موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي:: الإفراج عن المديرة المالية لشركة هواوي بكفالة ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق ::التجــديد العــربي:: ذكرى ميلاد أديب نوبل نجيب محفوظ الـ107 ::التجــديد العــربي:: الكشف عن مقبرة ترجع لعصر الأسرة الـ18 بكوم أمبو ::التجــديد العــربي:: مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية ::التجــديد العــربي:: 74 مليون مسافر عبر مطار دبي خلال 10 أشهر ::التجــديد العــربي:: لهذا السبب أكثروا من تناول الخضار والفاكهة ::التجــديد العــربي:: القهوة قد تحارب مرضين قاتلين! ::التجــديد العــربي:: بعد قرار المغرب المفاجئ.. مصر تتأهب للترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا ::التجــديد العــربي:: فوز ليفربول على ضيفه نابولي 1 / صفر ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ::التجــديد العــربي:: ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي::

هل يعيد التاريخ نفسه؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ليس صحيحاً ما تذهب إليه بعض الكتابات المعاصرة من أن التاريخ يعيد نفسه، الناس أحياناً هم الذين يكررون أخطاء أسلافهم فيبدو تكرارها وكأنه إعادة للتاريخ. وكثيرٌ هم الذين لا يقرؤون التاريخ ولا يعتبرون بأحداثه ووقائعه الماضية، لذلك فهم يكررون تلك الأخطاء،

لكنهم لا يستطيعون أن يعيدوا يوماً واحداً من التاريخ الذي هو في مجمله رحلة نحو الغد لا تعرف التوقف أو التراجع.

 

ربما كانت للتاريخ منعطفات وانكسارات، لكنه في كل الأحوال يواصل السير حثيثاً نحو المستقبل، وعنده من المقدرة على تجاوز من لا يتابعون رحلته ما يجعله في حالة تصاعد لا هبوط معه. ولعل الأخطاء التي يرتكبها بعض العرب في العصر الحديث لا تعيد التاريخ وإنما تعيد أخطاء بعض أسلافهم التي كانت من السوء والبشاعة ما جعلها علامات فارقة في سجل التاريخ لا تفتئ الأجيال المتلاحقة تتذكَّرها وترويها عبر العصور.

ومن الثابت تاريخياً أن بعض العرب - وليس كل العرب- قد ارتكبوا قبل ظهور الإسلام خطايا شنيعة في حق أنفسهم وفي حق بعضهم، لكن تلك الخطايا تكاد تكون لا شيء، مقارنة بالخطايا التي يرتكبها بعض العرب الآن في حق أنفسهم وأهلهم وأقطارهم. وإذا كان الشعر العربي القديم قد احتفظ لنا بصور من خطايا بعض عرب البادية، فإن أخطر ما احتفظ به ذلك الشعر هو قول أحدهم:

وأحياناً على بكرٍ أخينا... إذا ما لم نجد إلاّ أخانا

وفي البيت إشارة إلى الغارات التي كانت تشنها بعض القبائل على قبائل أخرى، وأخطر ما فيه أنه يثبت أن تلك القبائل المغيرة كانت عندما لا تجد من تغير عليه ترجع إلى ذاتها لتأكل هذه الذات وتدمرها كالنار التي تأكل نفسها إن لم تجد ما تأكله. والسؤال الذي يشغل بعض من يعتقدون أن التاريخ يعيد نفسه هو: هل بعض عرب القرن الواحد والعشرين نسخة من أسلافهم؟ وهو سؤال يجيب عنه الواقع العربي بوضوح لا يحتمل اللبس وهو يؤكد أن ما يحدث الآن يفوق بما لا يقاس ما كان يرتكبه الأسلاف، فقد وصل في بعض الأماكن درجة من البشاعة قل نظيرها في كل من الماضي والحاضر.

ومن حقنا أن نعي أن الأفعال الراهنة ليست سوى إعادة إنتاج للبشاعات القديمة في صورة مطوَّرة ومستفيدة من مخترعات العصر الحديث، وما من شك في أن الشعوب والجماعات التي تعيد إنتاج الفاسد والمظلم من تاريخها القديم تعكس ما تعانيه من فراغ روحي وأخلاقي ووطني وفي الوقت نفسه تفضح بعض القادة والحكام الذين تمحورت اهتماماتهم السياسية حول حراسة المناصب ولم يبذلوا أدنى جهد لاستغلال الطاقات الشعبية المهدورة في البناء والتصنيع عبر مشروع وطني قومي ينهي حالات الفراغ ويردم الهوة التي ظلت تتسع وتزداد بين السلطة والناس حتى انفجرت في شكل ردود أفعال وحشية لا تفرق بين الأخ والعدو، بين الوطن الذي هو أمانة في أعناق الجميع والسلطة التي هي حالة زائلة ومتغيرة، ولهذا وذاك حدث ويحدث ما نراه ونقرأ عنه من توحش يصعب على علماء الاجتماع وعلماء النفس تفسيره أو الوصول إلى تحديد بواعثه.

