موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
قائد الشرطة الاندونيسية: تفجير محطة الحافلات عمل انتحاري واسفر التفجير عن مقتل رجل شرطة ::التجــديد العــربي:: أميركا تعتزم فرض عقوبات إضافية على إيران وكوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: ترامب يلتقي البابا فرانسيس لأول مرة ::التجــديد العــربي:: الشرطة البريطانية تتعقب "شبكة" تقف وراء هجوم مانشستر ::التجــديد العــربي:: الرئيس المصري يؤكد عدم تدخل بلاده في السودان ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال للاستجابة لمطالب الأسرى ::التجــديد العــربي:: استثمارات بـ30 مليار دولار لأرامكو في موتيفا الأميركية ::التجــديد العــربي:: أكبر متحف للآثار بالعالم يستعد لتنشيط السياحة في مصر ::التجــديد العــربي:: الذرة تحتوي على سكريات وتؤدي الى الاصابة بالسكري، ومن مزاياها التقليل من إحتمالات الاصابة بسرطان القولون ومشاكل الهضم ::التجــديد العــربي:: مانشستر بطلاً للدوري الأوروبي للمرة الأولى بالفوز الثمين 2 / صفر على أياكس ::التجــديد العــربي:: لقاء لوزراء الدفاع والخارجية في روسيا ومصر لبحث الملفين السوري والليبي ::التجــديد العــربي:: الشرطة البريطانية: المشتبه به في هجوم مانشستر يدعى سلمان عبيدي والقبض على شخص أخر له علاقة بالانفجار ::التجــديد العــربي:: تفجيران «انتحاريان» في دمشق وحمص ::التجــديد العــربي:: 22قتيلا و59 جريحا باعتداء داخل قاعة ارينا للحفلات في مانشستر بريطانيا ::التجــديد العــربي:: مقتل شاب في احتجاجات تونس دهسته سيارة شرطة "بالخطأ" ::التجــديد العــربي:: ترامب يعلن التزامه بالتوصل إلى اتفاق سلام بعد لقاء عباس ::التجــديد العــربي:: "إعلان الرياض": الاستعداد لتوفير ٣٤ ألف جندي لمواجهة الإرهاب في سورية والعراق ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يزور الاراضي المحتلة وسط إجراءات أمنية مشددة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين: نرفض استغلال الإسلام غطاء لأغراض سياسية ::التجــديد العــربي:: إضراب عام في الأراضي الفلسطينية تضامناً مع المعتقلين ::التجــديد العــربي::

هل نحن مغفلون أم مستهدفون؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


منذ ثلاثين عاماً تقريباً، استحوذ عليّ سؤال أساسي. كان يومئذ من منظور ما يجري في الوطن العربي -على درجة من الأهمية- ويبدو أنه الآن، وبعد التطورات الأعنف والأقسى، أكثر أهمية والسؤال هو: هل نحن مستهدفون، أم مغفلون؟

وكنت كتبت - في ذلك الحين- مقالاً أرد فيه على السؤال المذكور، خلصت فيه إلى أننا مستهدفون ومغفلون في آن، ولو لم نكن نعاني حالات الغفول لما بقينا مستهدفين كل هذا الزمن الطويل، من أوائل القرن التاسع عشر حتى الآن، ولا يحتاج البشر في مكان ما من الأرض إلى مستوى من الوعي يدركون معه أن الشعوب الغافلة عن نفسها، وعن أهمية موقعها وثرواتها، هي التي يتم استهدافها، وتظل عرضة للطامعين يتداولون اللعب بها، كما تتداول الكرة أقدام اللاعبين.

 

واللافت في هذا المجال أن بعض الشعوب التي كانت مستهدَفة، وعت أسباب ضعفها فتحوّلت من مستهدَفة - بفتح الدال- إلى مستهدِفة - بكسر الدال- ولست في حاجة إلى ضرب أمثلة على ذلك، فهي معلومة، ولها نماذج في الشرق والغرب.

