موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

العرب وكاسترو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا أريد لهذا الحديث أن يخوض في موضوع العلاقة السياسية بين كوبا والوطن العربي، فذلك شأن يخص المتعمقين في العلاقات الدولية، ولست منهم؛ وما يهمني طرحه في هذا الحديث يتعلق بشخص الزعيم الكوبي ، وأمثولته التي استوعبتها شعوب كثيرة في أمريكا اللاتينية، وفي إفريقيا، وآسيا، باستثناء العرب.

 

وأستطيع القول إن أغلبية العرب، إن لم يكونوا جميعاً، يقدّرون كاسترو ويعجبون بشجاعته، واقتداره على التحدي للقوة العظمى في العالم المعاصر، إلا أنهم لم يتمكنوا من تحويل ذلك التقدير والإعجاب إلى أمثولة، أو قدوة يفيدون منها في مواجهة أعدائهم، وتحدي أطروحات أولئك الأعداء، وأجنداتهم التي جعلت الوطن العربي يفشل في إقامة دولته الواحدة (الولايات العربية)، أو يتجاوز محنة التخلف والسير إلى الوراء بدلاً من الاتجاه إلى المستقبل، ويواصل تحدي المعوقات السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

ما الذي تساوي كوبا مقارنة بالوطن العربي؟ ما هي إمكاناتها، وما عدد سكانها؟ لكن كيف استطاعت أن تتحدى وتحافظ على سيادتها وقرارها الحر المستقل، وهي بالنسبة للقوة العظمى أقرب من حبل الوريد؟ أسئلة في غاية الوضوح لا لبس فيها ولا تعقيد، ويستطيع الإجابة عنها تلميذ في المرحلة الابتدائية، ولكننا لم نفكر في طرحها على أنفسنا حتى الآن.

لقد حظيت كوبا بقيادة سياسية مخلصة لا تعرف المساومة في قضايا الحرية والسيادة الوطنية. قيادة غير قابلة للارتهان، والتفريط في حقوق مواطنيها في الكرامة، بوصفها القيمة الموازية لوجود الإنسان على هذه الأرض. كما اتصفت قيادة كاسترو لبلاده بالشعبية التي وحّدت بينه وبين شعبه. وما كان له أن ينال تلك المكانة إلاّ بتلك الشعبية التي جعلته يتحرك ويفكر كواحد من مواطنيه، لا يعزل نفسه عنهم، ولا يفضّل نفسه على أحد منهم، يأكل مما يأكلون، ويلبس من نوع الثياب التي يلبسون. وحين تقتضي الضرورة التزام التقشف يكون أول المتقشفين.

تلك هي أمثولة كاسترو، لم يكن أسطورة كما كتب كثيرون، بل إنساناً عرف كيف تكون مواقفه تجسيداً وتعبيراً عن رغبات مواطنيه، لا عن رغباته هو، ولم يكن الفكر الذي اعتنقه دليله في هذا السلوك الإنساني الراقي، فقد كان هناك العشرات من حكّام وقادة كانوا يعتنقون الفكر نفسه، إلاّ أنهم لم يحرموا أنفسهم من أطايب العيش وملذات الحياة. وسبق لي أن استمعت إلى عدد من سفراء بلادنا الذين عملوا في كوبا، وعدد من رؤساء الوفود الذين ذهبوا إلى تلك البلاد في مهام سياسية، وهم يتحدثون عن المآدب الرئاسية المتواضعة جداً التي كانت تقل عما تقدمه لهم الفنادق الكوبية، وهو قليل أيضاً، ولا يساوي شيئاً مما تقدمه فنادق أكثر الدول النامية تقشفاً.

وعندما يشعر المواطن في أي بلد، بهذا المعنى الكبير والعملي للمساواة، فإنه سيكون في غاية الرضا والشعور بصوابية التضحية، ودلالتها المادية والمعنوية. ومن هنا جاء ذلك التماسك الشعبي والإصرار على مواجهة العدو، مهما كانت قوته واتساع نفوذه.

وفي لقاء لي مع كبير أطباء العظام في كوبا، أثناء زيارة قصيرة له إلى صنعاء لتفقد أحوال البعثة الطبية الكوبية العاملة في اليمن، كان اللقاء الأول به على مائدة غداء أقامها وزير الصحة آنذاك (2010م)، واللقاء الثاني في منزل الوزير، لم أسأل عن عدد الرؤساء العرب وغير العرب الذين تولى معالجتهم، فذلك لا يهمني، ولا يعنيني، وإنما سألته عن شخصية كاسترو وعلاقته بالشعب الكوبي، فقال: هو واحد منا، وقد تركز حديث الطبيب بعد ذلك على دور كاسترو في بناء الاقتصاد، وقال: لأن بلادنا صغيرة، وفقيرة الثروات الطبيعية فقد تمحورت اهتمامات كاسترو في إعداد الإنسان ليكون الثروة البديلة، وأسفر ذلك الاهتمام عن آلاف الأطباء، وآلاف المهندسين، وآلاف المؤهلين في تخصصات أخرى، وأغلب هؤلاء يعملون في أنحاء العالم، وصلتهم ببلادهم تقوى كلما طالت إقامتهم في الخارج، وأطالوا المقارنة بين قيادتهم الوطنية وقيادات بعض الشعوب التي يعملون فيها. وتساءلتُ بعد ذلك الحديث ما الذي كان يمنع العرب من أن يأخذوا بالمنهج الكوبي في هذا المجال؟ علماً بأن وطننا العربي لا تنقصه الأيديولوجيات، ولا الشعارات، وإنما تنقصه القدوة والعمل، وكان في ما فعله كاسترو قدوة طيبة، وأمثولة حسنة .

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

دونالد ترامب والمعركة القادمة

محمد محفوظ | الثلاثاء, 24 يناير 2017

    الإدارة الأميركية أنى كانت سواء جمهورية أو ديمقراطية، معنية بالحفاظ على المصالح الحيوية للولايات ...

السوق الخليجية المشتركة والعمل

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 24 يناير 2017

    سبق لوزراء العمل الخليجيين أن اتفقوا في اجتماعهم خلال شهر نوفمبر الماضي على تشكيل ...

الخطيئة الأميركية، هل يكفي الاعتراف؟!

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 يناير 2017

    اعترف عديد من المسؤولين الأميركيين بعد جريمة غزو واحتلال العراق بعد افغانستان بارتكابهم خطأ ...

تنكيل العدو بأهلنا في فلسطين 48

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 24 يناير 2017

    الإضراب الشامل الذي عمّ مدننا وبلداتنا وقرانا في المنطقة المحتلة عام 48 هو رد ...

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يناير 2017

    تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع ...

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11432
mod_vvisit_counterالبارحة24014
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59916
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر641458
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37484897
حاليا يتواجد 1570 زوار  على الموقع