موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
السيسي يعفو عن 1118 سجينا بمناسبة ذكرى تحرير سيناء ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان للمصريين: شكرا على دعوتي إلى "أم الدنيا" ::التجــديد العــربي:: مصلحة سجون الإحتلال تمنع اتصال المؤسسات الدولية والمحامين مع الأسر ىالمضربين عن الطعام بحجة أن وضعهم الصحي لا يسمح بجلبهم للمقابلة ::التجــديد العــربي:: حصار أشد وقتال أقل لإخراج داغش من الموصل القديمة ::التجــديد العــربي:: روسيا تقترح في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في وسائل الإعلام ::التجــديد العــربي:: خبير عسكري "لسبوتنيك الروسية" : طلب أمريكي ملح لروسيا لإعادة العمل بمذكرة منع الحوادث وضمان سلامة الطيران بين روسيا والولايات المتحدة في سماء سوريا ::التجــديد العــربي:: مصرع 13غالبيتهم من قوات البشمركة الكردية في غارات تركية شمال العراق وسوريا ::التجــديد العــربي:: رواية «موت صغير» لمحمد علوان تفوز بجائزة البوكر العربية ::التجــديد العــربي:: اكتشافات أثرية جديدة ترمم صورة مصر كوجهة سياحية ::التجــديد العــربي:: تونس تخشى تكرار تجربة التعويم المصرية بعد انزلاق الدينار ::التجــديد العــربي:: مشروع 'كلمة' للترجمة يحتفي بـ 1000كتاب من 13 لغة في 10 أعوام ::التجــديد العــربي:: الاطعمة الغنية بالدهون خلال الحمل تؤذي كبد الجنين ::التجــديد العــربي:: إنريكي: احتفال ميسي أمام الريال كان جميلاً ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفنزويلي يدعو للتفاوض مع المعارضة لاحتواء لاضطرابات ::التجــديد العــربي:: لوبان تستأنف حملتها بمهاجمة ماكرون ومؤيديه ::التجــديد العــربي:: انطلاق معركة الرئاسة الفرنسية الحاسمة بين ماكرون ولوبن ::التجــديد العــربي:: البرغوثي يرفض العلاج رغم تدهور صحته في الإضراب ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودي: 26 مليار ريال عجز الموازنة خلال الربع الأول ::التجــديد العــربي:: البصرة العراقية تنظم مهرجانها السينمائي للعام الثاني ::التجــديد العــربي:: مهرجان جرش يطلق جائزة 'حبيب الزيودي للشعر' ::التجــديد العــربي::

المسؤولية الأميركية عن الإرهاب المعولم

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في ختام إطارنا النظري الذي وضعناه عقب الأحداث الإرهابية التي وقعت في سبتمبر عام 2001 ضد الولايات المتحدة الأميركية تحدثنا عن النتائج المتوقعة للحدث من ناحية، وعلى النتائج غير المتوقعة من ناحية أخرى.

فيما يتعلق بالنتائج المتوقعة تنبأنا بأن الولايات المتحدة الأميركية ستتحول من مركز الدولة الأعظم في النظام الدولي - خصوصاً بعد انهيار الاتحاد السوفييتي- لتصبح إمبراطورية متكاملة الأركان في يدها مفاتيح الحرب والسلام. غير أننا لم نستطيع أن نحدد ما هي النتائج غير المتوقعة. وقد تكفلت الأحداث التاريخية بملء هذا الفراغ في مجال تنبؤاتنا، حيث برز الإرهّاب المعولم باعتباره أبرز النتائج غير المتوقعة، وذلك لأن الإمبراطورية الوليدة في عهد الرئيس الأميركي «بوش الابن» الذي أعلن حربه ضد الإرهاب الذي لا يحده زمان ولا مكان. وسرعان ما أثبتت الأحداث فشله الذريع في هذا المسعى لأن تنظيم «القاعدة» ورئيسه «بن لادن» - والذي كان يعُتبر رمزاً للإرهاب العالمي- توارى قليلاً بعد أحداث سبتمبر. غير أن شبحه ظهر مرة أخرى في صورة تنظيم «داعش» الذي ساعد الغزو العسكري الأميركي الإجرامي للعراق على إبرازه بعد ما تصاعدت حركة مقاومة ضد قوات الاحتلال الأميركي تزعمها «الزرقاوي» والتي تحولت من بعد لتصبح تنظيم «داعش» الذي أعلن ما يعرف ﺑ«الدولة الإسلامية في سوريا والعراق»، والتي احتلت مساحات شاسعة في سوريا والعراق لدرجة أنها احتلت مدينة «الموصل» العراقية التي يتم الآن تحريرها بعد سنوات من احتلالها بواسطة الميلشيا العسكرية لدولة الخلافة.

