موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

تعديل «سايكس- بيكو».. إرضاءً لإسرائيل!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قبل أن يصبح مستشار الرئيس جيمي كارتر لشؤون الأمن القومي في سبعينيات القرن الماضي، دعا الأكاديمي الأميركي «زبغنيو بريجنسكي» إلى «الاعتماد على الأصوليات الدينية لمواجهة الخطر الماركسي، ولمواجهة هيمنة رجال الدين وإشعال حروب الأديان والطوائف،

وتقوية التيارات الدينية التي لا ترى العالم إلا من زاوية الدين والخلافات الدينية». بل إنه أعلن في عام 1980، والحرب العراقية الإيرانية تطحن مقدرات البلدين، أن «المعضلة التي ستعاني منها الولايات المتحدة من الآن فصاعداً هي كيف سيمكن تنشيط حرب خليجية ثانية تقوم على هامش الخليجية الأولى الجارية بين العراق وإيران، تستطيع أميركا من خلالها تصحيح حدود سايكس- بيكو».

 

صهيونياً وإسرائيلياً، الحديث عن مشاريع التقسيم والتجزئة عربياً هو جذر وأصل الحديث عن بداية البدايات في المشاريع المشابهة التي وضعتها وروجت لها مؤسسات غربية. وعن بداية البدايات، من المستحيل، مثلاً، تجاهل الطروحات والأفكار الصادرة عن القيادات الصهيونية التي هي أصلاً، غربية المنشأ والإقامة والعمل، ثم القيادات الإسرائيلية لاحقاً التي كلها تصب الماء في طاحونة تحقيق حلم «إسرائيل الكبرى» من الفرات إلى النيل. وعلى سبيل المثال لا الحصر، في عام 1963، أعلن أول رئيس وزراء للكيان الصهيوني (دافيد بن غوريون) في خطابه في افتتاح مفاعل ديمونة، أن «أمن هذا الكيان يتحقق عندما يكون أقوى عسكرياً من أي تحالف عربي محتمل»! كما أنه القائل: «قوتنا ليست في سلاحنا النووي.. بل في تدمير ثلاث دول عربية كبرى حولنا، هي العراق وسوريا ومصر.. وتحويلها إلى دويلات.. متناحرة على أسس دينية وطائفية.. ونجاحنا في هذا لا يعتمد على ذكائنا بقدر ما يعتمد على غباء الآخرين».

وعبر مجلة «كيفونيم» الناطقة بلسان المنظمة الصهيونية، تم نشر وثيقة في عام 1982 أعدها أحد أهم الباحثين والمفكرين فيها، هو «عوديد ينون» العقل المدبر للعديد من استراتيجيات حزب «الليكود» اليميني، خلاصتها «لبننة» العالم الإسلامي كله اعتماداً على التقسيم الطائفي «فالحدود وضعتها الدول الاستعمارية دون اعتبار لهويات الشعوب وتوجهاتها، فيما معظم الدول العربية تضم عدة طوائف غير منسجمة»، معتبراً أنها الطريقة الوحيدة ﻟ«إرساء شرعية دولة إسرائيل». ثم يضيف: «وبما أن كل طائفة ستكون لها دولة، فوجود دولة يهودية يصبح مبرراً تماماً من الناحية الأخلاقية».

وحديثاً، في عام 2008، كتب «جيفري جولدبرج»، الناشط في اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة الأميركية، والجندي السابق في جيش «الدفاع» الإسرائيلي، سلسلة مقالات في مجلة «ذا أتلانتيك» الشهرية، ترسم خريطة جديدة للشرق الأوسط، أضاف إليها دولة جديدة في جنوب السودان، وهو ما تحقق بعد ذلك بأربع سنوات فقط، فضلاً عن دولة جديدة مستقلة في سيناء، وتقسيم الصومال، ودولة درزية في شمال الأردن وجنوب سوريا. ثم اعترف بقوة «حزب الله» ومركزيته في جنوب لبنان، فتصور له دولة شيعية مستقلة! وكذلك دولة كردستان، مع إعادة تقسيم سوريا والعراق والأردن ضمن 4 دول هي دولة سوريا الكبرى، ودولة الأردن الكبرى، ودولة العراق السُّنية، ودولة العراق الشيعية. كما أوصى بوضع شبه جزيرة سيناء تحت سيطرة دولية.

لكن يبدو أننا أمة لا تقرأ ولا تتابع، فالباحث الأميركي «كين أوكيف»، الذي تنازل عن جنسيته الأميركية بسبب سياسة بلاده الخارجية، تحدث بمرارة وغضب في إحدى حلقات برنامج أميركي بعنوان «الحروب الغبية»، مستشهداً بالأدبيات الإسرائيلية وعلى رأسها كتاب «ينون»، «استراتيجية إسرائيل»، وهدفها الذي بات يتحقق الآن على الأرض في كلٍّ من العراق وسوريا، ألا وهو تفكيك الدول القائمة، من خلال تنشيط الخلافات الإثنية والطائفية وتنشيط أسباب الكراهية، داعياً في ذات الوقت إلى «قطع جميع المساعدات عن إسرائيل باعتبارها دولة إجرامية وفق القانون الأميركي». وفي المقابل، لا يزال موقف الكاتب الإسرائيلي «ميكو بيليد» يُذكَر بين الفترة والأخرى، وهو نجل الجنرال «ماتي بيليد» أحد كبار ضباط جيش «الدفاع» الإسرائيلي، وكيف تحول من صهيوني إلى داعية سلام منعت الدولة الصهيونية كتابه المعنون ﺑ«ابن الجنرال.. رحلة إسرائيلي في فلسطين» من التداول، حيث خلص فيه إلى أن «إسرائيل دولة عنصرية، فاشية، ظالمة، سارقة، ناهبة حصلت على شرعية دولية مزيفة». كما قال: «إسرائيل تنظيم إرهابي لكنه يمتلك مؤسسات على رأسها جيش هدفه الأول والأخير الإرهاب».

العالم العربي في مأزق، وكل الأحداث المؤلمة التي تحدث في منطقتنا تصب في صالح الدولة الصهيونية، والتي تظهر اليوم كأنها الدولة الوحيدة الديمقراطية الآمنة في الشرق الأوسط، وإلا ماذا تعني العملية الإرهابية في مدينة الكرك الأردنية؟! وماذا تعني كذلك عملية تفجير كاتدرائية العباسية في القاهرة؟! طبعاً دون أن ننسى ما يحدث في سوريا والعراق واليمن وليبيا! الفتنة التي تستهدف الأمن القومي للبلدان العربية لطالما كانت صناعة لها مخططون ومنفذون ناشطون، داخليون وخارجيون، على رأسهم إسرائيل التي تواصل، منذ خمسينيات القرن الماضي، العمل على تفتيت الدول العربية إلى دويلات.. ونحن كأننا أمة: «لا ترى، لا تسمع، ولا تتكلم»!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15923
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع129735
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر876209
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53008641
حاليا يتواجد 2829 زوار  على الموقع