موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل ::التجــديد العــربي:: مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف ::التجــديد العــربي:: اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته" ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن ::التجــديد العــربي:: المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء ::التجــديد العــربي:: 400 ألف عراقي عالقون في البلدة القديمة بالموصل ::التجــديد العــربي:: المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الأميركية قد تنشر ما يصل إلى ألف جندي إضافي في شمال سوريا ::التجــديد العــربي:: لقاء مرتقب بين السيسي وترامب في واشنطن مطلع أبريل ::التجــديد العــربي:: معركة الموصل تبلغ مراحلها الأخيرة ::التجــديد العــربي:: تركيا تهدد بإلغاء اتفاق الهجرة مع الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الاحتجاجات تجبر الحكومة اللبنانية على إلغاء زيادات ضريبية ::التجــديد العــربي:: مدينة صناعية ضخمة قرب طنجة بمئة ألف فرصة عمل تستقر فيها حوالي 200 شركة صينية في مشروع ضخم بقيمة عشرة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: الإمارات تتصدر الشرق الأوسط في الاستثمارات الخارجية ::التجــديد العــربي:: وفاة المفكر المصري السيد ياسين بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: 'البابطين الثقافية' تستعد لإطلاق مهرجان ربيع الشعر العربي العاشر ::التجــديد العــربي:: لبن الزبادي يخفف من أعراض الاكتئاب والقلق، ويساهم في تجنب الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية، كما يقي من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري ::التجــديد العــربي:: مكملات فيتامين 'هـ' تحارب القصور الكلوي الحاد ::التجــديد العــربي:: لاعب التنس السويسري فيدرر يتوج بطلا لدورة انديان ويلز للتنس ::التجــديد العــربي::

هل وكيف يمكن وقف الحرب العالمية «الداعشية»؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا غلوّ في القول إن أولى الحروب العالمية في تاريخ البشرية هي حرب «الدواعش» ضد العالم بأسره، بشراً وشجراً وحجراً. فالحرب العالمية الاولى 1918-1914 لم تكن عالمية اذ دارت في معظمها في قارة واحدة ، أوروبا، وشاركت فيها دول عدّة كانت في معظمها اوروبية.

 

مثلُها الحرب العالمية الثانية 1945-1939 اذ دارت في معظمها في اوروبا ثم توسعت الى آسيا وحسمتها الولايات المتحدة الأميركية بضربة نووية أولى لمدينة هيروشيما وثانية لمدينة ناجازكي اليابانيتين، فقضى فيهما مئات الآلاف من المدنيين الأبرياء.

حربُ «الدواعش» على العالم تبدو أكثر عالمية من الحربين الأولى والثانية المذكورتين، لأن أحداثها وفظائعها ومجازرها تكاد تشمل قارات العالم جميعاً، ولو بمقادير متفاوتة.

قلتُ إن «الدواعش» هم من شنَّ أولى الحروب العالمية ولم أقل «داعش». ذلك أن «الداعشية» هوية يتعدّى نطاقها منتسبي «الدولة الإسلامية في العراق والشام» ليشمل إرهابيين غير منتظمين يستلهمون «داعش»، لكنهم يتصرفون من تلقاء أنفسهم، فلا ترى قيادة «داعش» لاحقاً ضيراً في تبني جرائمهم المدوّية التي تكسبها، في ظنها، «سمعة» ودعاية.

أطرافُ الحربين العالميتين الأولى والثانية دولٌ، فيما اطراف الحرب العالمية الداعشية تنظيمات إرهابية و«ذئاب منفردة». واذا كانت الدول تخوض الحروب بحثاً عن مصالح وامتيازات او دفاعاً عنها، فماذا تراها تكون دوافع الدواعش لشنِّ الحروب واقتراف المجازر؟

يمكن القول إن الدول، بمسؤوليها ومواطنيها، معنيون بالحياة بكل ما تنطوي عليه من رغبات ومصالح ومنافع وموجودات في حين أن الدواعش غير معنيين بالحياة، بل بالآخرة الأمر الذي يحملهم على استخدام حياة الآخرين، بل حياتهم بالذات، وسيلةً للوصول الى أغراضهم. لذا هم أعداء الحياة بامتياز.

