موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

بعد الأفريقية... فتوحات نتنياهوية إسلامية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


إنها ليست سوى اشهر قليلة انقضت على فتوحات نتنياهو الإفريقية حتى اتبعها بأخرى إسلامية. فتوحاته الأخيرة المعروفة إبان جولته الصاخبة في القارة السمراء أعقبتها محاولات أخرى في الآونة الأخيرة في رحاب آسيا الوسطى،

إذ بعد أن ودَّعه الرئيس الأذري الهام علييف بمثل ما أُستقبل به من حفاوة ليست بالمستجدة بالنسبة للصهاينة في العاصمة الأذرية باكو، حط رحاله على الرحب والسعة في العاصمة الكازاخستانية استانا، وهناك كان لنتنياهو أن يقف مزهواً إلى جانب مضيفه الرئيس المُعتَّق نور سلطان نزارباييف قائلاً:

 

"لقد رأيتم اليوم زعيما دولة مسلمة ودولة يهودية يتصافحان"... عبارة لخَّص فيها الغازي جوهر استهدافات غزوته الظافرة، لكنه كان صريحاً لأسبابه بالطبع، وفي المقدِّمة منها ما يريد توظيفه داخلياً، عندما لم يني فأرجع الفضل لما يزهو به لما سبق وأن حققته صولاته وجولاته من تحت طاولة النظام العربي الرسمي، عندما اشار إلى جملة من "تغييرات مثيرة" في علاقات الكيان الصهيوني مع العالم العربي رغم أنها، وفق وصفه، "مستترة عن الأعين". بمعنى آخر، إن فتوحاته الإسلامية هذه لم تك لتتم على مثل هذا النحو المُيسَّر وكان لها هذا الحصاد الذي اراده واستهدفه لو لم ترتكز على مقدماتها ومسوِّغاتها العربية، هذه المقدِّمات المستترة والمفضوحة التي هي أيضاً من صلب ما سهَّل له فتوحاته الأفريقية ومهَّد لها.

في اذربيجان لم يك من شيء على غير العادة، أو ليس بالمتوقَّع بالنسبة لعلاقة الكيان الصهيوني بهذا البلد بالذات، والذي تربطه بالصهاينة علاقات أمنية متينة وتليدة، والذي يستخدمونه هم والناتو كمحطة تجسس على إيران، إذ المعروف أن هناك قاعدة استخباراتية صهيونية في اذربيجان، كما أن هذا البلد يزوِّد الكيان بنصف احتياجاته من النفط، وإن ما يربو على المئتي شركة صهيونية تعمل به، وفي الأعوام الأخيرة فحسب استوردت باكو اسلحةً من تل أبيب بما يعادل الخمسة مليارات دولار.

أما في كزاخستان، التي كانت تزوَّد الكيان ﺑ20% من احتياجاته النفطية، فقد تم لنتنياهو توقيع جملة من الاتفاقات التعاونية متعددة الأوجه والشاملة لمجالات منها الأمنية والتقنية والزراعية والطيران المدني. كما تسنى لنتنياهو أن يطلق من استانا تهديداته الموجَّهة لإيران، وربما الأهم عنده كان طلبه من مضيفه نزارباييف تأييد بلاده للكيان الصهيوني في مطالبته بمقعد في مجلس الأمن في العام 2019.

قبل رحلته الإسلامية كان نتنياهو يطمئن مُتعقِّلي صهاينته المتوجسين من عزلة دولية بسبب من سياساته المتطرِّفة الصادمة للرأي العم الدولي مؤكداً لهم بأن "لإسرائيل مستقبل وردي في الأمم المتحدة". أما اثناء هذه الرحلة فأخبرهم بأن إحدى الغايات الأساسية من هذه الرحلة الأذرية الكازاخستانية هي "النية لتغيير وتحطيم الأغلبية التلقائية ضد اسرائيل في المحافل الدولية، أنا أريد أن أُحدث انقلاب في العالم الإسلامي، العالم العربي يتأثر، كما قال لي زعماء عرب نشأوا على ثقافة الدعاية ضد اسرائيل".

في زمن الصعود ومراحل المد القومي التحرري المجيدة كانت دوائر الزعيم الخالد جمال عبد الناصر الثلاث، العربية والإفريقية والإسلامية، هي الماثلة والثابت في حسبان مشروعه الوحدوي التقدمي النهضوي ومعاركه التحررية وواسطة عقدها القضية الفلسطينية، وعليه، لم يك بالمستغرب إن اضفت إليه فضاء دول عدم الانحياز، أن دول العالم المعترفة بمنظمة التحرير الفلسطينية أيامها كانت أكثر من تلك المعترفة بالكيان الصهيوني، وكانت الأمم المتحدة في ذلك الوقت تصنِّف الصهيونية كحركة عنصرية، لكنما بعد كارثة "كامب ديفيد"، وما ترتب من مذبحة للإرادة السياسية العربية، وما تلى من مسبحة مراحل انحدارية او صلت الأمة إلى حضيض راهنها، فتناً وشرذمةً وتطييفاً ودمويةً، فإن الدائرتين الأخيرتين قد تركتا مشاعاً سهلاً للتمدد الصهيوني، والأشنع منه أنه حتى الدائرة الأولى، أو العربية ذاتها، هي اليوم قد باتت نهباً لما دعاه نتنياهو ب"التغييرات المثيرة"، المكشوفة منها و"المستترة عن الأعين"، وبفضل منها حقق نتنياهو ما استهدفته فتوحاته الأفريقية، والمضي في "انقلابه الإسلامي"، ويريد من ثم مقعداً لكيانه الاستعماري الغاصب في مجلس الأمن الدولي!

وإذا ما استطردنا فلزام القول بإنها انما بعض من استراتيجية صهيونية تليدة. بداية التمست نسج وشائجها فيما دعوها بدول الطوق غير العربي اقليمياً، ووجدوا ضالتهم حينها في تركيا وإيران الشاه واثيوبيا هيلاسلاسي، هذا دون أن ننسى بالطبع انتقالهم دولياً في بدء البدء من الحضن الأمبراطوري البريطاني البائد إلى الحضن الإمبريالي الأميركي الوارث والواعد، واليوم أما وقد لاح لهم بداية افول حاضنتهم الكبرى هذه، هاهم تحسباً وبتؤدة يوطدون علائقهم وينسجون عرى وشائجهم ويجتهدون لتوثيقها ما استطاعوا مع الصين القادمة وروسيا العائدة والهند الناهضة، بينما العرب يصدق عليهم قول الشاعر الكميت:

ولا ادري ولست اخال ادري.... أأيقــــاظ أميــــة أم نيــــام؟!

... فتوحات نتنياهو الأفريقية و"انقلاباته الإسلامية"، تؤازرها "تغييرات" ما تحت الطاولة العربية "المثيرة"، و"المستترة عن الأعين"، ناهيك عن المعلنة والمكشوفة والمفضوحة، تردفهن وتواكبهن غزوات الموساد في مشارق دنيا العرب ومغاربهم، وآخرها اغتيال شهيد فلسطين التونسي المهندس محمد الزواري في صفاقص التونسية... والفتوحات والانقلابات وما يردفهن، لم يك ليحدثن لو ان العرب هم العرب وفلسطين العرب ما زالت عند عربها هي البوصلة...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5651
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع5651
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر759066
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57836615
حاليا يتواجد 3225 زوار  على الموقع