موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

اليسار العربي... الانبثاق والنهوض والانحسار (3)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في اليوم الثاني استأنف منتدى اليسار العربي أعماله. تناول المحور الثالث اتجاهات اليسار في حقبه الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي، الترابط والانفكاك في علاقات العوالم الثلاثة ، حيث أدارت الجلسة ياسمين ضيف الله. وقد شاركت مارغرت سكار بورو، طالبة الدكتوراه بجامعة أمهرست بورقة بشأن عبدالخالق محجوب، قضية الذاتية السودانية ما بين النكهة الماركسية الأوروبية والعربية والإفريقية، وفيها تعرض رؤية عبدالخالق وتحذيراته من مرحلة الاستعمار الجديد، التي ستتبع نهاية الاستعمار الرسمي. وكذلك تحذيرات بشأن مسألة جنوب السودان، والتي سيستخدمها الاستعمار الجديد، كما عرضت لأطروحاته بشأن دعم الاتحاد السوفياتي في تحرير بلدان العالم الثالث من الاستعمار، ودعمه لليسار، داعياً إلى الديمقراطية الاجتماعية في السودان، ونوه إلى موقف المثقفين الملتبس، كما عرضت إلى مسيرة محجوب وتحولاته الايديولوجية ورؤيته للمجتمع السوداني، ومقارباته الماركسية لطبيعة المجتمع السوداني الإسلامية العربية الإفريقية، وتجاذباته الفكرية الماركسية العربية والأوروبية والإفريقية. كما عرضت إلى موقفه تجاه «الإخوان المسلمين» وثورة أكتوبر 1964 وطبيعة ما أطلق عليه تعقيدات حقبته الاشتراكية في السودان. كما عرضت لرؤية محجوب لأعمال روزا لكسمبورغ وفانون، أما حجاج علي فتعرض في ورقته «قراءة اليساريين لمدرسة فرانكفورت في السبعينيات».

 

يذكر الباحث أن مدرسة البحوث الاشتراكية أنشئت في فرانكفورت في العام 1923، وأضحت منارة للأفكار الاشتراكية ليس في ألمانيا فقط؛ بل امتد أثرها إلى أوروبا، ثم العالم فيما عرف بمدرسة فرانكفورت للفكر الاشتراكي حتى وصول النازيين إلى الحكم، حيث اضطر روادها إلى التشتت في العالم وخصوصاً أميركا. وعلى رغم عراقة مدرسة فرانكفورت فإن أدبيات روادها لم تعرف في مصر إلا في السبعينيات. ويعرض الباحث أهم كتب روادها، والتي ترجمت إلى العربية في بيروت والقاهرة من قبل مثقفين مصريين وعرب مثل أعمال هيربرت ماركوزه. العقل والثورة (1960) والإنسان ذي البعد الواحد (1966) والأنا والحضارة (1969) والثورة والثورة المضادة (1972)، وعرض لأهم المجلات التي كرست ملفات لفكر رواد مدرسة فرانكفورت، مثل «الهلال» و «الفكر المعاصر» و «عالم الفكر». وذكر أن من أهم من كتبوا وحللوا فكر مدرسة فرانكفورت رئيس تحرير «الفكر المعاصر» فؤاد زكريا، وحسن حنفي (قبل أن يتحول للفكر الإسلامي) ومحمود أمين العالم.

ذكر الباحث أن المثقفين المصريين تعاملوا مع فكر مدرسة فرانكفورت بشخصيات كثيرة، وخصوصاً أطروحات:

