موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
قائد الشرطة الاندونيسية: تفجير محطة الحافلات عمل انتحاري واسفر التفجير عن مقتل رجل شرطة ::التجــديد العــربي:: أميركا تعتزم فرض عقوبات إضافية على إيران وكوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: ترامب يلتقي البابا فرانسيس لأول مرة ::التجــديد العــربي:: الشرطة البريطانية تتعقب "شبكة" تقف وراء هجوم مانشستر ::التجــديد العــربي:: الرئيس المصري يؤكد عدم تدخل بلاده في السودان ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال للاستجابة لمطالب الأسرى ::التجــديد العــربي:: استثمارات بـ30 مليار دولار لأرامكو في موتيفا الأميركية ::التجــديد العــربي:: أكبر متحف للآثار بالعالم يستعد لتنشيط السياحة في مصر ::التجــديد العــربي:: الذرة تحتوي على سكريات وتؤدي الى الاصابة بالسكري، ومن مزاياها التقليل من إحتمالات الاصابة بسرطان القولون ومشاكل الهضم ::التجــديد العــربي:: مانشستر بطلاً للدوري الأوروبي للمرة الأولى بالفوز الثمين 2 / صفر على أياكس ::التجــديد العــربي:: لقاء لوزراء الدفاع والخارجية في روسيا ومصر لبحث الملفين السوري والليبي ::التجــديد العــربي:: الشرطة البريطانية: المشتبه به في هجوم مانشستر يدعى سلمان عبيدي والقبض على شخص أخر له علاقة بالانفجار ::التجــديد العــربي:: تفجيران «انتحاريان» في دمشق وحمص ::التجــديد العــربي:: 22قتيلا و59 جريحا باعتداء داخل قاعة ارينا للحفلات في مانشستر بريطانيا ::التجــديد العــربي:: مقتل شاب في احتجاجات تونس دهسته سيارة شرطة "بالخطأ" ::التجــديد العــربي:: ترامب يعلن التزامه بالتوصل إلى اتفاق سلام بعد لقاء عباس ::التجــديد العــربي:: "إعلان الرياض": الاستعداد لتوفير ٣٤ ألف جندي لمواجهة الإرهاب في سورية والعراق ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يزور الاراضي المحتلة وسط إجراءات أمنية مشددة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين: نرفض استغلال الإسلام غطاء لأغراض سياسية ::التجــديد العــربي:: إضراب عام في الأراضي الفلسطينية تضامناً مع المعتقلين ::التجــديد العــربي::

فلنقاوم.. فلنقاوم.. ولنقاوم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

جنود اسرائيليون كثيرون متجمعون. فادي يقود شاحنته. دهسُهم مغري, لمعت الفكرة في رأسه. لم يكن قد قبل يدي والدته قبل خروجه, ولم يلاعب أطفاله, فقد صحى متأخرا على غير عادته. أطيافٌ من الشهداء مروا في مخيلته كلمح البصر. صوتُ الأم من بعيد يخاطبه قائلا: لا تخشاهم يا ولدي, ولا تخف العذاب الذي سيلحقونه بنا من بعدك, لا هدم بيتنا ولا اعتقال أفرادنا. لقد أرضعتك حليب الكرامة يا ولدي. لا تخف, الأرض لنا, مهما كانت كثرتهم, يظلوا جبناء, لا يمتلكون الحق في ذرة من تراب فلسطيننا. اضرب يا ولدي. تتقدم الشاحنة نحو الجنود.يسمع فادي صوت تصفيق يأتيه من وراء الغيم. يهرب الجنود. أجسادٌ كثيرة لجنود وجنديات ممددة على الشارع. لم يكتف فادي .. فما اقترفوه ويقترفونه بحق شعبنا وأمتنا يفوق التخيلات. إنهم مثل شعير البائع, جاؤوا من كل حدب وصوب ليحتلوا أرضا ليست لهم.

 

سمع صوتا يناديه من جديد: ارجع بشاحنتك يا فادي, فمنهم من أربكه الموقف إلى الحد, الذي احتاروا فيه أين يختبئون, فلم يجدوا ملاذا غير خلف الشاحنة. يسمع شادي هديل أسراب حمام أبيض تطير في السماء الأفقية التكوين, يرى بياضا لم يعهد صفاءه من قبل. ترانيم فلسطينية ترتلها فلسطينيات لا يراهن. أفواج عرائس يلبسن الأبيض, يحطن به. أراد الرجوع بالشاحنة, رجع مسافة قصيرة. فجأة, ينهمر رصاصٌ كثيف أصاب رأسه وجسده, دمٌ أحمر قان ينزف من رأسه وبعض مواقع جسده. شعر بنفسه يطير ويطير نحو عالم لم يكن ليتخيله من قبل. ابتسامة رضا كست ملامح وجهه الملائكي. كان الوطن الفلسطيني يغرد لحنه الخالد, يتمثل صدىً يتردد في بحرنا المتوسطي الجميل, وفي سفوح جبالنا, وكرملنا, وسهول مرج ابن عامر, وبيارات برتقالنا الحزين. كما رددته سندياناتنا, زيتوناناتنا وأفقنا الفلسطيني الرحب. كانت جوقة من النساء يلبسن أزياء فلسطينية ويرتلن أنغام الشهيد.

