موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل ::التجــديد العــربي:: مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف ::التجــديد العــربي:: اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته" ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن ::التجــديد العــربي:: المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء ::التجــديد العــربي:: 400 ألف عراقي عالقون في البلدة القديمة بالموصل ::التجــديد العــربي:: المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الأميركية قد تنشر ما يصل إلى ألف جندي إضافي في شمال سوريا ::التجــديد العــربي:: لقاء مرتقب بين السيسي وترامب في واشنطن مطلع أبريل ::التجــديد العــربي:: معركة الموصل تبلغ مراحلها الأخيرة ::التجــديد العــربي:: تركيا تهدد بإلغاء اتفاق الهجرة مع الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الاحتجاجات تجبر الحكومة اللبنانية على إلغاء زيادات ضريبية ::التجــديد العــربي:: مدينة صناعية ضخمة قرب طنجة بمئة ألف فرصة عمل تستقر فيها حوالي 200 شركة صينية في مشروع ضخم بقيمة عشرة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: الإمارات تتصدر الشرق الأوسط في الاستثمارات الخارجية ::التجــديد العــربي:: وفاة المفكر المصري السيد ياسين بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: 'البابطين الثقافية' تستعد لإطلاق مهرجان ربيع الشعر العربي العاشر ::التجــديد العــربي:: لبن الزبادي يخفف من أعراض الاكتئاب والقلق، ويساهم في تجنب الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية، كما يقي من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري ::التجــديد العــربي:: مكملات فيتامين 'هـ' تحارب القصور الكلوي الحاد ::التجــديد العــربي:: لاعب التنس السويسري فيدرر يتوج بطلا لدورة انديان ويلز للتنس ::التجــديد العــربي::

«فيدرالية أبو مرزوق» و«فيدراليات ليبرمان»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


استفاق الفلسطينيون على صدمة مشروع “فيدرالية غزة- الضفة” الذي عرضه الدكتور موسى أبو مرزوق، كخيار أفضل في حال تعثر انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، وقد تجلت الصدمة بأوضح ما يكون على شبكات التواصل الاجتماعي،

ولم يبق فصيل واحد من دون أن يدلي بدلوه في المسألة، ودائماً من موقع الاستهجان والرفض والتنديد.

 

سبب الصدمة يعود لكونها المرة التي يقر فيها فصيل أساسي، بحجم حماس، بأن استعادة وحدة المؤسسات الفلسطينية، يبدو أمراً متعذراً، إن لم نقل مستحيلاً، لا الآن ولا في المدى المنظور، وهو واقعٌ يدركه الفلسطينيون جيداً، بعد الفشل المتكرر على امتداد عشرية عجفاء من السنين، لإنجاز المصالحة واستعادة الوحدة، بيد أنهم يرفضون التسليم له والإقرار به، بالنظر لكلفه الباهظة على قضيتهم الوطنية ومسار كفاحهم من أجل الحرية والاستقلال.

“فيدرالية أبو مرزوق” لم تنشئ الانقسام، بيد أنها ستفضي إلى إدامته ومأسسته و“شرعنته”... فالانقسام بين فتح وحماس قائم، وتطور ليصبح انقساماً بين الضفة وغزة، والنظام السياسي الفلسطيني القائم حالياً، هو ما دون “الفيدرالية”، فالمؤسسات المتوازية تعمل بمعزل عن بعضها البعض، بل وبالضد من بعضها البعض، والآن يُراد إعادة صياغة النظام السياسي الفلسطيني ليتواءم مع الحقائق والمعطيات الصلبة التي نشأت خلال هذه السنين، وما ترتب عليها من تجذر منظومة من المصالح الفصائلية والشخصية، ونشوء طبقة جديدة سياسية- اقتصادية- أمنية في قطاع غزة، قوامها “أمراء السلاح والأنفاق والعقارات” ليس لها مصلحة أبداً بعودة الحال إلى ما كان عليه، وهي مستعدة على ما يبدو للقتال دون ذلك، وقد برهنت على استعداداتها هذه في مرات سابقة عديدة.

