موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
5 مواد غذائية "ذهبية" ضرورية لصحة القلب ::التجــديد العــربي:: السعفة الذهبية في مهرجان كان من نصيب شوب ليفترز الياباني والمخرجة اللبنانية نادين لبكي تفوز بجائزة التحكيم ::التجــديد العــربي:: رؤية بصرية وقراءات نصية في ملتقى الدمام للنص المسرحي ::التجــديد العــربي:: قادة أوروبا يقدمون اقتراحات لتجنب حرب تجارية مع واشنطن ::التجــديد العــربي:: تسوية تجارية بين واشنطن وبكين تثير مخاوف فرنسا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني في المستشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع ::التجــديد العــربي:: قائد القوات المشتركة السعودية: ساعة الحسم في اليمن اقتربت ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان يرثي لحال غزة.. اسمها يبعث على الألم ::التجــديد العــربي:: الصدر الذي تصدر تحالفه نتائج الانتخابات البرلمانية عقب لقاء العبادي: الحكومة العراقية الجديدة ستشمل الجميع ::التجــديد العــربي:: نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري" ::التجــديد العــربي:: العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات ::التجــديد العــربي:: بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان ::التجــديد العــربي:: مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات ::التجــديد العــربي:: إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة ::التجــديد العــربي:: موناكو وليون ويتأهلان لدوري الأبطال الموسم القادم ومرسيليا يكتفي بالمشاركة في الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: هازارد يقود تشيلسي للقب كأس الاتحاد الإنكليزي على حساب يونايتد ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو مدريد يتوج بطلا للدوري الأوروبي على حساب مارسيليا الفرنسي، بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: 12 مليون نازح عام 2017 ::التجــديد العــربي:: قتلى بهجوم انتحاري شمال بغداد ::التجــديد العــربي:: 62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة ::التجــديد العــربي::

فلنقاوم.. فلنقاوم.. ولنقاوم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

جنود اسرائيليون كثيرون متجمعون. فادي يقود شاحنته. دهسُهم مغري, لمعت الفكرة في رأسه. لم يكن قد قبل يدي والدته قبل خروجه, ولم يلاعب أطفاله, فقد صحى متأخرا على غير عادته. أطيافٌ من الشهداء مروا في مخيلته كلمح البصر. صوتُ الأم من بعيد يخاطبه قائلا: لا تخشاهم يا ولدي, ولا تخف العذاب الذي سيلحقونه بنا من بعدك, لا هدم بيتنا ولا اعتقال أفرادنا. لقد أرضعتك حليب الكرامة يا ولدي. لا تخف, الأرض لنا, مهما كانت كثرتهم, يظلوا جبناء, لا يمتلكون الحق في ذرة من تراب فلسطيننا. اضرب يا ولدي. تتقدم الشاحنة نحو الجنود.يسمع فادي صوت تصفيق يأتيه من وراء الغيم. يهرب الجنود. أجسادٌ كثيرة لجنود وجنديات ممددة على الشارع. لم يكتف فادي .. فما اقترفوه ويقترفونه بحق شعبنا وأمتنا يفوق التخيلات. إنهم مثل شعير البائع, جاؤوا من كل حدب وصوب ليحتلوا أرضا ليست لهم.

 

سمع صوتا يناديه من جديد: ارجع بشاحنتك يا فادي, فمنهم من أربكه الموقف إلى الحد, الذي احتاروا فيه أين يختبئون, فلم يجدوا ملاذا غير خلف الشاحنة. يسمع شادي هديل أسراب حمام أبيض تطير في السماء الأفقية التكوين, يرى بياضا لم يعهد صفاءه من قبل. ترانيم فلسطينية ترتلها فلسطينيات لا يراهن. أفواج عرائس يلبسن الأبيض, يحطن به. أراد الرجوع بالشاحنة, رجع مسافة قصيرة. فجأة, ينهمر رصاصٌ كثيف أصاب رأسه وجسده, دمٌ أحمر قان ينزف من رأسه وبعض مواقع جسده. شعر بنفسه يطير ويطير نحو عالم لم يكن ليتخيله من قبل. ابتسامة رضا كست ملامح وجهه الملائكي. كان الوطن الفلسطيني يغرد لحنه الخالد, يتمثل صدىً يتردد في بحرنا المتوسطي الجميل, وفي سفوح جبالنا, وكرملنا, وسهول مرج ابن عامر, وبيارات برتقالنا الحزين. كما رددته سندياناتنا, زيتوناناتنا وأفقنا الفلسطيني الرحب. كانت جوقة من النساء يلبسن أزياء فلسطينية ويرتلن أنغام الشهيد.

