موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

ما بين المأساة والحقيقة أشواط حضارية كبيرة من التجسير العملي.

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لو اننا حقا ندرك الحقيقة التي نحن عليها، والاسباب الحقيقية لشقائنا في هذا العالم العربي، او اننا ندرك الطريق الحقيقية نحو خلاصنا من مآسينا وأوجاعنا نحو طريق نهضتنا وحريتنا وكرامتنا، لو اننا ادركنا كل ذلك،

لما كان ويكون هذا الوجع والمرض العربي المزمن الذي نعانيه، ليس من اليوم، وانما من وقت طويل طال عمره حتى هدّ كل اركاننا ومقومات عيشنا الكريم.

 

في الحقيقة نحن لا ندرك شيئا معتبرا من حقيقة الصورة الجامعة لهذا الوجع والاسى العربي من كل الجوانب جميعها تقريبا. ان ادراك الوجع او المرض او ادراك طريق الخلاص منه، يجعل الطريق للخروج قصيرا او ليس على كل هذا الطول والتطاول في الزمن الذي امتد علينا ردحا كبيرا من الزمن، وعشنا فيه ايضا ردحا طويلا من اجيالنا واعمارنا.

انا هنا كمفكر اخلاقي او اجتماعي لا استطيع ان اضع نظرية كاملة ومتكاملة للخروج من مأزق الحقيقة المرة الى رحابة الحقيقة المانحة لخيرنا وسلامنا، ومن الاساس لشفائنا من كل الامراض الاخلاقية والاجتماعية المعششة فينا منذ قرون عديدة. وانما صارت قناعتي ان الطريق التي كوّنت هذه المأساة العربية القرونية المتطاولة الوقت والاجيال، جاءت عبر تراكمات ممتدة ولا زالت مستمرة من قبول المرض الاخلاقي والاجتماعي، وبالتالي التحرك والعمل تحت وصايتهما وظلالهما؛ انها اجرائية يومية وشهرية وسنوية وحتى مئوية سنوية تصب في هذا التشكيل اللا اخلاقي واللا حضاري، حتى صرنا في حقيقة المرض والامراض والتشوهات والتراجعات التي نعيش دون ادراك حقيقي لها او قدرة على ابتكار العلاج الانساني والحضاري لها. ومن المؤلم جدا اننا كلنا ندعي ادراك الحقيقة وامتلاك الحلول والمعالجات، ولكن الحال كما هو دون تغيير او حتى تقدم منظور في الخروج من واقع التخلف والمرض والفقر والتراجع المستمر الذي نحياه لحظة بلحظة دون امل حقيقي او ثقة حقيقة بإيقافه او توقفه يوما ما.

وبظني ان طريق التقدم نحو ادراك الحقيقة التي نعيش على ما عليها من سوء وتراجع لا يتوقف نحو ما هو أسوأ، يحتاج على الجهة المقابلة لما ذكرناه اعلاه، الى اجرائية مختلفة او تسير نحو عكس مراكمة الجهل واللاوعي والتخلف الانساني على اكثر من صعيد، وهذه الاجرائية المعاكسة عمادها هو المراكمة الايجابية الانسانية على شتى الصعد خصوصا ذات الاهمية الكبرى وذات الاولوية في الاجتماع الانساني سواء على صعيد بناء الانسان الصحي والاجتماعي او بناء ادراكه الاخلاقي والثقافي والمعرفي وتطوير قدراته التفاعلية الفاعلية ضمن دوائر عيشه وتواجده الانساني سواء في السياسة او الاقتصاد وعموم الاجتماع. انها اجرائية تراكمية وايجابية تدرّجية ولو اخذت مدى زمنيا وجيليا طويلا ليتشكل فيما بعد ذلك التطور الحاصل شيئا فشيئا على صعيد القدرة على ادراك حقيقة المأساة العربية الشاملة من المحيط الى الخليج، ومعرفة مكامن اسبابها الانسانية والحضارية، ليتمكن فيما بعد الفعل الانساني العربي والمتجه بشكل حضاري الى الامام من وضع تصوره ويده على تلك الحقيقة ومكامنها السببية، وبالتالي لتتشكل القدرة الحقيقية على تصور ومعرفة الطريق نحو الحضارة العربية والانسانية التي يتمتع في ظلالها الانسان العربي بحريته كإنسان وبقدرته على الانبثاق وصنع نفسه ومجتمعه على تنوعه بطريقة كريمة ومتفاعلة لا ظلم فيها ضمن المرجعيات الاخلاقية والانسانية الحاكمة والضابطة وضمن ادوات المراقبة والمتابعة العدلية في القانون والسياسة والاجتماع لتحقيق ذلك العدل النسبي الذي يرنو اليه العرب اجمعون في خلدهم وضمائرهم، ولكنهم عاجزن عن ترجمته واقعا معاشا بسبب عمق التشوهات الحاصلة في جوانب حياتهم المختلفة وفي انفسهم على وجه الحقيقة ليس من اليوم او من حقب زمنية او جيلية قريبة، وانما من حقب زمنية وجولات قرونية طال امد عمرها علينا في الادواء الانسانية المشتركة التي تتكرر حيثما وجد التخلف والتراجع وهي هنا المرض والفقر والجهل.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

دونالد ترامب والمعركة القادمة

محمد محفوظ | الثلاثاء, 24 يناير 2017

    الإدارة الأميركية أنى كانت سواء جمهورية أو ديمقراطية، معنية بالحفاظ على المصالح الحيوية للولايات ...

السوق الخليجية المشتركة والعمل

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 24 يناير 2017

    سبق لوزراء العمل الخليجيين أن اتفقوا في اجتماعهم خلال شهر نوفمبر الماضي على تشكيل ...

الخطيئة الأميركية، هل يكفي الاعتراف؟!

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 يناير 2017

    اعترف عديد من المسؤولين الأميركيين بعد جريمة غزو واحتلال العراق بعد افغانستان بارتكابهم خطأ ...

تنكيل العدو بأهلنا في فلسطين 48

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 24 يناير 2017

    الإضراب الشامل الذي عمّ مدننا وبلداتنا وقرانا في المنطقة المحتلة عام 48 هو رد ...

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يناير 2017

    تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع ...

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11421
mod_vvisit_counterالبارحة24014
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59905
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر641447
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37484886
حاليا يتواجد 1562 زوار  على الموقع