنا شعب يريد استعادة حريته ووطنه كاملاً منكم، وطنه من نهره إلى بحره، مهما طال أمد الصراع، وهو إن بدا الآن اعزلاً ووحيداً فهو غداً لن يكون، ستكون معه أمته من محيطها إلى خليجها، أمته التي وإن بدت في هذه المرحلة المنحدرة منشغلة عنه بجراحها ومكابدة مؤامرات جبهة اعدائها الكثر داخلاً وخارجاً، لكنما ذلكم هو إلى حين، وقيامتها هي دوماً قدرها الآتي لاريب.

ثالثها، ردت فدائية فتى جبل المُكِّبر، أو ابداعات الفعل المقاوم، على الانهزامية الأوسلو ستانية والدونية العربية الرسمية المتفشية، ادانت نهج التفريط والتنازل وازرت بمسيرة استجداء الحلول التصفوية واستعطاف "المجتمع الدولي" المتصهين في غالبه، وحقَّرت المراهنة المتهاتفة على دولنة القضية... فضحت "مجتمعهم الدولي"، الغرب، الذي يزعم قولاً أنه ضد "الاستيطان"، لكنه فعلاً مع التهويد وأمن المستعمرين وجنود الاحتلال، لأن اسرائيلهم هى بالنسبة لهم جزءاً عضوياً منهم وقاعدة متقدمة لهم... عرَّت نفاقهم وفضحتهم عندما استهدفت جنداً محتلين في مستعمرة في ارض هم يصفونها محتلة ونفذها مواطن أُحتلت أرضه ويعطيه القانون الدولي حق مقاومة محتليه فأدانوها... ادانوا فدائية فادي المُقاومة وصمتوا على اعدام الصهاينة ميدانياً للشهيد محمد صوالحة بست رصاصات أمام أمه في مخيم الفارعة بالقرب من طوباس!

رابعها، كشفت العملية النوعية مدى عجز أغلب الفصائل وانعدام قدرتها على القطيعة المستحقة مع نهج تصفوي تقول أنها ترفضه، ها هي تسارع لحضور مسرحية تحضيرية المرحوم المجلس الوطني، التي دعت إليها سلطة تعتبر التعاون الأمني مع المحتلين مقدساً، ويكيل لها موقع "والا" الصهيوني الثناء عليه ويصفه ب"الناجح مشيداً باعتقالها "المعتدين" وتفريق اجهزتها للمظاهرات ضد المحتلين... وفي هذا يشهد لها فرنسيو "انتلجنس اون لاين"، المتخصص في الشؤون الاستخبارية، بتعاونها "الوثيق للغاية" مع جهاز "الشاباك" الصهيوني، وإلى حد أن "ممثلي الطرفين عقدوا ثمانين لقاءً سرياً خلال العام الماضي، وإن اجهزة هذه السلطة قد "أحبطت ما لا يقل عن 58 عملية فدائية، وضبطت كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات"، وإن الكثير من اعتقالات المقاومين التي تقوم بها هذه الأجهزة "تجري على ضوء المعلومات الاستخبارية" الصهيونية، وكانت صحيفة "هآرتس" الصهيونية قد اشارت إلى "عمليات مشتركة" بين الطرفين.

... هيلمان تحضيرية بيروت انتهى إلى توافق تكاذبي اسمعونا مثله في مكة وصنعاء والقاهرة والدوحة. لا مجلس وطني بدون مصالحة، ولا مصالحة، لأنها لن تكون إلا على قاعدة برنامج ابومازن... أما المنتهى فليس بأكثر من ورقة يستخدمها الأخير في مواجة ضغوط الرباعية العربية لدحلنة أوسلوستان.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1268
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع70590
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر824005
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57901554
حاليا يتواجد 2651 زوار  على الموقع