ما سبق, يمثل المشهد الأخير المتخيل لاستشهاد البطل فادي القنبر, الذي ذاق عذابات الاحتلال, ومرارة سجونه. للعلم, الفلسطيني دوما هو مشروع شهيد, نبتت المقاومة فيه من أجل نيل حقوقه. يقاوم بالسلاح , وإن لم يتوفر فبالحجر والسكين ولمولوتوف البدائي, وبالنقافة, والإطار والسيارات والشاحنات والباصات. يقاتل بالكلمة, بالرواية والقصة والمسرحية, وبالشعر: ” نحن يا أختاه, لا نكتب أشعارا ولكنا نقاتل” للشاعر محمود درويش, “ربما أفقد ماشئت, معاشي,ربما أعرض للبيع ثيابي وفراشي, ربما أعمل حجّارا.. وعتّالا.. وكناسَ شوارع .. ربما أبحث في روثِ المواشي, عن حبوب .. ربما أخمد .. عريانا.. وجائع .. يا عدو الشمس.. لكن.. لن أساوم .. وإلى آخر نبض في عروقي.. سأقاوم! للشاعر سميح القاسم, لعلني أيضا أستعير قول شاعرنا الكبير توفيق زياد في مخاطبتي لشعبنا, تحت الاحتلال وشهدائه: أناديكم..أشدّ على أياديكم .. وأبوس الأرض .. تحت نعالكم.. وأقول أفديكم .. وأهديكم ضيا عيني .. ودفء القلب أعطيكم .. فمأساتي التي أحيا.. نصيبي من مآسيكم… أنا ما هنت في وطني… ولا صّغرت أكتافي.. وقفت بوجه ظلامي يتيماً, عارياً,حافي… حملت دمي على كفي… وما نكست أعلامي… وصنت العشب الأخضر… فوق قبور أسلافي… أناديكم… أشد على أياديكم”.

للعلم أيضا, كل من عايش الثورة المسلحة, مرّ ولا بدّ يمرّ بأخطارٍ كثيرة, كاد يموت فيها, لذا فالكثيرون من مناضلينا ( ومنهم كاتب هذه السطور) يعتبرون أنهم يعيشون الفائض في حيواتهم, فلولا المشيئة الإلهية, ولولا “أن العمر محدود” لفقد الكثيرون منا حيواتهم في فترات سابقة, لذلك لن يهددنا العدو بالقتل ولا بالموت, فالفلسطيني يتمنى أن يموت شهيدا في سبيل أرضه وحقه التاريخي في وطنه الفلسطيني الكنعاني البهيّ الخالد! وأي شرف سيكون هذا؟.

بقي القول: إن عملية الشهيد فادي القنبر, هي الرد الطبيعي على كل الذين يحلمون بانتزاع دولة فلسطينية مستقلة عتيدة, من أنياب هذا العدو الشايلوكي القبيح, رغم أن هذا العدو, يصرح قادته: بأن لا دولة فلسطينية ستقام بين النهر والبحر, غير دولته الصهيونية, وبالرغم أنه قدم مشاريع قرارات للكنيست الماسوني الصهيوني بضم المنطقة “C” لكيانه, وهي التي تشكل 60% من أراضي الضفة الغربية, والأراضي المتبقية, مقام عليها حكم ذاتي للفلسطينين, وبالرغم من أنه يطالبنا بالاعتراف بكيانه “دولة يهودية”, وبالرغم أنه ما زال يحلم بدولة إسرائيل الكبرى. ردّ الشعب الفلسطيني أتى ويأتي من خلال بناته وأبنائه, الذين يختزلون النظريات والأيديولوجيات والفلسفة, بخطوة عملية واحدة, عنوانها: المقاومة, المقاومة ,ثم المقاومة. لسنا بحاجة إلى جهة تتبنى الشهيد فادي القنبر, فالانتماء لفلسطين يظل أكبر من الانتماء لكل التنظيمات.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

قائد الشرطة الاندونيسية: تفجير محطة الحافلات عمل انتحاري واسفر التفجير عن مقتل رجل شرطة

News image

أعرب صفى الدين نائب قائد الشرطة الوطنية الاندونيسية اليوم الاربعاء عن اعتقاده بان الانفجار الذ...

