موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

المعادلة الآسيوية الجديدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لا يُخفي الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب موقفه المناوئ من الصين التي يرى فيها الخطر الاستراتيجي الرئيسي الذي تواجهه الولايات المتحدة في مقابل اقترابه من روسيا وانفتاحه على حاكمها القوي «بوتين».

موقف ترامب يندرج في سياق الجدل الواسع في الدوائر الاستراتيجية الأميركية بين تصورين أساسيين: يذهب أحدهما إلى تشجيع الشراكة مع الصين في إطار معادلة آسيا والمحيط الهادئ التي تُعد محور النظام الدولي المقبل وفق مقاربة «هنري كسينجر»، ويذهب ثانيهما إلى ضرورة إحياء وتوطيد المنظومة الغربية- الأطلسية (واستيعاب روسيا ضمنها)، لمواجهة القطب الدولي المقبل المتمحور حول المارد الصيني. ومن الواضح أن أوباما تبنَّى الخيار الأول الذي جسدته اتفاقيات التبادل التجاري الحر مع الصين في سياق سياسة الشراكة الموسعة مع دول آسيا والمحيط الهادئ التي وعد «ترامب» بمراجعتها من منظور الحفاظ على المصالح الحيوية الأميركية. وإذا كانت السنوات الأخيرة من عهد «أوباما» قد شهدت عودة شبح «الحرب الباردة» بين الولايات المتحدة وروسيا، فإن عودة روسيا للساحة الدولية من البوابة الشرق أوسطية والآسيوية لا تشكل تهديداً حقيقياً للنفوذ الأميركي بالنظر إلى نجاح سياسة التطويق الأميركي للمجال الحيوي الروسي في أوروبا وآسيا بما يمنع عملياً أي إحياء للمشروع السوفييتي السابق، الذي لا تتوفر عناصر قوته الأيديولوجية والاقتصادية.

 

الأمر يختلف بالنسبة إلى الصين التي - على عكس روسيا- لا تنتمي تاريخياً وثقافياً إلى العالم الغربي، ولها عناصر القوة الاستراتيجية والبشرية والاقتصادية التي تسمح لها بمنافسة القوة الأميركية وفق نموذجها الذي تجاوز مرحلة الانتقال الصعبة من النموذج الشيوعي الماوي إلى مرحلة التوازنات الثابتة، ففي حين راهنت التحليلات الاستراتيجية الغربية على حتمية السيناريو الروسي في الصين بانهيار النظام السياسي الصيني وانتقاله تحت ضغط الليبرالية الاقتصادية إلى نمط التعددية الديمقراطية على الطريقة الأوروبية، أثبتت الأحداث أن الصين طوّرت نموذجاً سياسياً بديلاً عن الديكتاتوريات الأحادية التي تنعدم فيها المشاركة السياسية، وعن الديمقراطيات الانتخابية التعددية من منطلقات ثقافية وتاريخية ذاتية.

الباحث الفرنسي المختص في الصين «فرانسوا جليان» يُبين من هذا المنظور أن الصين تختلف عن أوروبا في المرجعية الثقافية العميقة ما بين منطق «التحرر» الذي يرتبط بالثقافات المنبثقة عن ديانات التوحيد التي تتأسس على المطلق المفارق للطبيعة والمجتمع (أوروبا اليهودية- المسيحية والعالم الإسلامي) ومنطق «الاندماج»، الذي لا يمكن أن يتصور ذاتاً بشرية معزولة عن محيطها الطبيعي والمجتمعي. وإذا كانت ثقافة التحرر ولّدت منظومة حقوق الإنسان التي انطلقت من مبدأ حماية الفرد تجاه الدولة والمجتمع، فإن ثقافة الاندماج طوَّرت آليات فعالة لضبط المجتمع في دوائر تضامنية منظمة. وهكذا كانت الماركسية الماويّة مختلفة عن الماركسيات الأوروبية نتيجة لهذا الرصيد الثقافي، كما تختلف حالياً الليبرالية الصينية النشطة اقتصادياً عن الليبراليات الأوروبية بتصورها لطبيعة النظام السياسي القائم على معادلة تجمع بين مقتضيات المشاركة في القرار ضمن نسق أحادي موسع تتجدد قيادته باستمرار.