ولعل في مقدمة مشكلاتنا الأساسية - نحن العرب- أننا ننتمي إلى أمة نجح أعداؤها - في ظل الغفلة القومية- في تمزيق أوصالها، وتحويل أقطارها إلى جزر متنافرة وغافلة عن مصيرها المشترك، ولهذا كانت عرضة للاستهداف والانتقال من هيمنة إلى أخرى، وما كان لقوة على وجه المعمورة أن تستهدف أمة يتمتع أبناؤها بدرجة عالية من الوعي والإدراك بما تريده، وما يريده لها الآخرون، وهذا هو الفارق الأشد وضوحاً بيننا وبين بقية الشعوب التي قاومت الاستهداف، وباتت تعيش حريتها وسيادتها في منأى عن الهيمنة والنفوذ، ولا يزال في إمكان العرب - لو أرادوا- أن يكونوا مثل تلك الشعوب، وأن يخرجوا من دائرة الاستهداف التي طالت، وتوالدت، ولا ينقصهم شيء سوى الاستجابة الفورية لنداء العقل، وأن تتداركهم صحوة الضمير الوطني والقومي، والإحساس بضرورة البقاء.

لقد سئم المواطنون في هذا الجزء من الكرة الأرضية الانتظار لاستنشاق أنسام الحرية، والسيادة المتكاملة، والشعور بانحسار موجة الاستهداف، ولا يجهل عاقل، أو حتى جاهل، أن التمزقات العربية والخلافات التي وصلت بين بعض الأقطار حد اللا معقول قد شكّلت أهم العوامل الداعية إلى تزايد الأطماع التي لم تعد وقفاً على قوى الاحتلال القديم، بل فتحت شهية بعض من كانت شعوباً محتلة، وخاضعة للسيطرة والهيمنة الأجنبية، إلى أن تبحث لها عن نصيب من الغنيمة، وتدخل في قائمة من يستهدفون هذه الأمة الواقعة في قبضة التشتت والانقسام، والتي لم يدرك بعض قادتها حتى الآن، الحد الأدنى من التقارب الأخوي المطلوب والواجب، وهو ما تقتضيه ضرورة كل أمة مستهدفة، وفي مثل هذه الحال يمكن، بل يجب تجميد الخلافات الداخلية - وهي ثانوية وسطحية - والاتجاه نحو لملمة الصفوف، وتوحيد الجهود، وعندئذ تغدو الأمة العربية المستهدفة قوة مرهوبة وقادرة على حماية نفسها بنفسها، وحماية جيرانها أيضاً.

لقد طالت الغفلة، وطال معها زمن الاستهداف، وآن لنا بعد أن وصلت الخطورة إلى الذروة أن نصغي لصوت العقل، ونحاول الابتعاد عن ردود أفعال العواطف، وما ينتج عنها من مواقف سلبية تضاعف حساسيات الماضي القريب والبعيد، وتعمل على انقطاع المواطنين عن واقعهم، والنظر في إمكانية الخروج من الأزمات المتلاحقة. وفي مستطاع العقلاء في هذا الوطن العربي الكبير أن يردوا على السؤال الذي تقدمت الإشارة إليه في بداية هذا الحديث بالقول إننا «مستهدفون ومغفلون»، وحان الوقت لندرك هذه الحقيقة كخطوة أولى تمكننا من اختيار النهج الصحيح.

***

abdulazizalmaqaleh@hotmail.com

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

قائد الشرطة الاندونيسية: تفجير محطة الحافلات عمل انتحاري واسفر التفجير عن مقتل رجل شرطة

News image

أعرب صفى الدين نائب قائد الشرطة الوطنية الاندونيسية اليوم الاربعاء عن اعتقاده بان الانفجار الذ...

أميركا تعتزم فرض عقوبات إضافية على إيران وكوريا الشمالية

News image

واشنطن ـ قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين لمشرعين الأربعاء إن وزارته ستعمل على تكث...

ترامب يلتقي البابا فرانسيس لأول مرة

News image

التقى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في الفاتيكانالبابا فرانسيس في الفاتيكان، في ثالث محطة خلال جول...

الشرطة البريطانية تتعقب "شبكة" تقف وراء هجوم مانشستر

News image

ألقت السلطات البريطانية القبض على 6 أشخاص، من بينهم امرأة، يعتقد أن لهم صلة بهج...