والحقيقة أننا لم نأخذ على محمل الجد، نظريات سابقة سعت في شرح أسباب الانقسام واستطالته... لم نقبل بحكاية “صراع البرامج” ولا بحكاية التناقض الضروري بين “نهج المقاومة” و“نهج الاستسلام”... وكنا دائماً نتحدث عن “صراع على السلطة” يخوضه طرفا الانقسام بضراوة، ومن دون أي استعداد حقيقي لتقديم أي تنازل جوهري فيما خص “حصة” كل فصيل من “كعكة” السلطة المحاصرة والخاضعة للاحتلال... فحماس عندما تتحدث عن “المصالحة” فإنها تقصد بالذات، كيف يمكنها الحصول على موطئ قدم في منظمة التحرير ومؤسسات السلطة في الضفة، وفتح عندما تتحدث عن المصالحة في المقابل، فإنها تبحث لنفسها عن مكانة في شريط غزة الضيق، وعلى حساب سلطة الأمر الواقع القائم هناك.

وتتضح الصورة أكثر عندما تستمتع لشهادات ومعلومات من أصدقاء موثقين لك في القطاع، عن الأوضاع الذي آل إليه، والمستوى الذي بلغته سياسة “وضع اليد” التي تمارسها حماس هناك، وحجم العقارات التي صادرتها بغير حق، وحجم الاحتكار التجاري والاقتصادي الذي تمارسه رموزها هناك، وشدة القبضة الأمنية التي تحكم فيها الحركة أهل القطاع بفصائلهم وقواهم المدنية المختلفة، عندما تسمع وتقرأ كل هذه التفاصيل، المندرجة حتماً في سياق “نظرية التمكين” الإخوانية الشهيرة، تدرك تمام الإدراك أن حماس وصلت إلى السلطة لتبقى فيها، وأن “صندوق الرصاص” يمكن أن يحل محل صندوق الاقتراع، في حال فكر أحدٌ، بانتزاع مكاسب الحركة أو تفكيك هيمنتها الأمنية والاقتصادية والسياسية على القطاع وأهله.

ولأننا نعرف ذلك تمام المعرفة، ولسنا من المأخوذين بالشعاراتية المفرغة من أي مضمون، ولا بمحاولات إضفاء “القداسة” على سلوك الحركة وكتائبها وأجهزتها الأمنية... لأننا نعرف أن أي من الطرفين، لن يُشرِك الطرف بما لديه من كعك السلطة ومغانمها، فقد اقترحنا في هذه الزاوية بالذات، سيناريو أقل حدة وتطرفاً من “فيدرالية أبو مرزوق”... قلنا لماذا لا نأخذ ﺑ“سيناريو كردستان العراق” حيث لكل من السليمانية وأربيل وضعية خاصة، يتحكم بها ويدير أمرها، أحد الحزبين الكبيرين في الإقليم، تحت مظلة “حكومة واحدة وبرلمان واحد”، كخطوة على طريق الحل المتدرج للمشكلة، وفي محاولة لتفكيك عقدة المصالح المتضاربة، ومن ضمن مسعى ﻟ“تحويل الصراع” بعد أن تعذر حله أو حتى إدارته.

يومها ظنّ كثيرون أننا “نهرف بما نعرف”، وأننا نستسهل “شرعنة” الانقسام ولا نمانع في استطالة عمره وأمده، إلى أن طلع علينا أبو مرزوق بتصريحات الصادمة، التي أعادت تأكيد ما نعرفه عن سعى حماس للانفراد بغزة، حتى وإن أكثر قادتها من ترديد الشعار: “لا دولة في غزة، ولا دولة من دون غزة”، وبكثير من الفذلكة والاستهتار بعقول الناس... فأول الرقص حجلان، وفيدرالية أبو مرزوق تهيء خشبة المسرح لوصلات راقصة لاحقة، ستتوالى إن لم يتداع الشعب الفلسطيني وقواه الحيّة، للتصدي لحالة الانقسام الكريه الذي يعصف به وبقضيته.

خطورة الموقف المستجد لحماس، لا تكمن في تكريسها “فك الارتباط” بين الضفة والقطاع، بل وفي كونها قد تؤسس ﻟ“فيدراليات” الضفة الغربية ذاتها، والتي يمعن الاستيطان تقطيعاً لأوصالها، وعزل “كانتوناتها” أحدها عن الآخر، بما قد يفسح في المجال للتوسع في “الفدرلة” مستقبلاً، سيما بوجود قيادة في إسرائيل، هي الأكثر يمنية وتطرفاً في تاريخها” وفقاً لجون كيري، اقترح وزير الحرب فيها “القفز من فوق سلطة رام الله”، والتعامل مباشرة مع قادة المجتمعات المحلية في المدن والبلدات الفلسطينية الكبرى... فهل ستمهد فيدرالية غزة- الضفة، الطريق لفيدراليات الضفة، وتنعش فرص نجاح مشروع أفيغدور ليبرمان، وهل تحلم إسرائيل بأكثر من “فيدرالية الكانتونات والمعازل” للخلاص من الديموغرافيا الفلسطينية للحفاظ على “يهودية الدولة وديمقراطيتها”، ومن دون اضطرار لإنهاء الاحتلال أو تمكين الشعب الفلسطيني من تقرير مصيره؟

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل

News image

قالت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إن عدد النازحين من مدينة الموصل، منذ بدء الحملة العسكرية ...

مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف

News image

انطلقت في جنيف امس الخميس أعمال المفاوضات غير المباشرة بين أطراف الأزمة السورية في جول...

اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته"

News image

اعتقلت الشرطة في مدينة أنتويرب البلجيكية فرنسيا من أصول مغاربية تشتبه بأنه تعمد دهس الم...

بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن

News image

كشفت دائرة مكافحة الإرهاب في بريطانيا عن اسم منفذ هجوم لندن، وقالت إنه بريطاني اسم...

المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية

News image

الرباط – بحث العاهل المغربي الملك محمد السادس الخميس مع ضيفه العاهل الأردني الملك عبد...

مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء

News image

استهداف الجماعات الإرهابية قوات الجيش المصري من شمال سيناء إلى وسطها، وأعلن الجيش «استشهاد 3 ...

المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم

News image

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الجلسة، التي عقد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الشراكة الإستراتيجية ومتطلبات المرحلة الراهنة

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 28 مارس 2017

    شهدت العقود الثلاثة الماضية دعما وتشجيعا من الدول النامية– بل الدول الصناعية– لمشاركة الاستثمار ...

القمة العربية.. الطريق إلى البحر الميت

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 28 مارس 2017

    تُعقد غداً القمة العربية الدورية في البحر الميت بالمملكة الأردنية، والطريق إلى هذه القمة ...

الروس راجعون

جميل مطر

| الثلاثاء, 28 مارس 2017

    روسيا تعود. تعود باستقرار داخلي أوفر وقوة عسكرية أكبر وإدارة أذكى وكفاءة مبهرة في ...

أزمة نظام إقليمي عربي

د. عبدالاله بلقزيز

| الثلاثاء, 28 مارس 2017

    لم نكن في حاجة إلى موسم «ثورات» «الربيع العربي» وانتفاضاته لنعرف أن النظام الإقليمي ...

ألا.. اتقوا غَضْبَةَ الكريمِ.. إذا ما ظُلِمَ وضِيم

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 27 مارس 2017

    التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، يقتل ما يقرب من مئتي سوري ١٨٣، ويخلف ...

نعم.. جاء دور الجيش المصري

د. فايز رشيد

| الاثنين, 27 مارس 2017

    العملية الإرهابية الأخيرة, التي اعترف بها “داعش”, والتي استهدفت مركبتين للجيش المصري, وذهب ضحيتها ...

المستقبل.. ليس خياراً يمكن تجاهله!

د. علي الخشيبان | الاثنين, 27 مارس 2017

    ليس شيئا يحدث في الخفاء فتلك المؤشرات التي تحيط بمجتمعاتنا وخصوصا نحن في الخليج ...

أهل الحظوظ.. وأهل العقول!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 27 مارس 2017

    كثير من الروايات التاريخية، يتعدد نسب دعوة أم لوليدها أن يجعله الله من أهل ...

معركة الكرامة والتحول الفكري والسلوكي

سميح خلف | الأحد, 26 مارس 2017

في 21 مارس سنة 1968 استبشرت الأمة من محيطها إلى خليجها بانتهاء عصر الهزائم مع ...

الإنسان أداة وهدف التنمية

نجيب الخنيزي | الأحد, 26 مارس 2017

    الوطن ليس (جغرافيا) الأرض والبيت ومرابع الطفولة والأهل والأصدقاء فقط، بل - وهو الأهم ...

كوابيس ما بعد «داعش»

عبدالله السناوي

| الأحد, 26 مارس 2017

  باقتراب حسم الحرب على «داعش» قد تستبدل الكوابيس المقيمة بكوابيس جديدة، والأوطان المنتهكة بأوطان ...

الطائف في الميزان

بشارة مرهج

| الأحد, 26 مارس 2017

    على الرغم من ان النظام السياسي في لبنان يعتبر نظاما مركزيا حسب الدستور الا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9106
mod_vvisit_counterالبارحة22296
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع65048
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي247305
mod_vvisit_counterهذا الشهر1039782
mod_vvisit_counterالشهر الماضي870155
mod_vvisit_counterكل الزوار39579557
حاليا يتواجد 1460 زوار  على الموقع