أميركا تعتزم فرض عقوبات إضافية على إيران وكوريا الشمالية

News image

واشنطن ـ قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين لمشرعين الأربعاء إن وزارته ستعمل على تكث...

ترامب يلتقي البابا فرانسيس لأول مرة

News image

التقى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في الفاتيكانالبابا فرانسيس في الفاتيكان، في ثالث محطة خلال جول...

الشرطة البريطانية تتعقب "شبكة" تقف وراء هجوم مانشستر

News image

ألقت السلطات البريطانية القبض على 6 أشخاص، من بينهم امرأة، يعتقد أن لهم صلة بهج...

الرئيس المصري يؤكد عدم تدخل بلاده في السودان

News image

قال الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، إن مصر تلتزم بعدم التدخل في شؤون الآخرين وعدم انت...

الشرطة البريطانية: المشتبه به في هجوم مانشستر يدعى سلمان عبيدي والقبض على شخص أخر له علاقة بالانفجار

News image

قالت الشرطة البريطانية إن المشتبه به في الهجوم الانتحاري الذي وقع في مدينة مانشستر يدع...

تفجيران «انتحاريان» في دمشق وحمص

News image

شهدت مدينة حمص أمس تفجيراً وُصف بأنه «انتحاري» أوقع ما لا يقل عن 4 قتل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب والعنصرية والحروب الأهلية معاً

د. صبحي غندور

| الخميس, 25 مايو 2017

    ما حدث في مدينة مانشستر البريطانية هو عمل إرهابي إجرامي كبير دون أي شك، ...

أكذوبة الحق التاريخي لليهود في فلسطين

د. غازي حسين | الأربعاء, 24 مايو 2017

  تطبيقاً لتقرير كامبل الاستعماري عام 1907 واتفاقية سايكس- بيكو عام 1916 صدر وعد بلفور ...

الانتخابات على الطريقة الإيرانية

منى عباس فضل

| الأربعاء, 24 مايو 2017

    قاد الرئيس الإيراني حسن روحاني حملته الانتخابية الأخيرة بشعار اللون الإرجواني «البنفسج» وتحت يافطة ...

الضمير الجمعي العربي .. هل ينتهي؟

د. قيس النوري

| الثلاثاء, 23 مايو 2017

    بعد كل أزمة تمر بها الامة، تتعالى أصوات ودعوات تبشر بهزيمة واحتضار الفكر والتوجه ...

بعد بريكست الهوة تتسع بين الأثرياء والفقراء

د. كاظم الموسوي

| الاثنين, 22 مايو 2017

    تواصل الحكومة البريطانية إجراءات خروجها من الاتحاد الأوروبي، وكان الحديث عنها بأن البريكست هذا ...

لقاء مع العروبي العتيق سليم الحص

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 مايو 2017

    أن تلتقي برئيس وزراء لبنان الأسبق سليم الحص يعني باختصار لقاءً بسنديانة عربية شامخة ...

فى موسم بيع الأوهام

فهمي هويدي

| الأحد, 21 مايو 2017

    فى اليوم الذى أعلن فيه رئيس البنك المركزى المصرى أن العام المقبل (٢٠١٨) هو ...

إيديولوجيا الهيمنة

د. عبدالستار قاسم

| الأحد, 21 مايو 2017

    هناك العديد من الإيديولوجيات أو النظريات على المستوى العالمي التي من شأنها ترتيب الأوضاع ...

بين الهمجيّات الغربية والتوحّش التكفيري

د. موفق محادين

| الأحد, 21 مايو 2017

  ثمة رابط بين صعود اليمين في أميركا وفي المنظومة الرأسمالية المتوحّشة، وبين صعود الأصوليات ...

من المناطق الآمنة إلى مناطق التهدئة

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 مايو 2017

انتهت يوم الخميس 4 مايو الجولة الرابعة من مفاوضات الأستانة حول الصراع في سوريا، وخر...

"صفعة القرن"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 20 مايو 2017

ترامب يصل إلى بلادنا. لن يبدأ بالمحتل منها، أي فلسطين، ولكن بعد حلوله فيها سوف...

غرامة إطلاق سراح شعب؟!

توجان فيصل

| السبت, 20 مايو 2017

هنالك كتّاب أحرص على القراءة لهم بالذات حين يكتبون في حقل اختصاصهم. الكاتب الذي اضط...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34570
mod_vvisit_counterالبارحة36178
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع190077
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي254424
mod_vvisit_counterهذا الشهر829603
mod_vvisit_counterالشهر الماضي710051
mod_vvisit_counterكل الزوار41199803
حاليا يتواجد 3207 زوار  على الموقع