موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

رسائل فتى المُكَبِّر

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تتفرَّد عملية فتى المُكبِّر المقدسي الشهيد فادي نائل القنبر الفدائية بسمة نوعية وترهص بأن لها ما بعدها. وجَّهت رسائلها الكثر ولعديد الجهات. في المقدمة منهم المحتل الصهيوني، مروراً بالفلسطينيين، فالعرب، ومن ثم العالم.

 

... إن قلنا الفلسطينيين، فأول ما نعني منهم الأوسلويين الانهزاميين التسوويين، وتالياً، يأتي الفلسطينيون الفلسطينيون، ونعني الصامدين المقاومين، وهم مجموع الشعب الفلسطيني، وطناً وشتاتاً. وإن قلنا العرب، نستثني جل مهترئ ما كان يدعى النظام العربي الرسمي، من عاجزيه إلى سماسرته ومتواطئيه وحتى متآمريه، فهؤلاء باتوا في وادٍ آخر وسقطوا، أو اسقطوا انفسهم، من أي حساب، وإذ نستثنيهم، نعني هنا كتلة الأمة الكبيرة المغيَّبة، هذه التي تلعق الآن جراحاتها النازفة المتكاثرة، والتي تضاعف من وبالات نزفها غوائل الفتن وبلوى التمذهب ودواهي التطييف، وتمر في راهن تتكالب عليها فيه حتى بغاث الأمم. وإن قلنا العالم، نعني ما دأب الأوسلويون على اطلاق صفة "المجتمع الدولي" عليه، أي الغرب الاستعماري، مُصطنع الكيان الصهيوني الغاصب في فلسطين المغتصبة، وراعيه الداعم، وحاميه الدائم، أو المتكفِّل بأمنه، أي الضامن لاستمرارية وجوده العدواني.

أولى هذه الرسائل، هو تأكيدها على ما ظللنا نردده، وهى أن الانتفاضة الراهنة، انتفاضة الفدائيين، مستمرة ولا يمكن لها أن تتوقف، لأنها المحكومة موضوعياً بمعادلة ما دام هناك احتلال فلا بد من مقاومته. كما وإذ هي، كما قلنا مراراً، لا تعدو كونها محطة من المحطات النضالية الفلسطينية المتوالية على امتداد صراع مديد وحتى حسمه باستعادة الوطن، أي بدحر الغزاة وتحرير كامل فلسطين والعودة لكاملها، فهي معنية، بل محكومة، بأن تطوِّر ابتكاراتها النضالية المتوائمة مع الظروف الذاتية والموضوعية لشعب اعزل في منزلة من خذله الجميع وبات ظهره إلى الحائط. لذا جاءت هذه العملية البطولية بما يشي بتطور نوعي لشكل نضالي لم يبدأ مع انتفاضة الفدائيين، وبداياته كانت إبان الانتفاضة الأولى، وبعملية مخيم عسكر قرب مدينة نابلس، بيد أن الانتفاضة الراهنة قد اتسمت فيما اتسمت به، وها هو ينبئ بأن له ما بعده، وأقله، أنه لسوف يقتدى به، وسيتم تطويره، وسيرفد بمستجد.

ثانيها، هتكت العملية البطولية اكذوبة الجيش الذي لا يقهر، هذا المدجج حتى الثمالة بكل مستحدث توصلت إليه مبتكرات التقانة المتطورة التي تمتلكتها ترسانة آلة الموت الاستعمارية الغربية، وذلكم بعد أن شهد العالم كله على شاشات التلفزة كيف كان يفر ضباط وجنود النخبة في هذا الجيش، أو لواء "غولاني"، بسلاحهم تطاردهم شاحنة خلت إلا من إرادة اسطورية لفلسطيني اعزل هم لم ولن يفهموها...