1 - محدودية العلم. 2 - المساواة ما بين النظامين الاشتراكي والرأسمالي والنظام التوتالاراتي الميكانيكي الذي يؤدي بالإنسان إلى الاغتراب. 3 - الخلفية اليهودية لبعض روادها مثل ماركوزه، مما انعكس تعاطفاً مع إسرائيل والقضية اليهودية، وحرية الفن والأدب مقابل الرائج بالالتزام الأدبي. الورقة الثالثة لإدريس جيباري، طالب دكتوراه بالجامعة الأميركية في بيروت، بعنوان «رؤية الحركة الطلابية التونسية (4-1963) واليسار الأوروبي وقد ألقى فيها الضوء على الخلفيات الثقافية والايديولوجية للحركة الطلابية اليسارية التونسية في علاقاتها بالثقافة والايديولوجية اليسارية الأوروبية وخصوصاً الفرنسية، بما هناك من روابط قوية بين فرنسا وتونس، بما في ذلك الحقل الجامعي، من مختلف الاتجاهات الشيوعية والاشتراكية والماوية وغيرها، وهناك شخصيات ثقافية وأكاديمية فرنسية لها تأثير كبير على المجتمع الأكاديمي في تونس مثل ميشيل فوكو الذي درس في تونس خلال (68-1966) وأندرية مارلو الذي زار الصين، وكتب بإعجاب عنها، كما كان للصحافة الفرنسية تأثير كبير مثل «اللوموند» و «جان أفريك» التي فتحت الملفات التحريفية السوفياتية، وعلى الصعيد المحلي فقد كان لمجلة «آفاق اليسارية» تأثير كبير على المجتمع الجامعي.

ومن الحوادث المهمة هزيمة 1967 حيث جرت احتجاجات غاضبة احتجاجاً على العجز العربي والتواطؤ الرسمي، وقد سبقتها دعوة الحبيب بورقيبة للصلح مع إسرائيل والاعتراف بها. وسرد الباحث وقائع من المقاومة الطلابية للاستبداد، وأسهمت الاعتقالات والسجن المطول الذي شمل جيلين من التونسيين في تجذير أفكارهم بحيث استبدل شعار اليسار المطرقة والمنجل بالبندقية والمنجل. وقد تراجع المد اليساري مع منتصف السبعينيات مع توجه النظام لقمع الإسلاميين، وانعكاساً لتراجع اليسار على النطاق الإقليمي والدولي.

الورقة الثالثة قدمها إلكسندر فلورس بعنوان «التعامل مع الانحدار- اليسار العربي ورؤيتهم لليسار الأوروبي»، طرح الباحث في ورقته انعكاسات هزيمة 1967 عربياً وخصوصاً على المشرق العربي، وأحد نتائجها التحول نحو اليسار في أوساط التيار القومي والإسلامي؛ بل وتبني الماركسية لدى تنظيمات يسارية انشقت من التيار القومي، وشخصيات في التيار الإسلامي، وقد طرحت في أولويات أهدافهم العدالة الاجتماعية (الاشتراكية) والمحتوى التقدمي للوحدة العربية، ودعم كفاح الشعب الفلسطيني، والتضامن مع نضالات العالم الثالث، وانتهاج الثورة والكفاح المسلح كطريق لتحقيق التغيير الجذري، وتختصر شعاراتها «ضد الإمبريالية ضد الصهيونية ضد الرجعية العربية» وكان لذلك تأثيرات على الأحزاب الشيوعية التقليدية بحيث أضحت متحمسة للوحدة العربية، ومؤيدة للكفاح المسلح بحيث تشكلت قوات الأنصار من الشيوعيين للمشاركة في كفاح الفلسطينيين.

وهذا التحول شمل أيضاً فصائل الثورة الفلسطينية، بما فيها «فتح» كبرى الفصائل، حيث برز فيها اتجاه يساري، وقيادات يسارية مثل ناجي علوش. لكننا سنرى لاحقاً أن بعض هؤلاء مثل منير شفيق (المسيحي العلماني) يرتد للتنظير بأن الإسلام هو النظرية الجامعة المانعة، وأه يتوجب تجميد الصراع الطبقي في ظل الصراع ضد الصهيونية وحليفتها الإمبريالية، وهذا ما خلق الأرضية لاحقاً للإسلاميين الجهاديين. وقد أسهمت عده تطورات في هذه الردة عربياً وعالمياً، وفي مقدمة ذلك الهزائم المتلاحقة للثورة الفلسطينية التي كانت تشكل رافعة للثورات العربية، والتحول الهائل في مصر إثر موت عبدالناصر، واستثمار السادات لنصر أكتوبر للمصالحة مع إسرائيل والتحالف مع الغرب، وإطلاق العنان للإخوان المسلمين، وصعود نجم الدول النفطة الخليجية المحافظة إثر ارتفاع أسعار النفط في العام 1973، وتأثيراتها الدينية والايديولوجية المحافظة، وبالنسبة للفلسطينيين فقد تخلوا عن تحرير فلسطين وقبلوا مبدأ الدولتين على رغم أن ذلك لم يتحقق وأضحوا ضحايا اتفاق أوسلو. وقد انتقد مفكرون يساريون مثل مكسيم رودنسون انحطاط ماركسيين عرب في تبريرهم لأنظمة الاستبداد العربية، بل والدخول في تحالفات وجبهات منها كما في مصر والعراق وسورية مثلاً. وقد ولد الاستبداد العربي وقمع اليساريين لجوء الكثير منهم إلى دول الغرب خصوصاً فرنسا وبريطانيا، حيث أنشأ بعضهم تنظيمات يسارية في المنفى، وصدرت في باريس مجلة الاشتراكية في الشرق الأوسط مثلًا. كما نرى هذا في تراجع مفكرين يساريين مثل طارق البشري وخالد محمد خالد وأنور عبدالملك نحو اليمين. وقد جرت في نهاية الجلسة مناقشة مستفيضة للأوراق الثلاث أسهمت في إغنائها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وحدث العدوان الثلاثي الثاني ، ثم ماذا بعد؟

