موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

المسؤولية الأميركية عن الإرهاب المعولم

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في ختام إطارنا النظري الذي وضعناه عقب الأحداث الإرهابية التي وقعت في سبتمبر عام 2001 ضد الولايات المتحدة الأميركية تحدثنا عن النتائج المتوقعة للحدث من ناحية، وعلى النتائج غير المتوقعة من ناحية أخرى.

فيما يتعلق بالنتائج المتوقعة تنبأنا بأن الولايات المتحدة الأميركية ستتحول من مركز الدولة الأعظم في النظام الدولي - خصوصاً بعد انهيار الاتحاد السوفييتي- لتصبح إمبراطورية متكاملة الأركان في يدها مفاتيح الحرب والسلام. غير أننا لم نستطيع أن نحدد ما هي النتائج غير المتوقعة. وقد تكفلت الأحداث التاريخية بملء هذا الفراغ في مجال تنبؤاتنا، حيث برز الإرهّاب المعولم باعتباره أبرز النتائج غير المتوقعة، وذلك لأن الإمبراطورية الوليدة في عهد الرئيس الأميركي «بوش الابن» الذي أعلن حربه ضد الإرهاب الذي لا يحده زمان ولا مكان. وسرعان ما أثبتت الأحداث فشله الذريع في هذا المسعى لأن تنظيم «القاعدة» ورئيسه «بن لادن» - والذي كان يعُتبر رمزاً للإرهاب العالمي- توارى قليلاً بعد أحداث سبتمبر. غير أن شبحه ظهر مرة أخرى في صورة تنظيم «داعش» الذي ساعد الغزو العسكري الأميركي الإجرامي للعراق على إبرازه بعد ما تصاعدت حركة مقاومة ضد قوات الاحتلال الأميركي تزعمها «الزرقاوي» والتي تحولت من بعد لتصبح تنظيم «داعش» الذي أعلن ما يعرف ﺑ«الدولة الإسلامية في سوريا والعراق»، والتي احتلت مساحات شاسعة في سوريا والعراق لدرجة أنها احتلت مدينة «الموصل» العراقية التي يتم الآن تحريرها بعد سنوات من احتلالها بواسطة الميلشيا العسكرية لدولة الخلافة.

 

والواقع أننا نستطيع أن ننسب انتشار الإرهاب المعولم إلى السياسات الأمريكية الخاطئة خصوصاً حين تحالفت مع تنظيم «القاعدة» للحرب ضد القوات السوفيتية التي احتلت أجزاء من أفغانستان.

ولا شك أن هذا الحلف الأميركي مع تنظيم «القاعدة» كان هو السبب الرئيس في امتداد الإرهاب المعولم من بعد. وبيان ذلك أن الولايات المتحدة الأميركية التي استخدمت تنظيم «القاعدة» كأداة لمواجهة الغزو السوفيتيي لأفغانستان، سرعان ما تخلت عنه بعد أن قويت شوكته، وأثبت أنه قوة ينبغي أن يُحسب حسابها، ومع ذلك فقد تركته الولايات المتحدة الأميركية في العراء بعد أن استخدمته.

والواقع أن تنظيم «القاعدة» كانت فلسفته الإرهابية التي كان يعتنقها هي النظرية التكفيرية التي صاغها «بن لادن»، والتي مبناها أن العالم ينقسم إلى فسطاطين: فساط الكفر ممثلاً في الدول الغربية وفسطاط الإيمان ممثلاً في الدول الإسلامية. وأصل هذه النظرية في الفكر التكفيري الذي تبنته من قبل «الجماعة الإسلامية» في مصر وجماعة «الجهاد»، والذي مبناه أن الإسلام الذي بشر به الرسول «محمد صلى الله عليه وسلم» كان موجهاً إلى البشر وإلى الجن على السواء. ومن ثم فمن لم يدخل في الإسلام بعد البعثة المحمدية يجوز شرعاً قتاله في الداخل أو في الخارج. ومن هنا أتى الهجوم الإرهابي الذي قام به تنظيم «القاعدة» ضد الولايات المتحدة الأميركية التي اعتبرها تنظيم «القاعدة» رأس الكفر في العالم الغربي. ويمكن القول إن تنظيم «القاعدة» - مثله في ذلك مثل عديد من التنظيمات الإرهابية التي تستند في إرهابها إلى تأويل خاطئ لبعض النصوص الإسلامية- تعتبر «الجهاد» كما تفهمه فريضة إسلامية ضد الكفار الذين سبق لهم أن احتلوا عديداً من البلاد الإسلامية والعربية. وربما ما أكد لهم صدق تحليلاتهم أن الولايات المتحدة الأميركية قامت بالغزو العسكري لدولة أفغانستان، والتي كان يحكمها نظام «طالبان» بدعوى أنه آوى «بن لادن». وهذا الغزو العسكري غير المشروع قوّى حجة الجماعات الإرهابية الإسلامية في اعتبار الولايات المتحدة - بحكم نظامها السياسي الإمبريالي- نظاماً لا يتورع عن غزو الدول والهجوم على الشعوب المسلمة لو وجد مصلحة استراتيجية له في ذلك.

ولعل ما يؤكد هذا التفسير أن تنظيم «داعش» والذي يُعد من أخطر التنظيمات الإرهابية على مستوى العالم قد عبر بوضوح عن هذا الاتجاه في رسائله الموجهة إلى العالم الغربي عبر شبكة الإنترنت حين هاجم بعض الدول الغربية مثل فرنسا وبلجيكا، والولايات المتحدة الأميركية ذاتها ليست بعيدة عن خططه.

وهذا هو الذي يفسر امتداد الإرهاب المعولم إلى قلب «باريس» في الأحداث الإرهابية التي وقعت ضد المسرح الفرنسي والذي أوقع بعشرات من الضحايا الفرنسيين. وهذا الاتجاه لدى «داعش» هو الذي يفسر تصريحاته بأنه يهدف إلى الهجوم على «روما» باعتبارها تاريخياً مصدر الهجوم على الإسلام. ويمكن القوﻟ بعيداً عن هذه التصريحات الإرهابية التي تحاول عبثاً إثبات شرعية الهجوم الإرهابي على القوى الغربية وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأميركية -إن هذه التصريحات تتفق مع أحداث التاريخ العالمي. فمن المعروف أن عديداً من الدول الغربية وفي مقدمتها إنجلترا وفرنسا وإيطاليا قامت باحتلال عديد من البلاد العربية الإسلامية بدعاوى كاذبة وتبريرات لها إيديولوجية تقوم على مسلمات المركزية الغربية العنصرية التي ادعت أن الغرب هو مصدر القيم الإنسانية الرفيعة، ومن ثم فمن حق الدول الغربية أن تحتل وتستعمر الشعوب غير الغربية مثل الشعوب العربية والإسلامية.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17932
mod_vvisit_counterالبارحة26663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107184
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر853658
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52986090
حاليا يتواجد 2260 زوار  على الموقع