ورغم أن الصين لا تبحث عن تصدير نموذجها السياسي- التنموي، فإن هذا النموذج يُنظر إليه لدى نخب الشرق الأقصى، كبديل عن التجربة التحديثية الأوروبية بالنسبة إلى السياقات الاجتماعية الثقافية الشرقية ذات المرجعية البوذية- الكونفوشيوسية وذات التركيبة السكانية الكثيفة والبنية العائلية الواسعة المندمجة. المفارقة الكبرى القائمة حالياً على الساحة الدولية هي أنه في الوقت الذي تقف فيه أميركا الجديدة (أميركا ترامب) ضد حركيّة العولمة الاقتصادية والمالية التي نشأت في جوانبها التقنية والإجرائية في قلب المنظومة الرأسمالية (الولايات المتحدة)، تسعى الصين إلى توطيد موقعها الدولي باستثمار العوائد التي جنتها من ديناميكية العولمة.

في هذا السياق، نقرأ مشروعها الهائل لإحياء طريق الحرير، الذي يرجع لأكثر من ألفي سنة، وهو الطريق الذي كان يربط بين الصين والهند وإيران والإمبراطورية الرومانية، وقد أنهته الفتوحات الإسلامية قبل أن يتجدد في القرن الثالث عشر مع السيطرة المنغولية ثم ينتهي مع مرحلة الصعود الأوروبي في القرن الثامن عشر. مشروع الحرير الجديد يمتد إلى كل المجال الأوروآسيوي، ويشمل 74 دولة (4 مليارات من سكان العالم)، ويتمثل في بناء شبكات طرق برية كبرى رابطة بين الصين وباكستان، والصين ومنغوليا وروسيا، والصين وآسيا الوسطى، مع إحياء خطوط الملاحة البحرية بين المحيط الهندي والبحر الأحمر والخليج العربي والبحر المتوسط، بما سيحول الصين إلى محور الاقتصاد العالمي ويضمن لها التفوق على الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي. اشتهرت عن «نابليون» قولته «إذا استيقظت الصين سيهتزّ العالم»، وهي الكلمة التي كان يرددها «الجنرال ديجول» في استشرافه لتركيبة النظام الدولي الجديد.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«صفقة القرن» المستحيلة

عوني فرسخ

| السبت, 25 نوفمبر 2017

    يعتزم الرئيس الأمريكي ترامب إعلان ما يسمى «صفقة القرن» لحل الصراع العربي - الصهيوني ...

انتهت ظاهرة داعش لكن وظائفها باقية!

د. نيفين مسعد

| السبت, 25 نوفمبر 2017

    مع سيطرة الجيش السوري علي مدينة البوكمال توشك صفحة داعش أن تُطوي بعدما شَغَلَ ...

سوريا.. عربية الوجه واللسان والهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 25 نوفمبر 2017

    بعد استعادة الجيش العربي السوري وحلفائه مدينة البوكمال، وبعد اجتماعه بالرئيس بشار الأسد يوم ...

سد النهضة.. السيناريوهات الحرجة

عبدالله السناوي

| السبت, 25 نوفمبر 2017

    لا سبيل إلى التخفيف من وطأة أزمة المياه على مصير بلد ارتبط وجوده بنهر ...

بمناسبة مرور 70 عاما على تقسيم فلسطين

د. غازي حسين | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

عدم شرعية تقسيم فلسطين وعد بلفور والانتداب البريطاني والتقسيم أقاموا أخطر وأوحش دولة استعمار است...

الفقر في الوطن العربي ليس المشكلة

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    فقر الشعوب مثل غناها تماماً، ليس حالة دائمة لا يمكن تجاوزها، لاسيما إذا ما ...

اجتماع الفصائل والأجندة الفلسطينية البديلة

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    اجتماع الفصائل الفلسطينية بالقاهرة الذي بدأ أعماله يوم الثلاثاء الماضي لمناقشة اتفاق المصالحة وتشكيل ...

لسنا هنودا حمرا… ولنتنياهو نقول: أنت غبي

د. فايز رشيد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    هناك مثل عربي فلسطيني، يقول: “الدار دار أبونا، وأجو الغُرُب يطحونا”! هذا المثل ينطبق ...

أربعون عاماً على زيارة القدس

د. أحمد يوسف أحمد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    مرت منذ أيام الذكرى الأربعون للزيارة التى قام بها الرئيس أنور السادات للقدس، وهى ...

فساد نتنياهو.. متى الانفجار؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    تتسارع وتيرة التحقيقات بسلسلة قضايا فساد مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، حيث استجوبته ...

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

العجز والتيه باسم وجهات النظر

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    من المؤكّد أن الرّفض التام، غير القابل لأيّة مساومة، لأيّ تطبيع، من أيّ نوع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26445
mod_vvisit_counterالبارحة51885
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع272518
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر1007138
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47320808
حاليا يتواجد 5833 زوار  على الموقع