د. صباح علي الشاهر

| الأحد, 22 أبريل 2018

  -١-   لم يحدث العدوان الثلاثي الأول بسبب من أن عبد الناصر كان يقتل شعبه، ...

حق العودة في القانون الدولي والقرارات الدولية

د. غازي حسين | الأحد, 22 أبريل 2018

تؤكد الدراسات القانونية وتقارير لجان الأمم المتحدة المعنية بالحقوق الوطنية الثابتة لشعبنا العربي الفلسطيني أنّ...

الخير ومصادرته

الفضل شلق

| الأحد, 22 أبريل 2018

    الخير من خار، اختار؛ الاختيار، الحرية. الحسن كلمة توازي Good الذي تحوّل الى Goods، ...

يدمرون سوريا ويتباكون على شعبها

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 21 أبريل 2018

الضربة التي وجهتها الدول الغربية الثلاث - الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا - لسوريا فجر الي...

عن المجلس الوطني الفلسطيني: إذا... فكيف، وأي، وماذا، وألا، وأين؟!

د. أيوب عثمان

| السبت, 21 أبريل 2018

إذا كان المجلس الوطني الفلسطيني هو "السلطة العليا لمنظمة التحرير الفلسطينية، وهو الذي يضع سيا...

عن «زحمة» المبادرات الخاصة بغزة ومسيرة العودة

عريب الرنتاوي

| السبت, 21 أبريل 2018

حملت وسائل إعلام مختلفة، أنباءً عن عروض ومبادرات لوقف “مسيرة العودة الكبرى” واحتواء تداعياتها، في ...

ترامب وصواريخه "الجميلة"... رعونة المأزوم لتراجع السطوة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 21 أبريل 2018

الغرب مأزوم. يريعه الإحساس المضطرد بأن حقبة هيمنته على العالم، قراراً ومقدرات، في طريقها لأن...

الجاهلية في عصر المعلوماتية

د. صبحي غندور

| السبت, 21 أبريل 2018

    تعاني بلدان المنطقة العربية الآن من هبوط خطير في مستوى العلم والتعليم والمعرفة. فالأمر ...

سوريا وغزة وحرب قاطعي الطرق

عدنان الصباح

| السبت, 21 أبريل 2018

    في عام 2009 وقعت كل من تركيا - أذربيجان - بلغاريا- رومانيا- المجر- النمسا ...

من رسائل العدوان.. وما بعده

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أبريل 2018

    إن الكذب والخداع لا يستهدفان الحقيقة فقط، بل يهدفان إلى تضليل الإنسان وإفقاره وسلبه ...

أسرانا الأبطال سجناء الحرّية

د. فايز رشيد

| السبت, 21 أبريل 2018

    مرّ قبل يومين, يوم الأسرى الفلسطينيين, وفي هذه المناسبة, نتوجه إلى كافة أسيراتنا وأسرانا ...

تمييز العدو مِن الصديق!

د. حسن حنفي

| السبت, 21 أبريل 2018

    منذ عدة عقود، اختلط الحابل بالنابل، ولم نعد نعرف في علاقتنا العربية والدولية من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30339
mod_vvisit_counterالبارحة26100
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع30339
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر776813
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52909245
حاليا يتواجد 2975 زوار  على الموقع