 

والواقع أننا نستطيع أن ننسب انتشار الإرهاب المعولم إلى السياسات الأمريكية الخاطئة خصوصاً حين تحالفت مع تنظيم «القاعدة» للحرب ضد القوات السوفيتية التي احتلت أجزاء من أفغانستان.

ولا شك أن هذا الحلف الأميركي مع تنظيم «القاعدة» كان هو السبب الرئيس في امتداد الإرهاب المعولم من بعد. وبيان ذلك أن الولايات المتحدة الأميركية التي استخدمت تنظيم «القاعدة» كأداة لمواجهة الغزو السوفيتيي لأفغانستان، سرعان ما تخلت عنه بعد أن قويت شوكته، وأثبت أنه قوة ينبغي أن يُحسب حسابها، ومع ذلك فقد تركته الولايات المتحدة الأميركية في العراء بعد أن استخدمته.

والواقع أن تنظيم «القاعدة» كانت فلسفته الإرهابية التي كان يعتنقها هي النظرية التكفيرية التي صاغها «بن لادن»، والتي مبناها أن العالم ينقسم إلى فسطاطين: فساط الكفر ممثلاً في الدول الغربية وفسطاط الإيمان ممثلاً في الدول الإسلامية. وأصل هذه النظرية في الفكر التكفيري الذي تبنته من قبل «الجماعة الإسلامية» في مصر وجماعة «الجهاد»، والذي مبناه أن الإسلام الذي بشر به الرسول «محمد صلى الله عليه وسلم» كان موجهاً إلى البشر وإلى الجن على السواء. ومن ثم فمن لم يدخل في الإسلام بعد البعثة المحمدية يجوز شرعاً قتاله في الداخل أو في الخارج. ومن هنا أتى الهجوم الإرهابي الذي قام به تنظيم «القاعدة» ضد الولايات المتحدة الأميركية التي اعتبرها تنظيم «القاعدة» رأس الكفر في العالم الغربي. ويمكن القول إن تنظيم «القاعدة» - مثله في ذلك مثل عديد من التنظيمات الإرهابية التي تستند في إرهابها إلى تأويل خاطئ لبعض النصوص الإسلامية- تعتبر «الجهاد» كما تفهمه فريضة إسلامية ضد الكفار الذين سبق لهم أن احتلوا عديداً من البلاد الإسلامية والعربية. وربما ما أكد لهم صدق تحليلاتهم أن الولايات المتحدة الأميركية قامت بالغزو العسكري لدولة أفغانستان، والتي كان يحكمها نظام «طالبان» بدعوى أنه آوى «بن لادن». وهذا الغزو العسكري غير المشروع قوّى حجة الجماعات الإرهابية الإسلامية في اعتبار الولايات المتحدة - بحكم نظامها السياسي الإمبريالي- نظاماً لا يتورع عن غزو الدول والهجوم على الشعوب المسلمة لو وجد مصلحة استراتيجية له في ذلك.

ولعل ما يؤكد هذا التفسير أن تنظيم «داعش» والذي يُعد من أخطر التنظيمات الإرهابية على مستوى العالم قد عبر بوضوح عن هذا الاتجاه في رسائله الموجهة إلى العالم الغربي عبر شبكة الإنترنت حين هاجم بعض الدول الغربية مثل فرنسا وبلجيكا، والولايات المتحدة الأميركية ذاتها ليست بعيدة عن خططه.

وهذا هو الذي يفسر امتداد الإرهاب المعولم إلى قلب «باريس» في الأحداث الإرهابية التي وقعت ضد المسرح الفرنسي والذي أوقع بعشرات من الضحايا الفرنسيين. وهذا الاتجاه لدى «داعش» هو الذي يفسر تصريحاته بأنه يهدف إلى الهجوم على «روما» باعتبارها تاريخياً مصدر الهجوم على الإسلام. ويمكن القوﻟ بعيداً عن هذه التصريحات الإرهابية التي تحاول عبثاً إثبات شرعية الهجوم الإرهابي على القوى الغربية وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأميركية -إن هذه التصريحات تتفق مع أحداث التاريخ العالمي. فمن المعروف أن عديداً من الدول الغربية وفي مقدمتها إنجلترا وفرنسا وإيطاليا قامت باحتلال عديد من البلاد العربية الإسلامية بدعاوى كاذبة وتبريرات لها إيديولوجية تقوم على مسلمات المركزية الغربية العنصرية التي ادعت أن الغرب هو مصدر القيم الإنسانية الرفيعة، ومن ثم فمن حق الدول الغربية أن تحتل وتستعمر الشعوب غير الغربية مثل الشعوب العربية والإسلامية.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يعفو عن 1118 سجينا بمناسبة ذكرى تحرير سيناء

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - قرر الرئيس المصري عبد الفتاح_السيسي الإفراج بالعفو عن 1051 من ...