فضحت شاحنة فتى جبل المُكبِّر هشاشة كيان مفتعل. قالت لهم لن تجديكم قوتكم المعربدة الباطشة والمتوحِّشة، ولن تحميكم كل توسلتموه من اجراءات أمنية واسعة النطاق وغير مسبوقة الإمكانات، ولا تعاون الأوسلويين الأمني المخزي والمشين معكم، ولا التصفوية الانهزامية العربية الرسمية المتخلية عن قضية الأمة المركزية... هنا شعب يريد استعادة حريته ووطنه كاملاً منكم، وطنه من نهره إلى بحره، مهما طال أمد الصراع، وهو إن بدا الآن اعزلاً ووحيداً فهو غداً لن يكون، ستكون معه أمته من محيطها إلى خليجها، أمته التي وإن بدت في هذه المرحلة المنحدرة منشغلة عنه بجراحها ومكابدة مؤامرات جبهة اعدائها الكثر داخلاً وخارجاً، لكنما ذلكم هو إلى حين، وقيامتها هي دوماً قدرها الآتي لاريب.

ثالثها، ردت فدائية فتى جبل المُكِّبر، أو ابداعات الفعل المقاوم، على الانهزامية الأوسلو ستانية والدونية العربية الرسمية المتفشية، ادانت نهج التفريط والتنازل وازرت بمسيرة استجداء الحلول التصفوية واستعطاف "المجتمع الدولي" المتصهين في غالبه، وحقَّرت المراهنة المتهاتفة على دولنة القضية... فضحت "مجتمعهم الدولي"، الغرب، الذي يزعم قولاً أنه ضد "الاستيطان"، لكنه فعلاً مع التهويد وأمن المستعمرين وجنود الاحتلال، لأن اسرائيلهم هى بالنسبة لهم جزءاً عضوياً منهم وقاعدة متقدمة لهم... عرَّت نفاقهم وفضحتهم عندما استهدفت جنداً محتلين في مستعمرة في ارض هم يصفونها محتلة ونفذها مواطن أُحتلت أرضه ويعطيه القانون الدولي حق مقاومة محتليه فأدانوها... ادانوا فدائية فادي المُقاومة وصمتوا على اعدام الصهاينة ميدانياً للشهيد محمد صوالحة بست رصاصات أمام أمه في مخيم الفارعة بالقرب من طوباس!

رابعها، كشفت العملية النوعية مدى عجز أغلب الفصائل وانعدام قدرتها على القطيعة المستحقة مع نهج تصفوي تقول أنها ترفضه، ها هي تسارع لحضور مسرحية تحضيرية المرحوم المجلس الوطني، التي دعت إليها سلطة تعتبر التعاون الأمني مع المحتلين مقدساً، ويكيل لها موقع "والا" الصهيوني الثناء عليه ويصفه ب"الناجح مشيداً باعتقالها "المعتدين" وتفريق اجهزتها للمظاهرات ضد المحتلين... وفي هذا يشهد لها فرنسيو "انتلجنس اون لاين"، المتخصص في الشؤون الاستخبارية، بتعاونها "الوثيق للغاية" مع جهاز "الشاباك" الصهيوني، وإلى حد أن "ممثلي الطرفين عقدوا ثمانين لقاءً سرياً خلال العام الماضي، وإن اجهزة هذه السلطة قد "أحبطت ما لا يقل عن 58 عملية فدائية، وضبطت كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات"، وإن الكثير من اعتقالات المقاومين التي تقوم بها هذه الأجهزة "تجري على ضوء المعلومات الاستخبارية" الصهيونية، وكانت صحيفة "هآرتس" الصهيونية قد اشارت إلى "عمليات مشتركة" بين الطرفين.

... هيلمان تحضيرية بيروت انتهى إلى توافق تكاذبي اسمعونا مثله في مكة وصنعاء والقاهرة والدوحة. لا مجلس وطني بدون مصالحة، ولا مصالحة، لأنها لن تكون إلا على قاعدة برنامج ابومازن... أما المنتهى فليس بأكثر من ورقة يستخدمها الأخير في مواجة ضغوط الرباعية العربية لدحلنة أوسلوستان.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6994
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع6994
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1079160
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51055811
حاليا يتواجد 3186 زوار  على الموقع