الرئيس المصري يؤكد عدم تدخل بلاده في السودان

News image

قال الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، إن مصر تلتزم بعدم التدخل في شؤون الآخرين وعدم انت...

الشرطة البريطانية: المشتبه به في هجوم مانشستر يدعى سلمان عبيدي والقبض على شخص أخر له علاقة بالانفجار

News image

قالت الشرطة البريطانية إن المشتبه به في الهجوم الانتحاري الذي وقع في مدينة مانشستر يدع...

تفجيران «انتحاريان» في دمشق وحمص

News image

شهدت مدينة حمص أمس تفجيراً وُصف بأنه «انتحاري» أوقع ما لا يقل عن 4 قتل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الولايات المتحدة وحلفائها تعزز قواتها في منطقة التنف

مريام الحجاب

| الأحد, 28 مايو 2017

    لا تزال الولايات المتحدة وحلفائها تعزيز قواتها جنوب شرقي سورية. خلال يومي20 و21 مايو ...

اليوم التالي للهزيمة

عبدالله السناوي

| الأحد, 28 مايو 2017

    لم يكن هناك سبيل للفكاك من أزمته المستحكمة في اليوم التالي للهزيمة. لا نسيان ...

فى ضرورة المراجعة

فهمي هويدي

| الأحد, 28 مايو 2017

    بعد الفاجعة التى شهدتها محافظة المنيا ما عاد هناك بديل عن إعادة التفكير والمراجعة. ...

من الكابتن غزالى إلى مروان البرغوثى

د. نيفين مسعد

| الأحد, 28 مايو 2017

    قد يبدو عنوان المقال غريبا بعض الشىء بالنسبة للقارئ فما الذى يجمع بين الكابتن ...

متآمرون.. و”مراسيم جنازتي”!

د. فايز رشيد

| الأحد, 28 مايو 2017

    الانتهازيون في الثورة, كتب عنهم وحذر منهم كل فلاسفتها ومنظروها. لقد استبق نتنياهو زيارة ...

جرائم الإرهاب تزداد ودعم الدول لم يتوقف بعد

د. كاظم الموسوي

| الأحد, 28 مايو 2017

    قد تكون جريمة الإرهاب الأخيرة في مدينة مانشستر البريطانية (2017/5/22) أحدث اخبار إجرام الإرهاب ...

فنزويلا والانحدار نحو الفوضى

عبدالنبي العكري

| الأحد, 28 مايو 2017

    في أحد لقاءاتي مع الراحل الصديق فردها ليداى، قال ممازحا: «للرأسمالية عشرات الفرص لتتجدد ...

بناء المستقبل.. حقيقة أم وهم؟

د. حسن حنفي

| السبت, 27 مايو 2017

تحدث الفلاسفة عن الوجود الزماني كما فعل هيدجر في «الوجود والزمان» وعبدالرحمن بدوي في «ال...

أزمة الدولة الوطنية

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 27 مايو 2017

كيفما جرّبنا أن نفسر أزمةً من الأزمات الحادّة التي تعصف بالاجتماع السياسي العربي، وحيثما صرف...

إدارة أمريكية مختلفة لأزمات المنطقة

د. حسن نافعة

| السبت, 27 مايو 2017

شكَّلت الزيارة التي قام بها دونالد ترامب للسعودية حدثاً غير مسبوق في تاريخ المنطقة. فال...

في الذكرى اﻟ69 للنكبة

منير شفيق

| السبت, 27 مايو 2017

ما حدث في فلسطين في العام 1948 سمّي نكبة لأنه أقام كيانا صهيونيا أحلّ مست...

الأسرى وإضرابهم... وما لا بد من قوله

عبداللطيف مهنا

| السبت, 27 مايو 2017

يقترب استخدام السلاح الوحيد المتاح للأسرى الفلسطينيين خلف قضبان معتقلات الاحتلال، اي الإضراب عن الط...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12892
mod_vvisit_counterالبارحة41262
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع54154
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي264731
mod_vvisit_counterهذا الشهر958411
mod_vvisit_counterالشهر الماضي710051
mod_vvisit_counterكل الزوار41328611
حاليا يتواجد 2726 زوار  على الموقع