موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الجيش المصري يعلن استشهاد ثلاثة من جنوده في سيناءى ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة ::التجــديد العــربي:: مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة ::التجــديد العــربي:: توقيف-إندونيسية-مشتبه-بها-ثانية-في-اغتيال-«كيم-جونغ»الأخ-غير-الشقيق-لزعيم-كوريا-الشمالية ::التجــديد العــربي:: وزيرة ألمانية: الحرب ضد الإرهاب يجب ألا تكون موجهة ضد الإسلام ::التجــديد العــربي:: "جدار" بشري بالمكسيك تنديدا بجدار بترمب ::التجــديد العــربي:: أوبك تتجه لتمديد خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: نوال السعداوي رئيسة فخرية لـ'شرم الشيخ السينمائي' ::التجــديد العــربي:: العثور في المغرب على لوحة إيطالية مسروقة بقيمة 6 ملايين دولار ::التجــديد العــربي:: جوائز الطيب صالح تتوزع بين مصر وسوريا والمغرب والعراق والسودان ::التجــديد العــربي:: نقص فيتامين د يرفع خطر الاصابة بهشاشة وتشوهات العظام والسرطان والالتهابات وأمراض الزهايمر، ويعطل الجهاز المناعي للجسم ::التجــديد العــربي:: يوفنتوس يدك بلارمو برباعية مواصلا طريقه نحو لقب ايطالي سادس ::التجــديد العــربي:: النصر يزج بالأهلي في دوامة الهزائم وينتزع الوصافة السعودية ::التجــديد العــربي:: نتاىئج إستانا حول التسوية السورية ::التجــديد العــربي:: الجامعة العربية: حل الدولتين ضروري لإنهاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: تفاؤل سعودي بشأن التعاون مع ترامب لمواجهة تحديات الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: وزير الدفاع الأمريكي: لسنا مستعدين حاليا للتعاون العسكري مع روسيا ::التجــديد العــربي:: استقالة مايكل فلين مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض ::التجــديد العــربي:: أكثر من مئة بين قتيل وجريح بانفجار جنوبي بغداد ::التجــديد العــربي:: بدء تعويم الدرهم المغربي تدريجيا ::التجــديد العــربي::

فلنقاوم.. فلنقاوم.. ولنقاوم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

جنود اسرائيليون كثيرون متجمعون. فادي يقود شاحنته. دهسُهم مغري, لمعت الفكرة في رأسه. لم يكن قد قبل يدي والدته قبل خروجه, ولم يلاعب أطفاله, فقد صحى متأخرا على غير عادته. أطيافٌ من الشهداء مروا في مخيلته كلمح البصر. صوتُ الأم من بعيد يخاطبه قائلا: لا تخشاهم يا ولدي, ولا تخف العذاب الذي سيلحقونه بنا من بعدك, لا هدم بيتنا ولا اعتقال أفرادنا. لقد أرضعتك حليب الكرامة يا ولدي. لا تخف, الأرض لنا, مهما كانت كثرتهم, يظلوا جبناء, لا يمتلكون الحق في ذرة من تراب فلسطيننا. اضرب يا ولدي. تتقدم الشاحنة نحو الجنود.يسمع فادي صوت تصفيق يأتيه من وراء الغيم. يهرب الجنود. أجسادٌ كثيرة لجنود وجنديات ممددة على الشارع. لم يكتف فادي .. فما اقترفوه ويقترفونه بحق شعبنا وأمتنا يفوق التخيلات. إنهم مثل شعير البائع, جاؤوا من كل حدب وصوب ليحتلوا أرضا ليست لهم.

 

سمع صوتا يناديه من جديد: ارجع بشاحنتك يا فادي, فمنهم من أربكه الموقف إلى الحد, الذي احتاروا فيه أين يختبئون, فلم يجدوا ملاذا غير خلف الشاحنة. يسمع شادي هديل أسراب حمام أبيض تطير في السماء الأفقية التكوين, يرى بياضا لم يعهد صفاءه من قبل. ترانيم فلسطينية ترتلها فلسطينيات لا يراهن. أفواج عرائس يلبسن الأبيض, يحطن به. أراد الرجوع بالشاحنة, رجع مسافة قصيرة. فجأة, ينهمر رصاصٌ كثيف أصاب رأسه وجسده, دمٌ أحمر قان ينزف من رأسه وبعض مواقع جسده. شعر بنفسه يطير ويطير نحو عالم لم يكن ليتخيله من قبل. ابتسامة رضا كست ملامح وجهه الملائكي. كان الوطن الفلسطيني يغرد لحنه الخالد, يتمثل صدىً يتردد في بحرنا المتوسطي الجميل, وفي سفوح جبالنا, وكرملنا, وسهول مرج ابن عامر, وبيارات برتقالنا الحزين. كما رددته سندياناتنا, زيتوناناتنا وأفقنا الفلسطيني الرحب. كانت جوقة من النساء يلبسن أزياء فلسطينية ويرتلن أنغام الشهيد.