ولكل ذي عقل أن يعترف - بعد مشاهد القتل والتعذيب التي تجري هنا وهناك- بأن كل الذين تحدثوا عن الخطايا التي ارتكبها بعض عرب ما قبل الإسلام في جاهليتهم السوداء قد تضمنت مبالغات كثيرة وقست على أولئك العرب الذين لم يشهدوا ومضة واحدة من ومضات العصر الحديث، ولم يشاهدوا - عن طريق التلفاز- مظاهر التقدم الإنساني وكيف تستطيع الشعوب أن تنصرف إلى العمل بكل طاقتها وترى فيه وسيلة ناجعة للقضاء على الفقر والاضطهاد، ومدخلاً حقيقياً إلى العدل والمواطنة المتساوية.

ومن المؤكد أن المرض الذي تعاني منه بعض الأقطار العربية لا علاقة له من قريب أو بعيد بما كان يحدث في رقعة صغيرة من الجزيرة العربية قبل الإسلام، إنه مرض ناتج عن عوامل سياسية واقتصادية ونابع من عمق اللحظة التاريخية الراهنة، وكان في الإمكان معالجتها وتفادي ردود أفعالها في وقت مبكر لو كان هناك عقل أو قليل من الحكمة وشيء من المنطق.

***

mam992008@hotmail.com

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن

News image

أعلنت السعودية اتفاقاً لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ويضم السعودية و مصر و ...

الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق

News image

أعلنت الأمم المتحدة أن طرفي الصراع اليمني في محادثات السلام بالسويد تسلما أربع مسودات اتف...

مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية

News image

شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري على حاجة لبنان إلى حكومة منسجمة لمواجهة الاستحقاقات الق...

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حول المسالة الفلسطينية

د. سليم نزال

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    يمكن تعريف النشاط السياسى الى مستويات اساسيية الاول المستوى الوطنى و الثاني المستوى الدولى ...

هل توجد خطة اسمها «صفقة القرن» ؟

عوني صادق

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    منذ سنتين يدور حديث يعلو ويهبط، وأحياناً يتوقف عن «خطة سلام» مزعومة تعود حقوق ...

ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟!

د. صبحي غندور

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    ما الذي سيحصل بعد النجاح في هزيمة أماكن الجماعات الإرهابية داخل مشرق الأمة العربية ...

الأنماط الحياتية القابعة وراء الأشخاص

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    أبدا، يعيد التاريخ نفسه المرة تلو المرة فى بلاد العرب. مما يتكرر فى مسيرة ...

ماكرون وتيريزا ماى: المصير الغامض

عبدالله السناوي

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

  «أتوقف اليوم عن ممارسة مهامى رئيسا للجمهورية الفرنسية».   هكذا فاجأ «شارل ديجول» الفرنسيين والعالم ...

إنعاش المجتمعات المحلية تصحيح لمسيرة العولمة

جميل مطر

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    المشهد المألوف هذه الأيام منظر بعض فرسان العولمة يترجلون مثل دونالد ترامب وكثيرين من ...

العودة إلى إفريقيا

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    على الرغم من أن مصر تقع فى أقصى الطرف الشمالى الشرقى لإفريقيا فإنها مثلت ...

أسطوانة نتنياهو المشروخة

د. فايز رشيد

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    طلع علينا نتنياهو بالعملية التي أسماها «درع الشمال» والتي تهدف إلى تفجير ما ادّعاه ...

الابتكار أو الاندثار

د. محمّد الرميحي

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    كثيرة هى التقارير التى تصدر من مؤسسات مختلفة تتناول الوضع العربي، إلا أن تقرير ...

ثقافة «حلف الفضول»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

    إذا كانت الأمم والشعوب والبلدان تؤكد على رافدها الثقافي لحقوق الإنسان، فمن حق العرب ...

تعالوا نتأمل موقف مارك لامونت هل

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    اسمه يتردد منذ يوم 29 بعد ظهوره الشجاع على منبر إحدى قاعات مبنى الأمم ...

الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  " الثورة هي تحول تافه في تركيز المعاناة "   الرأسمالية تحمل في ذاتها بذور ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43428
mod_vvisit_counterالبارحة47009
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع239409
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر575690
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61720497
حاليا يتواجد 4817 زوار  على الموقع