موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

11 سبتمبر وبنية النظام العالمي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ننطلق في سلسلة مقالاتنا الأخيرة من فرضية أساسية مبناها أن الأحداث الإرهابية التي ضربت مواقع القوة الأميركية في 11 سبتمبر 2001، مثلت في الواقع قطيعة تاريخية، بمعنى أن الحقبة السابقة عليها بما تتضمنه من أحداث دولية وإقليمية ومحلية،

ستختلف بالضرورة عن الحقبة التي تلت هذه الأحداث الإرهابية الخطيرة.

 

وقد أكدنا من قبل أن «عاصفة سبتمبر» كانت بداية الحروب الثقافية بين الغرب والعالم الإسلامي. وأضفنا من بعد أن «المركزية الغربية» التي اعتاد أنصارها الزعم بأن الحضارة الغربية أسمى من كل الحضارات وأنها مصدر الأحكام المتعلقة بتأخر الشعوب أو تقدمها، تمر بأزمة حادة، لأنها بهذه المبالغات العنصرية التي صاحبت الحملة الاستعمارية على بعض الشعوب الإسلامية والعربية كانت أحد الأسباب المولدة للإرهاب الذي تقوده وتقوم به حركات إسلامية متطرفة تتبنى هي الأخرى نظرة عنصرية إلى الآخر الغربي، على أساس مقولة أساسية مبناها أن «المسلمين أسمى من غيرهم»، وذلك تطبيقاً لعدد من المقولات التي تتضمنها ما يطلق عليه بعض الباحثين «المركزية الإسلامية». فكأننا أمام صراع تاريخي بين مركزيتين هما «المركزية الغربية» من جانب و«المركزية الإسلامية» من جانب آخر.

ونريد اليوم في مجال استعراضنا التحليلي للآثار المدمرة لأحداث سبتمبر أن نطرح مجموعة من التساؤلات الرئيسة عن بنية المجتمع العالمي من خلال رصد تحليلي للتغيرات التي لحقت به

منذ عام 1990، وهي التي أجمع خبراء العلاقات الدولية على توصيف أبرز اتجاهاتها بأنها «انفلات العالم من ناحية»، ومحاولة «ضبط إيقاعه» من ناحية أخرى.

مؤشرات الانفلات متعددة، وهي ثورة الأعراق، والانفصال عن الدول القومية، والحروب الأهلية ذات الطابع الديني، ودعوات التطهير العرقي، وزيادة حدة الاستعمار الاستيطاني في فلسطين، أما محاولات الضبط فأخذت أساساً اتجاهين: التدخل الإنساني (الصومال)، والتدخل السياسي (كوسفو، العراق). وكل نمط من الاثنين يثير إشكاليات قانونية وسياسية وعملية.

والواقع أنه ينبغي أن نفهم منطق التحول الحضاري العالمي والانتقال من مرحلة التحديث إلى مرحلة ما بعد التحديث، أي من المجتمع الصناعي إلى مجتمع المعلومات العالمي الذي يتحول إلى مجتمع المعرفة، ومن الاقتصاد المعلوماتي إلى اقتصاد المعرفة.

وإذا نظرنا إلى نمط العلاقات الدولية الذي سيسود بعد 11 سبتمبر 2001، فهناك تساؤلات أهمها: هل حقاً سننتقل من هيمنة القطب الأكبر (الولايات المتحدة الأميركية) إلى الهيمنة الشاملة للإمبراطورية الأميركية؟ وما هي انعكاسات ذلك على مجمل العلاقات الدولية واتجاهاتها في العقود القادمة، وعلى الدول العربية تحديداً؟

وقد لفت نظرنا بشدة بعد أحداث سبتمبر مباشرة أهمية تحليل الخطاب السياسي الصادر عن قادة الدول الغربية. ولو حللنا مضمون الخطاب السياسي الأميركي لوجدنا مجموعة من الشعارات الأساسية، ولعل أبرزها بداية الحرب ضد الإرهاب في ضوء شعار «من ليس معنا فهو ضدنا»، وحق الولايات المتحدة المطلق في ضرب الدول التي تأوي الإرهابيين أو تشجع الإرهاب، وأن الحرب ضد الإرهاب ستستمر إلى مدى زمني غير منظور.

وهناك أسئلة عن التحالفات الدولية الجديدة ومواقف مختلف الدول منها وآثارها في مواقع الدول وحراكها في النظام الدولي، وتأثيراتها في العلاقات بين الحكومات والشعوب، وفي الاستقرار السياسي في كل دولة، وفي التوازن الاستراتيجي بين أطراف بذاتها (الهند والباكستان، الصين والولايات المتحدة، روسيا والولايات المتحدة).

ويلفت النظر في الخطاب الثقافي موضوعات بالغة الأهمية لعل أبرزها إثارة الفروق بين المدنية والبربرية، في الواقع إعادة إنتاج للتفرقة التي ابتدعها خطاب الحداثة الغربي الذي تطور من بعد ليصوغ الأيديولوجيات العنصرية في القرن التاسع عشر لتبرير الاستعمار الغربي لشعوب العالم الثالث وأهمها نظرية (عبء الرجل الأبيض White man’s burden)، بمعنى مسؤوليته الأخلاقية في تمدين البرابرة، أي الشعوب غير الغربية!

وتمثل الخطاب الثقافي أيضاً في إعادة إنتاج خطاب المركزية الغربية الذي يؤكد أن الغرب هو المصدر الأساسي للقيم الإنسانية الصحيحة، مع تبني نظرة دونية للثقافات والحضارات الأخرى.

وقد تبين أيضاً تأثير اللاشعور التاريخي في العداء بين الغرب والإسلام في بعض عبارات الخطاب السياسي (راجع بوش حين استخدم عبارة Crusade «الحملة الصليبية» لوصف الحرب ضد الإرهاب، وتأمل العبارة العنصرية التي أطلقها بيرلسكوني حين ادعى أن «الحضارة الغربية أسمى من الحضارة الإسلامية»).

ومن الواضح أن هذه المقولات العنصرية تسلم، وإن بطرق غير مباشرة، بمقولة «صراع الحضارات» التي ابتدعها «هنتنجتون» في كتابه الشهير بنفس العنوان. غير أن تحليل الخطاب السياسي والثقافي الغربي بعد أحداث سبتمبر لا يغني عن تحليل الخطاب العربي والإسلامي، ومن هنا ضرورة تحليل الخطاب المتخلف الذي تبنته «القاعدة» و«طالبان» وقوى وقيادات إسلامية متطرفة، في توصيف الحرب ضد الإرهاب كحرب دينية بين المسلمين والغربيين.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4315
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118127
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر864601
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52997033
حاليا يتواجد 1814 زوار  على الموقع