ما سبق, يمثل المشهد الأخير المتخيل لاستشهاد البطل فادي القنبر, الذي ذاق عذابات الاحتلال, ومرارة سجونه. للعلم, الفلسطيني دوما هو مشروع شهيد, نبتت المقاومة فيه من أجل نيل حقوقه. يقاوم بالسلاح , وإن لم يتوفر فبالحجر والسكين ولمولوتوف البدائي, وبالنقافة, والإطار والسيارات والشاحنات والباصات. يقاتل بالكلمة, بالرواية والقصة والمسرحية, وبالشعر: ” نحن يا أختاه, لا نكتب أشعارا ولكنا نقاتل” للشاعر محمود درويش, “ربما أفقد ماشئت, معاشي,ربما أعرض للبيع ثيابي وفراشي, ربما أعمل حجّارا.. وعتّالا.. وكناسَ شوارع .. ربما أبحث في روثِ المواشي, عن حبوب .. ربما أخمد .. عريانا.. وجائع .. يا عدو الشمس.. لكن.. لن أساوم .. وإلى آخر نبض في عروقي.. سأقاوم! للشاعر سميح القاسم, لعلني أيضا أستعير قول شاعرنا الكبير توفيق زياد في مخاطبتي لشعبنا, تحت الاحتلال وشهدائه: أناديكم..أشدّ على أياديكم .. وأبوس الأرض .. تحت نعالكم.. وأقول أفديكم .. وأهديكم ضيا عيني .. ودفء القلب أعطيكم .. فمأساتي التي أحيا.. نصيبي من مآسيكم… أنا ما هنت في وطني… ولا صّغرت أكتافي.. وقفت بوجه ظلامي يتيماً, عارياً,حافي… حملت دمي على كفي… وما نكست أعلامي… وصنت العشب الأخضر… فوق قبور أسلافي… أناديكم… أشد على أياديكم”.

للعلم أيضا, كل من عايش الثورة المسلحة, مرّ ولا بدّ يمرّ بأخطارٍ كثيرة, كاد يموت فيها, لذا فالكثيرون من مناضلينا ( ومنهم كاتب هذه السطور) يعتبرون أنهم يعيشون الفائض في حيواتهم, فلولا المشيئة الإلهية, ولولا “أن العمر محدود” لفقد الكثيرون منا حيواتهم في فترات سابقة, لذلك لن يهددنا العدو بالقتل ولا بالموت, فالفلسطيني يتمنى أن يموت شهيدا في سبيل أرضه وحقه التاريخي في وطنه الفلسطيني الكنعاني البهيّ الخالد! وأي شرف سيكون هذا؟.

بقي القول: إن عملية الشهيد فادي القنبر, هي الرد الطبيعي على كل الذين يحلمون بانتزاع دولة فلسطينية مستقلة عتيدة, من أنياب هذا العدو الشايلوكي القبيح, رغم أن هذا العدو, يصرح قادته: بأن لا دولة فلسطينية ستقام بين النهر والبحر, غير دولته الصهيونية, وبالرغم أنه قدم مشاريع قرارات للكنيست الماسوني الصهيوني بضم المنطقة “C” لكيانه, وهي التي تشكل 60% من أراضي الضفة الغربية, والأراضي المتبقية, مقام عليها حكم ذاتي للفلسطينين, وبالرغم من أنه يطالبنا بالاعتراف بكيانه “دولة يهودية”, وبالرغم أنه ما زال يحلم بدولة إسرائيل الكبرى. ردّ الشعب الفلسطيني أتى ويأتي من خلال بناته وأبنائه, الذين يختزلون النظريات والأيديولوجيات والفلسفة, بخطوة عملية واحدة, عنوانها: المقاومة, المقاومة ,ثم المقاومة. لسنا بحاجة إلى جهة تتبنى الشهيد فادي القنبر, فالانتماء لفلسطين يظل أكبر من الانتماء لكل التنظيمات.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري"

News image

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت "الهيئة الفلسطينية المستقلّة لملاحقة جرائم الاحتلال" في قطا...

العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات

News image

أعلن تيار "الحكمة" العراقي، الأحد، أن الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين 4 ائتلافات شار...

بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان

News image

القدس المحتلة - يسعى عضو مجلس النواب الأميركي رون ديسانتيس إلى إقرار إعلان بروتوكولي يزع...

مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات

News image

القدس-  اندلعت مواجهات في منطقة باب العمود بمدينة القدس المحتلة إثر الاعلان عن استشهاد الأ...

إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة

News image

الناصرة - عمّ الإضراب العام، يوميا، المدن والبلدات العربية في أراضي عام 48، ردً...

62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة

News image

غزة - استشهد 62 مواطناً فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2410 آخرين على الأقل، منذ ساع...

بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم

News image

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أوروبا والولايات المتحدة وبينهما إيران

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 23 مايو 2018

    لم يكف دونالد ترامب عن ارتكاب الحماقات منذ دخوله البيت الأبيض، بخاصة في مجال ...

يا الله.. ما لهذه الأمة.. تغرق في دمها ومآسيها؟!

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 22 مايو 2018

    أكثر من مئة شهيد، وأكثر من عشرة آلاف جريح ومصاب في غزة، خلال مسيرة ...

القدس وغزة والنكبة!

د. عبدالله القفاري

| الثلاثاء, 22 مايو 2018

    في الوقت الذي كان يحتفل فيه الكيان الإسرائيلي والولايات المتحدة الأميركية بنقل سفارة الأخيرة ...

عن ماذا يعتذرون ؟

د. مليح صالح شكر

| الثلاثاء, 22 مايو 2018

    أما وقد أنقشع الغبار الذي رافق مسرحية الأنتخابات في العراق، يصبح من الضروري مشاهدة ...

قضية إسرائيل

الفضل شلق

| الجمعة, 18 مايو 2018

    فلسطين قضية سياسية عند العرب. هي في الوجدان العربي. لكن هناك من يصالح إسرائيل ...

غزةُ تكتبُ بالدمِ تاريخَها وتسطرُ في المجدِ اسمَها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 18 مايو 2018

    وكأن قدرنا نحن الفلسطينيين مع الرابع عشر من مايو/آيار باقٍ أبداً، ملتصقٌ بنا سرمداً، ...

وهم أرض الميعاد

مكي حسن | الجمعة, 18 مايو 2018

    في 15 مايو الجاري، مرت الذكرى السبعون على احتلال فلسطين عام 1948 وتأسيس الكيان ...

ترامب والاولمبياد والمغرب

معن بشور

| الجمعة, 18 مايو 2018

    تهديدات ترامب لكل من يدعم الطلب المغربي باستضافة اولمبياد 2026، هي استفزاز جديد لكل ...

مذبحة إسرائيلية وبطولة فلسطينية .. ووين الملايين؟

د. فايز رشيد

| الجمعة, 18 مايو 2018

    62 شهيدا فلسطينيا في يوم الإثنين الماضي 14 مايو/أيار, يوم نقل السفارة الأميركية إلى ...

هل تصبح نكبةً لإسرائيل؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 18 مايو 2018

  ثمة تطورات بارزة ومتسارعة، ربما تبدأ بإعادة صياغة الوضع الراهن في منطقة الشرق الأوسط: ...

واقع فلسطيني تضيء معالمه دماء الشهداء

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 18 مايو 2018

    أفسدت مليونية «مسيرة العودة الكبرى» والمواجهات الدامية التي وقعت بين الشعب الفلسطيني ومنظماته وبين ...

انتخابات في زمن الإحباط

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 18 مايو 2018

    ربما كان أصدق وصف للزمن العربي الراهن بأنه زمن الإحباط بامتياز. وزمن كهذا يصعب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18062
mod_vvisit_counterالبارحة26491
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107046
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي208477
mod_vvisit_counterهذا الشهر645227
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1033312
mod_vvisit_counterكل الزوار53810971
حاليا يتواجد 1363 زوار  على الموقع