ما سبق, يمثل المشهد الأخير المتخيل لاستشهاد البطل فادي القنبر, الذي ذاق عذابات الاحتلال, ومرارة سجونه. للعلم, الفلسطيني دوما هو مشروع شهيد, نبتت المقاومة فيه من أجل نيل حقوقه. يقاوم بالسلاح , وإن لم يتوفر فبالحجر والسكين ولمولوتوف البدائي, وبالنقافة, والإطار والسيارات والشاحنات والباصات. يقاتل بالكلمة, بالرواية والقصة والمسرحية, وبالشعر: ” نحن يا أختاه, لا نكتب أشعارا ولكنا نقاتل” للشاعر محمود درويش, “ربما أفقد ماشئت, معاشي,ربما أعرض للبيع ثيابي وفراشي, ربما أعمل حجّارا.. وعتّالا.. وكناسَ شوارع .. ربما أبحث في روثِ المواشي, عن حبوب .. ربما أخمد .. عريانا.. وجائع .. يا عدو الشمس.. لكن.. لن أساوم .. وإلى آخر نبض في عروقي.. سأقاوم! للشاعر سميح القاسم, لعلني أيضا أستعير قول شاعرنا الكبير توفيق زياد في مخاطبتي لشعبنا, تحت الاحتلال وشهدائه: أناديكم..أشدّ على أياديكم .. وأبوس الأرض .. تحت نعالكم.. وأقول أفديكم .. وأهديكم ضيا عيني .. ودفء القلب أعطيكم .. فمأساتي التي أحيا.. نصيبي من مآسيكم… أنا ما هنت في وطني… ولا صّغرت أكتافي.. وقفت بوجه ظلامي يتيماً, عارياً,حافي… حملت دمي على كفي… وما نكست أعلامي… وصنت العشب الأخضر… فوق قبور أسلافي… أناديكم… أشد على أياديكم”.

للعلم أيضا, كل من عايش الثورة المسلحة, مرّ ولا بدّ يمرّ بأخطارٍ كثيرة, كاد يموت فيها, لذا فالكثيرون من مناضلينا ( ومنهم كاتب هذه السطور) يعتبرون أنهم يعيشون الفائض في حيواتهم, فلولا المشيئة الإلهية, ولولا “أن العمر محدود” لفقد الكثيرون منا حيواتهم في فترات سابقة, لذلك لن يهددنا العدو بالقتل ولا بالموت, فالفلسطيني يتمنى أن يموت شهيدا في سبيل أرضه وحقه التاريخي في وطنه الفلسطيني الكنعاني البهيّ الخالد! وأي شرف سيكون هذا؟.

بقي القول: إن عملية الشهيد فادي القنبر, هي الرد الطبيعي على كل الذين يحلمون بانتزاع دولة فلسطينية مستقلة عتيدة, من أنياب هذا العدو الشايلوكي القبيح, رغم أن هذا العدو, يصرح قادته: بأن لا دولة فلسطينية ستقام بين النهر والبحر, غير دولته الصهيونية, وبالرغم أنه قدم مشاريع قرارات للكنيست الماسوني الصهيوني بضم المنطقة “C” لكيانه, وهي التي تشكل 60% من أراضي الضفة الغربية, والأراضي المتبقية, مقام عليها حكم ذاتي للفلسطينين, وبالرغم من أنه يطالبنا بالاعتراف بكيانه “دولة يهودية”, وبالرغم أنه ما زال يحلم بدولة إسرائيل الكبرى. ردّ الشعب الفلسطيني أتى ويأتي من خلال بناته وأبنائه, الذين يختزلون النظريات والأيديولوجيات والفلسفة, بخطوة عملية واحدة, عنوانها: المقاومة, المقاومة ,ثم المقاومة. لسنا بحاجة إلى جهة تتبنى الشهيد فادي القنبر, فالانتماء لفلسطين يظل أكبر من الانتماء لكل التنظيمات.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة

News image

أعلنت الحكومة «الإسرائيلية»، أمس، مصادرة مئات الدونمات الزراعية من أراضي قرية جالود جنوب نابلس، لإق...

مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة

News image

مدريد - اقتحم مئات المهاجرين فجر الجمعة الحدود بين المغرب واسبانيا في سبتة بين...

توقيف-إندونيسية-مشتبه-بها-ثانية-في-اغتيال-«كيم-جونغ»الأخ-غير-الشقيق-لزعيم-كوريا-الشمالية

News image

اوقفت الشرطة الماليزية الخميس امرأة ثانية يشتبه بضلوعها في اغتيال الأخ غير الشقيق لزعيم كور...

وزيرة ألمانية: الحرب ضد الإرهاب يجب ألا تكون موجهة ضد الإسلام

News image

دعت وزيرة الدفاع الألمانية اليوم الجمعة، الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة إلى عدم جعل...

"جدار" بشري بالمكسيك تنديدا بجدار بترمب

News image

شكل آلاف المكسيكيين "جدارا بشريا" على الحدود مع الولايات المتحدة تنديدا بتوجهات الرئيس الأميركي دون...

نتاىئج إستانا حول التسوية السورية

News image

توصل اللقاء الثاني حول الازمة السورية في إستانا الذي أختتم الخميس 16 فيرابر الى...

الجامعة العربية: حل الدولتين ضروري لإنهاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني

News image

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أن تسوية الصراع الفلسطيني الاسرائيلي يتط...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب الاقتصادي

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 فبراير 2017

    بعد انتهاء الحرب الباردة وتفكك الاتحاد السوفيتي، وانهيار المعسكر الاشتراكي، فإن الآليات المختلفة لنظام ...

لماذا تركت الحصان وحيداً؟

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 فبراير 2017

    هكذا سأل طفل فلسطيني لا يكاد يدرك حقائق ما حوله والده وهما في رحلة ...

بين الأخلاق والسياسة

د. فايز رشيد

| الأحد, 19 فبراير 2017

    إن افتقد الإنسان للقاعدة الأخلاقية, في مرحلة ما من مراحل عمره, فلا يمكنه أن ...

إطلالة على أفغانستان في حرب من حروب الأفغان 2 ـ 2

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 فبراير 2017

  هذه استعادة ذات مغزى، تطمح إلى التذكير بأهمية قراءة ذات مغزى.. لتاريخ قريب..وإنَّ في ...

قراءة في نتائج انتخابات حماس الداخلية

د. سامي الأخرس

| الأحد, 19 فبراير 2017

    ربما كانت النتائج الأخيرة لحركة حماس في قطاع غزة مفاجئة للبعض، وللكثير من المراقبين ...

مفهوم الاعتدال السياسي

محمد محفوظ | الأحد, 19 فبراير 2017

    في زمن الفتن والاصطفافات الطائفية والهوياتية، تتضاءل فرص الاعتدال السياسي، وتزداد أشكال التشدد الديني ...

ما الذي سيحمله وسيناقشه نتنياهو مع ترامب...؟؟؟

راسم عبيدات | الأحد, 19 فبراير 2017

    أظن بان من يفهم الف باء السياسة ونظريات الثابت والمتحول يدرك تماماً بأن البيت ...

عن الفقر إلى الفقراء (1)

عدنان الصباح

| الأحد, 19 فبراير 2017

  إلى أن يصبح الحبر خبزا والأقلام معاول   والسؤال هو هل يقرأ الفقراء ما اكتبه ...

حتى يغيروا ما بأنفسهم

د. حسن حنفي

| السبت, 18 فبراير 2017

تكررت الأدعية الدينية في الخطاب السياسي خاصة في الخاتمة حتى لم يعد هناك فرق بين...

في الذكرى الأولى لرحيل هيكل

د. حسن نافعة

| السبت, 18 فبراير 2017

تهل علينا هذه الأيام ذكرى رحيل محمد حسنين هيكل 17 شباط (فبراير) 2016. ولأننا نفت...

نتنياهو في ضيافة ترامب... وابو مازن يمد يده!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 18 فبراير 2017

كنت ممن ادهشه كل ذاك الانشغال، والذي كان في اغلبه إما مفتعل أو مبالغ فيه...

فبراير وتحولات الثورات العربية

د. نيفين مسعد

| السبت, 18 فبراير 2017

عندما اندلعت الثورة التونسية في 17 ديسمبر 2010 كانت الأرض العربية حُبلى بكل أسباب الا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14546
mod_vvisit_counterالبارحة26997
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع14546
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215935
mod_vvisit_counterهذا الشهر603737
mod_vvisit_counterالشهر الماضي826181
mod_vvisit_counterكل الزوار38273357
حاليا يتواجد 1417 زوار  على الموقع