موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

في الطريق إلى الأستانة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الطريق إلى الأستانة، حيث من المقرر أن تلتئم مائدة الحوار السوري- السوري الشهر المقبل، لا يبدو معبداً ولا سالكاً، على الرغم من أجواء التفاؤل التي أشاعتها أطراف لقاء موسكو الثلاثي:

روسيا، تركيا وإيران... لكن اللقاء مع ذلك، يبدو، مختلفاً عمّا سبق من لقاءات استضافتها العاصمة الكازاخية، والتي كادت تقتصر في حينه على “مجموعة حميميم”.

 

ونقول لقاءً مختلفاً، لأن الأطراف التي ستشارك فيه لأول مرة، ستضم فصائل مسلحة، لطالما صنفتها موسكو “إرهابية”، من بينها أحرار الشام وجيش الإسلام وجماعة زنكي وغيرها من القوى الفاعلة على الأرض في ريف حلب وإدلب وأطراف الغوطتين، وهي جميعها محسوبة على “المخابرات التركية” وإن كان ذلك لم يمنع بعضها من تلقي المال الخليجي، ونسج صلات قوية مع أجهزة مخابرات عربية معروفة بتورطها في الأزمة السورية.

هنا، لا يكفي القول بأن موسكو رضخت لاعتبارات تحالفها المستجد مع أنقرة، فهذا ربما يكون جانباً واحداً من الصورة، أما الجانب الآخر، فيتمثل في “سأم” موسكو من التعامل مع معارضات “ورقية” لا قيمة لها ولا نفوذ على الأرض، سواء تلك المتمثلة في مجموعة “حميميم” إياها، أو تلك المنضوية في إطار “هيئة التفاوض” والائتلاف السوري المعارض في إسطنبول... وكل حديث روسي عن “تهدئة شاملة” في مرحلة “ما بعد حلب”، لن يستقيم من دون التخاطب المباشر مع من بيده السلاح وقرار التهدئة أو التصعيد.

أمرٌ كهذا لا بد سيثير غضب النظام، ومن خلفه طهران وحزب الله ومن والاهم من ميليشيات وقوى رديفة وحليفة... فأحلام الحسم العسكري عند هذا الفريق انتعشت بعد حلب، وكما لم يحدث من قبل - ربما- وأعين هذا الفريق، تتسمر حول العاصمة وجيوب المعارضة التي تحيط بها، وتعكر صفو أمنها بين الحين والآخر، وإدلب على مرمى حجر من حلب واللاذقية وحماة، وتدمر عادت إلى قبضة “داعش” قبل أن تهنأ بالخلاص من حكمه البغيض.

ومما لا شك فيه أن قرار دمشق الجلوس قبالة ممثلي هذه القوى، وبعضها لا يقل سوءاً كثيراً عن “داعش” و“النصرة”، سيكون نوعاً من تجرع السّم، لكن السّم الزعاف، لا يكمن هنا فحسب، بل حين يُرمى بأوراق “التفاهمات التركية الروسية” على مائدة الحوار، والتي يقال إنها تضمنت التزام كافة هذه الأطراف بالتهدئة والحل السياسي بضمانة تركية- روسية، والشروع في إعادة تشكيل “الجيش الوطني” بضم هذه الفصائل إلى الجيش السوري، وتشكيل مجلس عسكري موحد، يضم قادتها... لا أحسب أن أمراً أكثر من هذا، يمكن أن يخرج النظام عن طوره.

قبل أيام، تحدث السيد حسن نصر الله عن مرحلة “ما بعد حلب” وعَدّ النصر فيها، بداية نهاية الأزمة السورية... ما نود قوله في هذا المقال، أن على السيد نصر الله، أن ينظر إلى ما يعده حليفه الروسي من ترتيبات، ستجعل هذه المجموعات، وربما الأكثر تطرفاً منها، طرفاً في “حوار سوري- سوري”، معدة نتائجه سلفاً، وسيجري برعاية مشتركة مع “سلطان العثمانية الجديدة”.. هنا وهنا بالذات، يتعين استخلاص العبر والدروس عند تقييم ما جرى في حلب وما يجري بعدها.

على أية حال، لا نعرف كيف سيجري تذليل عقبة الاعتراض السوري- الإيراني على ورقة الأستانة أو الشركاء المتحلقين حول مائدة الحوار، أو حتى على الراعي التركي لهذه الحوارات... لكن القصة لا تنتهي هنا، فتركيا، التي تضطلع بدور متزايد في الأزمة السورية، تريد ﻟ“ميليشيات حزب الله وغيرها” أن تغادر الأراضي السورية، وهي التي تعمدت بالدم، وقدمت مئات وألوف الضحايا على مذبح الدفاع عن النظام و“المحور”.

وتركيا، من موقعها كشريك في الرعاية و“الضمانة” لا تريد لوحدات حماية الشعب الكردي وحزب العمال الكردستاني أن يكون لها مقعداً على مائدة الأستانة... وفي أسوأ سيناريو، ستقبل بوجود أكراد سوريا من ضمن وفد النظام، وليس من ضمن وفد المعارضة، وفقاً لبعض التسريبات الصحفية، وهذا أمرٌ لن يقبله النظام، الذي يواجه تحدياً عسكرياً - أمنياً- سياسياً مع الأكراد في دير الزور، وفي أحد عشر حياً من أحياء حلب “المحررة”، تستولي عليها “الوحدات” وترفع فوقها علم “روج آفا” ولم تسمح للجيش السوري ولا حتى لشرطة المرور السورية، بدخولها.

كما أن الأكراد، ما كانوا ليخوضوا كل هذه المعارك ضد داعش وبعض أطراف المعارضة، ويقدموا كل هذه الأعداد من الضحايا ليعودوا للانضواء تحت راية النظام وفي عداد وفده التفاوضي... والمؤكد أن زيادة الانتشار العسكري الأمريكي في مناطق سيطرتهم مؤخراً واقتراب وحداتهم من جسر تشرين ومدينة الطبقة، سيجعلهم في غنى عن القبول بهذا النوع من الترتيبات: الجلوس على مائدة برئاسة تركية مشتركة، وخلف العلم السوري، ومن ضمن أعضاء الوفد الحكومي، ومن دون أي أفق أو أمل في انتزاع ما يشفي غليلهم لاستعادة كيانيتهم.

الطريق إلى الأستانة ليست سالكة، والجهود الرامية لجعل الحوار السوري- السوري المنتظر فيها، قد تسقط في فجوة الخلافات الكبيرة بين طهران وأنقرة وموسكو، وهي خلافات لا تتعلق براهن الأزمة السورية فحسب، بل ومستقبلها أساساً، لكن حالة “الاستنزاف” التي تعيشها مختلف القوى المتورطة في المستنقع السوري، تبقي دائماً فرصة أمام الديبلوماسية لاجتراح المعجزات، حتى في زمن انتهاء المعجزات، فلننتظر لنرَ.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم36197
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع79995
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر824076
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45886464
حاليا يتواجد 4316 زوار  على الموقع