لا فارق كبير بين قوة العنف الذي يمارسه الدواعش، وذاك الذي يلجأ اليه بعض الدول، اختياراً أو اضطراراً.

فالعنف الذي استخدمته الولايات المتحدة في ضرب هيروشيما بقنبلة نووية أقوى بلا شك من العنف الذي استخدمه الدواعش في ضرب جمهور ملعب رياضي في باريس خريفَ العام 2015.

لكن استخدام العنف النووي استثنائي ويقتصر، مبدئياً، على الدول النووية فيما العنف غير النووي شائع ومحدود ويكاد يكون مقبولاً.

غير أن الدواعش غالباً ما يستخدمون العنف غير النووي بوتائر ودرجات بالغة القوة بالمقارنة مع الدول عند استخدامها هذا الطراز من العنف.

المهم في الوقت الحاضر والمستقبل المنظور أن الدواعش يشنّون حربهم على البشرية بلا هوادة، وفي كل مكان تطوله أياديهم، فما العمل؟ هل يمكن وضع حدٍّ لهذه الظاهرة المخيفة، وكيف؟

إنها، في الواقع، مهمة بالغة الصعوبة حتى لا نقول إنها شبه مستحيلة.

ذلك أن دولاً كبرى وصغرى أسهمت في الماضي القريب، وبعضها ما زال، في تمويل وتسليح وتسهيل انتقال الدواعش وسائر الإرهابيين إلى هنا وهناك، وهنالك على مدى الكوكب الأرضي لأغراض ومصالح سياسية واقتصادية وأمنية.

صحيح أن معظم داعمي الدواعش ومشغّليهم قد توقّف عن متابعة أفعاله النكراء، لكن ما حصل عليه هؤلاء في الماضي من سلاح وعتاد وأموال بلغ من الضخامة حدّاً يمكّنهم من الاستمرار في حربهم ضد البشرية زمناً غير قصير.

من الطبيعي والمنطقي أن يتمّ، بادئ الأمر، توافق أممي على ثلاثة أمور أساسية يقتضي توثيقها بقرار معلل من مجلس الأمن الدولي:

أولاً: تكريس الإرهاب، من حيث هو استخدام العنف والدين لتحقيق غايات سياسية، عدواً للبشرية مستوجباً الإدانة والعقاب وبالتالي معاقبة الأطراف التي تخالف هذا المفهوم المكرّس دولياً بأقسى العقوبات المنصوص عليها في القرارات والأحكام المتخذة في هيئة الأمم المتحدة والمحاكم الدولية ذات الصلة.

ثانياً: إقامة وكالة عالمية متخصّصة في إطار هيئة الأمم المتحدة تتمثل فيها الدول ومنظمات المجتمع المدني العالمي ذات الصفة والممارسة الأممية من أجل النهوض بمهام رصد ومتابعة تحركات وأنشطة العناصر والتنظيمات الإرهابية في العالم وملاحقتها أمام المحاكم الوطنية والدولية ذات الصلة، وتوفير المعلومات والإمكانات اللوجستية والمالية للدول والأطراف المنخرطة في صراعات ميدانية ضد الدواعش وسائر التنظيمات الإرهابية في مناطق شتى من العالم.

ثالثاً: تكليف منظمة الأونيسكو بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة، موثّق بقرار من مجلس الأمن الدولي تنظيمَ مؤتمرات وندوات واجتماعات أكاديمية وأخرى أهلية على مستوى المجتمع المدني في دول شتى من العالم من اجل التوافق، بالسرعة الممكنة، على استراتيجية لبناء ثقافات وطنية وثقافة أممية لمقاومة الإرهاب بوسائل الثقافة والتعليم والإعلام والتواصل الاجتماعي لتكون رديفاً لاستراتيجيات مقاومة الإرهاب سياسياً وأمنياً على المستويات الوطنية والأممية.

الطريق الى بلوغ الأهداف المرتجاة طويلة، والتحديات كثيرة، والقدرات محدودة. ومع ذلك، فإن صراعاً تخوضه البشرية، بدول شتى منها وبمؤسساتها الأهلية، اليوم ونصرها فيه غير مؤكد، ستجد نفسها غداً، في حال تلكئها، أمام هزيمة حتمية.

