موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

بعد الأفريقية... فتوحات نتنياهوية إسلامية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


إنها ليست سوى اشهر قليلة انقضت على فتوحات نتنياهو الإفريقية حتى اتبعها بأخرى إسلامية. فتوحاته الأخيرة المعروفة إبان جولته الصاخبة في القارة السمراء أعقبتها محاولات أخرى في الآونة الأخيرة في رحاب آسيا الوسطى،

إذ بعد أن ودَّعه الرئيس الأذري الهام علييف بمثل ما أُستقبل به من حفاوة ليست بالمستجدة بالنسبة للصهاينة في العاصمة الأذرية باكو، حط رحاله على الرحب والسعة في العاصمة الكازاخستانية استانا، وهناك كان لنتنياهو أن يقف مزهواً إلى جانب مضيفه الرئيس المُعتَّق نور سلطان نزارباييف قائلاً:

 

"لقد رأيتم اليوم زعيما دولة مسلمة ودولة يهودية يتصافحان"... عبارة لخَّص فيها الغازي جوهر استهدافات غزوته الظافرة، لكنه كان صريحاً لأسبابه بالطبع، وفي المقدِّمة منها ما يريد توظيفه داخلياً، عندما لم يني فأرجع الفضل لما يزهو به لما سبق وأن حققته صولاته وجولاته من تحت طاولة النظام العربي الرسمي، عندما اشار إلى جملة من "تغييرات مثيرة" في علاقات الكيان الصهيوني مع العالم العربي رغم أنها، وفق وصفه، "مستترة عن الأعين". بمعنى آخر، إن فتوحاته الإسلامية هذه لم تك لتتم على مثل هذا النحو المُيسَّر وكان لها هذا الحصاد الذي اراده واستهدفه لو لم ترتكز على مقدماتها ومسوِّغاتها العربية، هذه المقدِّمات المستترة والمفضوحة التي هي أيضاً من صلب ما سهَّل له فتوحاته الأفريقية ومهَّد لها.

في اذربيجان لم يك من شيء على غير العادة، أو ليس بالمتوقَّع بالنسبة لعلاقة الكيان الصهيوني بهذا البلد بالذات، والذي تربطه بالصهاينة علاقات أمنية متينة وتليدة، والذي يستخدمونه هم والناتو كمحطة تجسس على إيران، إذ المعروف أن هناك قاعدة استخباراتية صهيونية في اذربيجان، كما أن هذا البلد يزوِّد الكيان بنصف احتياجاته من النفط، وإن ما يربو على المئتي شركة صهيونية تعمل به، وفي الأعوام الأخيرة فحسب استوردت باكو اسلحةً من تل أبيب بما يعادل الخمسة مليارات دولار.

أما في كزاخستان، التي كانت تزوَّد الكيان ﺑ20% من احتياجاته النفطية، فقد تم لنتنياهو توقيع جملة من الاتفاقات التعاونية متعددة الأوجه والشاملة لمجالات منها الأمنية والتقنية والزراعية والطيران المدني. كما تسنى لنتنياهو أن يطلق من استانا تهديداته الموجَّهة لإيران، وربما الأهم عنده كان طلبه من مضيفه نزارباييف تأييد بلاده للكيان الصهيوني في مطالبته بمقعد في مجلس الأمن في العام 2019.

قبل رحلته الإسلامية كان نتنياهو يطمئن مُتعقِّلي صهاينته المتوجسين من عزلة دولية بسبب من سياساته المتطرِّفة الصادمة للرأي العم الدولي مؤكداً لهم بأن "لإسرائيل مستقبل وردي في الأمم المتحدة". أما اثناء هذه الرحلة فأخبرهم بأن إحدى الغايات الأساسية من هذه الرحلة الأذرية الكازاخستانية هي "النية لتغيير وتحطيم الأغلبية التلقائية ضد اسرائيل في المحافل الدولية، أنا أريد أن أُحدث انقلاب في العالم الإسلامي، العالم العربي يتأثر، كما قال لي زعماء عرب نشأوا على ثقافة الدعاية ضد اسرائيل".

في زمن الصعود ومراحل المد القومي التحرري المجيدة كانت دوائر الزعيم الخالد جمال عبد الناصر الثلاث، العربية والإفريقية والإسلامية، هي الماثلة والثابت في حسبان مشروعه الوحدوي التقدمي النهضوي ومعاركه التحررية وواسطة عقدها القضية الفلسطينية، وعليه، لم يك بالمستغرب إن اضفت إليه فضاء دول عدم الانحياز، أن دول العالم المعترفة بمنظمة التحرير الفلسطينية أيامها كانت أكثر من تلك المعترفة بالكيان الصهيوني، وكانت الأمم المتحدة في ذلك الوقت تصنِّف الصهيونية كحركة عنصرية، لكنما بعد كارثة "كامب ديفيد"، وما ترتب من مذبحة للإرادة السياسية العربية، وما تلى من مسبحة مراحل انحدارية او صلت الأمة إلى حضيض راهنها، فتناً وشرذمةً وتطييفاً ودمويةً، فإن الدائرتين الأخيرتين قد تركتا مشاعاً سهلاً للتمدد الصهيوني، والأشنع منه أنه حتى الدائرة الأولى، أو العربية ذاتها، هي اليوم قد باتت نهباً لما دعاه نتنياهو ب"التغييرات المثيرة"، المكشوفة منها و"المستترة عن الأعين"، وبفضل منها حقق نتنياهو ما استهدفته فتوحاته الأفريقية، والمضي في "انقلابه الإسلامي"، ويريد من ثم مقعداً لكيانه الاستعماري الغاصب في مجلس الأمن الدولي!

وإذا ما استطردنا فلزام القول بإنها انما بعض من استراتيجية صهيونية تليدة. بداية التمست نسج وشائجها فيما دعوها بدول الطوق غير العربي اقليمياً، ووجدوا ضالتهم حينها في تركيا وإيران الشاه واثيوبيا هيلاسلاسي، هذا دون أن ننسى بالطبع انتقالهم دولياً في بدء البدء من الحضن الأمبراطوري البريطاني البائد إلى الحضن الإمبريالي الأميركي الوارث والواعد، واليوم أما وقد لاح لهم بداية افول حاضنتهم الكبرى هذه، هاهم تحسباً وبتؤدة يوطدون علائقهم وينسجون عرى وشائجهم ويجتهدون لتوثيقها ما استطاعوا مع الصين القادمة وروسيا العائدة والهند الناهضة، بينما العرب يصدق عليهم قول الشاعر الكميت:

ولا ادري ولست اخال ادري.... أأيقــــاظ أميــــة أم نيــــام؟!

... فتوحات نتنياهو الأفريقية و"انقلاباته الإسلامية"، تؤازرها "تغييرات" ما تحت الطاولة العربية "المثيرة"، و"المستترة عن الأعين"، ناهيك عن المعلنة والمكشوفة والمفضوحة، تردفهن وتواكبهن غزوات الموساد في مشارق دنيا العرب ومغاربهم، وآخرها اغتيال شهيد فلسطين التونسي المهندس محمد الزواري في صفاقص التونسية... والفتوحات والانقلابات وما يردفهن، لم يك ليحدثن لو ان العرب هم العرب وفلسطين العرب ما زالت عند عربها هي البوصلة...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31915
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59389
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر539778
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54551794
حاليا يتواجد 2080 زوار  على الموقع