بابا الفاتيكان للمصريين: شكرا على دعوتي إلى "أم الدنيا"

News image

وجه البابا_فرانسيس بابا الفاتيكان رسالة للشعب المصري، قال فيها إنه سيأتي إلى القاهرة هذا الأ...

مصلحة سجون الإحتلال تمنع اتصال المؤسسات الدولية والمحامين مع الأسر ىالمضربين عن الطعام بحجة أن وضعهم الصحي لا يسمح بجلبهم للمقابلة

News image

رام الله (فلسطين) - أعلنت المحامية فدوى البرغوثي، زوجة القيادي في حركة فتح مروان الب...

حصار أشد وقتال أقل لإخراج داغش من الموصل القديمة

News image

الموصل (العراق) - قال الفريق الركن عبدالغني الأسدي قائد جهاز مكافحة الإرهاب العراقية إن الق...

روسيا تقترح في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في وسائل الإعلام

News image

الأمم المتحدة —اقترحت روسيا في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في ...

خبير عسكري "لسبوتنيك الروسية" : طلب أمريكي ملح لروسيا لإعادة العمل بمذكرة منع الحوادث وضمان سلامة الطيران بين روسيا والولايات المتحدة في سماء سوريا

News image

أعلن الخبير العسكري نيكيتا دانيوك لوكالة "سبوتنيك"، أن القرار القاضي باستئناف العمل بمذكرة منع الح...

الرئيس الفنزويلي يدعو للتفاوض مع المعارضة لاحتواء لاضطرابات

News image

دعا الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، إلى استئناف المحادثات مع المعارضة، كما أعرب عن رغبته في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الشباب العرب والأمل والفعل

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 28 أبريل 2017

    منذ بضعة أيام كان لي لقاء مع مجموعة من الشباب في أحد أقطار الوطن ...

أبطال الحريّة والكرامة

رشاد أبو شاور

| الخميس, 27 أبريل 2017

    هم أنفسهم، الأسرى الرهائن في معتقلات العدو الصهيوني، من جديد، يبدأون إضرابا كبيرا، عنوانه ...

الحرب الأميركية على الصين ليست المرّة الأولى

د. موفق محادين

| الخميس, 27 أبريل 2017

  في مُفارقة سياسية من مُفارقات التاريخ أصبح كيسنجر مهندس العلاقات الأميركية مع الصين أيام ...

أميركا تداعب «داعش» وتحارب سورية…

د. عصام نعمان

| الخميس, 27 أبريل 2017

    في مقابلة تلفزيونية يوم الأربعاء الماضي، أكّدت مستشارة الرئيس السوري الدكتورة بثينة شعبان، بعد ...

واشنطن لاتريد التورط عسكرياً

د. صبحي غندور

| الخميس, 27 أبريل 2017

    تميّزَ انتهاء الحقبة الأوروبية الاستعمارية، التي امتدّت إلى منتصف القرن العشرين، بأنّ الاستعمار الأوروبي ...

إضراب الأسرى وانتفاضة الوطن الأسير ...

محمد العبدالله

| الأربعاء, 26 أبريل 2017

    لم يكن إحياء ذكرى 17/4 «يوم الأسير الفلسطيني» هذا العام، مقتصراً على البيانات والمهرجانات ...

الحرب على الحركة الأسيرة..... رواتب وحقوق

راسم عبيدات | الثلاثاء, 25 أبريل 2017

    لا يمكن عزل الحرب التي تشن على الحركة الأسيرة والشهداء فيما يتعلق برواتبهم من ...

مئة يوم في البيت الأبيض

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 25 أبريل 2017

    بدأ اهتمامي بالسياسة الأميركية بجريمة اغتيال الرئيس جون كِنيدي ومنذ ذلك التاريخ يبدو لي ...

كالثور في متحف الخزف

جميل مطر

| الثلاثاء, 25 أبريل 2017

    خافوا على أميركا من دونالد ترامب. كان لهم العذر في الخوف عليها منه ولكن ...

مجلس حقوق الإنسان في مرحلة قلقة

عبدالنبي العكري

| الثلاثاء, 25 أبريل 2017

    عقد مجلس حقوق الإنسان في جنيف دورته 34 خلال الفترة ما بين 27 مارس/ ...

لا تغرقوا مركبكم أيها السوريون

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 25 أبريل 2017

    إفراغ أرض من أهلها نوع من البَلقَعَةِ كريه، معادٍ للطبيعة، ومناقض للحضارة.. وتخريب العامر ...

تبعات العولمة على المجال الأوروبي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 أبريل 2017

لم يمر على تجربة الاندماج العولمي الإقليمي التي بدأت مع توقيع اتفاقيات النافتا وشينغن وال...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6745
mod_vvisit_counterالبارحة22824
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137761
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي146096
mod_vvisit_counterهذا الشهر639917
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1120374
mod_vvisit_counterكل الزوار40300066
حاليا يتواجد 2701 زوار  على الموقع