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل

News image

قالت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إن عدد النازحين من مدينة الموصل، منذ بدء الحملة العسكرية ...

مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف

News image

انطلقت في جنيف امس الخميس أعمال المفاوضات غير المباشرة بين أطراف الأزمة السورية في جول...

اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته"

News image

اعتقلت الشرطة في مدينة أنتويرب البلجيكية فرنسيا من أصول مغاربية تشتبه بأنه تعمد دهس الم...

بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن

News image

كشفت دائرة مكافحة الإرهاب في بريطانيا عن اسم منفذ هجوم لندن، وقالت إنه بريطاني اسم...

المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية

News image

الرباط – بحث العاهل المغربي الملك محمد السادس الخميس مع ضيفه العاهل الأردني الملك عبد...

مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء

News image

استهداف الجماعات الإرهابية قوات الجيش المصري من شمال سيناء إلى وسطها، وأعلن الجيش «استشهاد 3 ...

المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم

News image

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الجلسة، التي عقد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الشراكة الإستراتيجية ومتطلبات المرحلة الراهنة

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 28 مارس 2017

    شهدت العقود الثلاثة الماضية دعما وتشجيعا من الدول النامية– بل الدول الصناعية– لمشاركة الاستثمار ...

القمة العربية.. الطريق إلى البحر الميت

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 28 مارس 2017

    تُعقد غداً القمة العربية الدورية في البحر الميت بالمملكة الأردنية، والطريق إلى هذه القمة ...

الروس راجعون

جميل مطر

| الثلاثاء, 28 مارس 2017

    روسيا تعود. تعود باستقرار داخلي أوفر وقوة عسكرية أكبر وإدارة أذكى وكفاءة مبهرة في ...

أزمة نظام إقليمي عربي

د. عبدالاله بلقزيز

| الثلاثاء, 28 مارس 2017

    لم نكن في حاجة إلى موسم «ثورات» «الربيع العربي» وانتفاضاته لنعرف أن النظام الإقليمي ...

ألا.. اتقوا غَضْبَةَ الكريمِ.. إذا ما ظُلِمَ وضِيم

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 27 مارس 2017

    التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، يقتل ما يقرب من مئتي سوري ١٨٣، ويخلف ...

نعم.. جاء دور الجيش المصري

د. فايز رشيد

| الاثنين, 27 مارس 2017

    العملية الإرهابية الأخيرة, التي اعترف بها “داعش”, والتي استهدفت مركبتين للجيش المصري, وذهب ضحيتها ...

المستقبل.. ليس خياراً يمكن تجاهله!

د. علي الخشيبان | الاثنين, 27 مارس 2017

    ليس شيئا يحدث في الخفاء فتلك المؤشرات التي تحيط بمجتمعاتنا وخصوصا نحن في الخليج ...

أهل الحظوظ.. وأهل العقول!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 27 مارس 2017

    كثير من الروايات التاريخية، يتعدد نسب دعوة أم لوليدها أن يجعله الله من أهل ...

معركة الكرامة والتحول الفكري والسلوكي

سميح خلف | الأحد, 26 مارس 2017

في 21 مارس سنة 1968 استبشرت الأمة من محيطها إلى خليجها بانتهاء عصر الهزائم مع ...

الإنسان أداة وهدف التنمية

نجيب الخنيزي | الأحد, 26 مارس 2017

    الوطن ليس (جغرافيا) الأرض والبيت ومرابع الطفولة والأهل والأصدقاء فقط، بل - وهو الأهم ...

كوابيس ما بعد «داعش»

عبدالله السناوي

| الأحد, 26 مارس 2017

  باقتراب حسم الحرب على «داعش» قد تستبدل الكوابيس المقيمة بكوابيس جديدة، والأوطان المنتهكة بأوطان ...

الطائف في الميزان

بشارة مرهج

| الأحد, 26 مارس 2017

    على الرغم من ان النظام السياسي في لبنان يعتبر نظاما مركزيا حسب الدستور الا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9095
mod_vvisit_counterالبارحة22296
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع65037
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي247305
mod_vvisit_counterهذا الشهر1039771
mod_vvisit_counterالشهر الماضي870155
mod_vvisit_counterكل الزوار39579546
حاليا يتواجد 1461 زوار  على الموقع